L'actualité où vous êtes

Category archive

Tunisie - page 2

National : les news de Tunisie, Politique, économie, déclarations et analyses.

النهضة – ائتلاف الكرامة الطلاق

in A La Une/Tunisie by

اعتبر رئيس كتلة ائتلاف الكرامة بمجلس نواب الشعب سيف الدين مخلوف، في تصريح لموقع نسمة، أن بيان الإدانة الصادر عن رئيس البرلمان مساء اليوم الجمعة 15 جانفي 2021، بمثابة  »الطعنة في الظهر ».

وقال مخلوف،  »طالبنا من اليوم الأول للواقعة بلجنة تحقيق حول الحادثة وقدمنا مقاطع فيديو تؤكّد تعرضنا للعنف اللفظي بينما لم يقدم نواب الكتلة الديمقراطية أي دليل على تعرضهم للاعتداء بالعنف المادي ».

وأضاف  »يحبوا إدانة 6 نواب على خبشة، ابتزاز غير مسبوق وذهبوا في اعتصام ميؤوس منه والنائب منيرة العياري إلي سبتنا مشات اليوم احتلت سفارة تونس في سويسرا ودخلت في اعتصام..يعملوا في الأفلام ورضخلهم رئيس مجلس نواب الشعب وعمل بيان نعتبره طعنة في الظهر ».

وشدد سيف الدين مخلوف، قائلا  »هذا البيان ستكون له استتباعات خطيرة جدا بشأن علاقاتنا مع بقية النواب والكتل البرلمانية ولم يعد يربطنا أي التزام مع أي كان ».

فيروس كورونا يضرب بقوة في تونس

in A La Une/Tunisie by

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الأربعاء 15 جانفي 2021، عن تسجيل 4170 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أعلى حصيلة إصابات يومية، وذلك بعد إجراء 15132 تحليلا مخبريا.

كما أعلنت الوزارة عن تسجيل 50 حالة وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 5528 حالة وفاة.

وأشارت الوزارة إلى أن العدد الإجمالي للتحاليل المنجزة، بلغ  739683 تحليلا، وأن عدد الإصابات المؤكدة في البلاد بلغ 175065 حالة.

وأضافت وزارة الصحة، أنه يتم حاليا التكفل بـ 1860 مصابا بفيروس كورونا المستجد، بالمستشفيات في القطاعين الخاص والعام، مشيرة إلى أنه يقيم حاليا 396 مصابا بأقسام العناية المركزة بالقطاعين، في حين يخضع 126 مصابا إلى التنفس الاصطناعي في القطاعين العمومي والخاص أيضا.

دعوة رسمية لأعضاء الكونغرس لشراء سترات واقية من الرصاص

in A La Une/Tunisie by

أفاد ت مصادر أميركية، أن عددا من أعضاء مجلس النواب الأميركي تواصلوا مع شركات أمن خاصة حول احتمالية الحصول على حماية خاصة، في أعقاب أعمال العنف التي شهدها الكونغرس.

وردا على المخاوف المتزايدة من الأعضاء بشأن سلامتهم، وزعت لجنة إدارة مجلس النواب خطابا في وقت سابق من هذا الأسبوع لتذكيرهم بالإجراءات الأمنية التي يمكن توفيرها للأعضاء، وعملية تعزيز بروتوكولاتهم الأمنية، وفقا لموقع « سي إن إن ».

وجاء في الخطاب إنه يمكن للأعضاء الحصول على تعويض مادي من الحكومة لشراء سترة واقية من الرصاص، وتوظيف أفراد الأمن في حالات معينة.

كما أشارت لجنة إدارة مجلس النواب إلى أن الأعضاء يمكنهم الحصول على تدريب أمني خاص بهم، إذا ما أرادوا ذلك، كما وعدت بإجراء مجموعة من التحسينات الأمنية لمكاتب المقاطعات الخاصة بهم.

وصرح مصدر أمني « لسي إن إن » بأن المشرعين مصرين على ضرورة استمرار الضغط على الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإبقائه تحت المراقبة خلال الأيام الأخيرة.

ومن ناحيتها، قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي إنه هناك تحركات « غير مسبوقة » لتأمين مبنى الكونغرس في الفترة الماضية، بعد أحداث الشغب التي شهدتها العاصمة.

