L'actualité où vous êtes

Category archive

A La Une - page 536

هبوط حاد في أسعار النفط الرابحون والخاسرون

in A La Une/Tunisie by

ينذر التراجع الكبير في أسعار النفط، الاثنين، بانهيار في إيرادات الدول والشركات المنتجة للنفط الخام حول العالم؛ فيما ينعكس ذلك إيجابا على المستهلكين، عبر خفض تكاليف المحروقات.

وقد سجلت الأسعار تراجعا بلغ 30 في المائة بعدما قررت السعودية، أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم، خفضها بشكل أحادي عند التسليم في أعقاب فشل محادثات تحالف « أوبك بلاس » (الذي يضمّ منظمة الدول المصدرة للنفط « أوبك » وشركاءها؛ من ضمنهم روسيا) في التوصل إلى اتفاق الجمعة.

السعودية

ففي لقاء منظمة « أوبك » الأسبوع الماضي، حاولت السعودية الدفع في اتجاه مكافحة التراجع في الطلب على النفط بفعل تفشي فيروس « كورونا » المستجد؛ غير أن روسيا غير المنتمية إلى المنظمة رفضت ذلك.

وقال مايكل هيوسن، المحلل في « سي أم سي ماركتس »، إن « المنطق يقضي بأنه من خلال التسبب بتراجع أسعار النفط (العالمية) إلى أدنى مستوياتها منذ 2016… قد تعيد تلك الحركة الروس إلى طاولة التفاوض ».

وأشار هيوسن إلى أن « ذلك يبدو مقامرة محفوفة بالمخاطر »، لافتا إلى أن الرياض قد تكافح من أجل إيجاد توازن في ميزانيتها في ظل استقرار أسعار النفط عند مستويات متدنية.

روسيا

وعلى الرغم من النظرة إلى الخطوة السعودية على أنها تصب في إطار تهميش روسيا، يرى المحللون أن موسكو ستستفيد من هذه الخطوة.

وأشار تاماس فارغا، المحلل في « بي في أم أسوسييتس »، إلى أنه « من المفيد النظر إلى ما ستجنيه (روسيا) من هذا القرار وما ستخسره ».

وأضاف: « الرابح الأكبر (…) هي الشركات النفطية المحلية (الروسية) التي لطالما أكدت أن القيود على الإنتاج تحد من قدرتها على تطوير حقول نفطية جديدة ».

ولفت فارغا إلى أن « روسيا ستستمد قوة أيضا من كون التراجع في أسعار النفط قد يدفع بشركات الصخر النفطي الأمريكية إلى وضع مالي صعب أو شبه مستحيل… حتى أن بعضها سيشهر إفلاسه على الأرجح ».

ومن المتوقع أن تتكبد الدول الأفقر في منظمة « أوبك »، خصوصا فنزويلا، الخسائر الاقتصادية الأكبر بفعل انهيار الإيرادات النفطية.

الشركات

وانعكس انهيار أسعار النفط، الاثنين، تراجعا كبيرا في أسعار أسهم كبرى شركات الطاقة حول العالم؛ وهو ما سيؤدي على الأرجح إلى تقلص كبير في أرباح مجموعات؛ بينها « بريتش بتروليوم » و »شل » و »توتال » و »إكسون موبيل ».

وفي الوقت عينه، ستستفيد الشركات في الإجمال من تراجع تكاليف إنتاج الطاقة، خصوصا شركات الطيران التي تواجه مشكلات كبرى حاليا بفعل إلغاء الرحلات بسبب تفشي فيروس « كورونا » المستجد.

وتعد المحروقات أو الكيروسين من أبرز التكاليف التي تتكبدها شركات الطيران، وهي تُنتج من النفط الخام.

انكماش

وأعلن مصرف « أو سي بي سي » في سنغافورة أن الاقتصاد العالمي، الذي يترنح حاليا على وقع التكهنات بتراجع قوي في النمو بسبب وباء كورونا، قد يتلقى أيضا ضربات بفعل الانكماش.

وعلى الرغم من أن تراجع أسعار النفط ينعكس إيجابا على المستهلكين في المدى القصير، لكن إذا ما تسبب بتأخير عمليات الشراء أملا في تراجع أكبر في أسعار السلع والخدمات؛ فإن ذلك يلحق الأذى بإيرادات الشركات وأرباحها، كما قد يدفعها إلى إلغاء وظائف، وبالتالي يجعل المستهلكين قلقين على مستقبلهم الوظيفي ويثنيهم عن إنفاق مزيد من المال.

