قوات دولية مشتركة تنفذ عمليات عسكرية ضد مواقع الارهابيين في ليبيا :وغموض حول المشاركة الجزائرية

0
421
- Publicité -

أكدت صحيفتا  الوطن الجزائرية و التايمز البريطانية  أمس الخميس انطلاق عمليات عسكرية مشتركة بين القوات الجزائرية والفرنسية والبريطانية والتشادية والنيجيرية  تستهدف مواقع للارهابيين في الجنوب الليبي

وقالت صحيفة الوطن أن القوات الجزائرية شرعت منذ 29 ماي الفارط في أكبر عملية عسكرية خارج البلاد منذ الاستقلال الا أن مصدرا رفيعا تحدث امس لمراسل العربية  نفى اية مشاركة جزائرية في هذه العملية الا انه اكد قيام جيش بلاده بمناورات عسكرية روتينية

وكانت الوطن اكدت في عددها ليوم امس إن الجيش الجزائري شرع في عملية كبيرة ضد الجماعات الإرهابية في غرب ليبيا، في نفس اليوم الذي نشرت فيه صحيفة التايمز معلومات عن قيام قوات جزائرية فرنسية بريطانية بعمليات في جنوب ليبيا وانضمت إلى العملية قوات من التشاد والنيجر وأيضاً قوات تابعة للواء خليفة حفتر

وتهدف القوات الجزائرية للقضاء على مختار بلمختار الذي تكون الاستخبارات الجزائرية قد تأكدت من وجوده بالغرب من طرابلس.

وحسب معلومات الصحيفة، فإن أكثر من 3500 من القوات الخاصة الجزائرية مدعومة بأكثر من 1500 من قوات الدعم متواجدة على الحدود

وتحدث مصدر دبلوماسي آخر للصحيفة عن نشر 5000 عسكري مدعومين بطائرات حربية للنقل وأخرى طائرات مقاتلة وطائرات هيليكوبتر وطائرات بدون طيار.

وأشارت صحيفة “الوطن” إلى أن الكتيبة التي شاركت في عملية “العقرب السريع” في شهر جانفي  2013، التي تم من خلالها تحرير رهائن عين أمناس، جنوب البلاد، تشارك أيضا في العملية العسكرية في ليبيا التي انطلقت منذ أيام

وكان الوزير الأول، عبد المالك سلال، قد استبعد الخميس، مشاركة الجيش في عمليات خارج التراب الجزائري، مكذّبا بهذا الخصوص تقارير حول مشاركة محتملة للجزائر إلى جانب قوات فرنسية وأميركية فيعمليات في جنوب ليبيا ضد جماعات إرهابية

في الصورة –منطقة الهواري ببنغازي تحت القصف الان