L'actualité où vous êtes

ابن مخرج بريطاني يلتحق بتنظيم القاعدة في سوريا

in A La Une/Tunisie by
أظهرت مقاطع فيديو بثت على شبكة الإنترنت ابن مخرج سينمائي بريطاني أعتنق الإسلام وانضم إلى تنظيم القاعدة في سوريا
وظهر (بات لوكاس كيني) كشخصية قيادية بين الجهاديين، وذلك في مقاطع فيديو بثها التنظيم
المخرج البريطاني باتريك (59 سنة) والد الشاب المنضم لتنظيم القاعدة، عمل مع المخرج الشهير ستيفن سبيلبرغ في أفلام شهيرة مثل: « إنديانا جونز » و »The Last Crusade »، كما كان مساعد مخرج في العديد من الأفلام.
أما والدته فهي ديبورا فيبس، وقد انفصلت عن والده حين كان في المدرسة الابتدائية، عبرت – بحسب ما ذكرته صحيفة دايلي ميل البريطانية – عن خوفها من أن ابنها قد يُقتل في القصف البريطاني أو الروسي أو قد يفجر نفسه
وتقول الأم إنها تتلقى رسائل إلكترونية من ابنها تبدو متحيرة بشأن تحوله من مراهق ذكي إلى إسلامي جهادي
لوكاس الذي كان طالباً في جامعة « ليدز » ترك الدراسة بعد سنة واحدة في الجامعة، وتحول إلى عازف مع العديد من فرق الروك، ثم بعد ذلك ذهب للعيش مع والده في فيينا، حيث يُعتقد أنه التقى هناك بإسلاميين لأول مرة
الشاب البريطاني أصبح الآن شخصية قيادية في تنظيم جبهة النصرة المرتبط بتنظيم القاعدة، وظهر في مقطعيْ فيديو دعائيين تم بثهما على الإنترنت تحت اسم حركي مستعار وهو « أبوبصير البريطاني »
الأم أخبرت « دايلي ميل » بأن ابنها معرّض لخطر دائم يتمثل في قصف تنظيم « الدولة الإسلامية » أو من قبل الجيش السوري، ومعه القصف الروسي، وكذلك القصف البريطاني الذي يستهدف الجهاديين البريطانيين في سوريا.
تقول فيبس: « إن ابني مستهدف، لكنني سعيدة بأنه مرتبط بالقاعدة وليس بتنظيم داعش.. ومع ذلك فأنا قلقة عليه ».
معظم الجهاديين البريطانيين في سوريا مسلمون في الأصل، لكن وجود بريطاني أبيض تحول إلى الإسلام انكشف قبل أشهر فقط في مقطعي الفيديو اللذين ظهر فيهما أبوبصير البريطاني.
بنظارته، وهدوئه وكلامه البليغ، يبدو جلياً أنه بريطاني المولد، وكذلك حين يتحدث عن المآسي التي تعرضت لها جبهة النصرة.
يتبين حماس لوكاس الديني حين يعلّق على موت رفاقه، قائلاً: « الشيء الجيد أن الله اختار أن يتوفاهم أثناء الصلاة.. لقد منحهم موتاً مشرّفاً ». وحين يتحدث عن تنظيم الدولة الإسلامية يقول إنه « لا يستحق هذا الاسم »
يُذكر أن لوكاس وُلد في هامر سميث (غربي لندن) عام 1989، وتقول عنه والدته إنه كان « ذكياً وموهوباً جداً، ومحباً للموسيقى، وكان جيداً في كل شيء، لكنه كان دائماً يبحث عن شيء ما وعن وجهةٍ ما »

قادمة من السعودية قائمة الكتب التكفيرية التي حجزتها وزارة الداخلية

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

تمكنت الأسبوع الماضي قوات  من الحرس الوطني  من وضع يدها على 25 طنا من الكتب ذات الطابع التكفيري مصدرها المملكة العربية السعودية حسب افادة المضنون فيه الذي يخضع حاليا للتحقيق

