L'actualité où vous êtes

Tag archive

راشد الغنوشي - page 2

راشد الغنوشي قلت للفرنسيين تونس بديل عن داعش

in A La Une/Tunisie by
راشد الغنوشي

قال  راشد الغنوشي أن حركة النهضة لم تساوم رئيس الجمهورية في الحقائب الوزارية واننا ابعد عن عمليات البيع والشراء

وقال الغنوشي لقناة فرانس 24 انه لم يتحدد بعد ما اذا كان سيتم استبعاد الصيد او تغيير الحكومة او تغيير الجميع دفعة واحدة

و بخصوص اسباب زيارته لفرنسا قال الغنوشي  جئت للترويج للنموذج التونسي وهي  زيارة  عادية

اما عن محدثاته مع المسؤولين الفرنسيين وان كان قد طالب بمساعدة فرنسا قال الغنوشي  » انا لست ناطقا باسم الحكومة التونسية وما أقوم به يأتي ضمن الديبلوماسية الشعبية من اجل تسويق تونس والقول لهم ان تونس مستقرة وامنة  وان تونس هي بديل عن داعش وتستحق الدعم والنجاح

وقال الغنوشي انه لمس تشكيا من فرنسا بسبب تأخر الاصلاحات  وخاصة الاصلاحات الادارية التي تستوعب الاستثمار

وبرده على موقف الجبهة الشعبية  من مبادرة رئيس الجمهورية حول تشكيل حكومة وحدة وطنية قال الغنوشي هل سمعت ان الجبهة قالت انه هناك شيئ ايجابي  وتساءل لماذا نواجهها بالرفض بدل مناقشتها

ووجهت زيارة الغنوشي بعدة تعليقات حول توقيتها واسبابها

 

 

وقد ألقى  الغنوشي كلمة حول الإنتقال الديمقراطي في تونس وحول التحديات التي تواجهها تونس في المرحلة الراهنة.

كما أكد على عمق العلاقات التونسية الفرنسية وأهمية العمل على تقويتها على الأصعدة المختلفة. وقد دار حوار بعد ذلك مع النواب أعضاء اللجنة.

هذا ورافق الشيخ راشد في هذه الزيارة وفد يضم حسين الجزيري و سيدة الونيسي النائبين عن فرنسا الشمالية، و أروى بن عباس عضوة لجنة الصداقة التونسية الفرنسية، و رفيق عبدالسلام مسؤول العلاقات الخارجية في المكتب التنفيذي المتخلي، و رضا إدريس عضو مجلس الشورى.

نور الدين البحيري يدعو إلى حرق الجبال للقضاء على الإرهاب

in A La Une/Tunisie by

اعتبر رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان نور الدين البحيري أن العملية الإرهابية التي هزت تونس مؤخرا، و المتمثلة في قطع رأس الراعي مبروك السلطاني، تستوجب أن تتجاوز النخب السياسية في البلاد مرحلة التعاطف مع ضحايا الإرهاب و التنديد بهذه الآفة إلى مرحلة إيجاد الحلول العملية لمتساكني الجهات الداخلية، مشددا على أن الدولة مطالبة أيضا بتكريس التنمية و تفعيل التشغيل في هذه المناطق لقطع الطريق أمام إستقطاب الآهالي هناك من طرف الإرهابيين، و من أن يصبحوا لقمة سائغة لهم، سواء باستيعابهم أو بإغتياله.

كما قال البحيري إن الإرهاب في تونس يخطط لإخلاء المناطق الحدودية من سكانها بهدف الوصول إلى المدن، و أنه لذلك لا بد من تفعيل سياسات إستباقية لهذا السيناريو من بينها الضرب بقوة لأجل إجتثاث الإرهاب من المناطق الحدودية الوعرة.  و أوضح أن حرق الجبال و الغابات في هذه المناطق يمثل خيارا مجديا للقضاء على العناصر الإرهابية المتحصنة فيها، مؤكدا أن حرق الجبال على رؤوس الإرهابيين أفضل من أن يظل هؤلاء يرتعون فيها و يهددون من خلال ذلك أمن البلاد. و أعقب أنه على الدولة التونسية ألا تتردد في القضاء على الإرهاب بكل الطرق و لو بحرق الجبال التي تتحصن بها هذه الجماعات، بمعنى دك الإرهابيين في جحورهم، حسب تعبيره.

