L'actualité où vous êtes

Category archive

A La Une

فيديو -قيس سعيد يرد على تهديدات حركة النهضة

in A La Une/Tunisie by

خلال لقائه اليوم برئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ ان الدستور واضح ولا يمكن التهديد بسحب الثقة من حكومة يوسف الشاهد .

تصريح رئيس الجمهورية خلال لقائه بالسيد إلياس الفخفاخ

تصريح رئيس الجمهورية خلال لقائه بالسيد إلياس الفخفاخ

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Lundi 17 février 2020

مصطفى بن أحمد تعويض وزراء النهضة مطروح للنقاش

in A La Une/Tunisie by

لم يستبعد مصطفى بن أحمد النائب والقيادي في حركة تحيا تونس امكانية تعويض وزراء النهضة بوزراء

وقال أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي أن مساء اليوم الاثنين سيكون آخر اجال التفاوض وإذا لم يحصل تقدم سيقع تعويض وزراء النهضة والذهاب للبرلمان بحكومة بدونها ».
وأضاف زهير المغزاوي في تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك أنه « إذا لم تحظ هذه الحكومة بالثقة سيحل رئيس الجمهورية البرلمان ونذهب إلى انتخابات مبكرة ».

بدوره أكد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني في تصريح لبرنامج « البلاد اليوم » على الإذاعة الوطنية أن الحركة بلغها ان حركة تحيا تونس اتصلت بحزب قلب تونس لتشريكه في الحكومة وعزل النهضة وتهميشها، وفق قوله
وأضاف الهاروني ان « من يخطط لهذا الأمر يلعب بالنار ولا تهمه مصلحة البلاد ».

مصطفى بن أحمد عبد الكريم الهاروني أخطأ العنوان

in A La Une/Tunisie by

ردا على اتهام عبدالكريم الهاروني القيادي في حركة النهضة بمحاولات تحيا تونس عزل حركة النهضة عن مشاورات تشكيل الحكومة قال مصطفى بن احمد ان هذا الكلام لا معنى له واعتقد أنه أخطأ في العنوان لأن تشكيل الحكومة هو بيد السيد الياس الفخفاخ المكلف بتشكيل الحكومة

و أكد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني في تصريح لبرنامج « البلاد اليوم » على الإذاعة الوطنية أن الحركة بلغها ان حركة تحيا تونس اتصلت بحزب قلب تونس لتشريكه في الحكومة وعزل النهضة وتهميشها، وفق قوله
وأضاف الهاروني ان « من يخطط لهذا الأمر يلعب بالنار ولا تهمه مصلحة البلاد ».

حزب التكتل يؤكد أنه غير معني بأي حقيبة في حكومة الفخفاخ

in A La Une/Tunisie by

اكد حزب التكتل الديمقراطي من اجل العمل والحريات، في بيان اليوم الاثنين ان التركيبة الحكومية التي عرضها الياس الفخفاخ يوم السبت 15 فيفري الحالي لا تضم أي إسم لأي منخرط في حزب التكتل مبينا ان التكتل، كحزب غير ممثل في البرلمان، « لم تتم إستشارته في تكوين الحكومة التي إقتصرت على الأحزاب والكتل الموجودة بمجلس نواب الشعب وليس معنيا بالمشاركة في الحكومة بأي حقيبة رغم ما يزخر به الحزب من كفاءات ».
وطالب التكتل حركة النهضة ،بتصحيح « المعلومة الخاطئة التي وردت على لسان قياداتها والإعتذار لحزب التكتل » لما طاله من تهم « تحايل » خاصة و أن هذه الادعاءات تمس من نزاهة الحزب ومن المكلف بتشكيل الحكومة وتزيد من تعكير المناخ السياسي العام ولا تنفع التونسيين.
وياتي ذلك حسب ذات البيان على إثر ما صدر من « تهم و هجومات غير مسبوقة ضد التكتل من قبل حركة النهضة عبر رئيس كتلتها بالبرلمان نورالدين البحيري ورئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني،والإتهامات الكاذبة حول تضمن حكومة الياس الفخفاخ لسبع وزراء من حزب التكتل »
واشار التكتل في ذات البيان الى ان لبنى الجريبي (المقترحة في حكومة الفخفاخ في حقيبة تكنولوجيا الاتصال والانتقال الرقمي) قدمت إستقالتها من حزب التكتل في ماي 2015 كما قطعت علاقاتها بالحزب ولم تشارك في أي من نشاطاته منذ 5 سنوات.
كما ذكر بان إلياس الفخفاخ أعلم هياكل الحزب يوم 22 جانفي 2020 بتخليه عن كل المسؤوليات الحزبية للتفرغ التام لتكوين الحكومة في أحسن الظروف
ودعا حزب التكتل في بيانه الفرقاء السياسيين والإعلام إلى التريث والتثبت من صحة المعلومات قبل نقلها حيث لم يتم الإتصال بهياكل الحزب للتثبت من إنتماء المرشحين للتكتل من عدمه.

