L'actualité où vous êtes

Category archive

Tunisie - page 1768

National : les news de Tunisie, Politique, économie, déclarations et analyses.

بلادنا في حاجة مستعجلة لوضع قانون طرقات سياسي

in Edito/Tunisie by
الشاهد

عادت بنا الاجواء العامة التي تعيش على وقعها بلادنا  هذه الايام الى اجواء الثمانينات من القرن الماضي وتحديدا ربيع وصائفة سنة 1987 حيث هيمن الخوف والتوجس على حياة الناس من سياسيين ورجال اقتصاد والعامة

ومرد ذلك يعود الى غياب أية رؤية واضحة  يثق فيها الجميع ويسيرون في نهجها وبات الأمر وكأننا نمر بمرحلة تكسير العظام الكل ضد الكل والكل يريد الكل

ويبدو جليا أن من يتابع حياتنا السياسية من خارج البلاد سيكتشف اننا نعيش حالة من السريالية السياسية فرئيس الحكومة بلا دعم حزبي يذكر ونراه كل يوم يخوض حروبه الصغيرة والكبيرة لوحده فالتصويت على مشروع قانون اصلاح البنك المركزي كاد يسقط في الماء لولا صوتين من اصوات المعارضة  لأصبحنا نتحدث عن انتخابات سابقة لاوانها

وقبل يومين وجد رئيس الحكومة  نفسه يغرد غارق خارج الغطاء الحزبي الذي يلتف حوله فحين اتهم حزبين بالوقوف وراء احداث جزيرة قرقنة لم يحرك اي مسؤول من الاحزاب الحاكمة ساكنا للدفاع عن وجهة نظر الحكومة

والأخطر من هذا كله فالحكومة نجدها في المقابل عاجزة عن فرض فصل من  قانون المالية  المتعلق بالضرائب على  المداخيل في القطاع الخاص

واذا ما انتقلنا الى قصر قرطاج سنجد الامر لا يختلف كثيرا عما يحدث في القصبة فمشروع المصالحة الاقتصادية مازال يرواح مكانه في باردو رغم اقتناع الاحزاب الحاكمة بوجاهة نظر رئيس الجمهورية وكذلك الامر مع مراجعة قانون المخدرات الذي أصبح نسيا منسيا

تتحرك حكومة الصيد ويتحرك قصر قرطاج على أطراف الاصابع وكأنما صناديق الاقتراع لم تمنح الأحزاب التي تستند اليها تفويضا مطلقا وأغلبية لا جدال فيها

هذا ماحصل مع مشاريع القوانين الصغيرة فما بالك  بالاصلاحات الكبرى التي ينتظرها الجميع في الداخل والخارج

وهي اصلاحات تتطلب رباطة جأش تنزع مع المرحلة التي نعيش مرحلة المسؤول الذي يبحث عن شعبية  عبر قرارات

ومواقف شعبوية بعيدة بالاف الأميال عن المرحلة التي نصبو للوصول اليها

فالاصلاحات الكبرى التي تلي  ثورة شعبية تحتاج الى رجال من نوع اخر رجال لا يبحثون عن النجومية ولا يتخذون القرارات المرتجلة التي  يصفق لها جمهور البلاتوهات التلفزية

تونس اليوم تحتاج الى قانون طرقات سياسي ينظم الحياة السياسية والحزبية بلا غموض

فالنظام السياسي اليوم في حاجة ماسة الى مراجعة لضبط العلاقة بين القصرين في القصبة وقرطاج

كما نحتاج الى ضبط النظام الحزبي الذي يحتاج الى شفافية ووضوح والمطلوب فتح ملف التمويل الحزبي ومراجعة  قوانينه مما يمكن دافع الضرائب وسلطات المحاسبة من معرفة مصادر التمويل لانه لا يمكن بأية حال من الاحوال بناء ديموقراطية وسط  الفساد

فمازلنا الى حد هذا اليوم لا نعرف مصادر مداخيل جميع المتفرغين للعمل السياسي ونعني بذلك المداخيل الخاصة والحزبية

كما نحتاج أيضا لوضع  الابجديات اللازمة لفهم الفاعلين في الحياة السياسية في البلاد حكاما ومحكومين لمعنى سلطة الدولة والاتفاق على احترامها والاستعداد لمحاسبة المارقين عليها .