محسن مرزوق يلتقي مسؤولين بمجلس الامن القومي والخارجية الامريكية

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان السيد محسن مرزوق الأمين العام لحركة نداء تونس الذي يقوم حاليا بزيارة الى الولايات المتحدة الامريكية منذ يوم الاحد 25 أكتوبر والى غاية الخميس 29 أكتوبر

سيلتقي احد مساعدي سوزان رايس مستشارة الأمن القومي  ا  كما سيلتقي  احد المسؤولين  عن ملف شمال افريقيا بوزارة الخارجية الأمريكية ليلقي بعد ذلك محاضرة في معهد السلام

علما بان مسؤولا بوكالة الأمن القومي  سيلتقي هو الاخر بالسيد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة

الطيب البكوش يدعو راشد الغنوشي لزيارة وزارة الخارجية

in A La Une/Tunisie by

 جاء في بيان لموقع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي فقد ادى هذا الاخير وبدعوة من وزير الخارجية السيد طيب البكوش زيارة  صبيحة الأربعاء  إلى مقر وزارة الخارجية ، حيث تناول اللقاءُ دور الديبلوماسية التونسية في تحسين صورة تونس وخدمة مصالحها الاقتصادية والأمنية و مواجهة مختلف التحديات التي تعترضها .
وقد أثنى الشيخ راشد بالمناسبة ، على التحسّن الملحوظ الذي شهدته الديبلوماسية التونسية في المدة الأخيرة وخاصة في علاقتها بدول الجوار تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي

وتاتي هذه الزيارة اياما قليلة قبل الاعلان عن الحركة السنوية للسفراء

خلال افطار الاخوة التونسي الليبي حركة النهضة ترحب باتفاق الصخيرات

in A La Une/Tunisie by

أشرف الشيخ راشد الغنوشي مساء الثلاثاء على حفل إفطار بعنوان (إفطار الأخوة التونسي الليبي) على شرف العشرات من المدعوّين الليبيين من مختلف الحساسيات والانتماءات السياسية والقبلية ، كما حضرته أيضا وجوه سياسية وإعلامية وثقافية تونسية iftar01

iftariftar02iftar03

وقد ألقى الشيخ راشد الغنوشي كلمة بالمناسبة أكد فيها على عمق علاقات الأخوة بين الشعبين التونسي والليبي وامتدادها في التاريخ قبل الثورة و بعدها ، وحثّ جميع الفرقاء الليبيين على وقف التقاتل فيما بينهم في أسرع وقت والتورع عن فتنة إراقة دماء المسلمين  والاحتكام إلى الحوار سبيلا واحدا لحل المشاكل بينهم من أجل الحفاظ على وحدة بلدهم وتعزيز وحدته الوطنية وإنهاء الثارات والأحقاد والانطلاق نحو بناء وطن موحد يتسع للجميع ويحقق الأمن والاستقرار للمنطقة عموما

من جهته قال وزير الخارجية السابق رفيق عبدالسلام على هامش هذا الافطار ان الحركة ترحب باتفاق الضخيرات بين الاخوة الليبيين وان اتفاقا منقوصا افضل من لاشيئ لان في غياب اي وفاق ستحل لغة العنف والقوة

 

خاص – السعودية وراء الخلاف الداخلي لحركة النهضة

in A La Une by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر دبلوماسية ان الخلاف الذي يشق  حركة النهضة حاليا مرده الشروط التي وضعتها المملكة العربية السعودية وتحديدا الملك سلمان  خلال الزيارة التي اداها كل من  راشد الغنوشي وعلي العريض ورفيق عبدالسلام  ولطفي زيتون وعبدالفتاح مورولتأدية واجب العزاء بعد رحيل الملك عبدالله  اذ طالب المسؤولون السعوديون من الحركة ان تضع يدها في يد حركة نداء تونس والا فان الجفاء سيبقى على حاله والقائم منذ عقدين حتى ان المسؤولين السعوديين اخبروا ضيوفهم بان المساعدات لتونس ستدفق في حال تم التوافق بين الطرفين مؤكدين في نفس الوقت دعمهم للرئيس الباجي قايد السبسي وتسعى السعودية الى انهاء اي تلاقي بين حركة النهضة والقطريينويبدو ان هذا الطرح الذي وافق عليه السيد راشد الغنوشي عجل في الكشف عن الخلافات القائمة اصلا داخل الحركة وادت يوم أمس لاستقالة السيد عبدالحميد الجلاصي القيادي الكبير بالحركة اضافة الى بداية  لانطلاق مظاهر الرفض لقرارات  زعماء النهضة

