L'actualité où vous êtes

Category archive

Exclusif - page 2

Ne ratez pas les scoops de Tunisie Telegraph : Déclarations officielles, informations en primeur et actualités en exclusivité.

عبدالكريم الزبيدي يرافع على لطفي براهم في مجلس الوزراء

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

حذر اليوم وزير الدفاع الوطني عبدالكريم الزبيدي الوزراء المجتمعين اليوم برئاسة يوسف الشاهد من مصير لطفي براهم الذي يواجه مصيره لوحده في خضم حملة مسعورة تتهمه بالتخطيط لانقلاب مزعوم

وقال الزبيدي وفق مصادر موثوقة تحدثت لموقع تونيزي تيليغراف شريطة عدم الكشف عن هويته لماذا اضطر براهم لتقديم قضية شخصية ولم تتحمل الحكومة مسؤوليتها وتدافع عن رجل عمل باخلاص لاكثر من ثلاثة عقود ونصف

متسائلا هل هكذا نكافؤ رجالات الدولة ان ماحصل للطفي براهم الذي كان جالسا معنا قبل أسبوع مهدد به كل وزير  يجلس معنا اليوم

براهم قال كفانا من هذه اللغة لغة الانقلابات التي بتنا نعيش على وقعها تقريبا كل عام  » اللي خانها ذراعها تقول مسحورة  »

كما اكد الزبيدي على ضرورة ان تتضامن الحكومة مع لطفي براهم في معركته القضائية .

واليوم ولدى افتتاحه معرض إحياء الذكرى 62 لإنبعاث الجيش, نفى الزبيدي ما تم ترويجه من أخبار حول وجود مخطط للإنقلاب على نظام الحكم يقف وراءه وزير الداخلية السابق لطفي براهم.

وقال الزبيدي, في تصريح إعلامي, إنه لا مجال للإنقلابات في تونس, نافيا بشكل قطعي رواية المقال الأخير لموقع « لموند أفريك » الذي اتهم وزير الداخلية المقال بتدبير انقلاب بالتعاون مع جهات أجنبية.  وشدّد الزبيدي على التنسيق المتواصل بين وزارتي الداخلية و الدفاع.

وفي الإطار ذاته, من المنتظر أن يمثل الناطق الرسمي بإسم الحكومة إياد الدهماني ووزيرا الداخلية بالنيابة غازي الجريبي والسابق لطفي براهم, يوم الإثنين المقبل الموافق ل 25 جوان الجاري, أمام لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان.

وتتمحور جلسة الإستماع إلى كل من الدهماني والجريبي وبراهم حول التطوّرات الأخيرة المتعلّقة بوزارة الداخلية, وعلى رأسها ملفّ إقالة لطفي براهم وحركة التعيينات والإعفاءات الأمنية الشاملة التي تلت الإقالة.

كما من المنتظر أن تتطرّق الجلسة إلى التصريحات الإعلامية لوزير الداخلية السابق لطفي براهم إثر إعفائه من مهامه, والتي تحدّث فيها عن وجود قرارات بفرض الإقامة الجبرية على عدد من الموقوفين في إطار الحرب على الفساد دون تهم أو ملفات.

كما من المرجّح أن تتطرّق الجلسة إلى ما تمّ ترويجه مؤخرا عن تخطيط وزير الداخلية السابق للإنقلاب على الحكم, وهو ما نفاه براهم في تصريحات صحفية, وكذلك نفاه رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال إجتماع بقيادات حزبه, نداء تونس.

يشار إلى أن وزير الداخلية المقال قد رفع قضية عدلية ضد الصحفي الفرنسي نيكولا بو صاحب المقال المنشور بموقع « لموند أفريك » ومكتب قناة الجزيرة بتونس وكل من عسى أن يكشف عنه البحث لوقوف هذه الجهات وراء ما أشيع حول تخطيطه الإنقلاب على نظام الحكم.

صور خاصة لولي العهد السعودي في متحف اللوفر

in A La Une/Exclusif by

وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان (32 عاما) الأحد إلى فرنسا في زيارة تستمر ثلاثة أيام لتعزيز العلاقات المتوترة بين الرياض وباريس جراء الأزمات الإقليمية، من سوريا إلى الاتفاق النووي الإيراني واليمن والوضع في لبنان.

