عادل الشادلي يكتب التاريخ مع جورجيا

0
91
عادل الشادلي
عادل الشادلي
- Publicité -

سيبقى يوم الثلاثاء 26 مارس الفائت يوما عالقا في ذاكرة الشعب الجورجي بعد تحقيق منتخب بلادهم “إنجازا تاريخيا” بالتأهل لأول مرة إلى نهائيات كأس أوروبا خلال النسخة المقبلة التي ستقام في ألمانيا  من 24 يونيو لغاية 24 يوليو من العام الجاري.

وعبر  تونسيون على منصات التواصل الاجتماعي، عن سعادتهم بمساهمة اللاعب السابق لـ”نسور قرطاج”  عادل الشاذلي في هذا التأهل التاريخي حيث يعمل النجم التونسي حاليا في الإطار الفني للمنتخب الجورجي في خطة كمدرب مساعد.

في هذا التقرير، تستعرض لكم “أصوات مغاربية” جوانب من مسيرة الشاذلي الذي كان أحد صناع التتويج الوحيد لنسور قرطاج بكأس أمم إفريقيا وذلك في نسخة تونس 2004.

المسيرة الاحترافية للشاذلي

ولد عادل الشاذلي يوم 16 سبتمبر 1976 في منطقة “لاريكاماري” وسط فرنسا، ليبدأ فيها تعلم أبجديات كرة القدم.

بدأ الشاذلي الذي يلعب في خطة متوسط ميدان مسيرته الاحترافية كلاعب كرة قدم  من بوابة نادي “سانت ايتيان” عام 1995، قادما ما نادي الشباب للفريق ذاته.

بعدها بعامين تحول اللاعب في صفقة انتقال حر إلى نادي سوشو الفرنسي الذي استمر في تمثيله إلى غاية العام 2004، أين انتقل مرة أخرى إل نادي “ايستر”.

مسيرة الشاذلي مع فريقه الجديد لم تعمر طويلا، ليبدأ في العام 2005 تجربة جديدة قادته هذه المرة إلى ألمانيا من بوابة نادي “نورنبرغ” ثم نادي “سيون السويسري” في العام 2006.

وبعد محطاته في فرنسا وألمانيا وسويسرا، انتقل الدولي التونسي إلى نادي الشعب الإماراتي في 2007، قبل أن يعود أدراجه إلى “ايستر” في تجربة استمرت لعامين.

ومنذ العام 2010، تحول اللاعب إلى المنطقة المغاربية، موقعا عقدا احترافيا مع النجم الساحلي التونسي من 2010 إلى 2012، قبل الانتقال إلى نادي الرجاء المغربي الذي أنهى معه مسيرته كلاعب محترف عام 2013.

بعد اعتزاله، مر الشاذلي بظروف مادية صعبة تحدث  عنها في تصريحات لقناة فرنسية، قال فيها إنه اضطر للاشتغال في معمل بعد تدهور وضعه المالي.

وسرعان ما مد له النجم الفرنسي السابق “ويلي سانيول” طوق النجاة بعد دعوته للعمل معه في الإطار الفني لمنتخب جورجيا.

ويعمل الشاذلي منذ فبراير 2021 مدربا مساعدا في المنتخب الجورجي بعد توقيع عقد يمتد إلى نهاية العام 2024.

والثلاثاء، تمكنت جورجيا من تحقيق إنجاز تاريخي  بعد تأهلها للمرة الأولى في تاريخها لليورو، بعد فوزها على اليونان بركلات الترجيح.

و حقق المنتخب الجورجي إنجازًا تاريخيًا مساء الأربعاء، بوصوله إلى ثمن نهائي كأس أمم أوروبا “يورو 2024″، في مشاركته الأولى بهذه المسابقة القارية. جاء هذا الإنجاز بعد فوز مثير على البرتغال بنتيجة (2-0) في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، ليرفع رصيده إلى أربع نقاط، محتلًا المركز الثالث في مجموعته.

يقود المنتخب الجورجي المدرب الفرنسي ويلي سانيول، ويضم الطاقم التقني التونسي عادل الشاذلي، الذي عمل كمدرب مساعد. يُذكر أن الشاذلي سبق له أن حمل قميص الرجاء الرياضي خلال الموسم الكروي 2012-2013.

من المتوقع أن يواجه المنتخب الجورجي نظيره الإسباني في ثمن نهائي “اليورو” يوم الأحد المقبل، في مباراة ستنطلق في تمام الساعة الثامنة مساءً بتوقيت غرينيتش +1.