راشد الغنوشي الليلة على قناة الجزيرة سنمارس المعارضة الايجابية ولكننا مستعدون للنظر في مشروع حكومة وحدة وطنية

in A La Une/Tunisie by

في حوار اجرته معه قناة الجزيرة ليلة الاربعاء ضمن برنامج بلا حدود جدد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الدعوة الى حكومة وحدة وطنية  لان تونس حسب قوله محتاجة لمثل هذا الخيار 

وقال الغنوشي نحن الان نتعبر انفسنا في صف المعارضة  وسنمارس دورنا بكل مسؤولية ولن يكون دورنا عرقلة عمل الحكومة القادمة  مثلما فعل غيرنا ولكن   الغنوشي اضاف انه اذا ما دعينا للمشاركة في حكومة وحدة وطنية سننظر في الامر بكل جدية 

من جهة نفى الغنوشي حصول اي ضغط مارسته فرنسا على الحركة قائلا ان هذا لم يحصل واننا نرفض التوصيات من اي جهة كانت ولن يتجرظا احد على القيام بذلك 

وفي تعليقه على نتائج الانتخابات قال زعيم حركة النهضة ان الشعب التونسي تجاوز كل المطابت وفوت على خصومه كل المؤامرات ومحاولات الانقلاب  ولم يتجاوب معها  لقد رفض مشاريع الانتقام ورفض كذلك المزايدين باسم الاسلام وصوت في النهاية لصالح الوسطية 

حركة النهضة وسياسة " خلع الأبواب المفتوحة"

in A La Une/Analyses/élections 2014 by

-نورالدين المباركي -اعلامي 

خطاب الوحدة و التوافق على أهميته في هذه المرحلة التي تمر بها تونس ، يجب أن يكون واضحا أن هدفه الرئيس ليس  » وحدة الشعب التونسي » و « وحدة التونسيين »، إنما  » الوحدة والوفاق  » بين الفاعلين السياسيين حول ادارة الشأن العام في مرحلة ما بعد الانتخابات