البلاد لم تعد تحتمل هذه الحالة من الغموض والارتباك والفوضى الذي اتى على جميع مناحي الحياة من القمة الى القاعدة لنصبح اول دولة في العالم تمارس اشتراكية الفساد وتعميم الغباء

 

مدير الاتصال بالحكومة البريطانية يحل بالقصبة

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان وفدا بريطانيا حل بتونس يقوده مدير الاتصال في الحكومة البريطانية سيلتقي اليوم  الثلاثاء رئيس الحكومة الحبيب الصيد وذلك لمواصلة النظر في البرنامج الاتصالي الذي وضعته الحكومة البريطانية على ذلك الحكومة التونسية والذي يشمل تدريب الكوادر المحلية على معالجة القضايا الاتصالية في الحكومة وتمكينها من التدريب على التعاطي الاعلامي مع القضايا المستجدة وكذلك طريقة تسويق النشاط الحكومي .

تونس نحو اصدار بطاقة تعريف ذكية وجواز سفر بيومتري

in A La Une/Tunisie by

أعلن رئيس الحكومة الحبيب الصيد  خلال لقاء جمعه مع رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي  اليوم الاثنين بقصر قرطاج  أنه سيتم الشروع قريبا وبصفة تدريجية  في اصدار بطاقة تعريف وطنية  تتضمن شريحة ذكية وجواز سفر بيومتري  بالإضافة الي عدد من الاجراءات الهادفة الى مزيد ضمان أمن المواطنين وممتلكاتهم.

كما استعرض رئيس الحكومة خلال اللقاء  عددا من المشاريع والإجراءات الكفيلة بدعم قوات الامن الداخلي في مجالي الحدود ومقاومة الارهاب  وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.

وقدم الصيد بالمناسبة  عرضا حول النجاحات الاخيرة للمؤسستين الامنية والعسكرية لمحاربة هذه الظاهرة.

احتجاجا على قرارات الحكومة مسيرة سلمية في الكاف

in A La Une/Tunisie by

تنظم اليوم 19 افريل 2016 بعض مكونات المجتمع المدني و الاحزاب السياسية بولاية الكاف  مسيرة سلمية احتجاجا على قرارات حكومة  الحبيب الصيد لفائدة الجهة خلال زيارته الاخيرة و التي كانت دون انتظارات الاهالي وفق تقديرهم وكذلك للمطالبة بحق الجهة في التنمية

وانعقد يوم الجمعة الماضي مجلس وزاري برئاسة الحبيب الصيد في ولاية الكاف انتهى الى اتخاذ القرارات التالية

في المجال الإداري :

– إحداث معتمدية بالطويرف.

في مجال المشاريع المعطلة :

– تكليف والي الجهة بإعداد قائمة كاملة للمشاريع التي تشكو من صعوبات من حيث التمويل أو الانتصاب وعرضها على لجنة برئاسة وزير الصناعة للبت فيها حالة بحالة في اجل اقصاه شهر. اما بالنسبة للمشاريع العمومية فقد تم الاذن لوزارة المالية بتخصيص اعتمادات تكميلية لانجازها.

– متابعة المشاريع التنموية الخاصة بالجهة مع مختلف الأطراف وتقديم المقترحات حولها ورفعها إلى رئاسة الحكومة في إطار مجالس وزاريّة مضيّقة.

في المجال الفلاحي :

– مضاعفة مساحة الأراضي السقوية من 20 ألف إلى 40 ألف هكتار خلال المخطط القادم للتنمية.

– إيجاد حلول جذرية للمياه الصالحة للشراب لولاية الكاف والاذن باتمام الدراسة التي تنجز في هذا المجال في أسرع الاجال حتى تكون التغطية عامة لكل الجهة بنهاية مخطط التنمية في 2020.

– إعادة النظر في المقترح المتعلق ببرنامج حماية الأراضي الفلاحية وتطويره ليستجيب لخصوصيات الأراضي الفلاحية بولاية الكاف.

– الإذن لوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية بإعداد برنامج خصوصي حول أشجار الزيتون في الجهة وإيجاد الظروف الملائمة للعمل على إحداث مشاريع تتعلق بالغراسات المثمرة.

في مجال البنية الأساسية :

– الإذن بإنجاز الطريق السيارة تونس – الكاف والانطلاق في اعداد الدراسة الفنيّة والدراسة المفصلة المعنيّة بها.

