L'actualité où vous êtes

Tag archive

حزب التحرير

رؤساء الكتل ينظرون في لائحة تدعو لسحب الترخيص عن حزب التحرير

in A La Une/Tunisie by
حزب

أعلن سفيان طوبال، رئيس كتلة نداء تونس بالبرلمان، أن اجتماع رؤساء الكتل المنعقد اليوم الأربعاء خصص للنظر في اللائحة التي تقدمت بها كتلة نداء تونس لسحب رخصة حزب التحرير.
وبين طوبال في تصريح صحفي، أن الكتلة تقدمت بهذه اللائحة بناء على فصول الدستور واستنادا إلى قانون الأحزاب ملاحظا أن حزب التحرير، الذي تحصل على تأشيرة ممارسة العمل الحزبي قبل صدور دستور الجمهورية الثانية، لا يمتثل في مبادئه إلى قواعد الدولة المدنية ويدعو إلى دولة الخلافة.
وأوضح أن الإجراءات تنص على أن تتقدم الكتلة بمراسلة إلى الحكومة في هذا الشأن وإذا لم تقم الحكومة بأي إجراء مثل رفع دعوى قضائية أو سحب الرخصة، فإنه من حق الكتلة عرض طلبها في جلسة عامة بالبرلمان ودعوة الحكومة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأنه .
يذكر أن حزب التحرير تحصل على تأشيرة العمل القانوني يوم 17 جويلية 2012 (زمن حكم الترويكا)

مسؤول بحزب التحرير لا توجد دولة اسمها تونس

in A La Une/Tunisie by
التحرير

شدد اليوم محمد الناصر شويخة عضو المكتب السياسي لحزب التحرير انه لا توجد دولة اسمها تونس

وقال شويخة ضمن برنامج بوليتيكا لاذاعة جوهرة ان تونس دولة موجودة على الورق رافضا الاعتراف  صراحة بالدولة التونسية

وقال ان هذا البلد اعيش فيه ليس الا وهو ما اثار حفيظة الامنيين المشاركين في البرنامج واعتبروا تصريحاته عصيانا على الدولة ومؤسساتها

وطالب المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي عبر بيان له، بحلّ حزب التحرير على خلفية ما اعتبره « تحريضا على الأمنيين وتشجيعا على اغتيالهم في إحدى التصريحات الإعلامية ».

كما ندّد المكتب التنفيذي في البيان ذاته بتصريحات الحزب  التي نعتت العائدين  من بؤر التوتر من الإرهابيين « بالمجاهدين »  معتبرة أن هذه التصريحات خطيرة وبمثابة  « إعلان للعصيان على الدولة وتبييض للإرهاب »  حسب البيان. كما أكدت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي أنها قامت برفع قضية ضد حزب التحرير مذكّرة بكون هذه التصريحات الإعلامية التي تستهدف الأمنيين وعائلاتهم لا تُعتبر الأولى من نوعها من قبل هذا الحزب، وفق ما جاء في البيان ذاته.

أنصار حزب التحرير يتجمعون أمام وزارة الداخلية

in A La Une/Tunisie by
حزب

بعد أن تجمعوا صباح اليوم  أمام مقر وزارة الداخلية بشارع الحبيب بورقيبة استجاب عدد من أنصار حزب التحرير الى الشوارع الخلفية بعد ان طالبهم رجال الامن بالابتعاد عن مقر الوزارة

وقد اسطف عدد كبير من أنصار الحزب بشارع الحبيب بورقيبة رفعوا فيها شعارات تتهم السلطة بمحاربة الاسلام تحت مسمى محاربة الارهاب وبيع البلاد للاستعمار تحت مسمى الاستثمار

كما طالبوا بخلافة راشدة ولكن بعد أن تسقط العديد من الرؤوس …

وخلال الأسبوع المنقضي أكد المسؤول الاعلامي بالحزب خلال ندوة صحفية ان أنصار وقيادات  سوف لن ينصاعوا بداية من اليوم لاوامر رجال الامن الذين لم يتوقفوا عن هرسلة أعضاء الحركة

