L'actualité où vous êtes

Category archive

La Revue Medias - page 3

La Revue des Médias : Suivez les coulisses des médias tunisiens en exclusivité sur Tunisie-Telegraph.com.

كم ينبغي أن تدخر للتقاعد؟

in A La Une/Analyses/La Revue Medias by

مقدار مدخراتك اللازمة للتقاعد يعتمد على نظام التقاعد في بلدك. ويركز بحثنا* الجديد على التفاعل بين الادخار ونظم التقاعد في عالم تتزايد فيه الشيخوخة. ونستخدم في البحث بيانات من 80 بلداً لوضع خريطة للمدخرات العامة (الحكومية) والخاصة في مختلف البلدان على مدار الثلاثين عاماً القادمة، نظراً لشيخوخة سكانها وتصميم نظمها التقاعدية.

ويكشف البحث عن أن الاتجاهات العامة للادخار الخاص تقود تطور الادخار على المستوى القومي. فمع افتراض عدم تغير السياسات، ستؤدي شيخوخة السكان إلى رفع الإنفاق العام على معاشات التقاعد بمقدار يتجاوز بقليل نقطتين مئويتين من إجمالي الناتج المحلي مع حلول عام 2050. لكن استجابة الادخار الخاص لقطاع الأسر تختلف اختلافاً ملحوظاً عبر البلدان، حيث تشكل خصائص النظم التقاعدية عاملاً رئيسياً يحدد حجم ادخار هذا القطاع. وينبغي أن يحيط صناع السياسات بالدوافع المحركة لهذه التغيرات في معدلات الادخار، حيث إن المدخرات تتيح شكلاً من أشكال التأمين ضد فترات الهبوط، كما أنها تحفز النمو الاقتصادي طويل الأجل عن طريق تمويل الاستثمار.

كبير بما يكفي للإحجام، وصغير بما يكفي للإقدام في كل الأحوال

وسواء كنت من جيل الألفية عند بداية حياتك الوظيفية، أو كنت مدرساً أو عاملاً على خط تجميع السيارات في الأربعينات من العمر، أو كنت مشتغلاً بالأعمال الحرة، فسوف تتقاعد عن العمل في وقت ما من حياتك.

وقد يكون في انتظارك حينئذ معاش تقاعدي حكومي جيد؛ أو يكون المعاش التقاعدي الحكومي ضئيل في البلد الذي تعيش فيه. وقد يتحدد معاشك التقاعدي بناء على الأجور التي تقاضيتها في السابق أو يكون في شكل حساب ادخار مخصص للتقاعد، مثل نظام 401(K) في الولايات المتحدة. وحين تخطط للتقاعد، ستنظر أيضاً في مدخراتك الأخرى المودعة في حسابات مصرفية، وربما في محفظة استثمار.

وبوجه عام، يختلف السلوك الادخاري باختلاف مراحل حياتك: فالشباب يقترضون، والناس في عنفوان سن العمل يدخرون، وكبار السن ينفقون مدخراتهم بعد التقاعد. والمجتمعات الشائخة تتسم بعدد أكبر من المسنين ومن المرجح أن تشهد انخفاضاً في المدخرات الكلية. وفي نفس الوقت، فإن امتداد العمر لفترات أطول يعني أن الناس ستحتاج إلى زيادة الادخار للتقاعد على مدار حياتهم العملية.

التوقعات السكانية في العالم' الصادر عن الأمم المتحدة في 2016

سلوكك الادخاري مهم

يوضح بحثنا كيف أن تطورات الادخار الخاص تقود التغيرات في الادخار الوطني. ففي الأسواق الصاعدة والبلدان النامية منخفضة الدخل مجتمعة، يؤدي ارتفاع أعداد الشباب نسبياً بين السكان إلى زيادة الادخار الخاص. وفي المقابل، نتوقع حدوث انكماش حاد في معدلات الادخار الخاص لدى الاقتصادات المتقدمة الشائخة. وتؤكد دراستنا أيضاً النتائج التي تفيد بأن الإنفاق العام على معاشات التقاعد سوف يزداد في الأسواق الصاعدة والبلدان منخفضة الدخل، وذلك في البلدان التي لم تقم حكوماتها بعد بإصلاح نظام الاستحقاقات التقاعدية.

الاقتصادات المتقدمة
الاقتصادات الصاعدة والنامية

وتُخفي هذه الأرقام الإجمالية فروقاً كبيرة بين البلدان ترجع إلى اختلاف تصميم نظم المعاشات التقاعدية. وأهم الخصائص في هذا التصميم هي مدى سخاء المعاش التقاعدي الحكومي ووجود حسابات ادخار مخصصة للمعاشات التقاعدية من عدمه.

