L'actualité où vous êtes

عدنا الى أساليب الماضي سفير تونس بالسعودية يناشد المرزوقي

in A La Une by

يهدد  غالبية الديبلوماسيين العاملين بالسفارة التونسية بالمملكة العربية السعودية بتقديم استقالة جماعية  الى وزارة الشؤون الخارجية التي عجزت الى حد هذا اليوم عن حل معضلة السفير  علي بن عرفة  الذي يعرف القاصي والداني انه  يفتقد الى الخبرة الديبلوماسية والكفاءة الادارية التي تؤهله لادارة سفارة في دولة خليجية كبرى . حتى ان الزيارة الاخيرة لرئيس الحكومة المؤقت مهدي جمعة الى هذا البلد شابه الكثير من الارتباك ولم تحقق النتائج المرجوة خاصة وانه لم يتم  خلالها مراعاة التنظيم البروتوكولي فخلال اعداد برنامج اللقاءات مع كبار المسؤولين السعوديين قام بتعويض أغلب أعضاء السلك الديبلوماسي  المحترفين بأعوان محليين بالسفارة من الموالين له لدخول القاعة الشرفية واستقبال وتوديع الوفد الرسمي لرئيس الحكومة وهي سابقة خطيرة لم تحصل على الاطلاق في تاريخ الدبلوماسية التونسية والعالمية . وهو ما لاحظه باستياء عدد من المسؤولين السعوديين الذين كانوا يراقبون الزيارة عن كثب واعتبروه استهتارا بالاعراف الديبلوماسية .

يذكر أن بن عرفة العضو السابق بمجلس الشورى لحركة النهضة لم يسلم منذ تعيينه في أكتوبر 2013 اوراق اعتماده الأصلية كسفير لدى المملكة  سواء للملك أو ولي عهده بل سلم فقط نسخة من أوراق اعتماده لنائب وزير الخارجية وهو مؤشر على عدم الترحيب به

ويبدو ان الخارجية التونسية استشعرت هذا الخطر فسعت لابعاده وتعويضه بسفير جديد لكن رئاسة الجمهورية التي وصلتها رسالة مناشدة من عدد من التونسيين المقيمين في السعودية   استعملت فيتو في وجه الخارجية وعطلت عملية  عودة بن عرفة الى تونس

علما بأن هذا الاخير  هو من قام بكتابة الرسالة وتوزيعها على التونسيين هناك للتوقيع عليها 

وتأتي هذه الاحداث في وقت تسعى فيه تونس الى اعادة بناء جسورها الخارجية خاصة مع دول الخليج العربي التي تعد السعودية بوابتها الرئيسية . ولكن على ما يبدو بقيت الاوضاع تراوح مكانها ومصالح تونس ستذهب في مهب الريح اذا ماستمر الوضع على ما هو عليه ولم يحسم وزير الخارجية امره .

بعد فقدانها لشعبيتها قطر تستعد لاعدام الجزيرة واطلاق قناة أخرى من لندن

in A La Une by

بعد أن فقدت شعبيتها التي اكتسبتها خلال الانغلاق الذي كانت تعيشه العديد من الدول العربية مثل تونس ومصر وليبيا واليمن تسعى قناة الجزيرة هذه الايام للتقهقر الى الخلف والابتعاد عن الواجهة للترك المكان الى مولود قطري جديد ستطلقه الحكومة هذه المرة من العاصمة البريطانية لندن وسيكون اسمه  » العربي  » وقد علم موقعنا ان عزمي بشارة النائب العربي السابق في الكنيست الاسرائيلي من بين الاطراف المشرفة على هذا المشروع الذي ستخصص له ميزانية ضخمة 

وتوقعت  أوساط اعلامية في لندن ان تكون القناة الجديدة تعويضا لقناة الجزيرة بسبب ما عليها من ضغوط خليجية وايضا بسبب تدحرج نسب مشاهدتها وفقدانها لمصداقيتها في أكثر من عاصمة عربية