– النظر في تهيئة 400 كلم من المسالك الفلاحية بالولاية.

في مجال قطاع المناجم والطاقة :

– إقرار انطلاق مشروع صراورتان في جزئه الأول والذي سيمكن من إحداث 150 موطن شغل.

– تشجيع الصناعيين والمستمثرين على استعمال طاقات نظيفة.

في المجال الصحّي :

– تحويل المستشفى الجهوي بالكاف إلى مستشفى جامعي بالاضافة الى اصلاحات اخرى تخص المحطات الاستشفائية بالولاية.

في مجال التجارة :

– إقرار إحداث 14 منطقة حرّة على كامل الشريط الحدودي للبلاد منها 02 لولاية الكاف بقلعة سنان وساقية سيدي يوسف.

في مجال التعليم العالي والثقافي :

– الإذن لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمراجعة توزيع الكليات والمعاهد العليا بالكاف وفق خصوصيات الجهة ومتطلبات سوق الشغل وبالنظر في الإشكاليات المتعلقة بالمعهد العالي للموسيقى بالكاف.

– مراجعة ما تمّ إقراره في المجال الثقافي في المخطط القادم وإيلاء الجهات ذات الموروث الحضاري والثقافي الهام على غرار ولاية الكاف وإعداد تصوّرات للعناية به في هذا المجال.

البرلمان يطلب وزيرالداخلية لمناقشته حول أحداث قرقنة

in A La Une/Tunisie by

طالبت لجنة الدفاع والأمن بمجلس نواب الشعب التونسي وزير الداخلية، الهادي المجدوب، بعقد لقاء للنقاش في عدة مسائل أمنية وحول استراتيجية الأمن العام التي تتبعها وزارة الداخلية.

وقال نائب رئيس اللجنة سهيل العلويني، بحسب «حقائق أون لاين»، إن اللجنة ترغب في مناقشة وزير الداخلية، الهادي المجدوب، حول عدة مسائل أمنية من ضمنها مسألة التعامل الأمني مع المحتجين في معتمدية قرقنة.

وأشار إلى أن هذا الطلب يأتي في إطار قيام لجنة الدفاع والأمن بمجلس نواب الشعب بدورها الرقابي على وزارتي الداخلية والدفاع، موضحًا أن طلب لقاء وزير الداخلية قد تقدمت به اللجنة منذ تعيين الهادي المجدوب على رأس وزارة الداخلية.

وأضاف العلويني أن طلب لقاء وزير الداخلية ليس طلبًا لمساءلته. وشهدت جزيرة قرقنة من ولاية صفاقس وسط شرق تونس، الجمعة الماضي، أعمال العنف ومواجهات بين قوات الأمن ومحتجين على نشاط شركة «بتروفاك» النفطية البريطانية.

 

تونس أزمة داخل الائتلاف الحاكم

in A La Une/Tunisie by

تزامن رفض نواب من الائتلاف الحاكم (كتلة حزب آفاق البرلمانية)، التصويت على القانون الأساسي للبنك المركزي، مع دعوة رئيس حزب « آفاق تونس » ووزير التنمية والتعاون الدولي، ياسين إبراهيم، إلى ضرورة إحداث تعديل على حكومة حبيب الصيد.

واعتبر إبراهيم « أنّ الوضع العام في البلاد سيئ جراء غياب التناغم بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والأزمات التي عاشها عدد من الأحزاب السياسية ».

ورأى إبراهيم « أن نسق عمل الحكومة غير مُرْضٍ وأن عملية الإصلاح يجب أن تبدأ من مجلس نواب الشعب »، من خلال تغيير الأغلبية، عبر تشكيل كتلة موحدة ذات أغلبية.

وكان إبراهيم قد صرح منذ فترة « أن حزب آفاق تونس ينوي في الفترة القادمة التباحث بجديّة على مستوى الائتلاف الحكومي عن وسائل عمل أكثر نجاعة وسرعة حتى تقدر الحكومة على تنفيذ الإصلاحات المنتظرة ».

تصريح رئيس حزب « آفاق » كشف عن وجود « أزمة صامتة » داخل الائتلاف الحاكم في تونس. كما عبر عن غياب التضامن الحكومي بين مختلف مكوناتها، الذين يتبادلون الاتهامات في ما بينهم. وهو ما أكد عليه رئيس الحكومة الحبيب الصيد، خلال لقائه الأخير بتنسيقية الأحزاب المكونة للتحالف الحكومي.