فإذا تساوت كل العوامل، تؤدي معاشات التقاعد الحكومية السخية إلى تخفيض كل من الادخار العام – من خلال زيادة الإنفاق على معاشات التقاعد – والادخار الخاص – من خلال تقليل حافز الادخار إذ يحتاج المتقاعدون إلى الاعتماد بدرجة أقل على مدخراتهم الذاتية. وعلى العكس من ذلك، فإن معاشات التقاعد الحكومية المنخفضة يمكن أن تدفع الادخار الخاص إلى الارتفاع لأنها تحث الناس على زيادة الادخار لتغطية تقاعدهم الممول ذاتياً في الأساس.

فعلى سبيل المثال، روسيا وأستراليا بلدان شائخان يقدمان حسابات ادخار مخصصة للتقاعد. ولكن معاشات التقاعد في أستراليا تعتبر أقل سخاءً نسبةً إلى الدخل القومي. ونتيجة لذلك، فمن المتوقع أن يزداد الادخار في أستراليا بسرعة أكبر بكثير مما يُتوقع لروسيا.

ومن الملاحظ أن تيسير الادخار للتقاعد عن طريق حسابات ادخار مخصصة لهذا الغرض – مثل « حسابات التقاعد الفردي » (IRAs) في الولايات المتحدة – يساعد على زيادة الادخار الخاص. وفي البلدان التي تستخدم مثل هذه الحسابات، من المتوقع أن يزداد الادخار الخاص، على خلاف البلدان التي لا تستخدمها.

ما الذي يمكن لصناع السياسات القيام به؟

في البلدان ذات المعاشات التقاعدية الحكومية السخية، يمكن أن يكون الحد من التقاعد المبكر أو تعديل حجم الاستحقاقات التقاعدية عاملاً مساعداً في معالجة نقص التمويل (مستقبلاً).

ففي الاقتصادات المتقدمة، أدت مثل هذه الإصلاحات إلى الحد من سخاء المعاشات التقاعدية. وحتى يحافظ العاملون الحاليون على مستوياتهم المعيشية عند التقاعد، عليهم العمل لفترة أطول وزيادة الادخار.

وتقترح نماذج المحاكاة في دراستنا أمرين من شأنهما السماح للناس بالتقاعد عند مستوى معيشي مماثل لمستواهم الحالي. أولاً، زيادة سن التقاعد بالتدريج من متوسط 63 عاماً في الوقت الحالي إلى 68 عاماً بحلول عام 2050 – وهو العام الذي يُنتَظَر أن يكون متوسط العمر المتوقع فيها قد ارتفع بنحو 3 سنوات. ثانياً، ادخار 6% إضافية من الدخل سنوياً.

وتستطيع الحكومات مساعدة المواطنين على تحقيق ذلك بتشجيع استحداث أدوات في القطاع المالي تعمل على تشجيع الادخار الطوعي واعتماد سياسات تشجع الناس على إطالة حياتهم المنتجة. وفي الأسواق الصاعدة والبلدان منخفضة الدخل، يمكن للحكومات أيضاً أن تزيد من تشجيع العمل في القطاع الرسمي.

غير أن مستويات الادخار الخاص بالغة الارتفاع بالفعل في بعض البلدان، مثل الصين وكوريا، في حين أن نظم التقاعد والضمان الاجتماعي ضعيفة نسبياً. وعلى صناع السياسات في هذه البلدان أن ينظروا في جعل نظم التقاعد أكثر سخاءً. فمن شأن ذلك أن يخفض حاجة الأسر إلى الادخار الوقائي، مع الحد من عدم المساواة وتخفيض الفقر بين المتقدمين في السن.

وكل هذه السياسات مجتمعة يمكن أن تحد من الانخفاضات المتوقعة في الادخار الوطني، مع تحسين استدامة النظم التقاعدية وضمان الحفاظ على مستويات معيشية كريمة في سن التقاعد.

بقلم: ديفيد أماغلوبيلي، وإيرا دابلا-نوريس، وفيتور غاسبار

المصدر : ص.ن.د

*****

ديفيد أماغلوبيلي يعمل مساعداً لمدير إدارة شؤون المالية العامة. وقد سبق له العمل على حالات بلدان تطلبت رقابة اقتصادية مكثفة وكذلك على تصميم ومراجعة البرامج التي يدعمها الصندوق في بلدان الأزمات، ومنها أوكرانيا مؤخراً. وقبل الانضمام إلى الصندوق في نوفمبر 2009، تقلد السيد أماغلوبيلي عدة مناصب في بلده جورجيا، أبرزها محافظ بالنيابة لبنك جورجيا الوطني، ونائب لوزير المالية. وبهاتين الصفتين الرسميتين، قام بالتفاوض على اتفاقية إعادة هيكلة الدين مع دائني نادي باريس واستحدث نظاماً لاستهداف التضخم.

