خبير أمريكي يتساءل :أين السيد راشد الغنوشي لحل ازمة الرهائن

0
571
- Publicité -

مراسلة خاصة   علاء جوهرة

قال أريك تريغر خبير ٱمريكي بالشرق الأوسط و الجماعات الإسلامية : “كيف لمنظر إسلامي كالغنوشي ، و الذي يعلم كل عن علاقات طيبة التي يملكها مع حركات الجهادية و الأطياف الدينية الليبية و التي تبينة إخيرا عند تنقله إلي ليبيا في محاولة للم شمل الأطراف سياسية حول مشروع حوار و طني و دستور ، تخفي عنه إختطاف الدبلوماسين التونسين ؟ هل هذه حملة إنتخابية للخروج بصورة البطل مثلما كان يعمل مرسي مع جهادين سيناء و إختطاف العساكر المصرين؟

ويتساءل الخبراء في المسائل الامنية عن سر التوقيت بين خروج الترويكا من الحكم  وانطلاق عمليات الاختطاف التي تطال التونسييين في ليبيا ” المعلوم في جرائم الإرهابية ان التوقيت ذات رمزية عالية ، لماذا بدأت عمليات الإختطاف إلا بعد خروج النهضة من سدة الحكم و الكل يعلم أن تلك الفترة الفراغ الأمني بليبيا كان أقوي ، لماذا بدأت هذه العمليات في هذا التوقيت بذات تزامن مع بدأ عمليات إغلاق الطوق ضد الجماعات الإرهابية بتونس