هذا التوضيح ضروري لأن الشعب التونسي مُوحّد في عقيدته وفي انتمائه وفي لغته وأرضه و ليس في حاجة اليوم إلى أي من السياسيين يدعوه للوحدة أو ينبه من مخاطر  » تقسيم الشعب  » و بالتالي فان الحديث عن وحدة الشعب التونسي واعتبارها نقطة مركزية في الخطاب الانتخابي لبعض الاحزاب منها على وجه الخصوص حركة النهضة هي من نوع  » خلع الأبواب المفتوحة »
يقول السيد راشد الغنوشي « نحن نرفض محاولات تقسيم الشعب التونسي » (23-9-2014) في اشارة واضحة الى أن هناك من يدعو الى تقسيم التونسيين ، يقول: » انا استغرب الان كيف تُقابل يد النهضة الممدودة بالدعوة إلى الوفاق بدعوات تقسيم المجتمع الى حداثيين، وظلاميين، وديمقراطيين ورجعيين » (26-9-2014)
يبدو واضحا أن السيد راشد الغنوشي يخلط بين وحدة الشعب التونسي التي هي حقيقة موضوعية ( لا توجد فيه طوائف و لا اختلافات مذهبية ..) و بين التباينات التي تصل الى حد التضاد في مشاريع الأحزاب السياسية و برامجها 
لكل حزب سياسي مشروعه الذي ينطلق من مرجعياته ، وهذه مسألة عادية ، لا يمكن لحركة النهضة اليوم أن تنفي مشروعها ( المشروع الاسلامي) وانها تعمل على تنزيله في ارض الواقع من خلال اداة الحكم  » إنّ السلطة وظيفة اجتماعية لحراسة الدين والدنيا والقيمّون على الدولة ليسوا إلاّ موظفين وخدّاما عند الأمة, والسلطة هي مدنيّة على كل وجه لا تختلف عن الديموقراطيات المعاصرة إلاّ من حيث علوية سيادة الشريعة الإسلامية أو التقنين الإلهي على كل سيادة أخرى في هذا النظام.. » (راشد الغنوشي – كتاب الحريات العامة في الدولة الإسلامية)
كما لا يمكن للجبهة الشعبية أن تنفي أيضا انها تحمل مشروعا ( المشروع الاشتراكي) و تعمل على تنفيذه عنده وصولها الى السلطة ، و كذلك الشأن بالنسبة لحزب نداء تونس و الأحزاب الليبرالية عموما 
وتقييم الأحزاب السياسية على خلفية مشاريعها وبرامجها هو تقييم سياسي ، فوصف برامج حركات الاسلام السياسي انها ظلامية لا يعني ذلك تقسيم الشعب الى ظلامي و غير ظلامي ووصف برامج الأحزاب العلمانية انها « معادية لهوية الشعب » لا يعني تقسيم الشعب الى  » معادي للهوية و مع الهوية » 
هنا يكمن جوهر الخلط ( المقصود) في خطاب حركة النهضة خلال هذه الحملة الانتخابية ، هي تعتبر ان أي تقييم سياسي لبرامجها و مشروعها هو تقسيم للمجتمع و تقسيم للشعب ، وتقدم نفسها أنها  » راعية وحدة المجتمع و الشعب »
هو خلط مقصود لأن حركة النهضة تدرك أن خيار الوفاق السياسي والحوار الوطني في تونس بعد انتخابات 23 أكتوبر2011 تأسس تحت رعاية الرباعي للحوار الوطني ( الاتحاد التونسي للشغل ، اتحاد الصناعة والتجارة ، الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان الهيئة الوطنية للمحامين)، وتدرك ايضا أن مبادرتها من أجل  » رئيس توافقي » لم تنجح ورفضتها اغلب الأحزاب السياسية ، كما تدرك ان رؤيتها لـ »حكومة وحدة وطنية » بعد انتخابات 26 أكتوبر 2014 لا تلقى صدى ايجابيا لدى عديد الأطراف السياسية التي عبرت عن عدم استعداداها للتحالف مع احزاب الترويكا ومنها حركة النهضة
هذه العوامل الداخلية التي جعلت النهضة شبه معزولة سياسيا بالإضافة الى العوامل الاقليمية و الدولية التي تدفع قيادات النهضة منذ اشهر لإبراز انها حركة وفاق و حوار ، هي التي جعلت حركة النهضة تعمل من أجل  » خلع الأبواب المفتوحة  » والعزف على وتر  » وحدة التونسيين و الشعب التونسي »

 

 

 

 

راشد الغنوشي وضبابية الخطاب

in A La Une/Analyses by

ارتفع نسق الحملة الانتخابية لحركة النهضة من خلال تنظيم اجتماعات جماهيرية في سوسة والقيروان و الكاف ، اشرف عليها رئيس الحركة السيد راشد الغنوشي الذي قام خطابه على  » مكانة حركة النهضة في المجتمع « و على ثقته  في الفوز وأيضا على الدعوة للـ »وفاق » بعد الانتخابات 

الوفاق و ضرورته  لتونس في المرحلة المقبلة أصبح منذ  مدة  نقطة رئيسية في خطاب السيد راشد الغنوشي  خاصة عندما يكون خارج تونس  ، أو عندما يدلي بتصريحات لوسائل اعلام أجنبية ، وتصريحه قبل أيام  لوكالة رويترز للأنباء يمكن اعتباره  » قمة الوضوح » في   الدعوة للتوافق  عندما  أكد استعداد حركته للعمل مع وزراء النظام السابق

لكن هذا الوضوح سرعان ما يصبح ضبابيا عندما يكون الخطاب موجها للداخل و لقواعد الحركة