إيرا دابلا-نوريس هي رئيس قسم في إدارة شؤون المالية العامة بالصندوق. وينصب تركيزها حالياً على القضايا المتعلقة بالإصلاحات الهيكلية والإنتاجية، وعدم المساواة في توزيع الدخل، والمخاطر على المالية العامة وتداعياتها، والتغيرات الديمغرافية، وديناميكية المالية العامة. وقد عملت منذ انضمامها إلى الصندوق على القضايا المتعلقة بطائفة كبيرة من البلدان المتقدمة والأسواق الصاعدة والبلدان منخفضة الدخل، ولها العديد من الدراسات المنشورة حول موضوعات متنوعة.

فيتور غاسبار من البرتغال ويعمل مديرا لإدارة شؤون المالية العامة بصندوق النقد الدولي. وقبل انضمامه إلى الصندوق، تقلد العديد من المناصب الرفيعة المتعلقة بالسياسات الاقتصادية في البنك المركزي البرتغالي، بما في ذلك منصبه الأخير كمستشار خاص. وسبق للسيد غاسبار أن شغل منصب وزير دولة ووزيرا للشؤون المالية في البرتغال في الفترة 2011-2013، وكان رئيسا لمكتب مستشاري السياسات الأوروبية التابع للمفوضية الأوروبية في الفترة 2007-2010 ومديرا عاما للبحوث في البنك المركزي الأوروبي من 1998 إلى 2004. والسيد غاسبار حاصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد بالإضافة إلى دبلوما لاحقة للدكتوراه من جامعةUniversidade Nova de Lisboa ؛ كما دَرَس في جامعة Universidade Católica Portuguesa البرتغالية أيضاً.

تصريحات جديدة لسيف الاسلام القذافي حول ترشحه للانتخابات وموقفه من الجيش ورؤيته لإعادة تشكيله

in A La Une/International/La Revue Medias by

علق سيف الاسلام القذافي في تصريحات جديدة عن موقفه من الترشح للإنتخابات الرئاسية وكذا موقفه من الجهات السيادية التي تسيطر على المشهد الليبي وفقاً لما نقلته قناة روسيا اليوم عن مقربين منه.

وحول موقف سيف الاسلام القذافي من القيادة العامة للجيش الليبي ومن مجلس النواب والحكومة المؤقتة في شرق ليبيا، ومن حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، فقد نقل مقربون على لسان سيف الإسلام، أن “التشظي في المشهد الليبي والانقسام بين الكيانات القائمة من حكومات وبرلمانات ومؤسسات وعدم اتفاقهم يجعل من الصعب تحديد موقف من أي من تلك الكيانات، بل الحياد أفضل في ظل تغييب رأي الشعب الليبي صاحب الكلمة العليا”.

وحول إمكانية إعادة تشكيل الجيش الليبي السابق، وخاصة وحدات النخبة، لفت نجل القذافي إلى أن “مؤسسة الجيش استهدفت من الناتو في 2011، وتم تدمير بنيتها التحتية، وتحتاج بالدرجة الأولى وكذلك المؤسسة الأمنية إلى إعادة بنائها بشكل علمي صحيح وتوحيدها للحفاظ على سيادة الدولة وأمنها”.

ورد المقربون من سيف الإسلام على سؤال حول ترشحه للانتخابات المقبلة بالقول: “بغض النظر عن ترشحه من عدمه فهذا قرار يخصه، رغم المطالبات المتعددة من الليبيين بضرورة قيادته للمراحل القادمة، علما بأنه لم يصدر بعد القانون الانتخابي الذي سيحدد شروط الترشح”.

وكشف سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، ما يتمناه وأنصاره من روسيا، مؤكدا أنه بالإمكان الاعتماد على روسيا في حل الأزمة الليبية بحكم حياديتها.

ورد سيف الإسلام القذافي عبر التواصل مع مقربين منه قائلا: “ما يريده من روسيا ومن غيرها هو مساعدة اللبيين في الخروج من أزمتهم واستقرار البلد وتوحيد مؤسساتها”، وذلك وفقا لقناة “RT” الروسية.

وشدد، نجل القذافي، على أن “روسيا وبحكم عضويتها في مجلس الأمن وحياديتها تجاه الكيانات في المشهد الليبي، بالإمكان الاعتماد عليها والمساهمة الفاعلة لها في حل المشكل الليبي وهذا ما لمسناه من خلال مواقفها المعلنة”.