وحسب مصادر امنية اطلعت على قائمة الكتب المحجوزة الى جانب أقراص مضعوطة فان ابرز العناوين جاءت على النحو التالي

  • الاجتهاد في طلب الجهاد
  • عقيدة أهل السنة والجماعة
  • مجموعة فتاوى ابن باز
  • التبرج وخطره لابن باز
  • عقيدة التوحيد لصالح الفوزان
  • أقاليم النصارى
  • التوحيد وأثره في النفوس * قرص مضغوط*
  • لمعة الاعتقاد * قرص مضغوط *
  • التعليق على السياسة الشرعية لابن تيمية
  • فتاوى المرأة
  • الاسرار الخفية وراء الخلافة العثمانية
  • حكم تقنين تزويج الفتاة اقل من 18 سنة
  • العائدون الى الله
  • السيف المسلول
  • الصحوة الإسلامية

وتعود أطوار القضية الى قيام قوات من الحرس الوطني  برصد تحركات احد العناصر التكفيرية بمدينة المهدية يبلغ من العمر 60 عاما عضوا بجمعية السنابل الخيرية التي وقع حلها السنة الماضية

وبعد جلبه الى مقر الابحاث والتفتيش اعترف باحتفاظه بكمية من الكتب في مستودع خاص بعد  حل جمعية السنابل الخيرية بقرار قضائي مؤكدا في ذات الحين بانه كان يوزعها من خلال الخيمات الدعوية الا انه الان يقوم بتوزيعها عبر المساجد والمدارس والمعاهد بهدف استقطاب عناصر جديدة

وبالتنقل الى عين المكان وتحديدا بمنطقة التلالسة بالمهدية وجد الأعوان كمية ضخمة من الكتب بلغ وزنها 25 طنا  قال الممشتبه فيه انها وصلته من السعودية دون ان يقدم التراخيص اللازمة او الجهة التي سهلت له عملية ادخال هذه الاطنان من الكتب

وحسب مصادرنا فان ادارة الحرس الوطني بالجهة سخرت مسؤولين من وزارة الثقافة والمحافظة عن التراث ووزارة الشؤون الدينية  لمعاينة الكتب فأكدا كتابيا انها لا تنسجم مع الواقع التونسي وذات منحى تكفيري

فاحيل الملف على انظار النيابة العمومية فاذن مساعد وكيل الجمهورية بالمهدية بايقاف المضنون فيه الى حين الاتصال باحد قضاة الارهاب بالعاصمة خاصة وان المضنون فيه سيواجه تهمة الدعوة الى ارتكاب جرائم ارهابية داخل التراب التونسي

 

مجلس وزاري مضيق يفتح ملف أزمة السيولة المالية

in A La Une/Economie/Tunisie by

يشرف اليوم الثلاثاء  السيد الحبيب الصيد على مجلس وزاري  مضيق يخصص للنظر في قضية السيولة المالية في تونس ويأتي هذا المجلس في ظل تحذيرات العديد من الخبراء من استفحال النقص في السيولة المالية في تونس وحسب هؤلاء الخبراء فان نقص السيولة النقدية فى تونس بلغ إلى غاية يوم 26 أوت الماضي 5926 مليار . و كشف  الخبير المالي مراد  الحطاب فى  على أن تونس لم تسجل أبدا على مر التاريخ مثل هذا النقص الفادح،السبب الذي دفع بالبنك المركزي التونسي لإصدار تقرير بخصوص هذا الموضوع يُعد هو الأطول منذ سنوات. وكان البنك المركزي قد كشف  الشهر الماضي  ان الطلب على السيولة من طرف البنوك بلغ اعلي مستوى له خلال شهر جويلية 2015 فى حدود 5978 مليون دينار م د مقابل 5541 م د خلال شهر جوان 2015. وأوضح البنك فى تقرير له حول مستجدات الوضع الاقتصادي والمالى على المستويين العالمى والوطنى أن حاجيات البنوك من السيولة ما فتئت تتزايد من شهر إلى آخر. ويوم 11 سبتمبر الماضي اعلن العياري أن وضع السيولة المالية في البنوك قد شهدت تحسنا.مؤكدا أن رصيد تونس من العملة الصعب قد عرف بدوره تطورا بـ 12 مليار دينار أي ما يعادل 116 يوم  توريد .كما أوضح المتحدث أن الإقتصاد التونسي بقي هشا رغم المؤشرات الجديدة الإيجابية مبينا أنه يجب أن يتم تنشيط الدورة الإقتصادية لضمان الخروج من الأزمة الراهنة. bct2

