L'actualité où vous êtes

Author

Tunisie Telegraph - page 4

Tunisie Telegraph has 3659 articles published.

تجاهلت الحجر الصحي السويد تستفيق على كارثة

in A La Une/International by

تصاعدت المؤشرات في الأيام الأخيرة على أن معدل الوفيات في السويد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، ينمو بشكل أسرع من أي بلد اسكندنافي آخر، مما يزيد الضغط على الحكومة للتخلي عن نهج عدم التدخل الذي أثار الكثير من الجدل داخل البلاد وخارجها.

وأثارت التجربة السويدية في التعامل مع انتشار فيروس كورنا حيرة دولية، حيث ظلت المدارس والمطاعم والمقاهي مفتوحة، وبينما أقرت دول عدة قوانين تقيد الحركة، اعتمد رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين على « الحس السليم » لمواطنيه لمكافحة الوباء.

لكن بعد أسبوع من البيانات التي تشير إلى تفاقم الأزمة في البلاد، بدأ لوفين يتحدث بلهجة أكثر قتامة، إذ اعترف في تصريحات نقلتها وكالة « بلومبرغ » أن بلاده قد تواجه « آلاف » الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، موضحا أن الأزمة قد تستمر لأشهر بدلا من أسابيع.

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة « إكسبرسن » السويدية أن حكومة لوفين التي يقودها الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ربما تسعى للحصول على سلطات استثنائية لتجاوز البرلمان من أجل وضع خطة أكثر صرامة لمواجهة فيروس كورونا.

وارتفع عدد الوفيات في السويد بسبب الفيروس حتى الأحد إلى 373 شخصا، بزيادة 12 بالمئة عن يوم الجمعة، وبذلك يرتفع المعدل لكل مليون في أكبر اقتصاد في الدول الاسكندنافية إلى 36 وفاة، مقارنة بـ29 في الدنمارك و9 في النرويج، حيث يتم تطبيق عمليات إغلاق أكثر صرامة.

ونقلت « بلومبرغ » عن كبير علماء الأوبئة في السويد أندرس تيغنيل، قوله إن بلاده، مثل أي بلد آخر، تسعى إلى تجنب ازدحام المستشفيات بالمرضى، لكنه حذر في الوقت نفسه من ارتفاع عدد الوفيات والإصابات بالفيروس القاتل يوما بعد آخر.

تحول دراماتيكي في مواقف بعض الدول من ارتداء الكمامة؟

in A La Une/International by

انتقلت دول عديدة بشكل دراماتيكي من القول إن ارتداء القناع الطبي عديم الفائدة إلى التشديد على ضرورة ارتدائه عند الخروج لدرء خطر فيروس كورونا المستجد.

وبحسب مجلة « دير شبيغل « الألمانية، فقد حدث التغير في موقف العديد من المؤسسات الطبية في الدول الغربية بشأن قناع الوقاية خلال الأيام الماضية.

وجاء هذا التغير بعدما شهدت أرقام المصابين والوفيات بفيروس كورونا ارتفاعا، الأمر الذي ولّد غضبا بين الشعوب، إلى درجة أن البعض اتهم قادتهم بـ »الكذب عليهم » بشأن جدية الكمامة.

وهذا الأسبوع، دعا معهد روبرت كوخ الطبي المسؤول عن تقييم مخاطر الأمراض في ألمانيا، المواطنين هناك إلى ارتداء أقنعة منزلية الصنع.

وكان خبراء وأطباء في ألمانيا يقولون إن ارتداء الكمامة أو القناع الطبي أمر غير ضروري.

وفي تحول مماثل، قالت الأكاديمية الفرنسية للطب إن ارتداء القناع يجب أن يكون إلزاميا لأي شخص يغادر منزله في مرحلة الإغلاق العام.

وجاءت هذه التوصيات الجديدة، بعدما قالت مذيعة تلفزيونية إن تأكيد الحكومة على أن ارتداء الكمامة مفيد فقط لمقدمي الرعاية هو  » مجرد كذبة ».

وحث مسؤولو الصحة في فرنسا مرارا المواطنين هناك على عدم ارتداء الأقنعة، إلا إذا كانوا يعملون في مجال الصحة أو يعانون من الأعراض.

وتواجه فرنسا أزمة نقص المعدات الطبية من ضمنها ندرة أقنعة الوجه الطبية، الأمر الذي دفع البعض إلى ربطه بمسألة التقليل من أهمية الكمامة.

وجادل مسؤول فرنسي بأن أولئك الذين يرتدون الأقنعة، يعتقدون في كثير من الأحيان أن لديهم حماية كافية من الفيروس، ويغفلون بالتالي عن متطلبات النظافة الشخصية الأكثر أهمية مثل غسل اليدين بانتظام.

وأضاف « في فرنسا، كما في القارة الأوروبية، لا يوجد تقليد ارتداء القناع. تقليد ارتداء القناع في آسيا ».

وارتداء الأقنعة الطبية إلزامي بالفعل في دول مثل التشيك وسلوفينيا، في حين ينبغي على أي شخص ينوي دخول سوبر ماركت أو متجر طعام في النمسا ارتداء كمامة.

وفي الولايات المتحدة، دعا الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مواطنيه إلى ارتداء الكمامات لدى خروجهم إلى الأماكن العامة.

ويمكن تفسير التغير في مواقف الدول الغربية خصوصا، بعد صدور دراسة جديدة قبل أيام أكدت أن عدوى كورونا يمكن أن تنتقل أيضا عبر التنفس.

