L'actualité où vous êtes

Author

Tunisie Telegraph - page 276

Tunisie Telegraph has 6901 articles published.

المغزاوي يطلق النار على حركة النهضة شريكه في الحكم

in A La Une/Tunisie by

أكد أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي اليوم الأحد 10 ماي 2020 “حركة النهضة ساق في الحكومة وساق في المعارضة وهذا السلوك داءبت عليه الحركة النهضة سابقا واليوم داخل البرلمان تريد إسقاط الحكومة وفي القصبة تهوى الغزل” مشيرا إلى وجود أطراف أخرى على غرار المحتكرين والمضاربين الذين تصدت لهم الحكومة خلال جائحة كورونا تعمل أيضا على إسقاطها.

وإعتبر ضيف البرنامج الائتلاف الحكومي غير تقليدي وما يجمعهم فقط هي الوثيقة تعاقدية والاطراف التي حولها تشقها تناقضات وفق قوله مشيرا إلى أن حزبي حركة النهضة وتحيا تونس مسؤولين على الوضع السابق للبلاد.

وأكد زهير المغزاوي أن رئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي يستغل أزمة كورونا واغلبية في المجلس لتمرير اتفاقية قطر وتركيا التي لم تطلبها الحكومة ولا تتطلب أي استعجال نظر مشددا على أن الكتلة الديمقراطية رافضة هذه الإتفاقيات بالصيغة الحالية والمسألة ليست إيديولوجية رغم موقفنا من قطر وتركيا ونبجل مصلحة تونس قبل كل شيء وفق تعبيره.

وقال المغزاوي أن حركة النهضة ترغب في أخذ غنائم الحكم وغنائم المعارضة في نفس الوقت، والحكومة تتمثل بالنسبة للحركة في وزارئها وأدائهم.

من جهة أخرى وصف المغزاوي نورالدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة بالبلعوط السياسي والمرهق السياسي يتابع ما يجري في الفايس بوك

وبخصوص التصويت صلب لجنة النظام الداخلي على فصل منع السياحة الحزبية قال المغزواي أن هذا الفصل تم تفصيله على قياس حزب قلب تونس لمنع خروج أي نائب من كتلتها مشيرا إلى أن حركة النهضة تدعم حليفها البرلماني لأنها ستسفيد من هذا الفصل لتمرير مشاريع قوانين في المستقبل.

وأضاف المغزواي أن حركة النهضة كانت في الدورة النيابية السابقة ضد هذا الفصل لانها مستفادة من التشتت البرلماني وفق قوله.

وحول مسألة نزول طائرة تركية بمطار جرجيس محملة بمعدات طبية لفائدة ليبيا أكد أمين عام حركة الشعب أن شرط رئاسة الجمهورية إيصال هذه المعدات تحت حماية السلطة التونسية فقط أمر يحسب لها وإيجابي مبينا أن تركيا اليوم تريد الجز بتونس في الصراع الليبي.

عبير موسي تعلق على بيان رئاسة مجلس النواب

in A La Une/Tunisie by

قالت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسى، يوم الأحد، إن تهديدات القتل التي استهدفتها، مؤخرا، تسلط الضوء على التحريض الذي يقوم به تنظيم الإخوان المتشدد في البلاد منذ 2011.

وأشارت النائبة عن كتلة الحزب الدستوري الحر ورئيسة لجنة الطاقة بالبرلمان عبير موسي، في بث مباشر عبر موقع « فيسبوك »، إن هذا التحريض قاد في سنوات مضت إلى جرائم اغتيال المحامي شكري بلعيد وعضو المجلس الوطني التأسيسي سابقا، محمد البراهمي.

وأكدت المشرعة التونسية، أن القياديين اللذين كانا يعارضان تنظيم الإخوان ويكشفان خططه، اغتيلا أمام بيتهما في وضح النهار، ولم يُحاسب حتى الآن من حرض على قتلهما أو تورط في إراقة دمهما.

وشددت على ضرورة عدم المس بالسلامة الجسدية لأي طرف معارض، ودافعة عن الحق في إبداء الموقف، لاسيما أن ذلك يجري في إطار قانوني وسلمي وحضاري، وبعيدا عن العنف.

وقالت موسى « لا داعي إلى هذه الهجمة التي ترمي إلى استباحة كل شيء، لسنا مستعدين للعودة إلى سيناريوهات 2011، والعودة إلى العنف والتصفيات ».