لقاء منتظر بين الغنوشي والشاهد

in A La Une/Tunisie by

علمنا من مصادر قريبة من رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ان يجري هذا الاخير رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي برئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد ظهر اليوم الإثنين 17 فيفري 2020 في محاولة لتقريب وجهات النظر في علاقة بتشكيل حكومة إلياس الفخفاخ.

وياتي هذا اللقاء في وقت تلوح فيه حركة النهضة بسحب الثقة من حكومة الشاهد في حال الاطاحة بحكومة الياس الفخاخ خلال جلسة منح الثقة فيما اكد القيادي في حركة النهضة سمير ديلو اليوم انه لا نية للحركة بسحب الثقة من حكومة الشاهد .

حركة النهضة أمام العديد من الخيارات من بينها اسقاط حكومتي الشاهد والفخفاخ

in A La Une/Tunisie by

أكّد عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة خليل البرعومي، اليوم الإثنين 17 فيفري 2020، أن المكتب التنفيذي للحركة بصدد مناقشة في اجتماعه اليوم كل الخيارات والسيناريوهات الممكنة على ضوء قرار مجلس شورى الحركة عدم التصويت لحكومة الياس الفخفاخ إذا لم يغيّر من تركيبة الحكومة المقترحة.
وقال البرعومي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن المكتب بصدد مناقشة مختلف الخيارات ومنها إمكانية التوجه لتقديم لائحة لوم إلى البرلمان وسحب الثقة من حكومة تصريف الأعمال الحالية التي يقودها يوسف الشاهد.. و »كل الاحتمالات واردة ».
وأضاف أن حركة النهضة تتشاور مع خبراء في القانون خاصة وأنه هنالك قراءات مختلفة للدستور ، مشددا على أن الحزب « لا يتحرك إلا في إطار القانون والدستور ».

ولفت في هذا الشأن الى وجود وساطات من منظمات وطنيّة لتقريب وجهات النظر بين حركة النهضة وإلياس الفخفاخ قبل انتهاء الأجل الدستوري يوم 21 فيفري 2020.


يشار إلى أن رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، كان قد أعلن السبت الماضي، أن الحركة قررت الانسحاب من تشكيلة حكومة إلياس الفخفاخ المرتقبة وعدم منحها الثقة.
وكان رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان (54 نائبا) نورالدين البحيري، قد استبعد، في حوار مع قناة حنبعل مساء أمس الأحد، فرضية اعادة الانتخاباب، حيث أشار إلى وجود حل دستوري آخر يجنب اعادة الانتخابات، موضحا أنه بعد فشل التجربة مع حكومة الحبيب الجملي المقترحة وفي حال فشل الياس الفخفاخ تعود العهدة لصاحب السيادة الأصلية وهو مجلس النواب.
وقال إن هذا المسار الثالث يتمثل في سحب الثقة من رئيس الحكومة يوسف الشاهد ومنح الثقة لرئيس حكومة جديد يشكل حكومته قبل انقضاء مدة الأربعة أشهر التي يمكن لرئيس الجمهورية بعد انقضائها

عبير موسي تطلق النار على قلب تونس

in A La Une/Tunisie by

قالت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر ورئيسة كتلته في البرلمان اليوم الاثنين 17 فيفري 2020 ان “حزب قلب تونس اقترف خطا كبيرا لا يغتفر في حق تونس”معتبرة ان تصويته لترؤس الغنوشي البرلمان يمثل “وصمة عار”.