الخطوط التونسية طائرة ستراسبورغ تعود فارغة واحالة طاقم الطائرة على الحجر الصحي

in A La Une/Tunisie by
المدني

علم موقع تونزي تيليغراف ان الطائرة التي سافر على متنها مصاب تونسي بفيروس كورونا والذي تمكن من السفر على الرحلة المتجهة من تونس الى ستراسبورغ عادت فارغة ووضعها في المحطة القديمة واخضاعها للتعقيم كما تم وضع جميع طاقم الطائرة تحت الحجر الصحي

ولم تعلم سلطات المطار بان المسافر مصاب بالفيروس الا بعد اقلاعها بساعة ليتم اعلام السلطات الفرنسية بما حدث لتقوم بانزال الطائرة في مكان بعيد عن مهبط الطائرات المعتاد واخضاع المسافرين للفحص الطبي وخاصة المحيطين بالمسافر التونسي ومرافقته اللذين تم نقلهما في سيارة اسعاف نحو احد المستشفيات الفرنسية

وأعلنت القنصليّة التونسية في ستراسبورغ في بلاغ أنّه تم عزل طائرة الخطوط التونسية غادرت تونس أمس 9 مارس 2020 مطار قرطاج لمدّة ساعة فور وصولها الى مطار ستراسبورغ، بعد التأكد من وجود حالة مصابة بفيروس  »كورونا » على متن الرحلة.

وأوضحت أنّه تم نقل شخصين كانا بجوار المشتبه به في سيارة إسعاف إلى أحد المستشفيات، في ما تم  السماح لبقية المسافرين بالمغادرة بعد ملأ استمارة تتضمن معطياتهم الشخصية لمتابعة وضعياتهم.

وأشارت القنصلية إلى أنّه تقرر أن تعود الطائرة المذكورة دون ركاب إلى تونس كاحتياط.

ويذكر أن مواطنا أصيل ولاية بنزرت ويحمل الجنسية الفرنسية تأكدت عاد إلى تونس يوم 28 فيفري الماضي وتأكدت  إصابته بفيروس كورونا، تعمّد الفرار إلى ستراسبورغ عبر رحلة جوية انطلقت مساء أمس وعدم البقاء في الحجر الصحيّ.

منظمة الصحة العالمية كورونا سيكون الوباء الأول في التاريخ الذي يمكن السيطرة عليه

in A La Une/Tunisie by

في الوقت الذي حذر فيه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، من أن تحول فيروس كورونا إلى وباء « أصبح فعليا جدا »، فإنه قدم للعالم مجموعة من الرسائل الإيجابية لطمأنة الناس، والتخفيف من حدة المخاوف التي اجتاحت العالم.

وأعقب المدير العام لـمنظمة الصحة العالمية هذا التصريح، برسائل إيجابية لطمأنة الناس، جاء فيها:

– في حال تحول كورونا إلى وباء، فإنه « سيكون الوباء الأول في التاريخ الذي يمكن السيطرة عليه ».

– البشر « ليسوا تحت رحمة الفيروس، لأن القرارات التي نتخذها جميعا يمكن أن تؤثر في مسار » الوباء.

– رغم تسمية ذلك بالوباء، فإن البشر قادرون على السيطرة عليه.

– عبر خطوات سريعة وحاسمة، نستطيع إبطاء فيروس كورونا والحؤول دون إصابات جديدة.

– معظم من أصيبوا سيشفون (شفاء أكثر من 70 في المئة ممن أصيبوا بكورونا في الصين، البالغ عددهم نحو 80 ألفا).

قيس سعيد في تونس رجال ونساء قادرون على مواجهة الأوبئة والرد على من يرفع السلاح في وجه الدولة

in A La Une/Tunisie by

خلال اشرافه على اجتماع مجلس الأمن القومي اليوم الإثنين 09 مارس 2020، قال رئيس الجمهورية قيس سعيد إن في تونس رجال ونساء قادرون على مواجهة الأوبئة والرد على من يرفع السلاح في وجه الدولة.

وصرح رئيس الدولة، أن الإرهابيين ليسوا خطرا على الدولة التونسية « وليطمئن التونسيون كلهم بل ليطمئن العالم أن في تونس رجال ونساء قادرون ليس على مواجهة الأوبئة التي تظهر بين الحين والآخر لكن قادرون على الرد على هؤلاء الذين يرفعون السلاح في وجه الدولة ».