وترى موسى أن الأمور بلغت مستوى مقلقا، في الوقت الحالي، لأن التكفير دخل إلى قبة البرلمان، أي أنه لم يعد يجري في المساجد، بل وصل إلى قلب المؤسسات السيادية.

وقللت موسى من شأن البيان الصادر عن مجلس النواب الذي يرأسه زعيم حركة النهضة، راشد الغنوشي، وانتقدت صياغته التي حاولت إظهار تضامن مع النائبة لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى « أعداء الدين ».

وتساءلت موسى حول ضرورة إقحام عبارة « أعداء الدين » في بيان التضامن للقول بوقوفهم وراء هذه التهديدات، وأضافت أن « أعداء الدين » من منظور الإخوان هم اليساريون والحداثيون ومن يرفضون الإرهاب.

واستنكرت النائبة تصويرها بمثابة عميلة ومتآمرة ضد الأمن القومي للبلاد، فقط لأنها تنبه إلى مغبة ما يقوم به الإخوانيون في تونس، من دون أن تتحرك أجهزة البلاد، رغم أن خطاب التحريض تسبب بمآس كثيرة وأضر اقتصاد البلاد خلال السنوات الأخيرة.

 وأوردت أن مسألة التهديد بالتصفية لا يجد أن يمر بشكل عابر، مشددة على ضرورة تسمية الأشياء بمسمياتها، والإشارة بوضوح إلى علاقة المخطط الإخواني بالإرهاب.

وحثت على ضرورة ترجمة « هبة » الوعي التي بدت، مؤخرا، لأجل التصدي للمتطرفين الذين تغلغوا بشكل مقلق في تونس، بحسب قولها.

وأثارت النائبة موسى مسألة سحب الثقة من رئيس مجلس النواب، راشد الغنوشي، وحثت على الحشد لهذا التحرك، بغض النظر عمن سيقع عليه الاختيار ليتولى المنصب، لاسيما بعدما تبين الدور الذي يقوم به في الملف الليبي، حيثُ تسعى تركيا إلى التمدد في البلاد، من خلال الرهان على الأذرع الإخوانية في المنطقة.

عودة التهديد

وتنشط هذه التهديدات بالاغتيال بعد يوم واحد من إصدار الحزب الدستوري الحر بيانا استنكر فيه التضارب بين المعلومات الصادرة عن رئاسة الجمهورية، والتصريحات الإعلامية لمستشار وزير الصحة بخصوص السماح بنزول طائرة تركية.

وأكدت الرئاسة أن الطائرة التركية، التي هبطت في ساعة متأخرة من مساء الخميس في مطار جربة جرجيس بالجنوب، محملة بالمساعدات وموجهة لليبيين، بينما قال مستشار وزير الصحة إن الطائرة تحمل مساعدات طبية لتونس.

وانتقد الحزب، في بيانه، عدم التنسيق بين الحكومة ورئاسة الجمهورية في الملف الليبي « الخطير الذي يهدد أمن البلاد ويمس بالسيادة التونسية ».

وحذر الحزب من « مغالطة الرأي العام، وإيهامه بأن ما أقدمت عليه تونس يندرج ضمن تنفيذ تعهداتها الدولية في مجال الإغاثة وتقديم المساعدات الإنسانية، باعتبار أن المساعدات صادرة عن دولة غير محايدة وصادق برلمانها على التدخل العسكري في ليبيا لنصرة أحد أطراف النزاع، فضلا عن عدم التحقق من وصول المساعدات الى السكان دون تمييز ».

كما حاول الحزب الدستوري الحر، الخميس الماضي، مساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي بشأن اتصاله برئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري، وهو أحد أعضاء جماعة الإخوان، لكن مكتب البرلمان أكد أن طلب مساءلة الغنوشي يفتقر للأساس القانوني.

أسماء السحيري تحدد قائمة المؤسسات الاعلامية التي ستشملها مساعدات الحكومة

in A La Une/Tunisie by

أوضحت الناطقة الرسمية باسم الحكومة، أسماء السحيري، اليوم الأحد أن القرارات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة لفائدة قطاع الإعلام ستشمل فقط المؤسسات التي تعمل في إطار القانون والملتزمة بتعهداتها تجاه الدولة والصناديق الاجتماعية وبالحقوق المهنية والمادية للصحفيين ولكل العاملين فيها.