وتحول ظهر اليوم الرئيس الفرنسي رفقة ولي العد السعودي الى متحف اللوفر في زيارة خاصة

وفي تغريدة له على تويتر قام الرئيس الفرنسي بنشر صورة للملك سلمان  بمفرده متحاشيا نشر صورته الى جانبه

 

تعرض الى محاولة اغتيال نقل مدير مكتب القذافي من جوهانسبورغ الى دبي

in A La Une/Exclusif/International by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر ليبية مسؤولة أن  بشير صالح مدير مكتب العقيد الراحل معمر القذافي انتقل الى دولة الامارات العربية المتحدة لمواصلة العلاج هناك تحت حراسة أمنية مشددة

وكان بشير صالح تعرض الى محاولة اغتيال بعد قيام مجهولين يوم 24 فيفري الماضي بتوقيف سيارته  والرماية عليه، حيث أصيب برصاصتين الأولى في الصدر والثانية في الحوض  نقل  على اثرها إلى المستشفى وادخل إلى غرفة العمليات.

يشار إلى أن صالح يقيم بمدينة جوهنسبرغ بصفة لاجئ منذ مغادرته فرنسا خلال فترة ما بين دورتي الانتخابات الرّئاسيّة الفرنسيّة عام 2012

بعد أشهر من اندلاع الثورة، سلّم بشير صالح نفسه للثوار في العاصمة طرابلس، قبل أن يغادرها بتدّخل فرنسي وتدّخل من رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما إلى تونس، ثم إلى باريس، لينتقل بعدها إلى جنوب إفريقيا التي منحته الإقامة الدائمة.

وبعد سنوات من الاختفاء، استمرت ما بين 2011 إلى نهاية 2016، بدأ صالح يظهر منذ العام الماضي في وسائل الإعلام، سواء للرد على الاتهامات التي وجهت إليه بالضلوع في عملية تمويل الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ونفيه علاقته بذلك، أو للحديث عن الأزمة الليبية، كما أعلن عن دعمه لسيف الإسلام القذافي من أجل الترشح للانتخابات الرئاسية، وقال إنه « قادر على إدارة ليبيا وإيجاد حلول لأزمتها الحالية، لأنه كانت له محاولات سابقة موفقّة ».

وبسببه الاشتباه في علاقته بتمويل حملة ساركوزي، أدرج القضاء الفرنسي اسم بشير صالح في التحقيق الذي يجريه منذ 2013، كما أنه مطلوب في فرنسا بخصوص عملية بيع مشبوهة وقعت سنة 2009 لفيلا تقع في موجان، في الريفييرا الفرنسية بحوالي 10 ملايين يورو، والتي اشترتها محفظة ليبيا إفريقيا للاستثمار التي كان صالح يتولى إدارتها.

وأول أمس شنّ الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، هجومًا عنيفًا، على بعض الأطراف متعهدًا بـ«سحق» من اتهموه ومن بينهم من وصفهم بـ««عصابة القذافي».

يأتي هذا فيما قرر ساركوزي الطعن على أمر حظر يمنعه من الاجتماع مع حلفائه أو مع من اتهموه أو السفر إلى بلدان مثل ليبيا لحين الانتهاء من تحقيق قضائي في اتهامات بأن معمر القذافي موّل حملته الانتخابية في عام 2007.

وقال محامي ساركوزي إنه سيقدم طعنًا على أمر المنع، حيث كان يتحدث المحامي علنًا لأول مرة منذ أن احتجزت الشرطة ساركوزي الأسبوع الحالي وأبلغته بأنه مشتبه به رسميًا في قضية فساد.

وقاد ساركوزي، الذي تولى الرئاسة بين عامي 2007 و2012، هجومًا مضادًا في وقت ذروة مشاهدة في التلفزيون مساء الأمس، حيث تعهد بـ«سحق» من اتهموه ومن بينهم حسب قوله «عصابة القذافي .. عصابة القتلة»، حسب قوله.

وكان أحمد قذاف الدم أحد مساعدي العقيد معمر القذافي، قال في وقت سابق، إن ليبيا قدمت الدعم المالي للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، مؤكدًا أنه «علم من القذافي، ومسؤولين ليبيين آخرين بدعم الرئيس الفرنسي بالأموال»، مضيفًا: «هذا أمر مؤكد».