 

الاعلامي ايهاب الشاوش يخرج عن صمته ويوجه رسالة مفتوحة الى مهدي جمعة اليوم صدقت ما يشاع عنكم

in A La Une by

بعد أن اشتكى في وقت سابق من المضايقات التي تعرض اليها اثناء اعداده لبرنامجه لقاء خاص مما أدى الى انسحابه 

من اعداد هذا البرنامج الذي تثبه التلفزة الوطنية كل أسبوع شن الاعلاعمي ايهاب الشاوش هجوما عنيفا بسبب ما اعتبره عجز رئيس الحكومة في حسم أمره في اختيار رئيسي مؤسستي الاذاعة والتلفزة مما أربك العمل داخل المؤسستين  وفيما يلي نص الرسالة المفتوحة التي نشرها اليوم غرة ماي الزميل ايهاب الشاوش  على موقعه الخاص بالفايس بوك 
الى السيد مهدي جمعة
لا ادري لصالح من المماطلة في اختيار رئيسي مؤسستي الاذاعة و التلفزة. المسألة اصبحت محل شك و ريبة. فإما ان حكومتك عاجزة و ذلك ينطبق ايضا على مجموعة اخرى من التعيينات الذي لم تقوموا بها كما اكد ذلك حسين العباسي اليوم بمناسبة عيد الشغل. و في هذه الحال عيلكم مصارحة الشعب التونسي بذلك كما فعلتم بالنسبة للوضع الاقتصادي. او ربما هي السياسة الاعلامية التي اختارتها حكومتك لترك الوضع كما هو عليه و الاستفادة ما امكن من حالة الفراغ و الطاعة التي تتسم بها التعيينات الحزبية الموجودة حاليا و هنا لن يكون دور حكومتك مصارحة الشعب دافعي الضرائب و انما هو دورنا نحن… و سنقوم به في اوانه
تعلمون سيد رئيس الحكومة المؤقتة انه لا يمكن اجراء انتخابات حرة و نزيهة دون اعلام محاييد و نزيه لا يخضع لسياسة الاملاءات و من البديهيات ان اول عمل كانت تقوم به حكومتك و بالاتفاق مع الهايكا هو اختيار مديرين للمؤسسات الاعلامية و ذلك حتى قبل تغيير الولاة و المعتمدين لانكم تعلمون مدى تأثير هاتين المؤسستين في المسار الانتخابي. و قد انطلقت عملية الاختيار ثم تعطلت لان حكومتك لم تسارع في ارسال بقية الملفات للهايكا… و ذلك بفعل فاعل كما يشاع
في الاخير هل تعلم سيد رئيس الحكومة انه في الوقت الذي تتلذذ فيه انت بقطعة فريكاسي امام الكاميراهات، يقضي عشرات الصحفيين و الكوادر الكفأة من المؤسستين مدفوعي الاجر كاملا ، النهار بين المقاهي لا لشىء الا لانهم رفضوا الاملاءات الحزبية و توظيف هذا المرفق العام لخدمة اجندات حزبية… اذا كان هذا ما تحب سيد مهدي جمعة حقيقة، فبئس حكومة الكفاءات هذه