وأضافت السحيري، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن هذه القرارات لن تشمل في كل الحالات المؤسسات السمعية والبصرية التي تعمل دون إجازات قانونية، والمدعوة للاستجابة لقرارات الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري « الهايكا » وللالتزام بالقانون.
حماية الحقوق المهنية والمادية للصحفيين
كما أكدت حرص الحكومة على خيار التشاور مع القطاع وممثليه لإيجاد الحلول الجذرية لمشاكل وانتظارات أهل المهنة، مع الحرص على حماية الحقوق المهنية والمادية للصحفيين وفي مقدمتها الحق في حرية التعبير.
وشددت على أن الحكومة ستعمل على استكمال المسار التشريعي والتنظيمي للقطاع بطريقة تشاركية لأجل كل ضمانات حرية واستقلالية الاعلام وتعدديته ودعم دوره كركيزة أساسية من ركائز الديمقراطية.
وأشارت إلى تمسك الحكومة، أيضا، بحق المتلقي في إعلام تعددي يضمن تكريس حق النفاذ إلى المعلومة ويتيح عرض كل الآراء والأفكار والأخبار بحرية وحرفية واستقلالية عن كل من يريدون توظيف الإعلام.
وبينت أن القرارات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة لفائدة قطاع الإعلام تتنزل أساسا في إطار مرافقة الحكومة للقطاع في تجاوز تداعيات أزمة الكورونا ومساعدة المؤسسات الإعلامية على الاستمرار والمحافظة على مواطن الشغل والالتزام بتعهداتها المادية تجاه كل منظوريها، مؤكدة أن الحكومة متعهدة بمواصلة دعم الصحافة المكتوبة ومساعدتها على تجاوز الصعوبات التي تواجهها منذ سنوات.
إصلاح الإعلام 
وأكدت الناطقة الرسمية باسم الحكومة، أن المجلس الوزاري الأخير قد تناول الإجراءات الظرفية الممكنة حاليا لمجابهة تداعيات الأزمة، ولم يشمل كل مشاغل قطاع الإعلام بشكل عام نظرا لخصوصيات ودقة الظرف، قائلة إن ملف إصلاح الإعلام سيكون من بين الملفات ذات الأولوية في مرحلة ما بعد الأزمة الحالية.
وأضافت أنه سيتم تنزيل الإجراءات المعلنة في إطار آليات واضحة وشفافة ستضبط بالتشاور مع كل الهياكل الممثلة للمهنة، وسيتم الإعلان عنها للرأي العام.
كما أكدت أن موضوع تنظيم الإشهار العمومي سيكون من أوكد البرامج الإصلاحية للقطاع الإعلامي التي تلتزم الحكومة بتجسيدها في النص والممارسة، باعتباره من ضمانات ديمومة المؤسسات الإعلامية وحمايتها من التأثيرات التي تهدف إلى توجيهها لخدمة أغراض خاصة، وفق تعبيرها.
وكان مجلس وزاري مضيق انعقد يوم 6 ماي الجاري أقر أربعة قرارات لدعم قطاع الإعلام ومرافقة المؤسسات الإعلامية لمجابهة أزمة كورونا، على غرار اقرار إقتناء اشتراكات في النسخ الالكترونية للصحف من قبل الدولة والهياكل العمومية في حدود 1.2 مليون دينار وإحداث صندوق أموال مشاركة لدى رئاسة الحكومة بقيمة 5 ملايين دينار لدعم المجهود الاتصالي للدولة وتكفل الدولة بنسبة 50 بالمائة من معلوم البث لسنة 2020 لكل القنوات الاذاعية والتلفزية الخاصة.

*** وات

نحو التقليص في ساعات حظر التجول

in A La Une/Tunisie by

أكد أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي اليوم الأحد 10 ماي 2020 أن مسألة التقليص في عدد ساعات حظر التجوّل من عدمه سيتم الإعلان عنه اليوم أوغدا مشيرا إلى أن لجنة العلمية لمجابهة وباء كورونا ستجتمع الإربعاء القادم للتقييم الوضع الوبائي الذي على إثره يتم أخذ إجراءات جديدة.
وبخصوص الأنشطة والمهن المعنية بالمرحلة الثانية للحجر الصحي الموجه أكد المغزواي أن هذه الأنشطة خاصة منها قطاع الملابس الجاهزة والأحذية يتطلب التقليص في ساعات حظر الجولان.
وأكد المغزاوي أن عديد المهن تضررت جراء أزمة كورونا وعلى الحكومة أخذ عديد الإجراءات الإجتماعية والقطع مع الرأسمالية وفق تعبيره.