وأشار الرئيس السابق، البالغ من العمر 63 عامًا والذي يخضع لتحقيقات قضائية أخرى تتعلق بتمويل سياسي، إلى أنّ القضاة ليس لديهم أي أدلة ملموسة وأن الاتهامات الموجهة له «مروعة».

وأضاف ساركوزي في أحد برامج الأخبار المسائية الرئيسية في فرنسا والذي يشاهده نحو 6.9 مليون شخص: «لا يمكن أن تتخيلوا مدى الجدية التي أتعامل بها مع الأمر. لو استغرق الأمر عامًا أو عامين أو ثلاثة سأسحق هذه العصابة. شرفي سينتصر. لن أتزحزح قيد أنملة عن ذلك».

واستخدم محاميه تيري هيرتزوج نفس النبرة عندما تحدث في الإذاعة الجمعة للدفاع عن موكله، حيث قال لإذاعة آر.تي.إل «سأثبت براءة الرئيس (السابق) ساركوزي. سأقدم الدليل على براءته ثم ستعلمون من هم الأشرار ومن هم العصابة ومن هم القتلة ومن هم اللصوص».

خاص – ما لم يقل عن حكومة الشاهد

in A La Une/Analyses/Exclusif/Tunisie by

انطلقت عشية أمس الخميس الاتصالات بين الأطراف المعنية بوثيقة قرطاج  وما انتهت اليه مطلع هذا الاسبوع من قرارات

الاتصالات اخذت اشكالا متعددة منها ماهو معلن  من بينها لقاء مساء امس الذي جمع الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل  نورالدين الطبوبي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي

ولكن وفق مصادر مطلعة تابعت مختلف الاتصالات عن كثب فانه خلافا للجدل القائم حاليا بين مختلف الأطراف المعنية بوثيقة قرطاج فان  هناك اتفاقات  حصلت قبل اجتماع الثلاثاء في قصر قرطاج والذي انتهى باحداث لجنة  أوكل اليها تقييم أداء حكومة الشاهد

وحسب مصادرنا فان رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي  لم ينتظر اجتماع  الموقعين على وثيقة قرطاج حتى يرتب بيته الداخلي

فمباشرة وعلى اثر الدعوة التي وجهها نور الدين الطبوبي يوم 21 فيفري الماضي ، لدى إشرافه على المؤتمر ال 13 للاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد إلى رئيس الحكومة  بتدعيم  حكومته  ببعض الكفاءات الجديدة للحد من تفكك أجهزة الدولة.
لم ينتظر الشاهد طويلا ليلتقي برئيس الجمهورية  الذي تباحث معه تداعيات الدعوة التي أطلقها الطبوبي فتم الاتفاق على خروجه الى التلفزة والتحدث الى الرأي العام مباشرة للرد على الطبوبي ولكن قبل ذلك طلب السبسي من الشاهد ان يبعث برسالة واضحة وودية الى نجله حافظ قايد السبسي  وانهاء مهام مجموعة من المحيطين به لا ينظر اليهم داخل نداء تونس بعين الرضى وهم الناطق الرسمي للحكومة اياد الدهماني ومهدي بن غربية وزير حقوق الانسان والمستشار الاعلامي مفدي  المسدي

 

اما فيما يتعلق بالأسماء الاخرى التي نصح رئيس الجمهورية باعادها فنجد كل من توفيق الراجحي الوزير لدى رئيس الحكومة والمكلف بمتابعة الاصلاحات الكبرى ورضا السعيدي المستشار الاقتصادي لدى رئيس الحكومة

وبعد هذا اللقاء  اجرى رئيس الحكومة  حوارا بالقناة الوطنية الأولى يوم 25 فيفري انطلق بالرد على نورالدين الطبوبي ليعلمه مباشرة بأن  »  إجراء تحوير وزاري إن التحوير من مشمولات رئيس الحكومة نافيا عزمه إجراء أي تحوير وزاري.  »