وبشأن القوى التي تساند سيف الإسلام القذافي داخل ليبيا، قالت الردود المستلمة من نجل القذافي، إنهم “الليبيون من القبائل والكيانات السياسة وحراك شعبي كبير وخاصة من الشباب”.

وذكرت الردود المستلمة من مقربين من سيف الإسلام القذافي، أن لنجل معمر القذافي  “قبل 2011 مشروع متكامل سياسي حقوقي تنموي وقد قطع شوطا في تنفيذه، ولكن للأسف توقف بعد 2011، وإذا ما كتب له النجاح فسينهض بليبيا كثيرا”.

وكان رئيس مجموعة الاتصال الروسية لتسوية الأزمة الليبية، ليف دينغوف، أكد وجود اتصالات بين روسيا وسيف الإسلام القذافي، ولفت أن هذه الشخصية الليبية (سيف الإسلام) لديها اعتبارات ووزن سياسي في بلاده، ولذلك سيكون ضمن الأطراف المشاركة في العملية السياسية الليبية.

يذكر أن سيف الإسلام القذافي لم يظهر إلى العلن منذ أن أعلن عن إطلاق سراحه من سجنه في مدينة الزنتان، جنوب مدينة طرابلس في جوان 2017، حيث كان معتقلا منذ الإطاحة بنظام والده الراحل معمر القذافي عام 2011.

ورد سيف الإسلام القذافي عبر التواصل مع مقربين منه قائلا: “ما يريده من روسيا ومن غيرها هو مساعدة اللبيين في الخروج من أزمتهم واستقرار البلد وتوحيد مؤسساتها”، وذلك وفقا لقناة “RT” الروسية.

وشدد، نجل القذافي، على أن “روسيا وبحكم عضويتها في مجلس الأمن وحياديتها تجاه الكيانات في المشهد الليبي، بالإمكان الاعتماد عليها والمساهمة الفاعلة لها في حل المشكل الليبي وهذا ما لمسناه من خلال مواقفها المعلنة”.

وبشأن القوى التي تساند سيف الإسلام القذافي داخل ليبيا، قالت الردود المستلمة من نجل القذافي، إنهم “الليبيون من القبائل والكيانات السياسة وحراك شعبي كبير وخاصة من الشباب”.

وذكرت الردود المستلمة من مقربين من سيف الإسلام القذافي، أن لنجل الزعيم الليبي الراحل “قبل 2011 مشروع متكامل سياسي حقوقي تنموي وقد قطع شوطا في تنفيذه، ولكن للأسف توقف بعد 2011، وإذا ما كتب له النجاح فسينهض بليبيا كثيرا”.

وكان رئيس مجموعة الاتصال الروسية لتسوية الأزمة الليبية، ليف دينغوف، أكد وجود اتصالات بين روسيا وسيف الإسلام القذافي، ولفت أن هذه الشخصية الليبية (سيف الإسلام) لديها اعتبارات ووزن سياسي في بلاده، ولذلك سيكون ضمن الأطراف المشاركة في العملية السياسية الليبية.

يذكر أن سيف الإسلام القذافي لم يظهر إلى العلن منذ أن أعلن عن إطلاق سراحه من سجنه في مدينة الزنتان، جنوب مدينة طرابلس في جوان 2017، حيث كان معتقلا منذ الإطاحة بنظام والده الراحل معمر القذافي عام 2011.

جمعيات إفريقية تتهم ساركوزي باغتيال القذافي وتلجأ لمحكمة لاهاي

in A La Une/International/La Revue Medias by

تقدمت حوالي 15 جمعية أفريقية غير حكومية بشكوى لدى  المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، باتهامه بالوقوف وراء اغتيال الزعيم الليبي السابق معمر القذافي عام 2011 ولعب دور كبير  في زعزعة استقرار قارتهم الإفريقية.

وتتهم هذه الجمعيات التي اتحدت تحت مسمى “الجبهة الدولية للجمعيات المدنية  الإفريقية” (Fispa)؛نيكولا ساركوزي بإطلاق عملية عسكرية فرنسية في ليبيا كان من بين أهدافها اغتيال العقيد القذافي؛ معتبرين أن الاضطراب السياسي في هذا البلد  الذي يرون أن الرئيس الفرنسي الأسبق هو المسؤول عنه تسبب في مقتل نحو 50 ألف ليبي، واضطرابات كبيرة في المنطقة.

وتقول الجمعيات إنها تقدمت  بهده الشكوى ضد نيكولا ساركوزي بتهمة قتل القذافي لأن لديه تأثير كبير وسلبي على القارة الإفريقية والشعوب الإفريقية. وبالتالي،  فهو ليس إجراءً قضائياً بقدر ما هو سياسي ضد من يصفه المسؤولون في هذه الجمعيات بـ“القاتل”.

