L'actualité où vous êtes

Tag archive

البنك الافريقي للتنمية

البنك الافريقي للتنمية يطالب من موظفيه واطاراته بمغادرة تونس قبل 15 جويلية

in Economie by

بعثت الادارة العام للبنك الافريقي للتنمية  اليوم الاثنين لبقية موظفيها واطاراتها من غير التونسيين برسائل تدعوهم فيها  في الاسراع  لمغادرة  تونس في اتجاه ابيدجان

وجاء في الرسالة ان البنك لن يتحمل مصاريف الكراء  بتونس لما بعد 15 جويلية الجاري

وغادر البنك رسميا تونس يوم 20 جوان الماضي وترك وراءه عددا كبيرا من الموظفين والاطارات الذين ينهوا اجراءات المغادرة لاسباب مختلفة

وخلال موكب التوديع بالعاصمة التونسية قال رئيس البنك “دونالد كابيروكا ” إن خروج البنك من تونس لا يعنى التخلي عنها نهائيا بل ستكون العلاقات معها متواصلة بما يمكن من دعم ومساندة الشعب التونسي .

في استطلاع للرأي اجرته مجلة فينسيال أفريك حول رئاسة البنك الافريقي للتنمية جلول عياد في المقدمة

in Economie by

كشف استطلاع للرأي  يجريه موقع فينسيال أفريك عن تقدم كبير يحققه وزير المالية السابق جللول عياد في السباق نحو رئاسة البنك الافريقي للتنمية 

ومن بين ستة متنافسين على المنصب جاء جلول عياد في المرتبة الاولى بنسبة 66.67 بالمئة فيما جاء التشادي بادومارا كوردجي في المرتبة الثانية بنسبة 33.33 بالمئة  من نسبة الاصوات 

اما بقية المتنافسين و هم أتو سفيان احمد من اثيوبيا وأكينومي أدجينا من نيجيريا وبرياما سيديبي من مالي وسامورا كامارا من سيراليون فلم يحصلوا على أي صوت من اصوات المشاركين في الاستطلاع الذي انطلق أمس الاربعاء

وانطلق التنافس نحو خلافة الروندي دونالد كاباروكا الرئيس الحالي للبنك الافريقي الذي تنتهي مهامه يوم 28 ماي 2015  تاريخ اجراء الانتخابات بأبيدجان لاختيار خليفة له

ويواجه التونسي جلول عياد خمسة منافسين من العيار الثقيل مثل وزير االاقتصاد والمالية  الحالي لاثيوبيا والذي يشغل ايضا منصبا هاما بمجلس ادارة البنك الافريقي للتنمية  وكذلك النيجيري أكينومي أديجينا وزير الفلاحة السابق والمقرب من الامين العام الحالي للأمم المتحدة  بان كيمون الذي استعان بخدماته في تقييم اهداف الالفية التي اطلقتها الأمم المتحدة  العقد الماضي

ويعتبر  السيراليوني سامورا كامارا منافسا شرسا لجلول عياد فهو يشتغل حاليا وزيرا للخارجية مما سيمكنه من اتصالات واسعة داخل القارة وخارجها فضلا عن كونه يقيم علاقات جيدة مع صندوق النقد الدولي الذي عمل به طوال سنوات 

ولئن تعتبر نتائج الاستطلاع مؤشرا جيدا بالنسبة للمرشح التونسي الا ان ذلك لا يكفي لوحده فجلول عياد في حاجة الى دعم واضح من الحكومة التونسية التي رشحته لهذا المنصب الهام وعليها ان تسارع بمنحه جواز سفر ديبلوماسي لتسهيل تنقلاته بين الدول وكذلك تخصيص ميزانية لانجاح هذه المهمة التي تحتاج لتشكيل لوبي من حوله يسوق لصورته  ولافكاره

 

 

 

 

Go to Top