اما عن نداء تونس  فقد اكد الشاهد « إنه لم يغادر حزب حركة نداء تونس يوما حتى يعود إليه  » ولم يفته بان يبعث بالرسالة المطلوبة الى حافظ قايد السبسي  ليعلن  » أن نداء تونس بالرغم من الشقوق والتجاذبات الداخلية أثبت أنه أقوى من كل المشاكل التي مر بها واستطاع تجنيد 7700 شخص كمترشحين للانتخابات البلدية ومازال إلى اليوم موجودا ميدانيا.
وذكّر رئيس الحكومة بأن نداء تونس ساهم بشكل كبير في اعادة التوازن إلى المشهد السياسي في تونس. »

ولم يمض وقت طويل على هذا الحوار لتتم الدعوة لاجتماع وثيقة قرطاج  ليعلن على اثرها حزب نداء تونس عن طريق  مديره التنفيذي انه يتطلع الى تحوير عميق في حكومة الشاهد   ولكن الذي لم يعلن عنه انه تم الاتفاق ان يجري هذا التحوير دون المس من الشاهد الذي وفقا من مصادرنا سيعلن  خلال الفترة القليلة القادمة انه وفريقه الحكومي سيلتزمون بعد الترشح للانتخابات القادمة التي ستجري سنة 2019

مقابل ذلك يضمن الشاهد  دعما ثنائيا من النهضة والنداء  لاجراء الاصلاحات التي اعلن عنها  ولعل من أبرزها التفويت في الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد وبنكي الاسكان والشركة التونسية للبنك  والتمسك بعدم الزيادة في الاجور  التي ستنطلق المفاوضات حولها يوم 14 أفريل القادم

اذن  فان كل من يتحدث عن رحيل حكومة الشاهد إنما وقع في مغالطة لا أساس لها وسيبقى السوءال مطروحا. هل ترمى الفضلات هذه المرة امام مقر اتحاد الشغل باكبر حزبين واكبر كتلتين وبعض الحلفاء الصغار ومباركة كريستين لاغارد  كلاعب أساسي في موضوع ضرورة الخوصصة وعدم زيادة الاجور

القضاء الروسي يعرض الحماية الأمنية على رجل الأعمال التونسي مهدي الدوس

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

 علم موقع تونيزي تيليغراف ان السلطات القضائية الروسية عرضت الحماية الأمنية على رجل الأعمال التونسي المقيم في موسكو  وذلك بسبب مخاوف من تعرضه للانتقام من قبل ضابطين روسيين الاول برتبة جنرال والثاني برتبة عقيد وذلك بعدما قدم أدلة وقرائن للمحققين الروس تثبت تعرضه للابتزاز

وهو ما سيساعد أجهزة المباحث الروسية المتخصصة في الجرائم المالية ومكافحة الفساد في تحقيقها  حول تورط قيادات أمنية عليا في موسكو من بينهم جنرال وعقيد

 

وفي رسالة تحصلنا على نسخة منها مترجمة من الروسية صادرة عن لجنة التحقيق الفدرالية الروسية موجهة الى مهدي الدوس  يؤكد من خلالها رئيس فريق التحقيقات الفدرالية الروسية يؤكد من خلالها أن الدوس أمد اللجنة بمحض ارادته بحجج وأدلة دامغة ضد العقيد ديميتري زاخارشنكو وأشخاص اخرين من بينهم ضابط بالشرطة الفردرالية برتبة عقيد  يدعى ديميتري سينين وهذه  الأدلة مطابقة تماما لأدلة الاتهام

وتعترف الرسالة أيضا بأن الدوس أمد لجنة التحقيق بأدلة ساهمت في استخدام بيانات كافية تبين وتثبت أن الضابطين الاثنين   زاخارشينكو وسينين كانا يعملان معا في شكل مجموعة منظمة

وانطلاقا من المعلومات التي عرضها الدوس على اللجنة فان الشخصين المعنيين تحصلا منه شخصيا وخلال منسبتين على رشاوى بما في ذلك رشاوى سلبية بحكم الطلب

وحسب الصحافة الروسية فان قيمة هذه الرشاوي بلغت 800 الف دولار

وانطلقت متاعب الدوس سنة 2013 حين بدأ الضابطين في ابتزازه عبر التضييق على المنتوجات البحرية التي تصله من تونس وصلت الى تعفنها داخل احد الموانئ الروسية  ومقابل توقف هذا الابتزاز طلب من الدوس دفع مبلغا ماليا بقيمة 5 ملايين دولار .