واكدت موسي لدى استضافتها اليوم في الاذاعة الوطنية ان حزب قلب تونس أتيحت له فرصة تصحيح الخطا الذي ارتكبه عندما طرح حزبها مبادرة لسحب الثقة من الغنوشي وانه فوت على نفسه تلك الفرصة بالتهرب منها بعدم الرد على مبادرتها مشيرة الى انها وجهتها الى كل الاحزاب بما في ذلك التيار والشعب والتي قالت انهما يبنيان برامجهما على شتم حزبها.

واوضحت ان حزبها بادر باعداد عريضة سحب الثقة لما اعتبره من قبيل الخطر الداهم على اثر زيارة الغنوشي الى اسطنبول وان حزبها طرح على بقية الاحزاب جمع اغلبية بـ 134 نائبا  وطرح شخصية موحدة لرئاسة الحكومة وتشكيل حكومة لا يشارك فيها الدستوري الحر ولكنه يدعمها ويصوت لها للقطع مع الاسلام السياسي وان تلك الاحزاب فوتت في تلك الفرصة وتهربت من مساندتها.

وشددت موسي على ان حزبها كان منذ البداية واضحا في اختياراته بعدم المشاركة في حكومة فيها “اخوان” قائلة “الاخوان والزمان ما فيهمش امان” لافتة الى ان ما يحصل الان وعلى بشاعته  فتح عيون الشعب على حقيقة هؤلاء.

وحول مسار تشكيل الحكومة الحالية افادت موسي بانها رفضت دعوة الفخفاخ وبان حزبها غير معني بهذه المسارات التي وصفتها بالمتعثرة مؤكدة ان في هذا المسار  مسا من هيبة الدولة.

واكدت ان حزبها على اهبة الاستعداد لانتخابات مبكرة معتبرة انه يسيحصد عددا اكبر من المقاعد وانه اكتسب خبرة اكثر وشاهد كيف يتم التزوير وانه سيوفر عددا اكبر من المراقبين .

أحمد صواب لجوء النهضة للفصل 97 من الدستور انقلاب على صلاحيات الرئيس

in A La Une/Tunisie by
أحمد صواب

أكّد القاضي المتقاعد أحمد صواب، أنّ تفكير حركة النهضة في اللجوء إلى « حلّ غير قانوني » يتمثل في الاعتماد على الفصل 97 من الدستور وسحب الثقة من حكومة يوسف الشاهد وتكليف شخصية أخرى من الحزب الأغلبي بتشكيل الحكومة، يعتبر انحرافا بالإجراءات وتحيل على القانون ومحاولة، من جزء من البرلمان، الانقلاب عللى صلاحيات رئيس الجمهورية.

وفسّر صواب في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الاثنين، قائلا  » إن الفصل 97 من الدستور يطبق خلال السير العادي لمؤسسات الدولة وليس في مرحلة فاصلة بين فترتين نيابيتين ».

ولاحظ أن تجاوز الفصل 89 من الدستور وتطبيق الفصل 97 غير ممكن نظرا إلى أن الفصل 97 فصل عام والفصل 89 فصل خاص و »من بديهيات القانون أنه في حالة التعارض يقع إعلاء النص الخاص على النص العام » .

وبين أنه في ظل هذا التصادم والتصريحات المتضاربة من كل الجوانب والتي تكشف عن إمكانيّة عدم منح الثقة لحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ، فإن القانون يتيح لرئيس الجمهورية إمكانيّة تكليف شخصيّة أخرى لتكوين الحكومة، لكن يبدو أن رئيس الجمهورية لا يفكر في اللجوء إلى هذا الخيار، وفق تعبيره.

