L'actualité où vous êtes

Tag archive

المرزوقي - page 2

الانتخابات الرئاسية تواصل كشف أسرارها في انتظار ساعة الصفر «أيتام» النهضة

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

الصحافة اليوم – جمال العرفاوي
بعد ان اعلن مجلس شورى حركة النهضة انه سيقف على مسافة واحدة من جميع المترشحين للانتخابات الرئاسية  أصيب عدد لا بأس به من هؤلاء بخيبة امل كبيرة حتى انهم لم يتمالكوا انفسهم للتعبير عن ذلك بعبارات مختلفة .
ويعد  حمودة بن سلامة الى حد صدور قرار مجلس شورى النهضة  الأكثر حظوة بين قياديي الحركة وعلى رأسهم السيد راشد الغنوشي الذي قيل انه كان من اكبر مشجعي بن سلامة على التقدم للسباق نحو قصر قرطاج واعتبر ذلك رسالة طمأنة توحي بان الحركة ستقف وراءه الى اخر لحظة.
ولكن هذا الأخير أصيب بخيبة أمل من الحياد المعلن للحركة حتى انه لم يستسغ ذلك حين اعلن على أمواج إذاعة شمس اف ام يوم الثلاثاء قبل الماضي انه كان يفضل لو يكون موقف الحركة واضحًا أكثر منذ الدور الأول من الانتخابات الرئاسية، مؤكدًا أنَّ القرار في النهاية نابعٌ من منطلق مصالح الحركة واستراتيجيتها.
بن سلامة اعتبر قرار حركة «النهضة» التزام الحياد تجاه المترشحين للرئاسة «أمر يخصها وحدها ولا شأن لأحد فيه».
وكانت وسائل إعلام تونسية تداولت في الفترة الأخيرة اسم حمودة بن سلامة بصفته من بين الأسماء التي ساندها شقٌ كبيرٌ من قيادات حركة «النهضة» أثناء المفاوضات التي كانت جارية بين أعضاء مجلس شورى الحركة في الأسابيع الماضية.
ولكن نتائج الانتخابات التشريعية  كانت مخيبة لقياداتها الذين اطلقوا قبل ذلك وعودا لعدد من المرشحين المحتملين للرئاسيات حتى انهم قالوا انهم مترددون في الاختيار بين بن جعفر والشابي والمرزوقي وحمودة بن سلامة.
وقبل انطلاق الانتخابات التشريعية  فقد تكثفت اللقاءات بين قيادات حركة النهضة وخاصة رئيسها السيد راشد الغنوشي الذي التقى بن سلامة مرة في بحر أسبوع واحد كما تؤكد مصادر اخرى ان السيد عامر لعريض القيادي بالحركة لم يخف نية الحركة في التفكير في ترشيح بن سلامة كرئيس توافقي في المرحلة القادمة.
والعلاقة المتينة بين حمودة بن سلامة الوزير السابق في حكومة بن علي وحركة النهضة  لا تخفى على احد فهو من الشخصيات السياسية التي تلقى حظوة داخل هذا الحزب فقد كان ضيفا بارزا في مؤتمر الحركة الأخير.
ففي حوار اجرته معه صحيفة  تونسية وردّا على سؤال حول الجدل الذي اثاره حضوره  في مؤتمر حركة النهضة  اكد بن سلامة ان علاقته بالنهضة تعود  الى عقود طويلة  « كان من الطبيعي أن تدعوني حركة النهضة بصفتي شخصية وطنية صديقة لها منذ ما يزيد عن ثلاثين سنة، كما كان من الطبيعي أن ألبّي الدعوة إذ أن علاقتي بالإسلاميين علاقة قديمة جدا تعود إلى السبعينات من القرن الماضي، وكانت (وتبقى) هذه العلاقة مبنية على شيئين اثنين ، أولا أنّ قضيتهم بقيت إلى حد الثورة قضية إقصاء غير مبرر وحقوق مهضومة وتعرضهم إلى محاكمات جائرة والسجون والمنافي ».