وستنظر المحكمة الجنائية الدولية في هذه الشكوى التي تقدم بها محامي الجمعيات ضد نيكولا ساركوزي باتهامه بارتكاب جرائم حرب  وجرائم ضد الإنسانية.

وحتى وإن كانت هذه الجمعيات الإفريقية تشك في تحقيق الشكوى لمبتغاها، لكنهم يعتقدون أنها ستوضح الأمور على الأقل. واعتبرت أن عدم تجاوب المحكمة الجنائية الدولية ، يعني أنها تختار “زبائنها”.

(اخبار ليبيا)

تونس مجتمع استهلاكي بامتياز

in La Revue Medias by

لم تسجّل منظمات ترشيد المستهلكين في تونس نجاحات كبيرة لحملات المقاطعة التي دعت إليها في مناسبات عديدة، بسبب سلوكات اجتماعية راسخة لدى المواطنين، قوامها « كل ممنوع مرغوب ».

ولا يمنع ضعف استجابة المجتمع إلى دعوات المقاطعة، الجمعيات المدنية التي قادت حملات  مقاطعة سابقة استهدفت الخضار والألبان والصنوبر الحلبي ومشتقات الدواجن، من مواصلة عملها في تفعيل هذا الصنف من الأسلحة، للحد من موجات الغلاء وأشكال المضاربة والاحتكار.

رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك، سليم سعد الله، يقر بصعوبة تغيير سلوك مجتمع، وصفه بـ »المستهلك بامتياز ». مؤكدا أن تحويل المقاطعة إلى سلاح ناجع ضد الغلاء والاحتكار يحتاج إلى عمل سنوات لتغيير السلوك وترشيد الوعي بضرورة التوقي الذاتي من ممارسات التجار المجحفة.

وقال سعد الله، في حديث لـ »العربي الجديد »، إن المنظمة قادت في مناسبات عديدة حملات مقاطعة ضد سلع شهدت شططا في الأسعار أو عمد التجار إلى تجفيفها من السوق بغية المضاربة فيها، مؤكدا أن درجة الاستجابة لم تكن في بعض الأحيان بالقدر المطلوب.

واعتبر أن المستهلك التونسي تحكمه الالتزامات الإجتماعية تجاه كل المناسبات والأعياد التي يرتفع فيها نسق الاستهلاك، مضيفاً أن كثرة الطلب تجعل من السوق أرضية خصبة للتجار لزيادة الأسعار.

وأضاف أن المنظمة لا تفعّل سلاح المقاطعة في كل المناسبات، معتبرا أن هذه الآلية سلاح ذو حدين، ويمكن أن يعود بالضرر على منظومات إنتاج، في حال أبدى المستهلكون استجابة لحملات المقاطعة.

وقال إن الوقاية الذاتية سلوك يجب أن يدرّس في مناهج التعليم حتى يتعوّد عليه المستهلكون، مشيرا إلى أن ضعف الاستجابة إلى حملات المقاطعة لم يمنع من تسجيل نجاحات لحملات قادتها المنظمة، على مدى السنوات الماضية.

أنجح تجارب التونسيين مع المقاطعة كانت بمناسبة احتفلات بالمولد النبوي الشريف، في نوفمبر 2017، حين كثفت منظمة الدفاع عن المستهلكينالدعوات إلى مقاطعة « الصنوبر الحلبي »، المادة الأساسية التي تعد منها « عصيدة الزقوقو »، الطبق الرئيسي لإحياء ذكرى مولد النبي محمد.

موقع العربي : إيمان الحامدي

الاتحاد الأوروبي يوافق على مساعدات لتونس بقيمة 305 ملايين يورو

in A La Une/Economie/La Revue Medias/Tunisie by

تونس (رويترز) – قال الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء إنه وافق على حزمة مساعدات مالية بقيمة 305 ملايين يورو (347 مليون دولار) لتونس من أجل مساعدة الشباب في العثور على فرص عمل وتعزيز التنمية المحلية.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان ”هذا التمويل القياسي يعكس طموح الاتحاد الأوروبي القوي لخلق فرص أفضل للشباب التونسي“.

وقال يوهانس هان المفوض الأوروبي لسياسة الجوار وشؤون توسعة العضوية ”البرنامج الذي جرى تبنيه سيسهل وصول الشباب التونسي إلى سوق العمل، ويعزز الابتكار في تنظيم المشاريع ويضمن عدم تجاهل المجتمعات المحلية“.

