حول وجود انفاق بين تونس والجزائر وليبيا : الداخلية تنفي وتحذر

0
417
- Publicité -

نفى اليوم الاحد بيان لوزارة الداخلية وجود اية انفاق تربط  بين الحدود التونسية الجزائرية والليبية  وعبرت الوزارة عن استغرابها من نشر هذه المعطيات التي لا يقبلها عاقل 

وكانت جريدة الصريح الصادرة اليوم الاحد تحدثت عن وجود انفاق حفرها ارهابيون تربط ما بين تونس والجزائر وليبيا 

وجاء في بيان وزارة الداخلية ان هذا الخبر عار تماما من الصحة ولا يمتّ إلى الحقيقة والواقع بصلة مع العلم أنّ مثل هذه الخبر لا يقبله العقل لطبيعة وجغرافيا المنطقة وان ببث ونشر معلومات زائفة من شأنها المساس بالأمن القومي والسيادة الوطنية للبلاد خاصة وأنّها طلبت من وسائل الإعلام في أكثر من مناسبة التثبّت من الأخبار المتعلّقة بالمواضيع الأمنية والعسكرية بالرجوع إلى المصادر الرسمية المخولة لذلك

وزارة الداخلية  دعت مجددا وسائل الإعلام خاصة في ظل حربها على الإرهاب التي ما فتئت قوات الأمن والجيش الوطنيين تحقق تقدما كبيرا في هذا الشأن وذلك بالتثبت في المعلومات المشكوك في صحّتها وفي مصادرها وتستبطن غايات أخرى بعيدة عن المصلحة العليا للوطن

وفي تعليقه على الخبر  قال نورالدين المباركي المتخصص في الجماعات الارهابية ولديه اكثر من دراسة حولها ” مرة أخرى أقول إن التعاطي مع ملف الارهاب لا يكون بمثل هذا الأداء “

من جهة اخرى نفت وزارة الداخلية اليوم الخبر الذي نشرته بوابة افريقيا الليبية حول القاء القبض على عزالدين عبداللاوي من قبل افراد من لواء ورشفانة العسكرية وفق صفحة القبيلة على شبكة التواصل الاجتماعي فايس بوك

وقالت وزارة الداخلية ان عبداللاوي موجود بسجن المرناقية ولا يمكن له ان يكون في ليبيا