وحين سعى بن علي لفتح جسور حوار مع الحركة كلف حمودة بن سلامة بهذا الملف وقدم له مذكرة  من عشر نقاط من بينها تمكينهم من حزب ولكن بن علي وضعها جانبا وابعد بن سلامة من الحكومة وذلك ان تقدم احد وزراء بن علي بمذكرة مضادة من سبع صفحات تشير الى ان بن سلامة ميال للنهضة اكثر من الحكومة القائمة ،  وخلال السنة الماضية كشف بن سلامة ان خروجه من الحكومة   « جاء بعد قرار بن علي حسم الملف بشكل أمني وإقصائي ، وقد عبرت شخصيا بكل وضوح وفي الإبان عن معارضتي للحسم بالطريقة الأمنية »
من جهة أخرى نجد السيد مصطفى بن جعفر الذي بنى هو الاخر امالا كبيرة على مساندة حركة النهضة قد أصيب بخيبة امل ويبدو انه فهم ذلك حينما تجاهلت الحركة دعوته بعد الاعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية  بالبحث عن رئيس توافقي تدعمه جميع الأحزاب التي تسعى لازاحة الباجي قايد السبسي عن الوصول الى قصر قرطاج  ولكن الامر لم يتوقف عند التجاهل بل اصر مكتب السيد راشد الغنوشي على التأكيد على ان اللقاء جمع زعيم الحركة بمصطفى بن جعفر جاء بطلب من هذا الأخير وهي رسالة لا نعتقد ان بن جعفر سيحتاج الى قوة خارقة لفك رموزها  والأكثر من هذا كله فان شقا كبيرا من  حركة النهضة حسم امره في موضوع مساندة السيد مصطفى بن جعفر فيما لو ترشح للانتخابات الرئاسية  فهم يعتبرونه غير منضبط  في تحالفاته والتزاماته مع الحركة  خلافا للسيد المنصف المرزوقي.
ويوم الاحد قبل الماضي بعث برسالة استغاثة هي الأخيرة لحركة النهضة  وذلك خلال تجمع انتخابي بولاية الكاف حين قال انه « كان حريًا بحركة النهضة أن تتخذ موقفًا واضحًا من الانتخابات الرئاسية» مشيرًا إلى أن الفرصة متاحة أمام التونسيين لتدارك الموقف والتصويت لفائدته.
مرشح اخر لم تكن خيبته من تلميحات حركة النهضة بمساندته اقل من سابقيه فالعربي نصرة الذي سعى في اكثر من مناسبة سواء للتقرب من رئيس الحركة السيد راشد الغنوشي الذي استقبله في مقر القناة التي كان يمتلكها استقبال الملوك او السعي لبناء تحالف معها وكان ذلك ضمن محاولة تأسيس ائتلاف سياسي في سبتمبر 2013 اطلق عليه الائتلاف الوطني لانجاح المسار الديموقراطي كان سيضم 12 حزبا سياسيا ابرزها حزب حركة النهضة  ولكن فشل هذا الائتلاف قبل ولادته  لتنتهي العلاقة بين الرجلين أسبوعا واحدا بعد انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية وينتهي لقاء العربي نصرة بالشيخ راشد الغنوشي بالعبارة السحرية  « لقد تم اللقاء بطلب منه »
اما المرشح الاخر الذي ظن ان قربه من  السيد  حسين الجزيري القيادي في حركة النهضة الذي  كاد يكون ظله الذي لايفارقه في جميع تنقلاته سيمنحه فرصة للفوز بدعم حركة النهضة  في حملته الانتخابية الا ان قرار مجلس الشورى بالحياد المعلن لخبط كل حساباته وشوش على طموحاته للفوز بمقعد قصر قرطاج ولكن ذلك لم يمنعه من التعبير عن « اعتزازه وشرفه بدعم حركة النهضة له ان قررت ذلك »
عبد الرزاق الكيلاني كان الأكثر وضوحا من الذين اصابتهم خيبة امل في تلميحات ووعود حركة النهضة حين اعلن يوم 7 نوفمبر بمدينة اريانة انه كغيره من المترشحين « ينتظر دعم حركة النهضة »
ولكن بين حسابات حركة النهضة وحسابات هؤلاء بون شاسع وحسابات البيدر لا تنطبق مع حسابات الحقل .