 

 

جمعية البوصلة غياب النواب أصبح أمرا مستفحلا

in A La Une/Tunisie by
مشروع

أصدرت اليوم الاثنين جمعية بوصلة أطلقت من خلاله صيحة فزع حول غياب النواب سواء خلال الجلسات العامة ومناقشة مشاريع القوانين وكذلك اللجان أصبح مستفحلا  ويعطل مصالح البلاد

الجمعية دعت الى تطبيق النظام الداخلي على النواب المتغيبين والذي يتضمن خصما على المنح التي يتحصلون عليها

واثار تقرير نشرته الجمعية نهاية شهر ديسبر عديد الاحتجاجات في صفوف عدد من النواب الذين اعتبروه مجحفا

وجاء في التقرير  ان المجلس خلال دورته النيابية الأولى  لم يسلط اية عقوبة متعلقة بالغيابات رغم حالات التغيب المتتالية لعدد من ممثلي الشعب.

وأوضح التقرير ان تغيب النواب يمكن ان يؤخر انعقاد اجتماعات اللجان والجلسات العامة مبينا ان كل الاجتماعات والجلسات العامة لم تنطلق في مواعيدها المحددة وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني لعقد اجتماعات اللجان او الجلسات العامة.

وقالت مديرة مشروع «مرصد مجلس» التابع لجمعيةبوصلة امنة شبعان ان تغيب النواب له وقع سلبي على صورة المجلس ومدى جدية نوابه واظهر التقرير ان 16 نائبا من بين 217 نائبا قد سجلوا حضورا في الجلسات العامة وذلك بنسبة 100 بالمائة وهم النواب الهادي بن ابراهم ونوفل الجمالي ومحمد الراشدي بوقرة وعبد الرؤوف الشريف ويمينة الزغلامي ونورة العامري ومصطفى بن احمد ونور الدين بن عاشور وحسام بونني ومحمد نجيب ترجمان وهدى تقية وسالم حامدي ومحمد سعيدان وليلى زحاف وجيهان عويشي وطارق فتيتي. وفي المقابل اشار التقرير الى اسماء النواب الاقل حضورا في الجلسات العامة وهم على التوالي رضا شرف الدين بنسبة 46 فاصل 3 بالمائة ومحمد غنام بنسبة 31 فاصل 5 بالمائة وكمال الذوادي بنسبة 14 فاصل 8 بالمائة في حين سجلت النائبة كلثوم بدر الدين اعلى نسبة حضور في اللجان القارة والخاصة بنسبة 100 بالمائة بينما اعتبر النائب رضا شرف الدين اقل نسبة حضور في اشغال اللجان بنسبة صفر بالمائة وبينت المسؤولة بالنسبة الى المشاركة في التصويت (708) ذهبت اعلى نسبة الى النائب محمد نجيب ترجمان بنسبة 97 فاصل 63 بالمائة في حين رجعت اقل نسبة تصويت للنائب كمال ذوادي وذلك بنسبة 1 فاصل 13 بالمائة.

 

حمة الهمامي عضو من حركة نداء تونس من بين الموقوفين في أحداث قرقنة

in A La Une/Tunisie by
العمال

قال حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية ان الجبهةتجدد دعمها ومساندتها للمطالب المشروعة  للناس

وقال الهمامي  اليوم في تصريح صحفي انه كان حريا برئيس الحكومة ان يضيف حركة نداء تونس لحزب التحرير والجبهة الشعبية خاصة وانه من بين الموقوفين الاربعة يوجد عضو محلي لحركة نداء تونس يدعى أحمد السويسي .

وقال الهمامي ان الصيد يلقي بفشل حكومته على الجبهة الشعبية خاصة بسبب عدم ايفائها بوعودها ولم تتحمل مسؤولياتها وخاصة بعث شركة بيئية قبل نهاية السنة الماضية

وقال الهمامي ان المشكلة في قرقنة هي قضية سياسية وليست قضائية وزج فيها بالقضاء والأمن زجا  مجددا موقف الجبهة من رفضها توقيف الانتاج في اية جهة كانت .