وقال الحزب انه سيشهر بكل امني يقوم بذلك في المستقبل

ورفض الحزب نعت الارهابيين التونسيين المتواجدين في بؤر التوتر بالارهابيين مثلما يفعل الغرب

 

قيادي في حزب التحرير لسنا في حاجة لتأشيرة من أحد لمواصلة عملنا

in A La Une/Tunisie by
حزب التحرير

أكد القيادي في حزب التحرير عبدالمجيد الحبيبي  في حوار نشرته جريدة « الصحافة اليوم  » اليوم الخميس  أن حزبهم ليس في حاجة لأي تأشيرة من الدولة كي يمارس نشاطه

« نحن ننشط ونتحرك منذ سنوات السبعين ونحن لسنا بحاجة لهذه التأشيرة للعمل فنحن نعمل ونتواصل مع الناس سواء وجدت تأشيرة او لم توجد فالحزب ليس بحاجة إلى اعتراف الدولة حتى يتسنى له النشاط فمنذ ان انطلق الحزب في النشاط لم يتوقف عنه حتى في ظل نظامي بورقيبة و بن علي أما القوانين «الفاسدة» التي تضعها مجالس نواب فتسعى الى الحفاظ على امتيازات النخبة المترفهة  « دون الالتفات لما يعانيه الشعب.

اما في ما يتعلق بالقضايا المرفوعة ضد الحزب لمخالفته قوانين البلاد ودعوته الى العنف فقد شدد الحبيبي على أن  الحزب لا يعترف بالقوانين الوضعية  » كما قلنا سابقا نحن لا نعترف بالقوانين الوضعية وما يترتب عنها من محاكمات او تتبعات وهي جزء من ضرب كل من يحمل مشروع العودة الى الحكم بما جاء في روح الدين الاسلامي… الحزب لن ينساق وراء هذه الجزئيات وهو مدرك أن الوسط السياسي في تونس متعفّن. »

اما عن أسباب تشدد مواقف حزب التحرير تجاه حركة النهضة رغم مرجعيتها الاسلامية فيرى « أن

الأحزاب الاخوانية وجدت لتذويب الدين في المفاهيم الغربية وهي بدورها صناعة غربية لاستكمال المشهد وتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الكبير خاصة لقابليتها لتقديم خدمات للاستخبارات العالمية وتنفيذ مخططاتها مقابل وصولها للسلطة موظفة الدين كمطية للوصول الى هذا الهدف »

من جهة أخرى يعتبر الحبيبي  ان مفاهيم  الديمقراطية والحداثة هي مفاهيم   » زرعها الغرب المستعمر لإبعاد المسلمين عن دينهم وعن مفاهيمه الصحيحة وتشويه صورته بصور القتل والذبح التي يقوم بها داعش أو غيرها من التنظيمات المسلحة التي تقف وراءها استخبارات وأموال ودول وتقنيات حديثة ومتطورة حيث ان اخر التقارير تفيد ان بعض مشاهد الذبح والحرق والتقتيل المنسوبة لداعش هي مشاهد تم تصويرها في استوديوهات هوليوودية. »

 

احالة حزب التحريرعلى القضاء العسكري

in A La Une/Tunisie by
حزب التحرير

علم موقع تونيزي تيليغراف أن حكومة الوحدة الوطنية قررت احالة ملف حزب التحريرعلى القضاء العسكري

وكان

حزب التحرير أصدر  بلاغا شديد اللهجة توعّد فيه الحكومة  على خلفية تنفيذ قرار إزالة الحامل الحديدي المثبت على سطح البناية التي يقع فيها مقر الحزب  إثر القرار الصادر عن المحكمة الابتدائيّة والقاضي بتجميد نشاطه طيلة شهر أوت.