 

نفى علاقاتهم بلجان حماية الثورة عدنان منصر يؤكد ان نداء تونس سيعرض شراكة مع النهضة

in A La Une by

اتهم عدنان منصر مدير الحملة الانتخابية  للمرشح محمد المنصف المرزوقي حركة نداء تونس بالمرواغة  فيما يخص  تشكيل الحكومة القادمة 

وقال منصر ضمن برنامج حديث العواصم الذي ستبثه قناة فرانس 24  بعد ظهر اليوم الخميس  » ان نداء تونس يرواغ في تشكيل الحكومة وأتوقع انه سيعرض شراكة مع حركة النهضة فهم متجهين اتجاها واضحا نحو هذا الخيار وعليهم ان يصارحوا التونسيين بذلك

من جهة اخرى نفى منصر اي علاقة للمنصف المرزوقي بروابط حماية الثورة وتسائل منصر  » نحن لا نستطيع ان نمنع الناس من التعبير عن مواقفهم او مساندتهم لهذا المرشح او ذاك

منصر  اعتبر ان عدد   المرشحين  الجديين للرئاسيات  لا عددهم اقال من اصابع اليد الواحدة  وان المرزوقي سيكون ضمن الدورة الثانية بعد ان ابتعد كثيرا عن ملاحقه الثالث وبدأ يقلص الفارق بينه وبين الباجي قائد السبسي 

من جهة اخرى استبعد  مدير الحملة الانتخابية للمرزوقي  عبور اي مرشح منذ الدورة الاولى   مؤكدا انه امر مستحيل  

منصر اكد ايضا انه في حال بلغ مرشح الجبهة الشعبية حمة الهمامي الدورة الثانية ووجد نفسه في منافسة مرشح اخر غير المرزوقي فانهم سيدعون الى دعم الهمامي 

لو انتخب رئيسا المرزوقي لن يغادر قصر قرطاج قبل سنة 2030

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

بعد الانتهاء من انتخابات المجلس الوطني التأسيسي يوم 23 أكتوبر 2011 واختيار محمد المنصف المرزوقي رئيسا مؤقتا للجمهورية الى حين الانتهاء من كتابة الدستور وقد وضعت جميع الأحزاب الممثلة داخل قبة التأسيسي سقفا زمنيا لهذه العملية لا يتجاوز السنة وقد التزم الجميع بهذا المبدأ الا ان المرزوقي بقي ولازال في قصر قرطاج لمدة تفوق الثلا ث قام بخلالها ملا يصدقه عاقل فقد قام وبحساب الاميال التي قطعها خارج تونس دون ان يعود ولو بعقد عمل واحد لعاطل واحد قام بما يصل الى ربع دورات حول الأرض واطلق سراح 23 الف مجرم من السجون بينهم مورطون في قضايا إرهاب كما دعم عصابات حماية الثورة واستقبلهم في القصر ناور الى اخر لحظة حتى يمنع صدور قانون مكافحة الإرهاب دعا الى العفو عن قتلة الإرهابيين بحجة انهم ابناؤنا وزلت بهم القدم

تدخل في الشأن الروسي حين طالب الروس باستقبال بشار الأسد عندهم كما تدخل في الازمة الكورية مما اغضب الصين وروسيا

اطرد سفيرا غير موجود عين موظفا بسيطا سفيرا بإحدى الدول الخليجية لانه اوصله لقبر والده