على ذمة مجلة روز اليوسف بالوثيقة رشوة انتخابية من اخوان تونس لحامدين صباحي

in La Revue Medias by
تعقيدات المشهد بين المصرى والإقليمى تتزايد بشكل استثنائى، لكن الكثيرين يرجحون رغم ذلك سيناريو أن النور ليس بعيدا فى هذا النفق المظلم، وهذه التعقيدات عديدة أبرزها الازدواجية الأمريكية فى التعامل مع «إخوان غزة» و«إخوان مصر»، حيث هاجم البيت الأبيض المصالحة المفاجئة بين «فتح» و«حماس»، فيما ضغط أوباما لإعادة الإخوان للساحة المصرية، وإلغاء قانون اعتبارها جماعة إرهابية مقابل إعادة المعونة الأمريكية.. ووسط هذا الموقف الأمريكى المتوقع على غرابته كان المصريون يتساءلون هل الصلح الفلسطينى – الفلسطينى الذى تم بوساطة مصرية، سيكون مؤشرا لمصالحة ما مع «إخوان مصر»، خاصة أن لجنة «شباب السيسى» تحدثت عن حوار بينها وبين «شباب الإرهابية» بشرط عدم تورطهم فى العنف والدم؟!.. ولا نعرف كيف يكشفون؟
 
ومن تعقيدات المشهد التى رصدناها أيضًا «محورية» هذه الأيام لكل أطراف الحدث فى المنطقة بشكل يحدد مصير الكل، من الشعوب وحتى الإرهابيين وأجهزة المخابرات التى تقف وراءهم، فمطاريد قطر «الإخوان الإرهابيين والمتأسلمين»، لا يجدون مكانا لهم بعد خوف «إخوان تونس» من الغضب الشعبى لتحويلهم إلى ملجأ الإخوان المصريين الهاربين من قطر بضغوط «وثيقة الرياض»، ومن ناحية أخرى يضغطون على «مصر» التى يتعزز موقف النظام الحاكم فيها مع مرور الوقت بميليشيا «الجيش القاعدى» فى محاولة لعدم إجراء الانتخابات الرئاسية أو حتى تأجيلها لتتحول مصر إلى «دولة فاشلة»، رغم أنهم يدركون أن هذا من المستحيل خاصة أن سوريا نفسها التى تعانى من حرب إرهابية ضروس ستجرى انتخاباتها الرئاسية نكاية فى كل أعدائها، فما بالك بمصر الدولة القوية؟!
 
خلال إنشغالى فى تحليل هذه التعقيدات الاستثنائية التى خففتها الإنجازات المخابراتية المصرية فى ملفات العلاقات الأمريكية وحصار قطر ووقف سد النهضة والاستعداد اليقظ للجيش القاعدى، حصلت على وثيقة فى غاية الخطورة من شأنها أن تطرح الكثير من الأسئلة على «حمدين صباحى» خاصة حول علاقاته بإخوان الداخل والخارج، تزامنًا مع رسائله التى استفزت المصريين حتى من مؤيديه للإخوان، فى محاولة مكشوفة منه لاستقطابهم له وسط حملة أطلقوها للمشاركة لا المقاطعة؟!
 
الوثيقة التي حصلت عليها هي رشوة للصباحي من إخوان تونس بشكل صريح دون مواربة، في وقت كان يتهكم منه «إخوان مصر» لدرجة وصفه بالكومبارس والديكور في تمثيلية الانتخابات الرئاسية حسب زعمهم، وإليكم نص هذه الرشوة المالية واللوجستية والسياسية التي عرضتها حركة النهضة من خلال مكتب راشد الغنوشي نفسه على صباحى كشهادة فاضحة للموقف الإخواني الحقيقي الذي يريدون إخفاءه عن الرأي العام المصري والإقليمي!
 
وإلي نص الرسالة:
 
(الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام علي خاتم الأنبياء والمرسلين، المبعوث رحمة للعالمين، محمد وعلي آله وصحبه أجمعين.
 
أخي الكريم وصديقي المناضل حمدين صباحي.
 