وأشارت رئيسة مجلس النواب الأميركي إلى أنها طلبت من اللواء المتقاعد راسل أونوري لمراجعة البنى التحتية الأمنية للكونغرس، ويعتبر أونوري جنرال سابق خبير بالتعامل مع الأزمات، وفقا لبيلوسي.

بعد ادانة الغنوشي لائتلاف الكرامة الكتلة الديموقراطية تعلق اعتصامها

in A La Une/Tunisie by

بعد ادانة راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب للعنف الذي مارسه ائتلاف الكرامة يوم يوم 7 ديسمبر الماضي

أعلنت الكتلة الديمقراطية، مساء اليوم الجمعة 15 جانفي 2021، تعليق اعتصام نوابها بمجلس نواب الشعب، وذلك إثر إصدار رئيس المجلس بيان يندد بالعنف داخل البرلمان.

ومساء اليوم، أعلن رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، عن إدانته الشديدة للعنف المادي الذي صدر عن بعض نواب كتلة ائتلاف الكرامة تجاه النواب أنور بالشاهد، سامية حمودة عبّو، وأمل السعيدي يوم 7 ديسمبر 2020.
 واعتبر راشد الغنوشي، في بيان، أن ما مارسه نواب ائتلاف الكرامة سابقة خطيرة يجب أن لا تتكرّر.

بعد 5 أسابيع الغنوشي يدين عنف ائتلاف الكرامة

in A La Une/Tunisie by

بعد خمسة أسابيع من حدوث الواقعة أعلن مكتب مجلس نواب الشعب أنّ رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي وإثر اطلاعه على حيثيات حادثة العنف الذي تعرّض له يوم 7 ديسمبر 2020 النواب، أنور بالشاهد وسامية حمودة عبّو وأمل السعيدي، قرّر إدانة العنف المادي الذي صدر عن بعض نواب كتلة ائتلاف الكرامة، واعتبر ما مارسوه سابقة خطيرة يجب أن لا تتكرّر.

ويوم 7 ديسمبر الماضي شهدت  أروقة مجلس نواب الشعب،أحداث عنف أدت إلى تعطل أعمال الجلسة العامة المخصصة لمناقشة موازنة سنة 2021، على خلفية تصريحات سابقة للنائب عن « ائتلاف الكرامة » محمد العفاس اعتبرها العديد من النواب « مسيئة للمرأة التونسية ». وكانت عدة كتل برلمانية طالبت، خلال اجتماع سابق لمكتب المجلس بإصدار بيان يندد بهذه التصريحات.

وتداول نشطاء فيديو يظهر النائب عن التيار الديمقراطي، أنور بالشاهد، وهو ينزف من جبينه، كما تبدو زميلته سامية عبو وهي فاقدة للوعي بعد الاعتداء عليها من قبل نواب ائتلاف الكرامة.

الياس الفخفاخ الحلمة ممكنة

in A La Une/Tunisie by

قال الياس الفخفاخ رئيس الحكومة السابق في تصريح للتلفزة الوطنية بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة 14 جانفي أنه

رغم التعثرات، الحلمة مازالت ممكنة والصراع من أجل التغيير إلى الأحسن مازال قائما « 

وان تونس التحقت بحضارة الديموقراطية والحرية وفتحت أبوابا كثيرة امامه رغم عدد من الانحرافات التي يعرفها المسار بسبب المصالح الشخصية والحزبية والمصالح الضيقة ورغم ذلك فان تونس اليوم افضل ب200 الف مرة مما كانت عليه قبل 14 جانفي

الكتلة الديموقراطية تتجه نحو التصعيد

in A La Une/Tunisie by

حذر  نبيل حجي نائب الكتلة الديمقراطية من أن الكتلة ستتوجه للتصعيد في تحركاتها الاحتجاجية على إثر مواصلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي إصدار بيان تنديد بالعنف على خلفية حادثة الإعتداء على النائب أنور بالشاهد يوم 07 ديسمبر الماضي.