وتابع سعيد « الإرهاب غادر وجبان لكن ليتأكد التونسيون كما أننا سنتصدى لكل أنواع الجراثيم سنتصدى بنفس القوة إلى هذه الجراثيم (في إشارة للإرهابيين) مهما كان مصدرها ومن رتب لها ومن اختار التوقيت ومن اختار المكان ».

جمعية القضاة تدعو الى توحيد الاجتهادات حول قضية سامي الفهري

in A La Une/Tunisie by

عبّر المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين، في بيان أصدره اليوم الإثنين 9 مارس 2020، عن تمسّكه بضرورة توحيد الإتجاهات والآراء، سواء بين دوائر محكمة التعقيب في ما بينها، أو بينها وبين سائر المحاكم في تطبيق مقتضيات مجلة الإجراءات الجزائية ».

ودعا المكتب التنفيذي، في إطار متابعته للمسار الإجرائي لقضايا الرأي العام عموما ومنها قضية الإعلامي سامي الفهري المُودع بالسجن، إلى « تطبيق مختلف القوانين، بتفعيل آليات توحيد الإجتهادات القضائية، من أجل التوصل إلى مواقف وآراء تكون مؤسسة تأسيسا قانونيا وفقهيا متينا، يساعد على مقبوليتها وعلى تحقيق توحيد تطبيق القانون وعلى استقرار النظام العام الإجرائي ».

وذكّرت جمعية القضاة بحيثيات قضية سامي الفهري الذي قالت إنه « مُودع بالسجن تنفيذا لبطاقة إيداع ثانية صدرت في حقه وفي حق المتصرفة القضائية لشركة « كاكتوس برود » ووكيل شركة « آيت برود »عن دائرة الاتهام بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي بمحكمة الاستئناف بتونس يوم 30 جانفي 2020، إثر نقض محكمة التعقيب لبطاقة الإيداع الأولى الصادرة ضدهم بتاريخ 11 ديسمبر 2019، بناء على أبحاث عدلية في قضية فساد مالي تخص الشركتين المذكورتين إثر شكاية تقدم بها المكلف العام بنزاعات الدولة في حق وزارة أملاك الدولة ولجنة المصادرة، وفتح بحث تحقيقي في الغرض من أجل جرائم « غسل أموال واستغلال موظف عمومي صفته للإضرار ومخالفة التراتيب ».


كما ذكّرت جمعية القضاة في ذات البيان، بما سبق أن تمسّكت به في بيانها بتاريخ 10 فيفري 2020 من « خطورة ما أبان عليه التعاطي القضائي مع هذه القضايا المرتبطة بالمتهمين في قضايا تتعلق بالفساد وتبييض الأموال والتهريب والإرهاب، من النافذين سياسيا وماليا وإعلاميا، دون بقية القضايا الأخرى، من اختلافات والتباسات بلغت حد التناقض في تطبيق أحكام مجلة الإجراءات الجزائية ».

واعتبرت جمعية القضاة أنّ هذا التعاطي « أدخل كثيرا من الغموض والالتباس لدى الرأي العام القضائي وغير القضائي، بما أضرّ بالثقة العامة في القضاء وبمبدأ مساواة الكافة أمام القانون، وأفضى إلى نتائج عكسية تضعف من دور القضاء ونجاعته في مكافحة الفساد والإرهاب كاستحقاقات وطنية ذات أولوية مطلقة ».

وقد دعا المكتب التنفيذي لجمعية القضاة، الرئيس الأول لمحكمة التعقيب، بالمبادرة بمناسبة تعهّد محكمة القانون مجددا بالطعن في بطاقات الإيداع الصادرة عن دائرة الإتهام، بتعهيد الدوائر المجتمعة للمحكمة، بوصفها أعلى هيئة قضائية، بالنظر في ذلك الطعن، طبق ما تخوّله أحكام الفصل 275 من مجلة الإجراءات الجزائية وتقديم الحل القضائي الحاسم والمبني على القراءة القانونية السليمة والمعللة ».