نتوجه إليكم بخالص التهاني وأصدق مشاعر الفرح بمناسبة ترشحكم لمنصب الرئاسة في مصر الإسلامية.. ونؤكد علي أن الثامن من فبراير كان يوما مشهودا في تاريخ أمتنا العربية والإسلامية فقد كنا علي موعد مع الفرح وخرج الجموع احتفاء وتعظيما لهذا العرس البهي… ووقفنا إجلالا وتعظيما للمجاهد صباحي، هذا المناضل الذي لبي النداء وتعهد كعادته بالوفاء وسجدنا جميعا شكرا لله عز وجل الذي بلغنا هذه المحطة المتقدمة في جو تتعرض فيه مصر الإسلام والحضارة لتراجعات خطيرة ومهلكة تغول فيها الظلم والاستبداد والطغيان تحت حكم عسكر الخيانة الانقلابيين، ومن يؤازرهم ويخطط لهم ويعاونهم من الخوارج المارقين، أنه يوم الالتفاف ووقوفنا الراسخ في خندق العزة والكرامة والمجد والإباء، أنه يوم الانطلاق لصباحي نحو أفق واضح وجلي، ويوم الانزلاق إلي هاوية سحيقة لعسكر الخيانة والخوارج والمأجورين فأبشر أيها المناضل العظيم فوالله نحن واثقون في نصرة الحق فسر أيها المجاهد علي بركة الله، لقد صبرتم وصمدتم وتحملتم الكثير من أجل المظلومين والمقهورين وأبدا لن ننسي مواقفكم الكريمة معنا وقد جاء وقت حصادكم لما قدمتموه بكل جهد وإخلاص، لقد كنت سندا وظهيرا قويا في المحن والشدائد، ووالله فسوف تجدنا من أمامك وخلفك مساندين بكل ما أوتينا من قوة، وداعمين بكل ما نملك من مال، وعليك وعلينا أن نستعد لنحتفل قريبا بربيع مصر الإسلام الحقيقي، وفقكم الله وجعلكم سندا لكل مظلوم، وعونا لكل مستضعف، وعمادا لكل مقاوم ومجاهدا في سبيل الله.
 
تنويه هام: أخونا المناضل عليكم بمراجعة برنامج الاحتياجات العاجلة مع أخوكم محمود الخميري والتفضل بتدوين كافة احتياجاتكم وخاصة العاجل منها، ومع وضع أفكاركم المستقبلية بشأن أعمالنا المشتركة، وكيفية التنفيذ بشكل مرحلي.
 
أخوكم راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة)
 
الخطاب الذي انتهي إلي هنا نصه كان مؤرخا بـ41 أبريل الماضي، مليئا بالإطراءات المبالغ فيها لـ«حمدين» عكس الهجوم الإخواني علي صباحي في مصر، مما يكشف تخبطا وارتباكا ما في صفوف التنظيم الدولي للإرهابية في قضية مصير الأصوات الإخوانية في الانتخابات الرئاسية المصرية، ولمن لا يعرف فحمدين له علاقات بقوي وأحزاب تونسية لدرجة أن الرئيس التونسي المرزوقي طلب تدخله في الأزمة السياسية الأخيرة في تونس، بل وعلمنا ما هو أكثر من ذلك فالمستشار القانوني لحملة صباحي هو نفسه المستشار القانوني للسفارة التونسية بالقاهرة.
 
صباحي في عيون إخوان تونس مجاهد ومناضل، سجدوا لله شكرا علي تلبية النداء، وكانت مشاركته في الانتخابات الرئاسية المصرية عرسا بهيا في مقابل أوصاف فظيعة لمن يحكمون مصر الآن والجيش المصري الذي حمي شعبه في ثورة يونيو، لكن الغنوشي اعتبرهم عسكر الخيانة الانقلابيين، وكل المؤيدين للثورة الشعبية في مصر وخارجها من الخوارج المارقين حسبما يرون، ويكشف الإخوان عن وقفات صباحي معهم التي وصفوها بالكريمة، ويقولون إنه كان سندا وظهيرا قويا لهم في المحن، وسيردون له ذلك، بالوقوف مساندين له بكل ما أوتوا من قوة، وداعمين بكل، ما نملك من مال، وطبعا الحديث هنا في حاجة لتوضيح يبدو أنهم شعروا بذلك في نهاية الخطاب المطول، فقالوا له عليكم بمراجعة برنامج الاحتياجات العاجلة مع أخوكم «محمود الخميري» وتدوين العاجل منها ووضع أفكار مستقبلية لأعمالنا المشتركة وكيفية التنفيذ بشكل مرحلي!
 