يشار إلى أن رئيس الجمهورية كان قد قال في تصريح السبت إثر لقائه رئيسي منظّمتي الأعراف والشغالين، إنّ « تونس فوق الإعتبارات الظرفية والصفقات التي يتمّ إبرامها في الظلام أو تحت الأضواء » وإنّ « مصلحتها فوق كل الاعتبارات »، مضيفا أنّ « المناورات تحت عباءة الدستور لن تمرّ ».

واعتبر القاضي أحمد صواب أنه يجب مراجعة القانون الانتخابي دون الانحراف به إلى منزلقات أخرى حيث يمكن إجراء الانتخابات على القائمات في دورتين.

وكان رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان نورالدين البحيري، قد استبعد، في حوار تلفزي معه مساء أمس الأحد، فرضية اعادة الانتخاباب، حيث أشار إلى وجود حل دستوري آخر يجنب اعادة الانتخابات، موضحا أنه بعد فشل تكليف الجملي وفي حال فشل الفخفاخ تعود العهدة لصاحب السيادة الأصلية وهو مجلس النواب.

وقال إن هذا المسار الثالث يتمثل في سحب الثقة من رئيس الحكومة يوسف الشاهد ومنح الثقة لرئيس حكومة جديد يشكل حكومته قبل انقضاء مدة الأربعة أشهر التي يمكن لرئيس الجمهورية بعد انقضائها حل البرلمان. 

كما أكد عضو مجلس شورى حركة النهضة، اسامة بن سالم، انّ الحركة ستنطلق، اليوم الاثنين في مشاورات لاختيار مرشح الأغلبية النيابية لتشكيل الحكومة. وكشف بن سالم في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك انه سيتم سحب الثقة من حكومة يوسف الشاهد وان رئيس الجمهورية قيس سعيد لن يستطيع حل البرلمان.

يشار إلى أن الفصل 89 ينص من بين نقاطه على أنه « إذا مرت أربعة أشهر على التكليف الأول، ولم يمنح أعضاء مجلس نواب الشعب الثقة للحكومة، لرئيس الجمهورية الحق في حل مجلس نواب الشعب والدعوة إلى انتخابات تشريعية جديدة في أجل أدناه خمسة وأربعون يوما وأقصاه تسعون يوما ».

وينصل الفصل 97 من الدستورعلى أنه « يمكن التصويت على لائحة لوم ضد الحكومة، بعد طلب معلل يقدم لرئيس مجلس نواب الشعب من ثلث الأعضاء على الأقل (….) ويشترط لسحب الثقة من الحكومة موافقة الأغلبية المطلقة من أعضاء المجلس، وتقديم مرشح بديل لرئيس الحكومة يُصادَق على ترشيحه في نفس التصويت، ويتمّ تكليفه من قبل رئيس الجمهورية بتكوين حكومة طبق أحكام الفصل 89 ».

(وات)

تفاصيل المشاورات الأخيرة قبل انسحاب النهضة

in A La Une/Tunisie by

كشف محمد عمار النائب عن التيار الديموقراطي مساء اليوم عن تفاصيل اللحظات الاخيرة التي سبقت انسحاب حركة النهضة من حكومة الفخفاخ والعلان عن عزمها التصويت ضدها

وكتب محمد عمار  » أن ائتلاف الكرامة كان ممثلا في تشكيلة حكومة الفخفاخ بمنجي مرزوق وأحمد عظوم تحت يافطة مستقلين وقال « لو لم تنسحب الكرامة لكان لها ثلاثة وزارات ».
 

وأكد في التدوينة التي حملت عنوان  »الحقيقة دون زخرفة » أن النهضة طالبت بوزارة الاستثمار والتعاون الدولي وكانت ترغب في اسنادها إلى الوزير السابق فاضل عبد الكافي.
وبين محمد عمار أن انقسام قيادات النهضة بين داعم ورافض لتعيين منير الكسيكسي أو عبد الرحمان بالحاج علي في حقيبة الداخلية دفع الفخفاخ إلى إسقاط الاسمين من التشكيلة الحكومية.