كما دعا  المكتب التنفيذي لجمعية القضاة في بيانه، إلى ضرورة « توفير الظروف المناسبة وتهيئة المناخ السليم لقضاة الدوائر المجتمعة للاضطلاع بمهامهم في توحيد الآراء القانونية وحسم الاختلافات القائمة في الاجتهادات، سواء بين الدوائر التعقيبية في ما بينها أو بينها وبين سائر المحاكم في كنف استقلالية القرار القضائي وحياديته، بعيدا عن أية ضغوطات من أية جهة كانت ».

وأخيرا … فتح ملفّ المؤتمنين العدليين والمتصرفين القضائيين في بعض الشركات المصادرة

in A La Une/Tunisie by

التقى وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، غازي الشواشي، ظهر اليوم الإثنين 09 مارس 2020، بأعضاء اللّجنة الوطنية للمصادرة يتقدمهم رئيسها عماد بن طالب علي.

وقد تم التطرق إلى ضرورة النظر بجدية في وضعية المتصرفين القضائيين والمؤتمنين العدليين المكلفين بالتصرف في الشركات المصادرة وموضوع الفرع الثاني من مرسوم المصادرة وكذلك ملف الأملاك المصادرة والتي لا تزال بحوزة بعض الأطراف 

وأكد الوزير خلال هذه الجلسة بالخصوص ضرورة فتح ملفّ المؤتمنين العدليين والمتصرفين القضائيين في بعض الشركات المصادرة وتحميل المسؤوليات طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل حتى لا تتكبّد الدولة مزيد الخسائر في هذا المجال.

كما شدّد غازي الشواشي أيضا على التسريع في معالجة ملفّ الأملاك المصادرة التي لا تزال في تحوز بعض الأطراف بالرغم من تفعيل قرارات المصادرة.

وأبرز الشواشي على وجوب إعطاء الأهمية القصوى في معالجة الفرع الثاني من مرسوم المصادرة وفق لمقاربة تتوفر على الحكمة والعقلانية والواقعية.

هذا وأكد ضرورة التسريع في أعمال اللّجنة الوطنية للمصادرة والتنسيق المحكم مع بقية الجهات المتداخلة على غرار لجنة التصرف في الممتلكات المصادرة والمكلف العام بنزاعات الدّولة في اتجاه المحافظة على حقوق المجموعة الوطنية وحسن تطبيق مرسوم المصادرة ومختلف الفروع القانونية التي ضبطها المرسوم.

لم يمتثلا لإجراء العزل الصحّي الادارة الجهوية للصحّة بقفصة تستنجد بالقضاء

in A La Une/Tunisie by

قررت اليوم الاثنين الادارة الجهوية للصحّة بقفصة، رفع أمر شخصين معزولين ذاتيا لم يمتثلا لإجراء العزل الصحّي، إلى النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالجهة، قفصة قصد إتخاذ الاجراءات المناسبة في مثل هذه الحالات، حسب ما أعلن عنه لوكالة تونس إفريقيا للانباء المدير الجهوي للصحة بالجهة سالم ناصري.
وقال سالم ناصري، أن المتابعة اليوميّة لحالات الاشخاص الخاضعين لإجراء العزل الذاتي بقفصة، قد كشفت عدم إمتثال شخصين إثنين لهذا الاجراء رغم التنبيه عليهما، وهو ما دفع الادارة الجهوية للصحة إلى إعلام النيابة العمومية بقفصة، الى ان تتخذ ما هو مناسب من إجراءات تلزم هذين الشخصين بتطبيق إجراء العزل الذاتي.
وأشار سالم ناصري، من ناحية أخرى، إلى أن عدد الاشخاص الذين يخضعون لإجراء العزل الصحي الذاتي بالجهة، قد إرتفع، اليوم الاثنين، إلى 74 شخصا، وذلك بعد أن تقرّر وضع 8 أشخاص عادوا خلال الأيام الأخيرة من إيطاليا بواسطة رحلات جوّية، في العزل الذاتي بمنازلهم.
ويشمل حاليا إجراء العزل الصحي بقفصة، المحيطين والمخالطين لأول مصاب بفيروس « كورونا »، أصيل قفصة، والعائدين من مناطق موبوءة على متن رحلات بحرية أو جوّية .
وأكد ذات المصدر، أن جميع الاشخاص الخاضعين حاليا للعزل الذاتي بمنازلهم بقفصة، لم تظهر عليهم أيّة عوارض ذات صلة بفيروس « كورونا »، مضيفا أن قرار الابقاء عليهم في العزل الصحي الذاتي، هو إجراء احترازي وقائي معمول به وفقا للتدابير والاجراءات الطبّية المتّبعة في مثل هذه الحالات، ويهدف إلى التوقّي من هذا الفيروس وتفادي إنتشاره.
وتقوم فرق من إدارة الصحة الاساسية ومن فرق التدخل الطبّي السريع بمتابعة الحالة الصحّية لهؤلاء المعزولين بشكل يومي إلى حين إنتهاء فترة العزل التي تدوم 14 يوم.