هذا القليل مما فعله خلال ثلاث سنوات ولكن دعونا نتخيل كم من سنة سيبقى في قصر قرطاج لو احتسبنا ان سنة الحكم عند المرزوقي يساوي ثلاث سنوات فحسابيا فان لن يغادر قبل 2030 وتخيلوا ساعتها عدد المفرج عنهم من السجون وكذلك عدد السفارات التي ستغلق أبوابها في تونس وكم من عضو من لجان حماية الثورة سيعين مستشارا لدى سيادة الرئيس

https://mail.google.com/mail/u/0/#inbox/1498b9a7b5ea29e1?projector=1

الانتخابات الرئاسية لجان حماية الثورة المحظورة تقدم برنامج حملتها لدعم المرزوقي

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

كشف موقع بزنس نيوز اليوم الاثنين في تقرير صحفي له ان العديد من  أعضاء لجان حماية الثورة التي وقع حلها  إضافة الى مجموعات متطرفة عبروا خلال ال48 ساعة الماضية عن مساندتهم للمنصف المرزوقي

وحسب الموقع فقد لوحظ ان هذا الدعم رافقته سلسلة من الشتائم لرئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي

وحسب بزنس نيوز فان ابرز الوجوه التي تزعم هذه الحملة نجد كل من عماد دغيج وريكوبا

وفي وقت لاحق اليوم قامت  ما تسمى برابطة حماية الثورة بالكرم التي تعد العمود الفقري لهذه المجموعات بنشر تفاصيل برنامجها لمساندة المرزوقي وقد تضمنت العديد من الخروقات التي يعاقب عليها القانون  وحسب واضعي هذا البرنامج الذي وضع عنوان مراحل  الحملة الشعبية لمساندة الرئيس المنصف المرزوقي فان الحملة ستستمر لثلاثة أسابيع تنتهي بمليونية تتجه الى قصر قرطاج

وهذه تفاصيل البرنامج ننشرها كما جاءت على صفحة المجموعة على الفايس بوك
– الأسبوع الأول : الاكتفاء بالكتابة عالجدران في كل الأماكن العمومية ( السوق ، المرشي ، المدارس و المعاهد ، في الأنهج و الشوارع و حتى الزناقي ، على الحافلات و القطارات …. )
– الأسبوع الثاني : توزيع المطويات و صور المرزوقي على كل المنازل و الحديث معهم و شرح اسباب اختيار المرزوقي ، يجب تغطية كامل المعتمديات و طرق كل الأبواب و الحديث مع النساء و كبار السن ، و هذا بعض ما يجب شرحه للشعب ( المرزوقي يحب الزوالي ، و يدافع على حق الشعب ، و ضد الديكتاتورية و القمع ، و كي لا يتغول التجمعيين في الحكم ، المرزوقي يجمع كل التونسيين و لا يميز بينهم ، المرزوقي محترم عند دول العالم و خاصة فلسطين ، المرزوقي ضمان للحريات و سيتصدى لعودة الاستبداد … ) :
الأسبوع الثالث : مواصلت زيارة المنازل و تنظيم اجتماعات يشرف عليها ابناء الحي و تنظيم مسيرات شعبية تجوب كل المناطق .
– في البرنامج مسيرة المليون الى القصر الرئاسي قبل انتهاء الحملة و سنعلن عن توقيتها و مكان الانطلاق.
اتركوا الفايسبوك و تحملوا المسؤولية و انزلوا الى الشوارع ، هي ثورة و ليست حملة ، هي معركة بين الحريات و القمع ، بين العدل و الظلم ، معركة وفاء لما نادينا به ابان اسقاط الديكتاتور .
انشر على اوسع نطاق و اغلق الحسوب و اخرج اجمع شرفاء الحومة متاعك و لا تحقر مجهوداتك ، لا تنتظروا الحملة الرسمية ان تقوم بدور كبير بل انتم وقود الشارع

 

طالبته بالاعتذار نقابة الصحافيين ترد على افتراءات المرزوقي

in A La Une by

أصدرت اليوم نقابة الصحافيين التونسيين بيانا عبر فيه عن استغرابها  من الخطاب الذي وصفته بالصادم

 لرئيس الجمهورية المؤقت والذي وصف فيه الاعلام التونسي  وخاصة التلفزة الوطنية ب  » الكاذب والفاسد « 