وللدوس علاقات جد قوية في روسيا  خاصة في أوساط صناع القرار في الكرملين اذ يملك هناك سلسلة من المطاعم السياحية لاماري  اضافة الى اهتمامه بمجال التصدير وخاصة تصدير السلع الاستهلاكية التونسية الى روسيا   وكذلك استيراد الخشب كما له اهتمامات بالسياحة التونسية  وقد استقبلته في أوت الماضي وزيرة السياحة والصناعات التقليدية سلمى اللومي الرقيق رجل حيث تناول اللقاء سبل الاستثمار في القطاع السياحي

خاص السبسي يلتقي مستشار الشيخ خليفة بن زايد

in A La Une/Exclusif by

علم موقع تونيزي تلغراف أن رئيس الجمهورية إلتقى أول أمس في قصر الرئاسة بقرطاج السيد فارس المزروعي دون أن يصدر أي بيان رسمي من الطرفين. فارس المزروعي هو واحد من الشخصيات النافذة في الإمارات وكان مساعد لوزير الخارجية الإماراتي مكلف بالقضايا الأمنية والعسكرية قبل أن يصبح مستشار لدى الشيخ خليفة بن  زايد ال نهيان برتبة وزير . وحسب مصادرنا فقد كان المزرعي مرفوقاً خلال الزيارة بالسيد نجيب الفريجي المقيم حالياً بالبحرين  لكنه لم يحضر اللقاءالمغلق

وسبق للمزروعي زيارة تونس بوقت سابق في زيارة رسمية يوم 14 جوان 2017.

ونجيب الفريجي هو  مدير المعهد الدولي للسلام ومقره المنامة في مملكة البحرين وهو شقيق والي تونس السابق الذي أودع بالسجن في جوان سنة 2013 فيما يعرف بقضية البراطل قبل ان يطلق سراحه في جانفي 2014

 

هذا ما جاء في البيان المشترك للجنة البرلمانية التونسية الأوروبية

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

أكد البيان المشترك الصادر أمس عقب اجتماع اللجنة البرلمانية المشتركة بين الاتحاد الأوروبي وتونس عن دعم أوروبا اللامشروط للمسار الديموقراطي مع التـاكيد على التزام الدول الاعضاء بالتسريع في تقديم ما تحتاجه تونس لاستكمال بناء مؤسساته الدستورية اضافة الى دعم الاقتصاد التونسي عبر وضع برنامج واضح المعالم يتفق عليه الطرفان وتشمل المساعدة المؤسسات الاقتصادية الصغرى والمتوسطة اضافة الى القطاع الببنكي والبيئة والشباب .

وفي ما يلي نص البيان المشترك

خاص- وزارة الدفاع تقاضي ثمانية عسكريين تخلفوا عن العودة من الولايات المتحدة الأمريكية

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مطلعة أن وزارة الدفاع الوطني، خلال الفترة الممتدة من 2015 و2017، احالت 8 عسكريين على مجالس التأديب وفسخت عقود تطوعهم مع تولي القضاء العسكري تتبعهم بسبب تخلفهم عن العودة الى تونس بعد انقضاء مدة تربصاتهم في الولايات المتحدة الأمريكية. وينتمي غالبية هؤلاء العسكريين الشبان الى جيش الطيران بين طيارين وتقنيين في ميكانيك الطائرات.

ويتعرض عدد من الدارسين بالخارج وخاصة أصحاب الشهائد العليا في المجالات العلمية الى شتى أنواع الاغراءات وخاصة الاطباء والفنيين السامين المتخصصين في مجالات العلوم، وكذلك العسكريين المختصين في مجالات فنية وتقنية من قبل العديد من المؤسسات الخاصة مما يدفع بعدد منهم الى التملص من التزاماتهم تجاه المؤسسات الوطنية.

علما بان العديد من الذين يتم ارسالهم في تربصات بالخارج على كاهل الدولة مطالبون، في اطار العقود التي امضوها مع المؤسسات الوطنية على غرار الخطوط التونسية، بالعمل لسنوات معينة أو إرجاع مصاريف التكوين التي تقدر بعشرات الالاف من الدينارات.