وقال نبيل حجي في تصريح للاعلاميين إن الغنوشي لا يهتم إلا لنواب الإئتلاف الحكومي ولا يأبه لتعرض نواب الكتل الأخرى للخطر أو الضرب تحت قبة المجلس مثل ما تعرض له نواب الكتلة الديمقراطية.

من جهة أخرى نفى حجي طلب أو إذن رئيس البرلمان راشد الغنوشي، لنقل سامية عبو إلى المستشفى العسكري بعد تعكر حالتها الصحية على إثر إضراب الجوع الذي دخلت فيه.

وقال نبيل حجي مستغربا ، ‘نحن لا ننتظر راشد الغنوشي لنقل سامية إلى المصحة أو المستشفى العسكري …يقتل الميت ويمشي في جنازته’.

وبين نبيل حجي أن راشد الغنوشي لم يكلف نفسه بزيارة سامية عبو في اضراب جوع الذي دخلت فيه وهو يتعامل مع الجميع حسب مصالحه.

قضية نبيل القروي هل أخطأ الغنوشي

in A La Une/Tunisie by

اتهم القيادي في حزب قلب تونس، عياض اللومي، اليوم، الجمعة 15 جانفي 2021، في تصريح لشمس اف ام، خصوم رئيس حزبه بتأويل تصريح رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي حول قضية نبيل القروي ،

وأضاف اللومي أنّ ما قاله الغنوشي أساء لنبيل القروي، وتمّ تأويله وتجزئته من قبل الخصوم السياسية فقط للاساءة له، خاصة أنّ ملف القروي فضيحة دولة وليس بحاجة للوساطة.

وشدّد عياض اللومي على أنّ الغنوشي أكّد ثقته في القضاء وقال إن المتهم بريء حتى تثبت إدانته.

ولكن مقابل ذلك يرى عدد من متابعي هذه القضية ان كلام رئيس السلطة التشريعية فيما يخص قضية هي تحت نظر القضاء يمس من استقلالية السلطة القضائية اذ انه ذهب بعيدا في تكييف القضية وهو يصرح ان   » المسألة مسألة ضرائب وقوانين مالية، » والحال ان القضية هي قضية تبييض أموال ولا علاقة لها بقضية ضرائب

يشارانه تم في 24 من ديسمبر 2020 اصدر بطاقة إيداع بالسجن في حق رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي على خلفية القضية المتعلقة بشبهة تبييض الأموال .

الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الأعوان المسرحون يكشفون عن حقيقة اهدار 700 ألف دينار

in A La Une/Tunisie by

أصدر الأعوان المعزولين من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بيانا توضيحيا حول الاتهامات التي وجهتها اليهم ادارة الهيئة بالكشف عن اسرار المصرحين بمكاسبهم اضافة اتهامات أخرى

وجاء في البيان  » أن قرار عزلنا وإنهاء عقودنا تعسفيا لم يكن على خلفية الاطلاع على تصريح أشخاص كما جاء بنص البيان بل كان على خلفية الإطلاع على تصريح رئيس الهيئة بصفته قاض مصرح بالفئة 9 في إطار متابعة التعيينات الجديدة وبمجرد سماع رئيس الهيئة الجديد أنّ عددا من الموظفين بوحدة التصريح قد إطلعوا على تصريحه بمجرد تعيينه، حتى استشاط غضبا ووضعنا موضع مجرمين وقام باستنطاقنا بشكل ووضع شبيهين بجلسات التحقيق دون وجود سبب مادي يستدعي ذلك  « 

كما جاء في البيان  » إقحام المكلفة بشؤون الموظفين سابقا في اعتصام لا علاقة لها به يأتي هو كذلك في إطار سياسة تضخيم الأحداث من طرف السيّد عماد بوخريص حتي يتهيأ للرأي العام أن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد كانت إطارا لإهدار المال العام وهو أمر لا يمت للواقع بصلة، وهو ما يتجلى في ذكر  المبلغ المالي الكبير المقدر ب700 ألف دينار جاء في نص البيان أنها قيمة الخسارة التي تكبدتها الهيئة، وباستفسارنا عنه ثبت أنه  مبلغ دفع إلى إدارة الجباية أي إلى خزينة الدولة وتمت تسوية تلك الوضعية مع إدارة الجباية ووزارة المالية وذلك بعد أن تولت الهيئة ومنذ مدّة زمنية طويلة إجراءات إصلاحه. وهو ما تم فعلا في إطار إحدى الميزانيات التكميلية التي رصدت للهيئة وأنه لا علاقة للموظفة المعنية بالمسألة الجبائية بحكم طبيعة وظيفتها كمكلفة بالشؤون الموظفين. »