وجاء في البيان إن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين التي تستهجن هذا التصريح الخطير وتستهجن هذه العدائية التي يكنها الرئيس المؤقت للإعلام والإعلاميين وتستنكر أسلوب التحريض الذي يعرض حياة الصحفيين إلى شتى المخاطر تعبر عن استغرابها من هذه التصريحات اللامسؤولة التي لا تليق برئيس مؤقت ومرشح للرئاسة 

النقابة اعتبرت تصريحات المرزوقي التي أطلقها اليوم الثلاثاء في مدينة بنزرت  هي  »  – امتداد لمحاولة المرزوقي وحزبه لتركيع الإعلام وإخضاع المرفق الإعلامي العمومي.

النقابة ذكرت بالتعيينات  التي ساهم فيها المرزوقي أثناء حكم الترويكا وكذلك  دعمه الاعتصام الشهير الذي شارك فيه متطرفون دينيا تلاحقهم تهمة الإرهاب ومجرمي حق عام فيما سمي ب »اعتصام تطهير إعلام العار » أمام مقر التلفزة الوطنية في مارس 2012 إضافة إلى

محاولة تطويع هياكل المهنة خدمة لأغراضه الحزبية الضيقة 

من جهة أخرى نبهت النقابة الناشطين والمدافعين عن حرية الإعلام والتعبير وكل التونسيين إلى العقلية المرضية وحالة الانفصام لدى جزء من الطبقة السياسية التي تدعي الذود عن حقوق الإنسان، لكنها تقوم بممارسات عدائية ضد حرية الإعلام وهو سلوك لا يختلف عما كان يمارسه نظام الاستبداد البغيض الذي أسقطته ثورة 14 جانفي 2011. 
النقابة دعت  الرئيس المؤقت إلى الاعتذار عن تصريحاته العدائية تجاه الإعلام كما تحمله مسؤولية سلامة الصحفيين وما يمكن أن ينجر عن خطابه التحريضي تجاههم وتحتفظ بحقها في اللجوء إلى المحاكم حفظا لسلامة وكرامة منظوريها

 

المرزوقي في حوار صحفي اطراف عربية ستدعم احزابا تونسية بالمال الفاسد

in A La Une/élections 2014 by

 

في حوار ادلى به لصحيفة الحياة اللندنية بنيويورك قال الرئيس المؤقت  المنصف المرزوقي أن تونس  تختلف مع مصر حول طريقة الحكم داخليًّا، وفي التعامل مع الوضع في ليبيا إقليميًّا، مشيرًا إلى استعداد تونس لمواجهة أي محاولة للتدخل في شأنها الداخلي خصوصًا أثناء الانتخابات  إن كان عبر الإرهاب أو عبر المال الفاسد

المرزوقي قال أنه  كان يتمنى  أن تكون العلاقة مع مصر في مستوى أفضل »  لكن لدينا توجهان مختلفان في ما يخص معالجة المشاكل الداخلية، أو التعامل مع المشاكل الخارجية  « 

« وقال المرزوقي:  » لا أتهم مصر بالتدخل في الشأن الداخلي التونسي، لكن هناك أطرافًا عدة تفعل وهم يعلمون بالضبط من أقصد 

وأوضح أنه يخشى تدخل هذه الأطراف في الانتخابات المقبلة متوقعًا دعم « بعض الأطراف العربية بعض الأحزاب التونسية، ونحن منتبهون لهذا تمام الانتباه »

وقال:  » نعلم أن بعضهم سيحاول التعرض لانتخاباتنا إما عبر العمليات الإرهابية، وإما عبر المال الفاسد ونحن سنقف بقوة وسنُدين أي طرف يحاول التدخل في شؤوننا الداخلية »
وأشار إلى أنه يعرف مصدر المال الفاسد

وأوضح وجه الاختلاف بين النموذجين المصري والتونسي قائلاً: نحن اخترنا منذ البداية نموذجنا وهو تقاسم السلطة بين المعتدلين الإسلاميين والمعتدلين العلمانيين