صندوق التعويض بدون أمر منظم منذ نصف قرن

in A La Une/Tunisie by

توجه يوم الخميس 30 افريل 2020 مرصد الشفافية والحوكمة الرشيدة بمطلب نفاذ الى المعلومة الى وزير التجارة بخصوص الصندوق العام للتعويض. ترجع سياسة دعم المواد الأساسية إلى أربعينيات القرن الماضي، حيث احدث صندوق الدعم بمقتضى الأمر العلي بتاريخ 28 جوان 1945.

خلال سنة 1970، تم احداث الصندوق العام للتعويض بمقتضى الفصل 3 من القانون عدد 26 بتاريخ 29 ماي 1970 الذي نص بوضوح على ضرورة اصدار امر لتنظيم الصندوق. الغريب في الامر ان ذاك الامر لم يصدر الى حد الان منذ سنة 1970 أي منذ 50 سنة.  هذا وقد تم إدراج الصندوق العام للتعويض في صيغة حساب خاص في الخزينة بمقتضى القانون عدد 66 بتاريخ 31 ديسمبر 1970 المتعلق بقانون المالية لسنة 1971.

شمل دعم المواد الأساسية منذ إحداث الصندوق العام للتعويض العديد من المواد التي تعتبر في سبعينات القرن الماضي ضرورية لتحسين جودة الحياة وضمان مستوى غذائي أدنى للمواطن (مشتقات الحبوب، الحليب، الزيت النباتي، الصابون…).

كما تم ضبط عناصر كلفة بعض المواد بهدف الضغط على أسعارها وجعلها في مستويات مقبولة مثل كلفة نقل بعض المواد الفلاحية والأسمدة الكيميائية.

ويتم تعديل أسعار البيع للعموم لتغطية ارتفاع تكاليف إنتاج المواد المدعمة جزئيا مع الأخذ بعين الاعتبار لمستوى الدخل ومراعاة الإمكانات التي يمكن تعبئتها لتغطية كلفة الدعم.

هذا وقد سبق لدائرة المحاسبات ان انجزت خلال سنة 2016 مهمة رقابية بخصوص منظومة دعم المواد الاساسية افضت الى وجود اخلالات خطيرة في حق المال العام ترقى الى مستوى الجنايات، علما ان دائرة المحاسبات سبق لها ان راقبت الصندوق العام للتعويض خلال سنة 2003.