رئيس الحكومة يتحول غدا الى سيدي بوزيد

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة سيؤدي زيارة عمل يوم غد الاربعاء الى ولاية سيدي بوزيد للاطلاع على الاوضاع هناك والتعرف على مدى تقدم المشاريع المبرمجه في الولاية

وينعقد صباح اليوم مجلس وزاري حول ولاية سيدي بوزيد يشرف عليه رئيس الحكومة

وكان الصيد زار الولاية منتصف فيفري الماضي في زيارة فجئية رفقة وزير الصحة سعيد العايدي أين عاين الوضع في منطقة السعيدة بمعتمدية الرقاب من ولاية سيدي بوزيد واصفا اياه  بـ” المزري” مؤكدا أنه يستوجب تدخلا عاجلا في أقرب الاجال.

وأفاد الصيد بأن زيارته إلى منطقة الغابة السوداء بنفس المعتمدية تندرج في إطار البرنامج الذي أعلن عنه سابقا والمتعلق بالاطلاع عن كثب على مشاغل المواطنين في مختلف الجهات وخاصة منها المناطق الداخلية .
وقد أدى رئيس الحكومة  رفقة وزير الصحة  زيارة تفقدية إلى المدرسة الابتدائية الغابة السوداء للوقوف على ظروف عمل المدرسين وأهم مشاغلهم. كما أدى زيارة الى منزل التلميذة التي توفيت مؤخرا بعد اصابتها بفيروس الالتهاب الكبدى

الطباع يدعو لزيادة حجم المبادلات التجارية الاردنية مع تونس

in A La Une/Economie/Tunisie by

دعا رئيس جمعية رجال الاعمال الاردنيين حمدي الطباع الى زيادة حجم التبادل التجاري  بين الاردن وتونس الذي وصفه بالمتدني.
وقال الطباع ان علاقات البلدين الشقيقين التجارية لا تلبي مستوى العلاقات التي تربطهما بمختلف المجالات خاصة ان الاردن وتونس اعضاء باتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واتفاقية اغادير، مشيرا الى ان صادرات المملكة الى تونس بلغت خلال العام الماضي 12 مليون دينار مقابل 55 مليون دينار مستوردات ما يحتم على البلدين البحث عن آليات جديدة لتنمية مبادلاتهما التجارية وتنويع قاعدة السلع.
وحسب الطباع الذي يرأس كذلك اتحاد رجال الاعمال العرب، يصدر الاردن الى تونس الأدوية والاسمدة والصابون ومعدات البيوت البلاستيكية الزراعية فيما يستورد منها الاطارات والمفاتيح والقواطع الكهربائية والسيراميك، مشددا على ضرورة تكثيف الجهود ورفع مستوى التبادل التجاري من خلال استغلال مزايا اتفاقية اغادير التي يرتبط بها الاردن وتونس مع مصر والمغرب، وتعظيم الاستفادة منها لزيادة حجم التجارة بين البلدين من جهة ومع دول الاتحاد الاوروبي من جهة اخرى.
واكد الطباع اهمية تعزيز التعاون بين هيئات ومؤسسات القطاع الخاص في البلدين، والتعرف على الفرص التجارية والامكانيات الاستثمارية المتاحة من خلال تبادل زيارات الوفود الاقتصادية، والتعريف بالتشريعات والمتطلبات اللازمة لدخول الاسواق، وفرص وإمكانيات اقامة المشاريع الاستثمارية، بالإضافة الى التعاون بالمجالات السياحية، لافتا الى ان معوقات تنمية التبادل التجاري بين الاردن وتونس ترجع بالدرجة الاولى الى عدم وجود خط نقل بحري يربط البلدين، كما ان العلاقات المصرفية بين البلدين غير مباشرة وتتم عن طريق البنوك الفرنسية.