وزيرالدفاع سنكشف عن الحقيقة كاملة حول مصرع ثمانية مهاجرين غرقا

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

أكد  السيد عبدالكريم الزبيدي وزير الدفاع الوطني في تصريح لموقع تونيزي تيليغراف أنه اذن بفتح تحقيق قضائي يشرف عليه القضاء العسكري وبالتعاون مع التفقدية العامة للقوات المسلحة لتقديم الاختبارات الفنية اللازمة للوقوف على ملابسات الحادث الذي أودى بحياة ثمانية مهاجرين غرقا

وقال زبيدي  »  انني اعد عائلات الضحايا انني لن أتردد للحظة  في كشف الحقيقة كاملة وسيتحمل كل طرف مسؤوليته ولن يضيع حق اي طرف  »

الزبيدي رفض التعليق على ما ينشر حول ظروف الحادث مؤكدا انه يفضل انتظار التحقيقات .

وفي الأثناء  اعتبرت وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري في بلاغ أًصدرته اليوم الأربعاء، أنه لا يُمكن في الوقت الراهن تحديد المسؤوليات القانونية لمختلف الأطراف المتدخلة في واقعة غرق قارب ليلة 8 أكتوبر 2017، إثر اصطدامه بخافرة عسكرية، إلا بعد ورود نتائج التساخير الفنية واستكمال الأبحاث التحقيقية.
ودعت الوكالة إلى عدم استباق نتيجة التحقيق في القضية، وذلك حفاظا على سلامة الأبحاث ونجاعتها وضمانا لحقوق جميع الأطراف واحتراما لمشاعر المنكوبين وذويهم.
وعن تفاصيل الحادثة، أكدت الوكالة أن النيابة العسكرية بالمحكمة الابتدائية العسكرية الدائمة بصفاقس قامت فور علمها بالواقعة، بفتح بحث تحقيقي في الموضوع، وتوجه قاضي التحقيق العسكري المتعهد بالقضية، صحبة وكيل الجمهورية، فورا إلى القاعدة البحرية بصفاقس، أين باشر الأبحاث الأولوية وقام بالمعاينات اللازمة.
كما أصدر قاضي التحقيق العسكري التساخير الفنية الضرورية للتعرف على هوية الغرقى والوقوف على الأسباب الحقيقية لملابسات حادثة غرق القارب.

وقضى ثمانية مهاجرين على الاقل غرقا بعد تصادم الزورق الذي كان يقلهم مساء الاحد مع سفينة تابعة للبحرية التونسية قبالة سواحل جزيرة قرقنة.

وصرح المتحدث باسم وزارة الدفاع التونسية بلحسن الوسلاتي لوكالة فرانس برس ان وحدة بحرية تابعة للقوات البحرية التونسية « رصدت مركبا مجهولا مساء الاحد على بعد 4 كلم من قرقنة وأثناء الاقتراب لمحاولة التعرّف على المركب المذكور، إصطدم هذا الأخير بالوحدة البحرية مما أدى إلى غرقه ».

وأضاف المتحدث ان البحرية التونسية انتشلت ثماني جثث و38 ناجيا وقال « لا تزال عمليات البحث متواصلة »، للعثور على ناجين، دون ان يحدد عدد الاشخاص الذين كانوا على متن الزورق.

وأوردت وسائل اعلام ايطالية عدة ان الزورق كان يقل 70 مهاجرا انطلقوا من صفاقس على الساحل الجنوبي الشرقي للبلاد والقريب من جزيرة قرقنة. وتابع المصدر نفسه ان العديد من المهاجرين نجوا لانهم القوا بانفسهم في الماء قبل التصادم.

ووقع الحادث في منطقة الابحاث والاغاثة التابعة لخفر السواحل المالطي وأكد هؤلاء لوكالة فرانس برس انهم تبلغوا بوقوع تصادم بين قاربين وانهم أرسلوا مسعفين لكن دون اعطاء توضيحات.