طرد بطلة تونس في الملاكمة من الفريق الوطني وحرمانها من مزاولة الدراسة

in A La Une/La Revue Medias by

صرّحت بطلة تونس في الملاكمة صنف صغريات، أسماء الباجي اليوم الاثنين 21 جانفي 2019، أنّها حرمت من مزاولة دراستها بالمعهد الرياضي بالمنزه بعد أنّ تم الاتفاق على الحاقها خلال السداسي الثاني وترسيمها بداية من 2 جانفي الحالي.وأضافت الباجي أنّ معهد الرياضة هو معهد نخبوي لا يدخله سوى المنتين للفرق الوطنية غير أنّ مدرّب الفريق الوطني للملاكمة صغريات قام بصياغة تقرير يفيد بعدم قدرتها على مواصلة اللعب وطردها من الفريق مما أدّى الى حرمانها من الدراسة.

وقالت انّها عادت من الاحتراف بالأردن  لمواصلة دراستها غير أنّها وجدت نفسها محرومة من التدريب ومزاولة تعليمها.

وأوضحت أنّ وزيرة السياحة كانت قد ساندتها في وقت سابق وساعدتها على النقلة من معهد سوسة الى المعهد الرياضي بالمنزه وتمكينها من سكن غير أنّها الآن تتعرض الى مظلمة من قبل جامعة الملاكمة.

المصدر : أخر خبر أولاين

 

الياس الفخفاخ قانون المالية قائم على مبدأ الامتيازات مقابل الولاء »

in A La Une/La Revue Medias by

كشف رئيس المجلس الوطني لحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات والخبير الاقتصادي، إلياس الفخفاخ أن قانون المالية يسعى للحفاظ على الموازنات المالية دون الاهتمام بإيجاد حلول للوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد وذلك من خلال الترفيع في الموارد والضغط على دافعي الضرائب في مقابل تراجع جودة الحياة والرفاه على مستوى السكن، الصحة والتعليم وأضاف وزير المالية السابق أن الخيارات السياسية هدفها السلطة لا الإصلاح الاجتماعي والاقتصادي كما تحدث في حواره مع «الصباح الأسبوعي» عن عدد من المسائل الأخرى من استعدادات حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات للاستحقاقات الانتخابية القادمة والتحالفات الممكنة وموقفه من الحزب الجديد ل »يوسف الشاهد ». 

