L'actualité où vous êtes

Tag archive

الشرعية

يساند الشرعية في ليبيا المرزوقي يتجه نحو ارتكاب خطيئة أخرى

in Tunisie by

فيما تلتزم الدول الكبرى الصمت تجاه ما يجري في ليبيا من أحداث لمعرفة أين تسير الاوضاع وتتضح الرؤية سارع رئيس الجمهورية المؤقت الى الاتصال هاتفيا برئيس المؤتمر الوطني العام المنحل ليؤكد له تمسك تونس بالشرعية في ليبيا .

ويبدو ان رئيس الجمهورية يتجه نحو ارتكاب خطيئة جديدة ستضر بمصالحنا الحيوية مع الجارة ليبيا ويعرض حياة الالاف من التونسيين للخطر  متناسيا في ذات الوقت وجود رهينتين من السفارة التونسية بطرابلس بين ايادي مجموعة من الارهابييين يجدون كل الدعم من أعضاء بالمؤمتمر الوطني العام وفق شهادات عدد من الدبلوماسيين الليبيين وكذلك رئيس الوزراء الليبي السابق .

تسربت انباء اعن غضب شديد من قبل عدة قيادات سياسية وامنية في ليبيا تلعن الموقف التونسي مما يجري في ليبيا واعتبرته تدخلا صارخا في شؤونها الداخلية .

وكالعادة وجدنا انفسنا اليد في اليد  مع دولة قطر في مساندة الشرعية العاجزة في ليبيا والتي يسيطر على مفاصلها أمراء الحرب هناك .

كان من الاجدر بالسيد المنصف المرزوقي ان يلزم الحذر في تصريحاته ويتابع جولات السفير الفرنسي في منطقة الزنتان اين التقى بكبار الشيوخ هناك ليؤكد لهم عن دعم فرنسي غير معلن لما يجري من عمليات تطهير لغلاة المتشددين والتكفيريين الذين انتشروا على كامل التراب الليبي .  كما كان من الاجدر به ايضا ان يقرأ الرسالة المشفرة التي بعثت بهاد يبورا جونس الى الشعب الليبي عبر تغريدة من جملة واحدة على موقعها بتويتر  » لا مكان للارهاب والارهابيين في ليبيا « 

كان من الاجدر برئيس الجمهورية المؤقت ان ينسق تصريحاته مع وزارة الخارجية التي تتابع عن قرب ما يدور في ليبيا وان يحصل منها على الكلمات المناسبة المطلوب استخدامها في مثل هذا الوضع

في الصورة السفير الفرنسي في جولة في مناطق الزنتان

ليبيا الان رتل عسكري يتحرك الان من مصراتة في اتجاه العاصمة

in International by

رتل يتحرك الآن من مصراتة في اتجاه طرابلس و طائرات عسكرية تقلع قبل قليل من مطار مصراته العسكري

علما ان القعقاع تتبع لوزارة الدفاع يعني تتبع الشرعية والشرعية تنقلب عالشرعية دعما لأنقلاب حفتر

سنة سجن لشاب تونسي بتهمة التظاهر ضد بوتفليقة

in Tunisie by

   
طلب ممثل النيابة في محكمة سيدي محمد في الجزائر السجن سنة نافذة بحق شابين احدهما تونسي قبض عليهما خلال تظاهرة ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة, بحسب محاميهما.
   وقال المحامي امين سيدهم احد اعضاء هيئة الدفاع المؤلفة من 12 محاميا, « طالب ممثل النيابة بحبس المتهمين عاما نافذا ».
   وتنطق المحكمة بالحكم في 18 ماي بحسب المحامي.
   واوقف التونسي معز بنصير والجزائري محمد قاضي في 16 أفريل  بوسط العاصمة الجزائرية اثناء منع الشرطة تظاهرة لحركة ‘بركات’ تعارض ترشح بوتفليقة لولاية رابعة في الانتخابات التي جرت في اليوم التالي وفاز فيها ب 81,3 بالمئة.
   وتم توجيه تهمة « التجمهر غير المسلح في ساحة عمومية والمساس بالامن العام » للشابين بالاضافة الى تهمة الاقامة غير الشرعية بالنسبة للتونسي.

 وكانت منظمات حقوقية عدة طالبت باطلاق سراح الشابين ونددت ب »الملاحقة القضائية التعسفية » لهما.
   وبحسب القانون فان عقوبة الشابين يمكن ان تصل الى السجن ثلاث سنوات.
   ودعت المنظمات الحقوقية السلطات الجزائرية الى « احترام حريات المواطنين الجزائريين وحقهم في التظاهر السلمي للمطالبة بحقوقهم ».
   ويحظر قانون جزائري صادر في 2001 التظاهرات في الجزائر العاصمة.

Go to Top