هذا العرض المالي واللوجيستي والسياسي الذي يقدمه إخوان تونس لصباحى في حاجة لرد من حمدين وحملته ورأيهم فيه، ولم يتسن الحصول علي رد تفصيلي منهم بسبب وقت الطبع، لكننا نفرد مساحتنا لهم الأسبوع المقبل في حال توفر أي رد مهما كان، خاصة أننا نتواصل مع الحملة لخدمة صحفية استثنائية الأسبوع المقبل بالتنسيق مع حملة السيسي!
إخوان تونس بقيادة الغنوشي الذي حصل علي مساحات واسعة خلال الفترة الأخيرة في التنظيم الدولي للإرهابية لإنقاذ الجماعة، يعتبر فوز صباحي بالانتخابات الرئاسية المصرية، استعادة ربيع مصر للإسلام الحقيقي، وخلاصا للمقهورين والمظلومين والمقاومين والمجاهدين.. وطبعا هذه كلها توصيفات للإخوان.. لا باقي المصريين الذين يرونهم خوارج انزلقوا لهاوية عسكر الخيانة!
 
وكان غريبا وسط كل العرض الإخواني التونسي السخي، ومغازلة صباحي للإخوان بالسماح لهم بالتظاهر بشعارهم الربعاوي عندما يصل للرئاسة، أن يستمر الهجوم الإخواني في مصر عليه حتي أنهم يرونه محللا في زيجة غير شرعية، لإكمال مسرحية هزلية لاغتصاب الرئاسة المصرية بقوة السلاح، كما أفاد تقرير إخواني علي موقع حزب الحرية والعدالة الذي يبث من تركيا!
 
بل ولم يقف الأمر عند ذلك فقط وامتد إلي حصر ما يرونه تضارب في مواقفه من ترشيح السيسي ودعمه، وقالوا إن دور صباحي مكشوف ومحسوم وسيحاسبه التاريخ عليه، هو وكل من شاركوا في الانقلاب وتحالفوا مع العسكر وانقلبوا علي ما ادعوه بالإرادة الشعبية التي عبرت عن نفسها بخمسة استحقاقات انتخابية!
 
واتهموه بالتورط في التحريض علي عمليات قتل جماعي والتورط في الدماء التي سالت بسبب الانقلاب ونشروا له تويتة أيام فض اعتصام رابعة ردا علي مناورته لشباب الإخوان، أيد فيها الشرطة التي كانت تواجه الإرهاب الذي احتقر إرادة الشعب واحتكر قدسية الدين حسبما قال!
 
وأؤكد أن هذا التناقض بين الموقف الخفي لإخوان تونس والموقف العلني لإخوان مصر حيال صباحي، أقرب إلي التكتيك والمناورة منه إلي التخبط والارتباك، رغم أنه لا يزال مصير الأصوات الإخوانية معلقا بين الاقتناع بحملة حمدين الداعية لعدم المقاطعة والمشاركة لصالح مرشحهم حتي ينتجوا تغييرا وتنفيذ مخطط هو الأقرب وهو التصويت لحمدين نكاية في السيسي، وهو ما يعتبرونه عصر ليمون علي طريقتهم الخاصة!؟ وليس بعيدا عن كل ذلك أن تكون محاولة إخوانية لتشويه صباحي بصورة أو أخرى!
مجلة روز اليوسف الصادرة يوم 26 أفريل 2014 

la visite deMehdi Jomma a Paris 54 Homme d Affaires dans l avion

in A La Une by

Parmi les 54 hommes d affaires qui ont accompagné le Premier ministre MEHDI Jomaa à Paris  5 d’entre eux ont été interdits de voyage après la révolution, dont Ismail Mabrouk. Aujourd’hui, ces hommes d’affaires peuvent travailler  pour pouvoir créer de l’emploi, la seule solution pour relancer la machine économique,

