تونس / وأصبحت ابنة الغنوشي كنة العقيد :زواج وعشرات الجنائز

0
1204
- Publicité -

اثارت الصور القليلة التي تسربت عن عقد قران ابنة راشد الغنوشي انتصار الكثير من الجدل بين عموم التونسيين والتونسيات

سواء حول الشخصيات التي شاركت في الحفل من بينها الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي وكذلك رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر وكمال مرجان رئيس حزب المبادرة الدستورية

الحفل الذي تحول لاستعراض للجبة التونسية بمختلف اصنافها تزامن وتلقي جنود تونس ضربة اخرى  ومازالت دمائهم لم تجف بعد فوق اسفلت مدينة سبيطلة

ولكن الامرلا  يتعلق بمدى اهتمام وتأثر هؤلاء بمعاناة امهات واخوات الشهداء الامر اخطر من هذا كله فالذين حملتهم الصدفة الى ان يكونوا عشية يوم السبت بمنطقة البحيرة سيلاحظون الحضور الامني الكثيف بمختلف اصنافه بهدف تسيير عملية مرور سيارات المدعوين لحفل الزواج وهذا يحتاج الى تفحص حول مدى فصل الاحزاب عن الدولة وبين ماهو خاص وعام

من جهة اخرى المتعمن الجيد في نسب الصهر الجديد لال الغنوشي سيفهم ان العلاقة كانت متينة بين احد القيادات العسكرية لما يعرف بقضية براكة الساحل وقيادة حركة النهضة فوالد الصهر الجديد سوف لن يكون سوى العقيد محسن الكعبي  المتهم بالضلوع في ما سمي  بمؤامرة براكة الساحل اما الصهر السيد موفق الكعبي فهو ببساطة مسؤول بأحد مكاتب حركة النهضة بباريس