ومرر الحزب في البلاغ ذاته، رسائل « خطيرة » توجّه بها إلى الحكومة التّونسيّة وصلت حد التهديد بالقتل، حيث جاء في البلاغ: » لتعلم الحكومة ومجرموها وأسيادها الإنجليز أن ساعة حسابهم قد اقتربت والمسلمون لن ينسوا جرائمهم، ودولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي لاحت بشائرها قد يكون لها طلقاء كطلقاء مكة، ولكن هناك رؤوسًا وأياديَ ستقطع ولو تعلقت بأستار الكعبة، وساعتها لن ينفعهم الأوروبيّون ولا الأمريكان… ».

وشدّد البيان على أن أعوان الأمن قاموا بإزالة اللافتة دون قرار من بلديّة أريانة، متّهما السلطات بانتهاك الإجراءات القانونية والإدارية والأعراف السياسية، وفق ذات البلاغ.

وفي بيان توضيحي، أصدره الحزب عقب بلاغه الأول، قال إنّ ما ورد أخرج من سياقه « فحزب التحرير لا يهدّد أحدا ولا ولن يقطع الرؤوس فهذا مخالف لطريقته وهذا حرام شرعا »، وفق ما جاء في البيان.

وأضاف الحزب أن ما جاء في البلاغ تحذير لكل « من أسلم البلاد إلى المستعمر ورضي أن يكون خدما لهم ورضي أن يجرم في حق البلاد ويدعوه للكف عن هذه الممارسات الدنيئة ويدعوه بالتالي إلى أن يثوب إلى رشده »، وفق ما ورد في ذات البيان.

عاجل – ايقاف مجموعة في حي التضامن توزع مناشير لحزب التحرير

in A La Une/Tunisie by
حزب التحرير

بعد مجموعة سوسة تم مساء اليوم ايقاف مجموعة ثانية في حي التضامن تقوم بتوزيع مناشير تابعة لحزب التحرير تحرض على العنف

وكان القضاء اذن بايقاف مجموعة سوسة ووجهت لها تهما بالتحريض على القتل .

لانه يرفض الدولة المدنية ويدعو الى مقاطعة الانتخابات مهدي جمعة يتوعد زعيم حزب التحرير

in Tunisie by

وجه السيد مهدي جمعة رئيس الحكومة الموقت رسالة تحذير الى الناطق الرسمي باسم حزب التحرير

وقال موقع الصباح نيوز الذي نشر اليوم الخميس فحوى الرسالة ان جمعة منح  الحزب مهلة بشهر والا فان مصيره سيكون الحظر

وجاء في الرسالة انه بعد ان قام الحزب بانشطة مخلة بمبادئ الجمهورية وعلوية القانون عبر الدعوة الى عصيان الدستور وعدم الاعتراف بشرعيته وكذلك رفضه الاحتكام للديموقراطية والتداول السلمي على السلطة  من خلال دعوة الناس الى مقاطعة الانتخابات وكذلك رفض  دولة القانون ومدنية الدولة وهو ما يعتبر مخالفا للقاونين المنظمة للاحزاب

ودعت يوم امس عريضة وقع عليها العشرات من التونسيين الحكومة لاتخاذ الاجراءات اللازمة ضد هذا الحزب الذي يكفر الناس ويرفض الدولة المدنية مطالبة بحله

 

 

استنادا للدستور عريضة وطنية تطالب بحل حزب التحرير

in A La Une/Tunisie by

طالب موقعون على عريضة وطنية اطلقت اليوم الاربعاء  على الشبكة العنكبوتية الحكومة  » باتخاذ اجراءات عاجلة من من أجل سحب الاعتراف بكلّ حزب أو جمعيّة لا تعترف بقيم الجمهوريّة والدولة المدنيّة طبقا لما نصّ عليه الدستور

كما دعا الموقعون القضاء التونسي   » إلى القيام بدوره في تطبيق القوانين من أجل استتباب الحقوق والحرّيات الأساسيّة، وحماية أمن المواطنين وحرمتهم الجسديّة، ومن أجل حماية قيم الجمهوريّة والدولة المدنيّة التي يضمنها دستور البلاد  »