On peut noter  que Mohamed Frikha et Lotfi Abdenadher ont aussi été du voyage à Dubai. A signaler que Frikha a loué son avion privé Falcon au gouvernement tunisien pour la tournée du golfe, dont il était lui-même passager

Liste hommes d’affaires

-Wided Bouchemaoui , Président UTICA

– Samir MAJOUL, Vice-Président de l’UTICA

– Zohra DRISS, Co-présidente -UTICA -CONSEIL DES CHEFS D’ENTREPRISES TUNISIE-France

– Foued LAKHOUA, Président CTFCI

– Slim GHORBEL, Membre du Bureau exécutif UTICA

– Adel HAMANI,Membre du Bureau exécutif UTICA

– Kais SELLAMI, Membre du Bureau exécutif UTICA

– Béchir Boujdai, Membre du Bureau exécutif UTICA

– Chiheb Slama, Membre du Bureau exécutif UTICA

– Aref Belkhiria, Membre du Bureau exécutif UTICA

– Lotfi Hamrouni, Membre du Bureau exécutif UTICA

– Rached Chelli, Membre du Bureau exécutif UTICA

– Mohsen TRABELSI, Président Fédération Nationale des Services

– Khaled SELLAMI, Président Fédération Nationale du Bois-Ameublement

– Mohamed Arbi ALMIA, Président UR-Bizerte  Taher TLILI, Président UR-Sidi Bouzid

– Lotfi Abdennadher, PDG A.B Corporation

– Slim Zeghal, PDG ALTEA PACKAGING

– Lamia Majoul, Gérante ART & ART

– Moncef MZABI, PDG ARTES ( Renault )

– Ahmed Rjiba, PDG Banque de l’HABITAT ( PDg de la BH depuis sep 2013, ex-dirigeant de l’ATB et de la banque Zitouna)

– Riadh KOOLI, DG BEVENT

– Zied TLEMCANI, PDG BITAKA

– Abderrahmen BELGAT, Président  C.C.CONSULTING

– Radhi MEDDEB, PDG COMETE INGENERING ( a refuse un poste ministerial de Mehdi Jemaa )

– Melik GUELLATY, Membre bureau exécutif CJD ( jeune entrepreneur, récupération des huiles usages )

– Radhouan Ben Salah, Président  FTH

– Elyes DARGHOUTH, PDG GRAS SAVOYE TUNISIE

– Mohamed hedi DARGHOUTH, PDG GRAS SAVOYE TUNISIE

– Moez Driss, PDG GROUPE STUNAS ( ex president de l’etoile et futur ?, et nouveau partenaire de radisson blu a sousse)

– Chekib NOUIRA, PDG GROUPE TFCE

– Sami HACHIHCHA, Directeur de Développement, GROUPE BAYAHI

– Taher BAYAHI, PDG GROUPE BAYAHI

– Hassine DOGHRI, PDG GROUPE CARTE

– Rafik KILANI, PDG GROUPE KILANI

– Bassem LOUKIL, PDG GROUPE LOUKIL ( citroen)

– Maher RABAH, DGGROUPE S2I

– SAID AIDI, DG MAGASIN GENERAL( PDG de Fidelity et HR Access , ministre  de Beji, puis recruté en 2013par Bayahi suite à l’accord avec le groupe auchan)

– Ismaïl MABROUK, PDG GROUPE MABROUK  ( frère marwan )