لم تتمّ ترجمة توجّهات سياسة دعم المواد الأساسية في إطار خطة شاملة تضبط الأهداف المنتظرة بصفة دقيقة والوسائل والآليات الضرورية لبلوغ هذه الأهداف في آجال محدّدة.
 واتّسم تنفيذ الإصلاحات المقترحة بعدم التفعيل ممّا أدّى إلى استمرار نفس الإشكاليات دون التوفّق إلى اتّخاذ الإجراءات الملائمة في شأنها على غرار تواصل اختلاف مقاييس تعيير الحبوب المورّدة عند الشراء والبيع.
ولم تتولّ السلط العمومية اتّخاذ الإجراءات الكفيلة بتحقيق توجّهات النهوض بالإنتاج المحلي من الحبوب والزيت النباتي والسكر.
واتّسم تحديد الفئة المستهدفة بالدّعم بعدم الوضوح في ظل النظام الحالي لتعويض المواد الأساسية الذي ينبني على توجيه الدّعم لفائدة كل الفئات الاجتماعية دون حصره لفائدة مستحقّيه.
ولم تتولّ وحدة تعويض المواد الأساسية إلى موفى أكتوبر 2014 القيام بأيّة مهمّة تتعلّق بإعداد الدراسات أو التخطيط أو التقييم في مجال الدّعم.
لم يبلغ مستوى الإنتاج الوطني من الحبوب والزيت النباتي والسكر الأهداف المرسومة بما يمكّن من التّقليص في التوريد نظرا لكلفته المرتفعة. وقد أدّت هذه الوضعيّة إلى ارتفاع المبالغ المحمولة على اعتمادات الدّعم  مع اللجوء أكثر إلى التوريد لتغطية الارتفاع المتواصل في طلب المواد المدعّمة بالإضافة إلى ارتفاع أسعارها بالأسواق العالمية وارتفاع خسائر سعر الصّرف جرّاء انخفاض قيمة الدينار.
وسجّل توريد المواد الأساسية المدعّمة ضعف مشاركة المزوّدين في طلبات العروض والذي يرجع أساسا إلى غياب التحيين الدوري لقائمات هؤلاء المزوّدين ولكراسات الشروط المتعلّقة بالتوريد لملاءمتها مع خصوصيّات الجودة المتوفّرة بالسوق العالمية نتيجة لاستشراء الفساد وقد كبد ذلك الخزينة العامة خسائر كبيرة. كما انعكس الاختلاف في تقييم عناصر الجودة بين الدواوين والمهنيّين وشركات المراقبة على الفارق بين أسعار البيع والشراء وعلى كلفة الدّعم عموما. 
وحال ضعف طاقة الخزن والنقص في تهيئة الموانئ التونسية دون الاستفادة من أسعار تنافسية عبر شراء شحنات ذات سعة كبيرة والاستفادة من الانخفاضات الظرفية التي تشهدها أحيانا أسعار المواد المدعّمة بالسوق العالمية.  
وبالإضافة إلى ارتفاع اعتمادات التعويض المرسّمة بميزانية الوزارة المكلّفة بالتجارة والتي بلغت 1.450 م.د في موفى 2013، تحمّلت الدواوين تكاليف إضافية بعنوان التصرّف السيء في المواد المدعّمة ناتجة بالأساس عن سياساتها التجارية والمالية على غرار سياسة البيع الآجل التي حمّلت ديوان الحبوب والديوان الوطني للزيت سنويا ما قدره على التوالي 3 م.د و0,7 م.د بعنوان الإسقاط التجاري.
لا يتوفر لدى الدواوين في ظلّ المنظومة الحالية لرقابة المواد المدعّمة الآليات الضرورية للتأكّد من المخزونات الفعليّة من هذه المواد لدى المتدخّلين الخواص حيث تعتمد الدواوين ووحدة تعويض المواد الأساسية غالبا نظام التصريح ممّا لا يضمن حماية مصالحها والتثبّت من استعمال المواد المدعّمة في الأغراض المخصّصة لها دون الحديث عن المواد الاساسية المدعومة المهربة خارج الحدود.ونظرا للتجاوزات الخطيرة الواردة بتقرير دائرة المحاسبات عدد 29 لسنة 2016 يعمل خبراء مرصد الشفافية والحوكمة الرشيدة على قدم وساق على حصر الجرائم الواردة  بذاك التقرير بغاية تقديمها في الايام القليلة القادمة الى القطب القضائي الاقتصادي والمالي، علما ان ما نهب دون رقيب او حسيب في اطار دعم المواد الاساسية يقدر على مر السنين بعشرات مليارات الدينارات.   

Zone contenant les pièces jointes

المجلس الرئاسي يؤكد وفاة رئيس جهاز الاستخبارات بنوبة قلبية

in A La Une/International by

نعى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وفاة رئيس جهاز المخابرات المكلف اللواء عبد القادر التهامي، قائلاً إنه توفي مساء أمس السبت «إثر نوبة قلبية مفاجئة».

وقال المجلس في بيان اليوم الأحد: «فقدت البلاد أحد أبنائها الأوفياء المخلصين»، مضيفا أنه «تحمل المسؤولية وصان الأمانة في فترة من أصعب الفترات التي يمر بها الوطن».

كما قدم المجلس التعزية إلى آل التهامي وأهالي منطقة آقار الشاطئ التي ينحدر منها الراحل، و«زملاء الفقيد وإلى ليبيا».

وعين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، العميد عبدالقادر علي التهامي نائبًا لرئيس جهاز المخابرات الليبية للشؤون الأمنية بناء على القرار رقم «391 للعام 2017»، الصادر في 24 أفريل من العام ذاته؛ على أن يتولى مهام رئيس الجهاز إلى حين تسمية رئيس.

وينحدر التهامي من منطقة أقار الشاطئ جنوب البلاد، هو ضابط في جهاز الأمن الخارجي السابق قبل ثورة 17 فبراير.

 وفي جانفي من العام 2017 عينه عضو المجلس الرئاسي فتحي المجبري مديراً للمركز الوطني لمكافحة الهجرة غير الشرعية ضمن جملة قرارات صدرت وقتذاك، قبل أن يصبح رئيساً مكلفاً لجهاز المخابرات في أفريل من العام ذاته.

كريم كريفة التهديدات الموجهة لعبير موسي سببها موقفنا من حزب  » الاخوان « 

in A La Une/Tunisie by

قال كريم كريفة النائب عن حزب الدستوري الحر في تصريح اليوم لقناة سكاي نيوز عربي أن التهديدات التي طالت رئيسة الحزب تأتي على خلفية موقف الحزب من تنظيم « الاخوان  »

وجاء هذا التصريح على اثر قيام فرقة مكافحة الإرهاب في تونس بتبليغ رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسى بأنها عرضة للاستهداف بـ »عمل إرهابي

وعبّرت رئاسة مجلس النواب في بيان اليوم الأحد عن « تضامنها الكامل » مع النائب عبير موسي، داعية الجهات المختصة لفتح تحقيق وتوفير الحماية اللازمة والسهر على سلامتها، وفق نصّ البيان.

