لاستغلال خدمات القاعة الشرفية بمطار شارل ديغول : مسؤولي الترويكا كلفوا خزينة الدولة 37 الف يورو فقط

0
596
- Publicité -

اعترف عادل الفقيه سفير تونس بفرنسا ان سفرات المسؤولين بالترويكا في اتجاه فرنسا كلف خزينة الدولة التونسية 37 الف يورو وذلك من اجل استغلال خدمات القاعة الشرفية بمطار شارل ديغول

كما اعترف  الفقيه في حديث لمجلة جون افريك في عددها الاخير ان وزير الخارجية التونسية السيد المنجي الحامدي  تعرض لما اعتبره تقدير سيئ من قبل سلطات مطار شارل ديغول في افريل الماضي  حين رفضوا فتح القاعة الشرفية له  بسبب غيابه عن الحضور بعين المكان اذ قال الفقيه انه كان يومها في ارتباط مع اعضاء من البرلمان الفرنسي مما دفعه الى ارسال الرجل الثاني بالسفارة لاستقبال وزير الخارجية  وهو امر لم يستسغه الفرنسيون