من مدينة أسطمبول : سلفيو المغرب العربي ينشؤون رابطتهم

0
442
- Publicité -

 

اعلنت مجموعة من رجال الدين المغاربة من مدينة اسطبول التركية عن ميلاد هيئة جديدة اطلقوا عليها اسم ” رابطة علماء المغرب العربي لمواجهة التطرف

الهيئة تضم عددا من السلفيين المعروفين في المنطقة المغاربية على غرار الشيخ التونسي حسن عباس والليبي الشيخ نادر السنوسي

الرابطة التي اصدرت بيانا يوم 6 جوان الجاري تعلن فيه عن ميلادها هي مبادرة من المغربي  محمد بن محمد زحل وهو عضو سابق بالشبيبة المغربية المحظورة اما من أبرز اعضائها  المؤسسين فنجد عبدالرؤوف الرفقي المكنى بأبو حفص وهو سجين سابق حوكم عليه ب30 سنة بسبب تورطة في تفجيرات الدار البيضاء سنة 2003 وقد اطلق سراحه بعد صدور عفو في حقه سنة 2012

اما مساعدي رئيس الرابطة فهما التونسي حسن عباس والليبي نادر السنوسي وتتكون الامانة العامة من خمسة أشخاص مغربيان وجزائريان وموريتاني 

الهيئة تدعو كما جاء في بيانها التأسيسي ” إلى توحيد الكلمة ونبذ أسباب الفرقة والاختلاف ومعالجة أسباب الغلو والتطرف ونشر قيم التسامح والوسطية والاعتدال  
كما تهدف الرابطة إلى “معالجة أسباب الغلو والتطرف ونشر قيم التسامح والوسطية والاعتدال ومكافحة الفقر والجهل والتخلف والظلم والاستبداد وتكريس قيم العدل والحرية والكرامة والسلم الاجتماعي وإحياء معاني البذل والتضحية وحماية الأسرة من التفكك، والطفولة من الإهمال والشباب من الانحراف والمجتمع من الانحلال