وجاءت هذه العريضة التي اطلقت اليوم  بسبب ما صدر عن السيد رضا بلحاج  الناطق الرسميّ باسم حزب التحرير (تونس) في شريط فيديو بُثّ في أوّل أيّام شهر رمضان (29 جوان2014) من تكفير صريح للكاتب مختار الخلفاوي بما يعنيه ذلك من دعوة إلى إهدار دمه باعتباره « خارجا عن ملّة الإسلام

وكان مختار الخلفاوي الباحث التونسي  قرر الالتجاء للقضاء لتقديم شكوى ضد الناطق الرسمي باسم حزب التحرير رضا بلحاج الذي قام بتكفيره علنا وقال الخلفاوي لموقع تونيزي تيليغراف  » لقد انزلق بلحاج مسرعا الى الهاوية التقليدية للتكفيريين وهي تصوير خصومهم الفكريين والسياسيين على انهم خصوم لله والملة والخارج من الملة مرتد وحكم الردة هو القتل « 

وكان بلحاج وفي رده على برنامج ستوديو شمس اليومي الذي تبثه اذاعة شمس افم ويشارك في تأثيثة مختار الخلفاوي اتهم هذا الاخير بالكفر وسب الدين  » ولان سب الدين كفر والعياذ بالله فانت تستحق السب وهذا قليل  » وواصل بلحاج تهديده للخلفاوي  » نحن نفدي الدين بأرواحنا ونتقرب به الى الله  » وفي تعليقه على ماجاء على لسان بلحاج طالب رئيس تحرير موقع حقائق اون لاين الهادي يحمد الحكومة بمراجعة قرار منح هذا الحزب وامثاله الترخيص بالنشاط وقال الهادي يحمد المتخصص في الجماعات الاسلامية  » عندما ينشر الناطق الرسمي باسم هذا الحزب الاصولي، شريط فيديو لمدة عشرين دقيقة يكفر فيه بشكل صريح أحد مثقفي البلاد من قبيل مختار الخلفاوينطرح السؤال: أليس الامر مدعاة لوقفة حازمة وصارمة من أجل تطهير البلاد نهائيا من التكفيريين الظاهرين والمتسترين؟! من الواضح ان الارهابيين الذين يذبحون جنودنا في الشعانبي لهم متواطئون معهم في المدن. حزب التحرير نموذجا « ومن اجل ذلك يعتبر الهادي يحمد  » مطلب حل حزب التحرير وكل الاحزاب الدينية التي لا تؤمن بالنظام الجمهوري ومدنية الدولة اصبح اليوم وقبل ستة اشهر من الانتخابات مطلبا عاجلا لأن ترك مثل هذه الاحزاب الدينية الطفيلية ترتع وتمرح مآلاته معروفة ونتائجه الكارثية سنجدها في صناديق الاقتراع وفي ارصفة الشوارع الملطخة بالدماء جراء دعوات أحزاب التكفير

من جهة أخرى دعا الموقعون على العريضة منظّمات المجتمع المدنيّ والجمعيّات الحقوقيّة والنقابات المهنيّة والوطنيّة وعلى رأسها الاتّحاد العام التونسيّ للشغل، والأحزاب السياسيّة  « من أجل الوقوف بحزم ضدّ دعوات التكفير و »الإخراج من الملّة » التي تطال المثقفين والإعلاميّين وسائر المواطنين على خلفيّة آرائهم الفكريّة أو مواقفهم السياسيّة  » 

بعد ان قام باهدار دمه الباحث مختار الخلفاوي يقرر ملاحقة الناطق الرسمي باسم حزب التحرير أمام القضاء

in Tunisie by

قرر مختار الخلفاوي الباحث التونسي الالتجاء للقضاء لتقديم شكوى ضد الناطق الرسمي باسم حزب التحرير رضا بلحاج الذي قام بتكفيره علنا وقال الخلفاوي لموقع تونيزي تيليغراف  » لقد انزلق بلحاج مسرعا الى الهاوية التقليدية للتكفيريين وهي تصوير خصومهم الفكريين والسياسيين على انهم خصوم لله والملة والخارج من الملة مرتد وحكم الردة هو القتل « 