وأضاف: نصحنا الإخوان المسلمين منذ البداية في مصر أن يمضوا في تقاسم السلطة والبحث عن التوافقات، وهم يقولون إنهم فعلوا ذلك ولكن لم يجدوا آذانًا صاغية

وقال المرزوقي: «إن تونس تنسّق إقليميًّا ودوليًّا في شأن ليبيا مع الجزائر والأوروبيين والإيطاليين والفرنسيين وكل القوى التي تريد حلاً سياسيًّا» مستثنيًّا مصر، وشدد على رفضه الحل العسكري في ليبيا «والمراهنة على أي حل عسكري خطأ قد يؤدي إلى اشتعال حرب أهلية وتقسيم ليبيا، وهذا سيكون له ضررٌ على الجارتيْن وليس فقط على الجارة تونس».

وأكد المرزوقي أن تونس لا تؤيّد اللواء خليفة حفتر في ليبيا، موضحًا أن الموقف التونسي يدعم «الحوار بين الأطراف والحل السياسي والتمسك بالشرعية، كيف يمكن أن ندعم شخصًا يستعمل السلاح»، مدافعًا عن فكرة تحالف العلمانيين المعتدلين والإسلاميين المعتدلين وعن النموذج التونسي في الحكم بعد إطاحة النظام السابق.

واعتبر أن لا حل لليبيا إلا باعتماد هذا النموذج الوطني المستقر بدلاً من «الاستقطاب الثنائي والحرب الباردة أو العنيفة بين العلمانيين والإسلاميين».

ورأى أن التصدي لتنظيم «داعش» أمر بديهي، لكنه أكد اعتراضه على الرؤية الأمنية والعسكرية الضيّقة لهذا التصدي، معتبرًا أنها قد تؤدي إلى ردود أفعال قومية أو وطنية أو دينية تزيد الأمر سوءًا.

وأكد رفضه القيام بعمليات عسكرية مشابهة لما يُجرى في العراق وسوريا ضد «داعش» في ليبيا وسيكون استخدام المنظومة نفسها في ليبيا خطأ كبيرًا

المؤسسة العسكرية بين هجومات ياسين العياري وصمت منصف المرزوقي

in A La Une/Analyses by

ما هو سر الحملة الشعواء التي يشنها المدون ياسين العياري على وزير الدفاع الوطني الحالي غازي الجريبي ومن ورائه المؤسسة العسكرية؟

جملة من الأسئلة تطرح نفسها بإلحاح في هذا المجال وتستوجب تفكيرا وتحليلا منهجيين للوصول إلى الأجوبة الصحيحة