الحرس الوطني احباط 224 عملية تهريب قيمتها 5 مليارات

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان وحدات من الحرس الوطني تمكنت خلال الايام الفاصلة بين 11 و 17 أكتوبر الجاري من احباط 224 عملية تهريب في مختلف مدن الجمهورية وبلغت قمية المحجوز أكثر من خمسة مليارات  بالاضافة الى ضبط 130 سيارة وشاحنة مفتش عنها من جهة اخرى تمكنت هذه الفرق من ايقاف 575 شخص مفتش عنه

بوجمعة الرميلي هذا ما يحتاجه نداء تونس

in A La Une/Tunisie by

صرح القيادي في نداء تونس بوجمعة الرميلي  اليوم الاثنين ضمن برنامج « لبلاد اليوم » الذي تبثه الاذاعة الوطنية ، أن الحزب يفتقر إلى قانون داخلي وإلى مؤتمر وإلى لجنة نظام يتم الرجوع إليها للبت في مسائل الحزب داعيا إلى التعجيل في إصدار القانون الداخلي.

من جهة أخرى قال الرميلي ان الأجواء داخل النداء لم تعد سليمة نظرا لوجود منافسات وخلافات مشيرا الى أن اجتماع جربة لاطارات الحزب لم يحسم الخلاف لصالح أي  احد كان، معتبرا انه لا يمكن  حصر االحزب في شخصين اثنين مشددا على أن ما يحسم الخلافات هو التوافق والديقراطية داخل الحزب.

باجة حجز 6 بنادق صيدومسدس

in A La Une/Tunisie by

تُعلم وزارة الدّاخلية أنّ فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بباجة تمكنت من حجز عدد 06 بنادق صيد عيار 16 مم ممسوكة دون رخصة إضافة إلى عدد 191 خرطوشة من نفس العيار لدى أشخاص قاطنين بمعتمدية عمدون ولاية باجة.
كما تمّ بنفس المعتمدية العثور بمنزل شخص على مجسم ورقي عن كيفية صنع بنادق الصيد وعدد 04 قطع حديدية تقليدية الصنع لبندقية صيد إضافة إلى مسدس عيار 16 مم وعدد 06 إطلاقات تابعة له

Industrie électroménager Réfrigérateurs, un secteur économique en danger……

in A La Une/Tunisie by

La maitrise de l’énergie n’est pas un slogan à consommer lors des cérémonies, mais représente un choix stratégique pour notre pays démuni de ressources naturelles, elle doit être suivi par une application rigoureuse des lois.

C’est l’intérêt de la Tunisie qui doit passer avant celui de quelques importateurs sans scrupules qui ne pensent qu’à eux même en s’enrichissant sur le dos de la Tunisie et des tunisiens en utilisant des moyens illégaux.

Dans ce contexte, Il y a un secteur  contre lequel la Tunisie a déclaré la guerre depuis quelques années, les réfrigérateurs  énergivores ! et normalement  depuis  la parution de loi régissant ce secteur ,plus aucun appareil fabriqué en Tunisie ou importé ,n’arborant pas les labels tunisiens :  1,2,3,4,5,…, et européens :A+, A++ ou A+++ ne peut en effet être vendu . C’est une bonne affaire pour l’environnement et pour notre facture d’électricité. Les frigidaires sont en effet des plus grands consommateurs d’énergie dans le ménage.