 يوم السبت 11 أكتوبر قال السيد راشد الغنوشي في مدينة سوسة: »  لا أحد ينبغي أن نقبل منه ان يمجد ذلك العصر ( يقصد العهد السابق ) …هو عارٌ ينبغي ان نتُوب منه و نستغفر الله سبحانه و تعالى . » . وقال السيد عبد الكريم  الهاروني ( عضو المكتب التنفيذي للحركة) في اجتماع انتخابي بمدينة قبلي : » إن النهضة ستحكم مستقبلا مع من يريد خدمة البلاد  ولن تتحالف في الحكم مع من أجرموا في حق تونس »

التباين بين خطاب الخارج وخطاب الداخل ، ثمة ما يفسره :

أولا :هو اشارة الى أن حركة النهضة مازالت تبحث عن نقطة التوازن بين الصورة التي تريد أن تقدمها في الخارج  وهي انها حركة  معتدلة و تقبل بالوفاق  وضد الاقصاء و انها  تختلف عن تجارب بقية الحركات الاخوانية بانفتاحها  وبين الاستجابة  لمزاج جزء من قيادتها  و هياكلها الوسطى والقاعدية التي مازالت متمسكة  بالخطاب الثوري .

و تظهر هذه النقطة بوضوح  في الشعارات التي رُفعت في الاجتماع الانتخابي بضاحية الكبارية الذي اشرف عليه  السبت 11 أكتوبر الأمين العام للحركة  السيد علي العريض ، ومنها شعار  » الشعب يريد النهضة من جديد ، الشعب يريد النهضة من حديد » وهو الشعار المركزي لحركة النهضة في صائفة 2013 عندما كان الجدل قائما حول  » الشرعية الانتخابية  والشرعية التوافقية »

، وكانت النهضة ترفض أي شرعية توافقية  وتعتبرها انقلابا على ارادة الشعب و الصندوق

ثانيا: ان حركة النهضة عُرفت بالتباين  في المواقف بين قيادييها خاصة في المسائل الكبرى ، ظهر ذلك في محطات الحوار الوطني   وفي  انسحاب الترويكا من الحكم  ، وفي غيرها من المحطات ، و كانت  تفسر ذلك إما أن بعض المواقف شخصية لا تُلزم إلا اصحابها أو ان الحركة تضم تيارات مختلفة ، فيما يذهب بعض المراقبين  الى اعتبار ذلك  احد عناوين   » ازدواجية الخطاب  » لدى النهضة

ثالثا: ان النهضة تتعامل  مع مختلف المتغيرات من زاوية  موازين القوى  وهي 

مستعدة  لتغيير خطابها  180 درجة ، مثلا في ملف الارهاب  و التنظيمات المتشددة بعد أن كانت ترفض وجود تيار سلفي جهادي في تونس  ، اصبحت تتحدث اليوم أنها في طليعة الاطراف المكافحة للإرهاب

البعض يعتبر ان حركة النهضة اصبحت تبحث عن  » الواقعية »  في الاداء و الخطاب ، لكن الواقعية لا تعني تبني الخطاب و نقيضه

نورالدين المباركي الخبير في الجماعات الاسلامية **** 

 

الليلة في قصر قرطاج ماذا وراء عشاء الغنوشي والمرزوقي

in A La Une by

علم موقع تونيزي تيليغراف أن عشاء يجمع الليلة  الخميس  بقصر الجمهورية بقرطاج كل من السيدين منصف المرزوقي رئيس الجمهورية المؤقت والسيد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة

ولم تستبعد مصادرنا ان يكون موضوع الرئاسيات على جدول اعمال اللقاء خاصة وان حركة النهضة تضع المرزوقي ضمن قائمة تضم عدة اسماء تخطط لمساندة واحد منها

وكان السيد علي العريض القيادي في حركة النهضة صرح مطلع هذا الاسبوع لصحيفة الضمير ان الحركة لن تحسم أمرها قبل الاعلان عن نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي ستجري في ديسمبر القادم

وكشف اخر استطلاع للرأي أصدره المعهد الجمهوري الدولي في نهاية شهر أوت الماضي  أن  المنصف المرزوقي حل في المرتبة الثالثة بعد الباجي قائد السبسي ومهدي جمعة فيما لو أجريت الانتخابات في جوان الماضي

Go to Top