هل أن العياري يفعل هذا من منطلق وطنية صادقة وغيرة حقيقية عن المؤسسة التي يعتبر أحد أبنائها؟ أم أن له غايات شخصية في هذا؟ أم أنه مأجور ويعمل في إطار أجندة  وأهداف سياسية خفية؟ أم الإثنين معا؟ هل أن وزير الدفاع الحالي، القاضي المعروف بنزاهته، تحوم حوله شبهة الفساد كما يرمي إلى ذلك إبن العياري؟ أم أن الرجل أياديه نظيفة كما عرف بذلك وذنبه الوحيد أنه أراد أن ينأى بالمؤسسة العسكرية عن التجاذبات السياسية ووقف حاجزا دون ذلك؟ هل أخطأ الوزير عندما أصر على الإضطلاع بمهامه التي يكفلها له القانون ورفض أن يكون صورة مثل الذي سبقه؟ هل أن المؤسسة العسكرية فعلا مخترقة، وهي التي عهدناها قلعة حصينة منيعة؟ كيف أمكن للعياري أن يتحصل على المعلومات التي يؤكد أنها صحيحة؟ هل هناك جهة رسمية تمد العياري بالمعلومات بحكم إطلاعها عليها، وذلك لإستهداف الوزير الرافض للتعاون وللإنصياع للجهة التي تحرك العياري؟ ماهي علاقة رئاسة الجمهورية بوزارة الدفاع؟ لماذا لم يتحرك رئيس الجمهورية المؤقت للدفاع عن المؤسسة العسكرية وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة؟ لماذا لم يحرك سي المنصف ساكنا بخصوص التسريبات المتعلقة بأسماء العسكريين المقترحين لقيادة جيش البر، وبخصوص عدم مصادقته على تعيين مدير عام الأمن العسكري، في حين أن الأمر يتعلق بمراسلات سرية في إطار ضيق بين وزارة الدفاع ورئاسة الجمهورية؟ هل صحيح ما تم تداوله من أن قصر قرطاج هو مصدر الحملة لتأديب الوزير، الرافض لتدخلات المرزوقي بناء على مقترحات الوشتاتي، مستشاره العسكري الخاص، الذي تعود، في عهد الوزير السابق رشيد الصباغ، على تنصيب وعزل من يشاء حسب أهوائه؟ ربما ما يؤكد كل هذه الخواطر عدم تدخل الحقوقي الأول في تونس لوقف التجريح المتواصل في القيادات العسكرية، خاصة وأنه قادر على ذلك بحكم علاقته الوطيدة مع عائلة الشهيد. لكن هل سيتوقف ياسين عن ضرب المؤسسة العسكرية بمقالاته بعد أن ضمن مايريد؟ هل صحيح أن المسألة شخصية بينه وبين وزير الدفاع الذي رفض تسليم قتلة أبيه إلى السلطات الليبية بمقابل؟ ربما ينتهي المسلسل بعد أن تمت الصفقة  بالقنصلية الليبية يوم 18 جويلية 2014 مع الطرف الليبي، برعاية رئاسة الجمهورية، وتسلمت خلاله  العائلة الكريمة التي ضمت يومها الأم والإبن البار ياسين مبلغا قدره  600 ألف دينار، « كارطة تحك في كارطة »، بعد أن قبضت 200 ألف دينار على دفعات من وزارة الدفاع،

في اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة الليبية المرزوقي يعلن تأييده للبرلمان المنتخب

in A La Une/Tunisie by

تلقى الرئيس محمد  منصف المرزوقي اليوم الاحد  اتصالا هاتفيا من رئيس الحكومة الليبي عبدالله الثني أطلعه فيه على آخر تطورات الوضع في الشقيقة ‫‏ليبيا و المساعي الرامية لوقف المعارك التي طالت مناطق عدة من العاصمة طرابلس

وقال بيان للرئاسة التونسية إن المرزوقي أكد في هذا الصدد على موقف تونس الثابت في دعم الشرعية ممثلة في البرلمان المنتخب و المؤسسات المنبثقة عنه ، و دعا إلى نبذ العنف و اعتماد الحوار كطريقة مثلى لحل الخلافات القائمة بين الأطراف المتنازعة مذكرا في نفس الوقت باستعداد تونس لتوفير الدعم اللازم لإنجاح هذا الحوار الوطني الليبي في كنف الحياد التام و الاحترام الكامل للسيادة الوطنية الليبية

و جدد الرئيس التونسي تأكيده أن تونس الحريصة على ضمان أمنها ستبقى على عهدها مضيافة و منفتحة على الأشقاء الليبيين في جميع المجالات و أن هذه الأزمة الحالية لن تزيد إلا من تضامن البلدين الشقيقين و تلاحم شعبيهما 

تونس / على خطى بن جعفر المرزوقي يطرح امكانية استقالته على طاولة النقاش

in A La Une/Analyses/Tunisie by

يخطط الرئيس المؤقت محمد المنصف المرزوقي لامكانية اعلان استقالته  من رئاسة الجمهورية بعيد الاعلان عن ترشحه لسباق الرئاسة أو الاكتفاء بالبقاء في المنصب والاكتفاء بتسيير الأعمال او ترك الامور على ما هي عليه الى حين الاعلان الرسمي عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية

هذا ما تم تداوله الاسبوع الماضي بين رئيس الجمهورية وعدد من مستشاريه الذين يرون في الاستقالة التي يخخط للاعلان عنها مصطفى بن جعفر الرئيس الحالي للمجلس الوطني التاسيسي  الذي يستعد هو الاخر لخوض سباق الرئاسة  عاملا مساعدا للدفع ايجابيا في نسب التاييد لبن جعفر اذط سينظر اليها كخطوة مهمة  وتحمل الراي العام المحلي على المقارنة بين الرجلين الاول متمسك بالكرسي الى اخر لحظة والاخر احترم الاعراف  الديموقراطية المعمول بها في مثل هذه الحالات

ولكن على مايبدو ان المرزوقي فضل الا يحسم في الامر في انتظار ما ستسفر عنه المشاورات فيما يخص الاختيار على رئيس توافقي

وكان ا القيادي في حزب المؤتمر من أجل الجمهورية طارق الكحلاوي  اعلن يوم 27 جويلية الماضي أن رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي ليس مجبرا على الاستقالة من منصبه قبل الانتخابات القادمة و ذلك تعليقا على إعلان رئيس المجلس التأسيسي الاستقالة من منصبه نهاية اوت القادم.  و اتهم الكحلاوي بعض الأطراف السياسية باختلاق جدل لإجبار المرزوقي على الاستقالة.

وكانت مصادر في حزب التكتل اعلنت في وقت سابق ان بن جعفر يعلن عن استقالته من المجلس الوطني التأسيسي في مطلع سبتمبر القادم  قبل ان ينفي االسيد محمد بنور الخبر لكنه اكد ان الاستقالة واردة لا محالة

وكان المرزوقي لوح لاول مرة بالاستقالة في جوان 2012  مباشرة بعد تسليم البغدادي المحمودي وقال عدنان منصر الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ان الرئيس المؤقت مصدوم 
واضاف انه علم بالخبر مساء لان هاتفه كان خارج الخدمة على اعتبار انه كان في اقصى الجنوب اوفي الجو ….وقال انه لازم الصمت واضاف ان استقالة المرزوقي تبقى واردة كرد فعل على تسليم البغدادي المحمودي دون موافقته غير ان المستشارين يعملون على تهدئة الاجواء 

وطالبت قوى سياسيّة مُعارضة داخل وخارج المجلس التأسيسي، المرزوقي بالاستقالة من منصبه في حال عزمه الترشّح للانتخابات الرئاسيّة المقبلة، وذلك بهدف عدم استفادته من منصبه، وضمان حياد مؤسسات الدولة في السباق الانتخابي، ومن أجل أن تكون حظوظ جميع المترشّحين متساوية.

ويرد المطالبون باستقالة المرزوقي ان هذا الاخير لم ينتخب مباشرة من الشعب حتى يسمح له بالتمسك بمنصبه  الى حين تسليمه للفائز في الانتخابات  كما هو الحال في جميع الدول الديموقراطية 

ج-ع

المناضل الحقوقي المنصف المرزوقي يلاحق الزميل نزار بهلول قضائيا

in A La Une/Tunisie by

وجهت فرقة مقاومة الاجرام  استدعاء  للزميل نزار بهلول  مدير تحرير موقع بزنس نيوز  للحضور بمقرهم بالقرجاني يوم السبت 02 أوت

 ويعتقد  ان الاستدعاء يتعلق بشكوى تقدمت بها رئاسة الجمهورية  في حقه

وكان نزار بهلول اصدر كتابا  حول شخصية رئيس الجمهورية المؤقت  لم يعجب هذا الاخير

من جهة اخرى أكد  عدد من الزملاء عن تضامنهم مع نزار بهلول  معبرين عن استغرابهم  ان ثبت وان  رئاسة الجمهورية قد   اقدمت على اللجوء الى القضاء في وقت كان بامكانها ان  ترد بالحجة حول أي خبر تراه مجانبا للحقيقة

وحسب ما بلغنا فان المقال الذي الذي اثار الدعوة  قد يكون متعلقا  بالخبر حول زيارة الملك المغربي محمد السادس الى تونس وما عرفته من خلافات بين  المرزوقي والعاهل المغربي 

Go to Top