مجموعة FTI الألمانية للسياحة تعلن رسميا عن إفلاسها : ما تأثير ذلك على السياحة التونسية

0
57
- Publicité -

أعلنت مجموعة FTI Group الألمانية للسياحة في بيان صحفي أمس الاثنين أن إعلان إفلاس شركة FTI Touristik GmbH يؤدي إلى حالات إفلاس متتالية داخل المجموعة.

فتحت محكمة الإفلاس إجراءات تفليس مؤقتة للشركتين التابعتين المملوكتين بالكامل Meeting Point Hotelmanagement Holding GmbH وMeeting Point International GmbH يوم الاثنين الموافق 24 جوان 2024، بناءً على طلباتهما.

تم تعيين خبير إعادة التنظيم والمحامي أوليفر شارتل من شركة Müller-Heydenreich Bierbach & Kollegen (ميونخ) حارسًا مؤقتًا لكلتا الشركتين.

توظف شركة Meeting Point Hotelmanagement Holding GmbH، التي يقع مقرها الرئيسي في ميونيخ، خمسة أشخاص. هذه شركة قابضة تجمع بين جميع الأنشطة الفندقية لمجموعة FTI: فنادق ومنتجعات لابراندا، فنادق ديزاين بلس، فنادق ومنتجعات كايرابا، فنادق ليمون آند سول وفنادق إم بي. ويشمل ذلك حوالي خمسين فندقًا يعمل بها حوالي 7000 موظف في ثمانية دول.

تضيف مجموعة FTI أن “إعسار شركة Hotelmanagement Holding ليس له أي عواقب مباشرة على الأنشطة الحالية للفنادق. تتمتع شركات الفنادق المختلفة في إيطاليا وكرواتيا والمغرب ومصر وجزر الكناري ومالطا وتركيا بتدفق نقدي تشغيلي إيجابي، حتى يتمكنوا حاليًا من مواصلة أنشطتهم الحالية دون قيود مع جميع موظفيهم وضمان إقامة عملائهم لأشهر الصيف القادمة.

الاستثناء هو شركة الفنادق في اليونان، التي اضطرت بالفعل إلى تقديم طلب للإفلاس. لكن شركات الفنادق في الدول السبع الأخرى لديها ديون كبيرة وتحتاج إلى إعادة هيكلة الالتزامات في ميزانياتها العمومية.

مع العلم ان حضور هذه المجموعة في تونس يعد محتشما مقارنة بالدول الأخرى وانه خلال الصائفة الماضية لم يتجاوز المتعاملين معها من الألمان الذين اختاروا الوجهة التونسية ال20 ألفا .