*** وات

الغاء الدورة الخامسة للأيام الرومانية بالجم

in A La Une/Tunisie by

أعلنت الهيئة المديرة لمهرجان « تيسدريس،الأيام الرومانية بالجم  » الغاء الدورة الخامسة للمهرجان نظرا للظروف الصحية القاهرة بالجمهورية التونسية .
وتتقدم الهيئة المديرة بالشكر لكل الداعمين والمستشهرين والادارات المحلية والجهوية والوطنية الداعمة لهذه التظاهرة.
كما نتقدم بالشكر الى كل المتطوعيين الذين اعدوا كل ما يلزم لانجاح هذه الدورة .

وكان ينتظر ان يشارك هذا العام عدد من المقاتلين القادمين من ايطاليا بدعم من السفارة الايطالية بتونس

الخطوط التونسية تأجيل الرحلات سيكون مجانيا

in A La Une/Tunisie by

أعلنت الخطوط التونسية، اليوم الأثنين، في بلاغ لها، أن المسافرين الذين ينوون السفر خلال الفترة الممتدة بين 03 مارس و31 ماي 2020، والذين قاموا بإقتطاع تذاكر سفر قبل تاريخ 31 مارس 2020، بإمكانهم تأجيل رحلاتهم بصفة مجانية حتى تاريخ 31 ماي، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا حول العالم.

كورونا 60 ألف حالة شفاء حول العالم

in A La Une/International by

بعد حوالي 3 أشهر من تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع واسع العالم، وتخطي عدد الاصابات مئة ألف، وشفاء حوالي 60 ألفا، يطرح تساؤل عن المسار المعتمد لعلاج المرضى، بما ذلك المرضى الذي يعانون من أمراض خطيرة.

وفي هذا السياق، أعدت صحيفة واشنطن بوست الأميركية تقريرا طبيا للاجابة على هذا التساؤل، وأشار الى أن الباحثين وجدوا أنه عندما يهاجم الفيروس الإنسان، يصبح من الصعب على المرضى الحصول على كمية كافية من الأوكسجين.

كما وجد الباحثون أن 5 % من حالات الإصابة تتطلب تنفسا صناعيا، وأن 15% من الحالات تحتاج إلى أُوكسجين شديد التركيز، وهو النوع الذي يحصل عليه المريض في غرف العناية المركزة.

وأكدوا أن 80 % من حالات الإصابة بالفيروس خفيفة، وأنهم يحتاجون لأوكسجين إضافي، لاستعادة عافيتهم، وأشاروا أن فترة العلاج تحتاج من 3 -6 أسابيع.

علاج الأعراض

جيمس تشالمرز، أستاذ في كلية الطب بجامعة دندي في اسكتلندا، بدوره أكد أنه لا توجد علاجات أو لقاحات للفيروس الجديد، وأن كل ما يفعله الأطباء هو وضع المرضى في غرف العناية المركز، على أجهزة التنفسي الاصطناعي، لإبقاء المرضى على قيد الحياة لفترة كافية، حتى يستعيد الجسم عافيته ويستطيع مكافحة المرض.

وأكدت خبراء الصحة أن الأطباء يقومون بعلاج أعراض المرض كل على حدة، وإعطائهم المضادات الحيوية وأدوية خفض الحرارة والسعال وسيلان الأنف، وذلك كل حسب أعراضه.

تشارلز ديلا كروز، أستاذ مشارك في طب الرئة في كلية الطب بجامعة ييل، بدوره أكد أن الأطباء الصينيون يستخدمون كل الأدوية المتاحة لعلاج الانفلونزا وامراض التنفس والتي قد تساعد في العلاج ولا تؤذي المرضى ولا ينتج عنها أي مضاعفات.

يذكر أن عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي بلغت أكثر من 106 ألف حالة، وبلغت عدد حالات الوفاة 3594 حالة.

*** المصدر قناة الحرة

1 534 535 536 537 538 628
Go to Top