 

 

حفتر يعلن الحرب على المصحات التونسية

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان فرع ادارة الاستخبارات العسكرية – الجبل الأخضر بيليبيا أصدر أمس قرارا بايقاف واحضار المدعو سليمان عوض سليمان لتورطه في قضايا تزوير

وهذا الشخص هو ليبي الجنسية ويقدم نفسه بتونس تحت اسم أنيس الحاسي  منتسب لجهاز الاستخبارات ويعمل وسيطا بين الجيش الليبي وعدد من المصحات التونسية

ويأتي هذا القرار بعد قرار اتخذه أول أمس اللواء خليفة حفتر بتغيير كامل لجنة شؤون الجرحى بالقوات المسلحة  لتورط عدد من أعضائها في قضايا تتعلق بالفساد فيما يتعلق بجرحى الجيش الذين يعالجون في عدد من المصحات التونسية وفي الاثناء قامت مؤسسة نازو للخدمات الطبية بتونس  وهي مؤسسة ليبية مقرها الرئيسي المانيا بتقديم شكوى لرئاسة الحكومة التونسية تشتكي من خلالها تورط احدى المصحات التونسية ومقرها بضفاف البحيرة بالعاصمة في تجاوزات مالية

وتنشط شركة نازو المتعاقدة مع الجيش الليبي في مجال الخدمات الطبية وهي متعهدة بقبول الجرحى والمصابين من القوات المسلحة الليبية وترتيب العلاج اللازم لهم بالمؤسسات الصحية التونسية  طبقا لاتفاقية موقعة  في فيفري 2016

وحسب ممثلي الشركة فان المصحة المعنية ترفض الى حد اليوم  تقديم الفواتير والمؤيدات اللازمة  لمصاريف علاج الجرحى من الجيش الليبي  خاصة بعد ملاحظة  عمليات تلاعب في  تكاليف العلاج فعلى سبيل المثال  بلغت فاتورة  عبدالوهاب المغربي المسؤول  عن التشريفات لدى القيادة العامة للجيش الليبي نحو 257 ألف دينار مقابل بقائه تحت العناية المركزة لمدة 35 يوما دون تلقي اي علاج اضافي او اجراء عملية جراحية  علما بان كلفة اليوم الواحد بغرفة العناية المركزة لا تتجاوز 1200 دينار

كما كشف تقرير لهيئة خبراء كلفتها السلطات الليبية تحت اشراف مباشر من اللواء خليفة حفت ان هناك من  العسكريين الليبيين الذي اصيب في كاحله قامت احدى المصحات التونسية بتقديم فاتورة ممضاة  من قبل طبيب معدة قيمتها 12 ألف دينار كما كشفت التحقيق عن وجود فواتير مزدوجة

ووفقا لمصادرنا فان المؤسسة العسكرية الليبية وفي حال عدم حصولها على الرد المناسب من الجهات الرسمية وخاصة رئاسة الحكومة التونسية ووزارة الصحة التي رفضت الرد على رسالة من قبل  القوات المسلحة الليبية فانها ستلجأ للتحكيم الدولي .

وتبلغ الديون الليبية لدى المصحات التونسية نحو 220 مليون دينار نصفها تقريبا في مصحات موزعة بولاية صفاقس والبقية بمصحات بالعاصمة

مقابل ذلك اكد مطلع الشهر الماضي  وزير الصحة في حكومة الوفاق الليبية  رضا العوكلي أن الأموال الليبية المجمدة في تونس تبلغ 120 مليون دولار, أي أنها تفوق بحوالي 10 بالمائة الديون الليبية لدى المصحات التونسية.

و افاد رضا العولكي في تصريح للجريدة الالكترونية الليبية بوابة افريقيا الاخبارية أن الحكومة المؤقتة طلبت من البنك المركزي التونسي منذ عام 2015 تمكينها من الأموال المجمدة, إلا أن المركزي التونسي لم يتجاوب مع طلبها إلى حد الان بالنظر إلى أن الحكومة المؤقتة غير معتمدة في الخارج, وذلك بالرغم من أنها معتمدة في الداخل.
و اشار الى ن الحكومة المؤقتة طلبت من المركزي التونسي الحصول على الأموال المجمدة لشراء الأدوية التي تسجل نقصا فادحا في بلاده معتبرا  أن الأموال الليبية المجمدة في تونس تمكن من تسديد جميع ديون الليبيين لدى المصحات التونسية

Go to Top