خاص -وصول مسؤول كبير بمجموعة طوطال لتونس لتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الطاقة

0
141

علم موقع تونيزي تيليغراف أن السيد ستيفان ميشال ، مدير الاستكشاف والانتاج لمنطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا في مجموعة طوطال وصل فجر اليوم الى تونس وكان في استقباله السيد سمير ماجول رئيس منظمة الأعراف لتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الطاقة لانتاج الهيدروجين الاخضر في الصحراء التونسيةً….رغم عدم وجود قانون منظم لذلك ….. ويعتبر ذلك خطوة مهمة نحو فتح تونس امكانيات انتاج الهيدروجين الاخضر الذي تعرضنا اليه في أكثر من مناسبة .

وستيفان ميشال يشغل منذ 1 مارس،2021 منصب المدير العام لفرع الغاز والطاقة المتجددة والطاقة في توتال وعضو في اللجنة التنفيذية في مجموعة طوطال .

وتقدم عدد من النواب من كتلة ”لينتصر الشعب” نهاية الشهر الفارط بمقترح قانون للتشجيع على إنتاج الهيدروجين الأخضر. وقد أحيل مؤخرا على أنظار لجنة الصناعة والتجارة والثروات الطبيعية والطاقة والبيئة ويشتمل مقترح القانون 8 فصول تعرف هذه المادة التي يتم إنتاجها من التحليل الكهربائي لمياه التحلية. 

كما يقترح النواب جملة من الإجراءات الجبائية لتحفيز المستثمرين على انشاء مصانع الهيدروجين الأخضر ومشتقاته من أمونيا خضراء وميثانول أخضر. وتعتبر هذه المادة محل اهتمام دولي في العالم نظرا لكونها تعتمد على الطاقات المتجددة ولا تنتج غازات دفيئة وبإمكانها تعويض الوقود الأحفوري.

وتنطلق قريبا لجنة الصناعة والتجارة والثروات الطبيعية والطاقة والبيئة في الاستماع لجهة المبادرة، وكذلك ستبدي فيه الرأي كل من لجنة المالية و لجنة التخطيط الاستراتيجي .

وتهدف خطّة تونس في مجال الطاقة إلى الحد من اعتماد البلاد على إنتاج الغاز، مما يتطلب التغلب على التحديات الهيكلية التي تواجهها البلاد في هذا المجال من خلال العمل على إنتاج الطاقات البديلة (الطاقة الشمسية وطاقة الرياح) في مناطق الاستهلاك مباشرة و العمل على إنتاج الهيدروجين .

 ويؤكد الخبراء أنه بات من الضروري اليوم تطوير نقل الهيدروجين على مسافات بعيدة كالغاز وهو ما يمثل بديلا للطاقة، مشيرا الى أن العديد من البلدان الأوروبية هي بحاجة لهذا الهيدروجين وتطالب بكميات كبيرة منه ، وهو ما يمكن تونس من أن تكون طرفا في هذا المطلب وجزءا من سوق الاتحاد الأوروبي في هذا المجال.