– Hamouda ZAOUIA, PDG PIERRE FABRE MEDICAMENT

– Karim AHRES, DG SATEC TUNISIE

– Khaled FOURATI, DG SEET -GROUPE FOURATI

– Slaheddine BEN SAID, PDG SCET Tunisie

– Sophia FOURATI, Gérante Sté Sindbad

– Mohamed SAHRAOUI, PDG SOTUDEX

– Tarek BEN YAHMED, PDG SOTUMIS

– Hussein Jenayeh, PDG SPITE

– Mohamed FRIKHA, PDG Syphax Airlines et TELNET

– Moncef SELLAMI, PDG TUNISIE CABLES

– Sarah KHECHINE ZOUARI, PDG TUNISIE PORCELAINE

– Amina BOUZGUENDA ZGHAL, DG UNIVERSITE PARIS DAUPHINE/TUNIS

– Ridha FERCHIOU, PDG UNIVERSITE PARIS DAUPHINE/TUNIS

–  Nabil ESSASSI, PDG UFI

– Badreddine OUALI, PDG VERMEG

– Chekib DEBBABI, DG PLV

 

 

 

 

 

La campagne contre Tawfik Jelassi bat son plein

in Analyses by

Depuis que l’émission de Samir El Wafi destinée à « casser » toute compétence « technocrate » s’est soldée par l’inverse de ce qui était prévu puisqu’elle n’a fait que rendre populaires les hautes expériences des Ministres indépendants, les initiateurs de la campagne se sont fortement énervés. Ils ont décleché leur guerre tous azimuts. Leur but est de faire échouer le Gouvernement JOMAA coûte que coûte et de prouver ainsi que le gouvernement sortant (soutenu par le parti au pouvoir) est meilleur et qu’il faut absolument le réélire. La dernière trouvaile en date est la publication du registre de commerce de Tunisiana sur lequel figure le nom de Tawfik JELASSI comme Président du Conseil. Après vérification et enquète, TUNISIE FOCUS a réussi à accéder aux informations suivantes: Par respect pour les décisions de l’ANC, le Doyen JELASSI n’a démissionné de la Présidence du Conseil qu’au lendemain de l’acceptation du Gouvernement JOMAA par l’Assemblée du Bardo fin janvier. Le Conseil d’Administration de Tunisiana s’est alors réuni à la mi-février et a, bien sùr , entériné cette démission. Il a aussi, c’est logique, nommé Monsieur Mohamed BEN AISSA nouveau Président du Conseil après constat de la vacance de la Présidence du Conseil. Encore faut-il que Tunisiana rédige ses Procès Verbaux, les enregistre et les dépose au tribunal pour que le Registre du Commerce soit actualisé. Mais si « la partie » politique qui orchestre cette campagne (qui ne fait que commencer) est connue et facile à deviner, la question se pose quand à l’homme d’affaire qui finance la dite campagne. Car la « MOUSSADARA » est élastique pour le gouvernement sortant. Mais pas pour le Gouvernement actuel.

ISSAM KHEMAKHEM / JURISTE

Un bras de fer entre Marouane MABROUK et El Karama

in A La Une by

Gendre de l’ex-president ben ali Marouane Mabrouk fait tout pour garder le contrôle d  ORANGE filiale du géant français des télécoms dont il détenait, avant la révolution, 51% des parts avec son epouse CYRINE BEN ALI.
 L’homme d’affaires mène depuis plusieurs mois un bras de fer avec ALKARAMA,.
 Le jugement en référé lui a permis, le 11 février, de reprendre la direction du groupe – l’etat a fait appel.
.De son côté ORANGE  a proposé la dissolution d’Orange Tunisie lors de son assemblée générale du 25 avril, avant de revenir sur sa menace
Au-delà de ce duel pour le contrôle d’Orange Tunisie se pose également la question même de son avenir : le gouvernement tunisien est de moins en moins convaincu que trois opérateurs peuvent coexister dans le pays .
Les ministres des finances et des telecom  voient meme un rapprochement d’Orange Tunisie avec TUNISIE TELECOM . Une  option que Nidhal ouerfelli ne soutiendrait pas,

 

Brésil révoltée, la population attache un conseiller municipal à un poteau

in A La Une by

Marcionólio da Costa Mendes a été attaché à un poteau par la population de Mata Grande, dans l’État de Alagoas. Accusé d’avoir volé dans les caisses publiques, le parlementaire a été innocenté par le tribunal de justice, ce qui a provoqué la colère des habitants de la commune.

