حركة نداء تونس : الانتخابات ثم المؤتمر

0
513
- Publicité -

من المستبعد جدا أن تقرر اللجنة التي يقودها العميد لزهر القروي الشابي موعدا لمؤتمر حركة نداء تونس قبل اجراء الانتخابات العامة مثلما تطالب اقلية داخل الحزب .

ورغم تأكيدات الامين العام للحركة السيد الطيب البكوش على ان اللجنة لازالت تعمل على تحديد تاريخ 15 جوان القادم  كموعد لانعقاد المؤتمر الاول الا أن الاعتقاد السائد اليوم داخل شريحة كبرى من قيادات حركة نداء تونس على قناعة باستحالة عقد المؤتمر في ذلك الموعد  لعدة أسباب بما في ذلك الاسباب اللوجستية التي من شأنها أن تؤثر على الاستعداد للانتخابات القادمة التي من المفروض أن تجرى قبل موفى 2014 .

وكان الطيب البكوش اكد أمس الاحد على هامش اجتماع شعبي في مدينة الساحلين أن لجنة صلب الحزب لا تزال تعمل في تحديد تاريخ ال15 من جوان القادم موعدا لانعقاد المؤتمر الأول  ” وأن أي كلام غير تقرير اللجنة هو استباق لعملها “

وجاء قرار بعث لجنة لتقييم وتحديد امكانية عقد المؤتمر الاول للحركة يوم 15 جوان القادم استجابة للاصوات التي تعالت داخل حركة نداء تونس التي عبرت عن مخاوفها من ان يقسم المؤتمر القادم ظهر الحركة وهي تستعد لخوض انتخابت رئاسية وتشريعية  كذلك قطع الطريق عن المجموعة  التي تسعى الى تصفية حساباتها السياسية مع خصومها في الحركة عبر المؤتمر وهذه المجموعة تحسب على السيد حافظ السبسي المسؤول السابق عن الهياكل ولكن بعد نقاش طويل وثنائي مع رئيس الحركة السيد الباجي قائد السبسي اتضحت الرؤيا أمام هذا الاخير  تم الاتفاق على تشكيل لجنة يقودها العميد القروي الشابي مهامها رفع تقرير حول استعداد الحركة لعقد مؤتمرها الأول قبل الانتخابات  . ومن المفترض ان تقر هذه اللجنة استحالة عقده قبل الانتخابات