-ماهو موقفك من المشهد السياسي الحالي؟
– قبل سنة من الانتخابات مازالت البلاد تتخبط في أزمة اقتصادية خانقة والشقوق والتنافر واضح بين عديد الأطياف السياسية وبالتالي هناك ارتجاجات سياسية واقتصادية كبيرة فسعر الدينار في تراجع مع التضخم الاقتصادي والمديونية التي تجاوزت 75 بالمائة هذا إلى جانب الاحتقان الاجتماعي على غرار إضرابات في قطاع التربية والتعليم.
وهذا المناخ السياسي تسبب في حالة من عدم الاستقرار وعدم الاحساس بالأمان عند التونسيين و الشباب أصبح هاجسه الأول مغادرة البلاد وأعتقد أنه بعد ثماني سنوات من الثورة، لم ينجح الانتقال الديمقراطي في مرحلته الثانية والمطلوب اليوم إرساء مشروع قادر على تغير الواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي.
* هل هناك اتصالات للتكتل مع أحزاب أخرى لتكوين جبهة سياسية أو انتخابية؟
– بعد المشاركة في الحكم لفترة سعى خلالها التكتل للحفاط على مؤسسات البلاد والموازنات المالية وساهم في انطلاق الاصلاحات الأولى بعد الثورة.. اليوم اختلفت الأوضاع فأحزاب عديدة فقدت موقعها وأخرى أسست وأخرى وقع حلها، ونحن استعدنا أنفاسنا وماضون في الانتخابات القادمة والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات منفتح على الأحزاب التي تماثله على مستوى المبادئ والتوجهات الفكرية والإصلاحية فالتشتت لا يخدم العائلة الديمقراطية.
* هل هناك تفكير أو توجه إلى توحيد العائلة الديمقراطية الاجتماعية خاصة وأن المشهد السياسي الحالي يميل إلى التطرف نحو اليمين أو اليسار؟
– في انتخابات 2014 كان هناك «كلام كبير» ثم أصبح الوضع قائما على الاستقطاب الثنائي وغابت النقاشات حول البرامج، اليوم نرغب في الرجوع للحوار في ما يتعلق بالبرامج فالتكتل حزب برامج ومشاريع وأخلاق ولن نكون في شراكة فكرية وسياسية مع حزب آخر دون توفر هذه الشروط فغياب البرامج والأخلاق في الأربع سنوات الأخيرة مع «الائتلاف الحاكم»، الذي لم يقدم بأي إصلاح فعلي وملموس وكان وراء وصول تونس إلى ماهي عليه اليوم من وضع سياسي واقتصادي مزر.
وبالنسبة للكتلة التاريخية التقدمية الديمقراطية فهي ذات حس اجتماعي ولها قاعدتها ومنخرطوها فقد كانت قائمة على الزعامات على غرار مصطفى بن جعفر ونجيب الشابي، اليوم هناك عملية تشبيب ولكن التقارب لم يصل بعد إلى مرحلة النضج غير أن ما يجمعنا أكثر ممّا يفرقنا وما ينقصنا حاليا هو ارساء مشروع مشترك خاصة وأن الأسس ذاتها تقريبا والأهداف والغايات في الاتجاه ذاته كذلك.
المطلوب مشروع اجتماعي بديل يمنح التونسيين فرصة جديدة للحلم من خلال «نظافة الأطروحات ونظافة اليدين» وهذا ممكن طال أو قصر الزمن.
* هل يمكن أن يكون هناك تحالف بين التكتل والحزب القادم ليوسف الشاهد؟
– التحالف في تونس الراهنة مبني للوصول للحكم والنزاع عليه وليس لأجل تنفيذ برامج ومشاريع إصلاحية وإن كان الحزب الجديد ليوسف الشاهد – وحاليا مازال في طور الفكرة- هو إعادة إنتاج مشروع على غرار نداء تونس فهو لا يعنينا فمن الضروري قبل كل شيء معرفة ماهي أبعاده وأهدافه وهل من مشروع اقتصادي واجتماعي في جعبته..
فالتكتل منذ 25 سنة يعمل على نفس المبادئ والبرامج والأخلاق يسعى ليكون قريبا من مشاعلالتونسيين وليس ملكا لأشخاص أو مجموعة وما نطمح له هو الانخراط في مشروع جدي يقاسمنا البرامج والقيم ونحن منفتحون على كل مبادرة جدية تنقذ البلاد من حالة التخبط.
* يعتبر الكثيرون أن قانون المالية هو قانون انتخابي يمنح امتيازات للوبيات المال على حساب الشعب.. ما تعليقك على هذه المسألة؟
– صحيح توجد لوبيات تضغط وهناك من يمسك بالموازنات المالية الكبرى في تونس والخارج وتسعى هذه اللوبيات لتمرير امتيازات لصالحها وهذا موجود في كل دول العالم لكن أن تكون الحكومة التونسية في تواطؤ فهدا ما نعيبه خاصة ومن أسس واجباتها تحقيق العدالة الاجتماعية.
وهذه المنابر ناقشت الاصلاحات وكيفية الحفاظ على اساسيات الديمقراطية ومن الضروري اليوم إرساء المحكمة الدستورية والانتهاء من الوضع المرتبك للهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
وعلينا التمسك بمكتسبات الديمقراطية والخروج من هذه الرداءة التي نعيشها اليوم.
* هل توافقون اتحاد الشغل وعدد من الأحزاب أن قانون المالية يهدد الطبقة الاجتماعية الوسطى والفقيرة خاصة في ظل الدعوات للخروج للشارع؟
– سبق وقمنا بندوات ونقاشات حول قانون المالية في حزبنا وقدمنا تصورات في هذه المسألة وفي كل ما يتعلق بالإصلاحات على مستوى الجباية والتربية والاقتصاد كما اللامركزية وتصور دور الدولة في الحركية والتنمية الاقتصادية.
وما جاء في قانون المالية كما سبق وأعلنا لا يتماشى مع الوضع الاقتصادي الحالي في تونس فعلينا الحد من مخاطر تدهور الدينار وتراجع الاستثمار والتضخم الاقتصادي من خلال قانون مالية يضع في اعتباره هذه الاصلاحات لا أن يقوم على مبدأ الولاء مقابل الامتيازات ومن خلاله يمكن أن نقيس على بقية قطاعات ودواليب الدولة التونسية.
ومن المؤكد أن هذا القانون سيكون تهديدا للطبقة الوسطى كما الفقيرة، التي لها دور كبير في الجباية والتي أصبحت تعاني على مستويات عديدة منها القدرة الشرائية، الادخار والرفاه كما هناك تراجع في ميزانية الاستثمار وغياب لسياسة واضحة في مجالات التعليم، السكن والصحة.
* وماذا عن الانحدار المتواصل للدينار؟
– الدينار هو مرآة الوضع الاقتصادي في البلاد، وإذا لم تتطور الإنتاجية ولم يقع التحكم في الاقتصاد الموازي فإن تراجعه سيكون أكبر وعلى البلاد أن تسعى للتركيز على جزء من الاصلاحات القادرة على انقاذها من الوضع الحالي وتكون أولوياتها الارهاب ومحركات التصدير فالحوض المنجمي يشتغل حاليا بثلث قدرته وهذا الوضع غير مقبول فالغاز والمناجم والمحروقات بإعادتها للعمل في نسقها العادي يمكن أن تحل 50 بالمائة من مشاكل الاقتصاد التونسي وهذا يحقق الربح ويحسن من الميزان التجاري.