الهمامي قال ان اهالي قرقنة تعرضوا للاهانة والتهديد من قبل أعوان الأمن بالاعتداء الجنسي على نساء الجزيرة اضافة الى حدوث عمليات سرقة

وكان الهمامي عبر عن استنكاره لاتهامات  رئيس الحكومة الحبيب الصيد للجبهة الشعبية بالتورّط في أحداث جزيرة قرقنة.

 وقال الهمامي  إن اتهام الجبهة بعد أي أحداث تشهدها البلاد أصبح عادة من عادات حكومة الصيد، مشيرا إلى أنّ إلقاء اللوم على الجبهة الشعبية غايته تملّص الحكومة من مسؤوليتها.

وأضاف”الحكومة أخلّت بوعودها تجاه أهالي قرقنة ولجأت للقمع الوحشي ضدهم عندما عبّروا عن احتجاجهم”.

وأشار حمة الهمامي إلى مساهمة مناضلي الجبهة في الجزيرة في تهدئة الأوضاع لكن أسلوب الحكومة في معالجة الأزمة عبر استعمال العنف دفع إلى مزيد الاحتقان، حسب قوله.

وأكّد أنّ المسؤول المحلي لنداء تونس في الجهة كان من بين موقوفي قرقنة متابعا ”كان حريا بالصيد إيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها البلاد عوضا عن توزيع الاتهامات”.

لأنه رأس الحربة في مقاومة الارهاب مخطط جهنمي لضرب جهاز الحرس الوطني

in A La Une/Tunisie by

 

رغم العمليات النوعية التي قام ومازال يقوم بها سلك الحرس الوطني بمختلف تشكيلاته  سواء للتصدي للارهاب والتهريب

الا ان هذا الجهاز يعاني من تهميش يكاد يكون متعمدا بهدف اضعافه وابعاده عن تحقيق اهدافه

فقد تمكن هذا الجهاز من صد أخطر العمليات الارهابية  والقضاء على أخطر الارهابيين  مثل عملية رواد التي قضى فيها الارهابي كمال القضقاضي او عملية  سيدي يعيش التي انتهت بالقضاء على الارهابي الجزائري لقمان أبو صخر  واخيرا عملية بن قردان التي كان للقوات الخاصة للحرس الوطني دورا حاسما في انهاء المخطط الارهابي بالمدينة واعلانها ولاية داعشية

ولكن  كل هذه النجاحات نجد ان نصيب الحرس الوطني من الميزانيات المعتمدة  لمختلف الاسلاك الامنية ضعيفة للغاية وكأنما هذا الجهاز اتخذ في شأنه قرار بمعاقبته  على النجاحات التي يحققها والامر ليس تخمينا ا او انطباعا  فالارقام وحدها هي التي تقول الحقيقة  وهو أمر حدا بعدد من الخبراء الدوليين في المجال الأمني  اكدوا  انهم  لم يفهموا بعد توجه السلطات السياسية في البلاد التي اعلنت الحرب على الارهاب وفي ذات الوقت تنفيذ برنامج تقشف متعمد  يضرب رأس الحربة التي تواجه الارهاب والتهريب

ففي نطاق التعاون الدولي قامت عديد الدول سواء مباشرة أو عن طريق هيئات ومنظمات تابعة لها (ACTIS-OIM-PNUD-INL) برصد مساعدات مالية قيمة وتجهيزات أمنية إضافة إلى الاعتمادات المرصودة من قبل الدولة لميزانية وزارة الداخلية لسنة 2016 أو من خلال الميزانية الإضافية المخصصة لوزارة الداخلية والتي تفوق 180 مليار.

إلا أنه بتوخي سياسة الإقصاء المعتمدة من طرف سلطة الإشراف لسلك الحرس الوطني من خلال رصد النصيب الأوفر من الاعتمادات المذكورة إلى سلك الأمن الوطني بمختلف اختصاصاته رغم تغطية الحرس الوطني لأكثر من 80% من مساحة الجمهورية ونجاحاته الباهرة باعتباره في طليعة المقاومين للإرهاب والتهريب والجريمة المنظمة وهو ما تؤكده الاحصائيات المتوفرة لدى وزارة الداخلية التي تعرف قبل غيرها قيمة وأهمية ونجاعة هذا السلك داخل المنظومة الأمنية حيث تعد الوحدات الحدودية الأكثر تهميشا من ناحية التجهيزات وظروف الإقامة والإعاشة والإحاطة الاجتماعية والمادية مقارنة بنظرائهم من المؤسسة العسكرية رغم تواجدهم في الخط الأول لحماية الحدود البرية والبحرية للوطن.