الهياكل الصحية تدق ناقوس الخطر

in A La Une/Tunisie by

أكد الأستاذ الجامعي في طب الإنعاش ومدير وحدة « كوفيد 19 » بمستشفى الحبيب ثامر بالعاصمة التونسية يوسف الهاشمي أن جميع أسرة الإنعاش بلغت طاقة استيعابها ولا وجود لأسرة شاغرة.

 وأوضح الهاشمي, في تصريح إعلامي اليوم الجمعة, أن مؤشر أسرة الإنعاش في تونس ضعيف،, وليس مقارنة بالبلدان المتقدمة, بل حتى مقارنة ببلدان نامية.

كما أكد المصدر ذاته أن الإمكانيات الطبية في تونس غير كافية في ظل غياب استراتيجية واضحة بين ما تحتاجه البلاد على أرض الواقع والإمكانيات المراد توفيرها, فضلا عن البيروقراطية في وزارة الصحة.

وفيما يتعلق باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد, قال مدير وحدة « كوفيد 19 » بمستشفى الحبيب ثامر: « إذا بدأنا التلقيح اليوم وجب أن ننتظر شهرا كي نرى تأثير النتائج بما أن التلقيح سيتم على جرعتين ونحن متأخرون ».
من جانبه, اعتبر عضو الجامعة العامة للصحة وكاتب عام النقابة الأساسية بمستشفى الرابطة بالعاصمة عبد الفتاح العياري أن المواطن الذي يجد اليوم الأوكسيجين في مستشفيات تونس محظوظ.
وأضاف المصدر ذاته, في تصريح إذاعي, أن أقسام الإنعاش بمستشفى الرابطة لم تعد تتسع لمرضى كوفيد 19.
وقال العياري: « نحن نبهنا سابقا من فتح الحدود, حيث أكدنا بأنه سيكون له عواقب وخيمة ».
وأقر المصدر بوجود تخبط من طرف سلطة الإشراف خاصة في ظل معاناة القطاع الصحي, وفق تعبيره.
وفي سياق متصل, حملت المنظمة التونسية للأطباء الشبان سلطة الإشراف, وعلى رأسها وزارة الصحة ورئاسة الحكومة, مسؤولية ما آلت إليه الوضعية الوبائية في تونس من خطورة, وذلك في بيان أصدرته مساء الخميس.
وأشارت إلى أن المنظمة سبق أن تقدمت بعدد من الحلول التي لم يقع الإصغاء إليها, معتبرة أن « العنصر البشري هو أهم سلاح في مكافحة الوباء » والمتمثل أساسا في الطاقم الطبي وشبه الطبي الذي تجند في الخطوط الأولى ضد الوباء منذ بدايته.
وأعلنت وزارة الصحة الخميس، أنه تم بتاريخ 13 جانفي الجاري تسجيل 63 حالة وفاة جراء فيروس كورونا المستجد, ليرتفع بذلك العدد الجملي للوفيات إلى 5478 وفاة.
فيما تم تسجيل 2327 إصابة جديدة بالفيروس إثر إجراء 7137 تحليلا مخبريا.
وأقرت تونس, الخميس, الحجر الصحي الشامل لمدة أربعة أيام مع مواصلة العمل بقرار حظر الجولان, وهو قرار أثار الكثير من الجدل لدى الرأي العام من جانب جدواه من عدمها, لاسيما وأن أهل الاختصاص أفادوا بأن 4 أيام من الحجر الصحي الشامل لن تكون كافية لكسر حلقة العدوى بكورونا.
وتقترح الهياكل الطبية في تونس تمديد فترة الحجر الصحي الشامل لتصل إلى أسبوعين من أجل كسر حلقات العدوى الأفقية بفيروس كورونا الذي يشهد منذ شهر ديسمبر الماضي تفشيا مجتمعيا في كامل محافظات البلاد.

Go to Top