« Les gens sont fatigués de cette bouffonnerie ! S’ils continuent à nous voler, nous allons manquer de poteaux dans la ville », a commenté Mme Josicleide dos Anjos, résidente de la ville et propriétaire des cordes utilisées.

Au Brésil Un bar Ousama Ben Laden

in A La Une by

 

Il s’appelle Ceará Francisco Helder Braga Fernandes et a été surpris après le 11 septembre 2001 de devenir une star locale :les étudiants s’amusaient à prendre des photos avec lui à cause de sa ressemblance avec l’ancien chef d’Al Qaida Ousama Ben Laden. Le barman voit là une occasion en or pour faire un gros coup marketing et renomme son établissement « le bar de Ben Laden ». L’entrepreneur de 54 ans assure être apolitique et ajoute au magazine Vocativ :« Je suis un homme plein de bonté et je ne supporte pas la violence mais cette histoire a été très bonne pour les affaires. Plus personne ne m’appelle Fransisco maintenant. C’est Osama ou Ben Laden ». Depuis le bar ne désemplit pas et le buzz continu : une série de photo le mettant en scène avec le sosie de Barack Obama ont encore fait parler du bar

source :melty food

الحوار الوطني الليبي الحمروش ترفض لقاء الغنوشي

in A La Une by

كشفت مصادر قريبة  من فاطمة الحمروش رئيسة اللجنة الوطنية لمبادرة الحوار الليبي الليبي والوزيرة السابقة عن رفض هذه الاخيرة لمشاركة زعيم حركة النهضة  السيد راشد الغنوشي في الحوار الذي تسعى السلطات التونسية لاحتضانه .

وحسب صحيفة العرب اللندنية  الصادرة أمس 29 أفريل فان الحمروش  التواجدة حاليا بتونس  » رفضت الحوار مع الغنوشي الا أنها قبلت بلقاء المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية المؤقت  » كما نقلت الصحيفة عنها قولها  » لست معنية بالحوار الليبي الليبي الذي رعاه الغنوشي  » ولم يتسن لنا الاتصال بمصدر مستقل لتأكيد أو نفي الخبر .

ويأتي هذا الموقف متشابها مع الموقف الذي اتخذه محمود جبريل رئيس الوزراء الليبي السابق وكان هذا الاخير  أعلن   مساء 25 أفريل  الجاري  خلال حوار تلفزيوني مشترك بين قناتي العاصمة والدولية  ان التحالف الذي يقوده غير معني بالحوار وقال متسائلا   » على ماذا سنتحاور , خصوصا وان مواضيع الحوار باتت امرا واقعا وفرضت بالقوة  » في اشارة الى انتشار السلاح والميلشيات .

وخلال الحوارالذي  كشف فيه  عن تلقيه دعوة من المرزوقي والغنوشي لمشاركة التحالف الذي يقوده في هذا الحوار قال جبريل متوجها لهذين الاخيرين  » كيف تدعوننا الى الحوار وهل تريدوننا ان نضع بصماتنا على ما فرض بالقوة « 

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية مختار الشواشي اعلن في وقت سابق ان الديبلوماسية التونسية شرعت في القيام بمساع من أجل اطلاق هذا الحوار خاصة وان المبادرة تحظى بدعم من الحكومة الليبية وعدد من السفراء العرب والاجانب وخاصة سفراء كل من السعودية والجزائر ومصر والولايات المتحدة الامريكية « 

 

 

 

 

 

Go to Top