وقال إن الفخفاخ خير رئيس حركة النهضة بين توزير لطفي زيتون أو أحمد قعلول فاختار قعلول بوزارة الرياضة رغم  » الشورى التي أثارها زيتون وتحريك أصدقائه داخل النهضة »

من جهته اعتبر عبدالكريم الهاروني رئيس شورى النهضة أن الياس الفخفاخ بعيد عن الوحدة الوطنية، والفرق كبير بينه وبين النهضة، مشيرا الى أن الفخفاخ شكّل حكومة أقارب وأصحاب.. ولا ننصحه بالهروب إلى الأمام ، وفق قوله 

وقال الهاروني ، خلال حضوره  في حوار لاكسبراس اف ام  ، إن الفخفاخ لم يتفاجئ بقرار النهضة بعدم التصويت للحكومة لأن الغنوشي أبلغه بتمسك الحركة بوحدة وطنية لكن الفخفاخ تمسك برأيه وقام  بتأخير موعده مع رئيس الجمهورية لينتظر قرار النهضة.

وتابع الهاروني »حين نقول سحبنا وزراءنا فمن غير المقبول أن يقرأها في خطابه.. ولو كان حريصا على التفاوض كان يمكن أن ينتظر أو يتصل أو يؤجل لقاءه برئيس الجمهورية لكنه أصر أن يذهب في ذاك الموعد ويعلن للرأي العام عن قائمة هي ليست حكومة ».

وأوضح رئيس مجلس شورى النهضة ، أن اعتبار عدم انضمام النهضة للحكومة  لعدم دخول قلب تونس، هو  مغالطة للرأي العام،  وعلاقتنا دخلت فيها انعدام ثقة ومصداقية.. لأنّنا قلنا لا نقصي أحدا مثل ائتلاف الكرامة أيضا.. وإذا يريد فرض حكومة بإقصاء قلب تونس فهذه الحكومة لا حظ لها »  .

قيس سعيد متمسك بالفخفاخ

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مطلعة عادة أن رئيس الجمهورية قيس سعيد رفض رفضا قطعيا طلب تغيير الياس الفخفاخ رئيس الحكومة المكلف وقد أكد على محادثيه أنه لديه مرشح واحد ووحيد وهو الياس الفخفاخ

من جهة أخرى نفى رئيس كتلة قلب تونس بالبرلمان حاتم المليكي في تصريح  صحفي ما راج من أخبار بشأن عقد كتلة حزبه ندوة مشتركة مع كتل برلمانية أخرى من أجل اقتراح شخصية جديدة تكلّف بتشكيل الحكومة

و في الأثناء جدد رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي ، لدى لقائه ، صباح اليوم الأحد 16 فيفري 2020 ، نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل وسمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ، موقفهُ الثابت في ضرورة احترام إرادة الناخبين والحرص على تعزيز عناصر الوحدة الوطنيّة ورفض الإقصاء.

ووفق ما ذكره بلاغ لمجلس النواب ، عبّر  الغنوشي  عن تقدير السلطة التشريعيّة للدور الوطني للمنظمات الوطنيّة.

كما أكد  الغنوشي على أنّ البلاد تحتاجُ إلى حكومة وحدة وطنيّة واسعة ومناخات ثقة وتوافق كفيلة بالنجاح في استكمال بناء المؤسّسات والهيئات الدستورية، لافتا في هذا الاطار إلى أنّ نصّ الدستور وروحه يسمحان بايجاد الحلول الكفيلة لمعالجة كلّ الأوضاع، وفق نص البلاغ. 

من جهته  ثمّن الطبوبي وماجول وفق البلاغ المكانة التي يُحظى بها رئيس البرلمان، وأكّدا ضرورة تظافر الجهود من أجل إيجاد الحلول الكفيلة بإنهاء الأزمة الماثلة خاصة وأنّ الآجال الدستوريّة ما تزال تسمحُ بتخطّى العقبات الحالية.

1 2 3 62
Go to Top