وكان بلحاج وفي رده على برنامج  ستوديو شمس اليومي  الذي تبثه اذاعة شمس افم ويشارك في تأثيثة مختار الخلفاوي اتهم هذا الاخير بالكفر وسب الدين  » ولان سب الدين كفر والعياذ بالله فانت تستحق السب وهذا قليل  » وواصل بلحاج تهديده للخلفاوي  » نحن نفدي الدين بأرواحنا ونتقرب به الى الله  » وفي تعليقه على ماجاء على لسان بلحاج طالب رئيس تحرير موقع حقائق اون لاين الهادي يحمد الحكومة بمراجعة قرار منح هذا الحزب وامثاله الترخيص بالنشاط وقال الهادي يحمد المتخصص في الجماعات الاسلامية  » عندما ينشر الناطق الرسمي باسم هذا الحزب الاصولي، شريط فيديو لمدة عشرين دقيقة يكفر فيه بشكل صريح أحد مثقفي البلاد من قبيل مختار الخلفاوينطرح السؤال: أليس الامر مدعاة لوقفة حازمة وصارمة من أجل تطهير البلاد نهائيا من التكفيريين الظاهرين والمتسترين؟! من الواضح ان الارهابيين الذين يذبحون جنودنا في الشعانبي لهم متواطئون معهم في المدن. حزب التحرير نموذجا « ومن اجل ذلك يعتبر  الهادي يحمد  » مطلب حل حزب التحرير وكل الاحزاب الدينية التي لا تؤمن بالنظام الجمهوري ومدنية الدولة اصبح اليوم وقبل ستة اشهر من الانتخابات مطلبا عاجلا لأن ترك مثل هذه الاحزاب الدينية الطفيلية ترتع وتمرح مآلاته معروفة ونتائجه الكارثية سنجدها في صناديق الاقتراع وفي ارصفة الشوارع الملطخة بالدماء جراء دعوات أحزاب التكفير

يعقد مؤتمرا يوم الاحد القادم حول الخلافة بتونس هل يحسم حزب التحرير موقفه من الانتخابات

in Tunisie by

يعقد يوم الاحد 22 جوان حزب التحرير  مؤتمرا تحت بقصر المعارض بالعاصمة مؤتمرا تحت عنوان  » اقامة الخلافة وقلع الاستعمار ’ الحلول التفصيلية والخطوات العملية  »  ويتوقع ان يطرح المؤتمر  موقفه من عدة قضايا تهم الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد وخاصة موقفه من موضوع الانتخابات القادمة

وكان رضا بلحاج الناطق الرسمي باسم الحزب لم يستبعد مشاركة حزبه في الانتخابات التشريعية التي ستجري موفى أكتوبر القادم  ففي مارس الماضي قال بلحاج خلال مؤتمر صحفي ان مشاركة حزبه في الانتخابات القادمة  » أمر وارد وقيد الدرس وتندرج في إطار لفت النظر ومواجهة كل ما هو تدخل أجنبي واملاءات غربية ليبرالية استعمارية  « 

ومازال حزب التحرير يعتبر ان الدستور الجديد وما انبثق عنه من قوانين   بما في ذلك القانون الانتخابي  » عدوا لدين الاسلام وللشريعة الاسلامية  »  ولكن بلحاج  اعتبر مشاركة حزبه في الانتخابات ليس الا  من باب  » اثبات هوية الأمة بعيدا عن ضغط الغرب وتوصيات صندوق النقد الدولي وفصل الدين  عن الحياة  « 

ويمنح اخر استطلاع للرأي  لحزب التحرير نسبة 1.7 من نوايا الناخبين  متقدما بذلك على ستة أحزاب من بينها حزب  الاتحاد الوطني الحر و أفاق تونس والتيار الديموقراطي

 

Go to Top