Mais les bonnes lois et les bonnes intentions ne suffisent pas. En effet ce secteur connait une anarchie presque totale, pour se transformer  infini en une escroquerie au vu de tout le monde.

Une grande partie  des appareils électroménagers vendus en grandes surfaces ou  boutiques spécialisées en Tunisie   se révèlent avoir un étiquetage absent ou illisible en matière de consommation énergétique. Il suffit tout simple de se rendre dans une grande surface pour se rendre compte de cette non-conformité.

Cet affichage est à la fois de la responsabilité des distributeurs, qui sont tenus de l’apposer de manière claire sur tous les produits qu’ils commercialisent, et des fabricants et importateurs qui doivent fournir la fameuse étiquette contenant les informations énergétiques exactes de chaque appareil.

Donc et conformément à la loi le fabricant ou l’importateur est tenu de faire parvenir à l’Agence Nationale pour la Maîtrise de l’Energie et le CETIME, une copie des rapports des tests effectués par le laboratoire avant la mise sur le marché du modèle de l’appareil concerné. L’ANME et le CETIME vérifieront les informations contenues dans l’étiquette et donneront leurs approbations respectives pour la mise du modèle de l’appareil concerné sur le marché lorsque ces informations sont conformes aux résultats consignés dans le rapport des tests.

La classe énergétique doit   être conforme aux caractéristiques techniques et aux performances énergétiques et qui doit indiquer le rapport entre le volume de l’appareil et sa consommation électrique. Les appareils sont classés de 1 à 8. Plus on se rapproche du chiffre 1, plus la consommation électrique est faible. Attention : des appareils estampillés 1 ne consomment pas forcément la même quantité d’électricité. Il peut y avoir une différence de l’ordre de 10% à 20% selon la capacité de stockage du réfrigérateur.

Le problème c’est que beaucoup d’appareils affichent les classes énergétiques selon les normes tunisiennes et européennes mai il y a quelques-uns importés ne sont pas conformes aux normes tunisiennes, pire, ils sont même falsifiés, selon un technicien d’un laboratoire d’analyse spécialisé qui affirme suite à des contrôles dans des grandes surfaces « les affiches de certains   réfrigérateurs ne sont pas conformes aux résultats des tests faits dans les laboratoires et on peut trouver une affiche mentionnant une classe 2 ou 3 mais en réalité elle est d’une classe plus élevé é 5,6 ou 7.

Et si on sait que la loi en Tunisie interdit la commercialisation des classes 4,5,6,7 et 8 on ne peut que évaluer les dégâts de cette grande supercherie.

Mais où sont donc passés l’ANME , le CETIME et le ministère du commerce ? Et comment une telle chose se fait au vu et au su de tout le monde ?

On ne peut se demander légitimement sur la qualité des contrôles qui se font avant et après par l’ANME, LE CETIME et le ministère du commerce.

Le volume, lui aussi  n’est pas respecté   et on peut trouver des appareils qui affichent   300L mais que les tests ont démontré, qu’ils ont une capacité inférieure.

Un dernier message pour l’ANME et le CETIME qui sont aux abonnés absents, réveillez-vous  et contrôlez  rigoureusement les réfrigérateurs et les congélateurs  importés de Chine dont les importateurs sans scrupules  démolissent l’économie nationale  et détruisent les postes d’emplois créées par des investisseurs patriotes qui sont en train de faire des sacrifices énormes et de  faire face aussi à une farouche concurrence déloyale  qui finira par avoir un impact négatif sur la pérennité de leurs activités ,si les autorités de tutelle ne s’activent pas à trouver les solutions adéquates à cette situation désastreuse .

…. a suivre

Go to Top