وأكّد البيان « أن الإجرام الإرهابي  يتآمر على شعبنا  في الوقت الذي تواجه فيه المجموعة الوطنية موحّدة  تحديات جساما أمام جائحة الكورونا، بهدف ارباك الجهود وتشتيتها، وهو أمر لن يناله أعداء الدين والوطن. » 

وأبدت رئاسة مجلس النواب « تمسّكها بالوحدة الوطنية والروح العالية من التضامن ونكران الذات الذي عبّرت عنه كل الكتل والأحزاب والتيارات والقوى الوطنية والمجتمع المدني، وتُعتبر هذه الوحدة صمّام الأمان لمواجهة كل التحديات وتحقيق الانتصارات. »

رئاسة البرلمان تتضامن مع عبير موسي

in A La Une/Tunisie by

عبرت رئاسة البرلمان، في بيان لها اليوم الأحد 10 ماي 2020 عن تضامنها مع رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ضد التهديدات التي تطالها.

وأعلنت رئاسة المجلس تضامنها الكامل مع عبير موسي وتدعو الجهات المختصة لفتح تحقيق وتوفير الحماية اللازمة والسهر على سلامتها.

وأكدت أن الإجرام الإرهابي يتآمر على الشعب في الوقت الذي تواجه فيه المجموعة الوطنية تحديات أمام جائحة كورونا، بهدف ارباك الجهود وتشتيتها، وفق نص البيان.

الخطوط الجوية الفرنسية تستأنف حركة النقل بين فرنسا والجزائر اعتبارا من يوم غد الاثنين

in A La Une/International by
سوريا

تستأنف شركات الطيران الفرنسية، رحلاتها ابتداء من يوم غد الاثنين 11 ماي، حيث برمجت رحلة واحدة يومية من والى الجزائر العاصمة.
وأوضح بيان السفارة الفرنسية بالجزائر، أن إدراج هذه الرحلة اليومية، نظرًا لعدد كبير من طلبات الحجز التي تم تلقيها ومعالجتها.

نهاية غامضة لرئيس المخابرات اللليبي

in A La Une/Tunisie by

أفادت وسائل إعلام ليبية بوفاة رئيس المخابرات التابعة للمجلس الرئاسي عبد القادر التهامي، وأشارت إلى تضارب الأنباء حول سبب الوفاة.

وفيما أشارت مصادر ليبية إلى أن الوفاة نجمت عن سكتة قلبية، قالت مصادر أخرى إن وحدات النواصي التابعة للجيش الوطني الليبي سلمت جثة التهامي لعائلته، من دون أن تورد أي تفاصيل أخرى.

من جانبه نقل موقع « عين ليبيا » عن مصدر في جهاز المخابرات نفيه الأنباء المتداولة حول وفاة التهامي مقتولا، مؤكدا أن سبب الوفاة جلطة في القلب نقل على إثرها إلى المستشفى قبل أن توافيه المنية.

من جهة أخرى أعلنت مصادر عسكرية ليبية، الأحد، مقتل عبد القادر التهامي رئيس مخابرات حكومة فايز السراج بطرابلس على يد المليشيات. 

  وقال العقيد محمد فرج عثمان بالمركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة بالجيش الليبي، إن « التهامي رئيس مخابرات حكومة فايز السراج لقي حتفه على يد مجموعة تنتمي لميليشيا الردع التابعة لفتحي باشأغا ».  

وسارعت صفحات ومواقع محسوبة على ميليشيات فتحي باشأغا بإعلان وفاة التهامي بأزمة قلبية.

يأتي هذا بعد تداول أنباء حول إلقاء القبض عليه مساء السبت في طرابلس.

ويأتي موت التهامي بعد ساعات من توجيه القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، السبت، تحذيرا إلى من وصفتهم بـ « التكفيريين المتطرفين – المليشيات الإجرامية – المرتزقة المقاتلين التكفيريين الأجانب – الغزاة الأتراك » باستغلال عقولهم والتشاور للتفكير في إنقاذ أنفسهم، بحسب منشور عبر الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الجيش اللواء أحمد المسماري.

1 274 275 276 277 278 691
Go to Top