الصباح نيوزن 

نجلاء قمّوع

لزهر العكرمي »ما كشفته للرأي العام عن فساد رضا بالحاج لا يتجاوز 10 بالمائة من المعلومات التي بحوزتي

in A La Une/La Revue Medias/Tunisie by

أكد الناشط السياسي لزهر العكرمي  أن بحوزته العديد من ملفات الفساد التى تهم القيادي في حركة نداء تونس رضا بلحاج قائلا “وأنا رفضت استغلالها رغم أنه ثبت تورطه “.

واتهم لزهر العكرمي في تصريح لإذاعة شمس اف ام رضا بالحاج بشن حملة عليه،قائلا ما كشفته للرأي العام بخصوص الفساد وغيرها لا يتجاوز 10 بالمائة ، من المعلومات التي بحوزتي .
ووصف لزهر العكرمي بعض الاشخاص”بالمستنقع” مستنقع الفساد ..ومستنقع التوريث قائلا “هؤلاء الاشخاص موجوعين مني أنا “.
واتهم لزهر العكرمي رضا بالحاج بالتغول نظرا لقربه من رئيس الجمهورية .

تقرير عدد الصحفيين المسجونين بسبب عملهم يقترب من رقم قياسي مرتفع

in A La Une/International/La Revue Medias by

(رويترز) – أظهر تقرير صدر يوم الخميس أن عدد الصحفيين القابعين خلف القضبان بسبب عملهم في شتى أرجاء العالم، ومنهم صحفيان من رويترز أثار سجنهما في ميانمار انتقادات دولية، يقترب من رقم قياسي مرتفع.

وقالت لجنة حماية الصحفيين في إحصاء سنوي إن هناك 251 صحفيا مسجونون بسبب أدائهم لعملهم وذلك حتى الأول من ديسمبر كانون الأول. وللعام الثالث على التوالي، يقبع أكثر من نصفهم في السجون في تركيا والصين ومصر، حيث تتهم السلطات هناك صحفيين بالقيام بأنشطة مناهضة للحكومة.

وقالت كاتبة التقرير إيلانا بيسير في مقابلة ”يبدو الأمر الآن أشبه بتوجه… يبدو وكأنه أصبح أمرا عاديا“.

وبحسب لجنة حماية الصحفيين، وهي مؤسسة لا تهدف للربح مقرها الولايات المتحدة وتروج لحرية الصحافة، فإن عدد الصحفيين السجناء بتهم نشر ”أخبار كاذبة“ ارتفع إلى 28 بعد أن كان 21 في العام الماضي وتسعة في عام 2016.

وانتقد التقرير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على وصفه التغطية الإعلامية السلبية مرارا بأنها ”أخبار كاذبة“ وهي جملة يستخدمها أيضا قادة في دول مثل الفلبين وتركيا لوصف منتقديهم.

« التأمين » و »الصناعة » يقودان ارتفاعات بورصة تونس

in A La Une/Economie/La Revue Medias/Tunisie by

مباشر: أنهت مؤشرات بورصة تونس تعاملات اليوم الأربعاء، على ارتفاع، ليصعد مؤشر توناندكس 0.12% لمستوى 7293.18 نقطة، رابحاً 8.74 نقطة، عن مستوياته بجلسة يوم الثلاثاء.

وصعد مؤشر توناندكس 20 بنسبة 0.08%% ليصل إلى مستوى 3268.25 نقطة، رابحاً 2.61 نقطة.

وارتفعت مؤشرات 8 قطاعات  تقدمها التأمين بنسبة 1.82%، والصناعة 0.44%، والمقاولات ومواد البناء 0.36%.

بينما تراجعت مؤشرات 4 قطاعات تقدمها تجهيز السيارات 0.25%، والمواد الاستهلاكية بـ 0.13%.

وارتفع حجم التداولات إلى 1.23 مليون سهم مقابل 675.89 ألف سهم بالجلسة السابقة، وزادت قيمة التداولات إلى 6.59 مليون دينار،مقابل 3.88 مليون ديناريوم الثلاثاء.

وتصدر الأسهم المرتفعة العقارية للمساهمات بنسبة 5.98%، تلاه سرفيكوم 5.92%، بينما تقدم بنك تونس والإمارات وأوروسيكل الأسهم المتراجعة بـنفس النسبة البالغة2.97%.

1 2 3 4 5 29
Go to Top