إن المعاملة بسياسة المكيالين من طرف سلطة الإشراف على غرار:

– تخصيص اعتماد بقيمة 7 مليارات للوحدة الوطنية لمجابهة الإرهاب للأمن الوطني وتناسي الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة رغم أنها وحدة تتمتع بشهادة اعتراف على المستوى الوطني من خلال عدد ونوعية العمليات التي قامت بها في مجابهة الإرهاب وكذلك على مستوى سمعتها على المستوى الدولي حيث تعتبر من بين أفضل وأقدر وأكفئ الوحدات المختصة في مجابهة الإرهاب في العالم.

– تخصيص ميزانية قدرها 5 مليارات لمدرسة الشرطة بسيدي سعد وتناسي سلطة الإشراف البنية التحتية لأغلب مدارس الحرس الوطني.

– تخصيص اعتماد بقيمة 80 مليار لمشروع بناء أكاديمية الشرطة بالنفيضة حيث كان من الأجدر تسميتها بأكاديمية قوات الأمن الداخلي في حين تم تهميش طلب الحرس الوطني في عديد المناسبات في إدارة عامة للتكوين تضم جميع المدارس ومراكز التكوين التابعة للإدارة العامة للحرس الوطني على غرار الأمن الوطني.

– تخصيص اعتماد بقيمة 100 مليار لإحداث قاعة عمليات وتناسي القاعة المركزية للعمليات للحرس الوطني بالعوينة التي لازالت تعمل بتجهيزات بدائية بالرغم من النجاحات المتعددة في المهام الموكولة لها على المستوى المركزي والجهوي وأغلب العمليات الكبرى خلال الخمس سنوات الأخيرة تمت متابعتها من طرف المسؤولين في الدولة (رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة، وزير الداخلية) من قاعة العمليات للحرس الوطني بالعوينة.

– إحداث أقاليم نموذجية بالنسبة لسلك الأمن الوطني وإقصاء الحرس الوطني.

– تجهيز المدن بكاميرات مراقبة على مستوى مرجع نظر الأمن الوطني واستثناء مرجع نظر الحرس الوطني.

– تعطيل مشاريع التعاون بين سلك الحرس الوطني والأسلاك الموازية بالخارج من طرف الإدارة العامة للتعاون الدولي بوزارة الداخلية التي تتعامل بسياسة المكيالين سواء في موضوع التربصات الخارجية أو البعثات الأممية وتحاول إقصاء وتهميش الحرس الوطني.

 

بعد لقائه برئيس الجمهورية العباسي يلتقي اليوم رئيس الحكومة

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان لقاء سيجمع اليوم الاثنين رئيس الحكومة الحبيب الصيد بالامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي وذلك للتباحث في اخر المستجدات على الساحة الاجتماعية والسياسية في ظل التطورات الاخيرة التي شهدتها جزيرة قرقنة و الاضراب المزمع تنفيذه في قطاع الصحة

وكان العباسي التقى أول أمس السبت  رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي وأكد رئيس الجمهورية على دقّة المرحلة  التي تمرّ بها البلاد وضرورة تحلّي كل الأطراف بالمسؤوليّة اللازمة لتجاوز هذه المرحلة التي يقترن فيها تنامي المطالَب الاجتماعية بصعوبات إقتصادية ووضع أمني حسَّاس وطنيّا وإقليميًّا.

وأفاد الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، في تصريح إعلامي، أن اللقاء تناول الوضع الاجتماعي والاقتصادي الدقيق الذي تمر به البلاد والاحتجاجات التي شهدتها بعض المناطق مؤخّرا وخاصة جزيرة قرقنة.وأكد حسين العباسي أنّه وجد لدى رئيس الجمهورية متابعة دقيقة للوضع ووعيًا بضرورة تكاتف جهود جميع الأطراف في كنف المسؤوليّة لإيجاد الحلول بما تسمح به إمكانيّات الدولة وتجاوز الصعوبات وتنقية المناخ الاجتماعي

.

Go to Top