وقالت الدراسة »لقد ثبُت أنّ التحدّث والأنشطة الصوتيّة الأخرى مثل الغناء، يُمكن أن تولّد جزيئات في الهواء »، مما يؤدي إلى انتقال الفيروس.

وأبدى خبير المناعة الأميركي البارز، أنتوني فاوتشي، دعمه للأبحاث التي تفيد بأن الفيروس يمكن أن ينتقل عندما يتحدث الناس مع بعضهم البعض وليس عن طريق السعال والعطس فقط. 

وفي حين أن ارتداء القناع منتشر على نطاق واسع في آسيا منذ بداية تفشي فيروس كورونا، أصرت منظمة الصحة العالمية والعديد من الحكومات على أنه لا ينبغي ارتداؤها إلا من قبل مقدمي الرعاية أو ممن يعانون من مشكلات صحية في الجهاز التنفسي.

وبدوره، قال مدير مركز الصين للسيطرة على الأمراض، جورج غاو، إن الخطأ الكبير في الولايات المتحدة وأوروبا هو أن الناس هناك لا يرتدون الأقنعة، بحسب ما أوردت مجلة « سيانس » العلمية.

وفاة المصممة العالمية ليلى المنشاري

in A La Une/Tunisie by

نعت وزارة الثقافة في بلاغ اليوم الأحد رحيل المصممة العالمية ليلى منشاري، التي توفيت مساء أمس السبت 4 أفريل 2020.

وقالت الوزارة إن الفقيدة تحولت منذ السبعينات إلى أحد أهم الأسماء في تاريخ العلامة التجارية الكبرى Hermès ، أين أشرفت على تصميم الأكسسوارات والديكور على مدى خمس وثلاثين سنة، وذلك إثر دراستها للفنون الجميلة في تونس ثم في باريس وعملها في مجال الموضة وتصميم الأزياء.

وتقدمت الوزارة بتعازيها لعائلة ليلى منشاري، وكل مقربيها في تونس والعالم.

المكي التجربة التونسية ستدون

in A La Une/Tunisie by

نشر وزير الصحة عبد اللطيف المكي تدوينة أكد فيها أن  »التجربة التونسية في مجابهة كورونا ستُدوَن و ستكون من التجارب البشرية الهامة ».

وأضاف المكي في تدوينته عبر صفتحته الرسمية بالفايسبوك  معللا ذلك  » لأنها بقليل من الامكانيات لكن بخبرة بشرية مهمة قدرت ان تقلص من الكارثة عندنا ».

البرلمان يصادق على التفويض لرئيس الحكومة ب178 مع 17 ضد و2 محتفظ

in A La Une/Tunisie by

صادق مجلس نواب الشعب عشية اليوم على التفويض لرئيس الحكومة ب178 مع 17 ضد و2 محتفظ

وكان رئيس الحكومة الياس الفخفاخ أعلن اليوم في البرلمان  » 13مرسوم سنصدرها حال مصادقتكم على التفويض منها مرسوم يتعلق بتشديد العقوبات على المحتكرين . ليس لنا اي نية لاستعمال المرسوم لغرض اخر ..و لانريد احداث الفراغ والخروج عن القانون و الدستور الحكومة مسؤولة على تواصل المرفق العام وعلى صحة المواطنين و على حفظ كرامة الذات البشريه ..لذلك نريد استعمال كل الاليات القانونية لتحقيق هذه الاهداف ليس هناك اي تنازع على الصلاحيات و البرلمان له شرعية مراقبتنا مسائلتنا « 

مطار محمد الخامس بالمغرب تونسي يحاول تهريب مخدرات داخل كرسيه المتحرك خلال رحلة استثنائية

in A La Une/Tunisie by

تمكنت عناصر الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء، المغربية عشية اليوم السبت، من توقيف مواطن من جنسية تونسية يبلغ من العمر 25 سنة، في وضعية إعاقة، وذلك للاشتباه في تورطه في محاولة تهريب كمية من مخدر الشيرا.

وقد جرى توقيف المشتبه فيه أثناء استعداده للمغادرة على متن رحلة جوية استثنائية خلال فترة الطوارئ الصحية، وذلك بعدما أسفرت عملية التفتيش عن حجز ما مجموعه 557 غرامًا من مخدر الشيرا كانت مخبأة بعناية داخل تجاويف كرسيه المتحرك.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، التي تأتي في إطار المجهودات المتواصلة التي تبذلها مصالح الأمن الوطني من أجل مكافحة جميع عمليات التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية

فيروس كورونا يغذي خطب المتطرفين دينيا

in A La Une/International by

في غمرة انشغال العالم بوباء كورونا، تحاول تنظيمات إرهابية أن تستغل حالة الهلع، حتى تبث خطاب الكراهية، لاسيما أن الدول الغربية أضحت من الأكثر تضررا بفيروس (كوفيد 19).

وبحسب شبكة « إي بي سي نيوز » الأميركية، فإن التنظيمات المتشددة تركب على موجة الوباء، حتي تنعش دعايتها المتشددة على الإنترنت (بروباغندا)، وذلك من خلال تصوير الفيروس بمثابة عقاب إلهي لمن يوصفون بـ »الكفار ».

وفي هذا السياق، ذكرت مجموعة « سايت » الاستخباراتية، وهي شركة أميركية خاصة، أن المتشددين شرعوا في التعليق على تطورات وباء كورونا.

وأوردت المجموعة المختصة في رصد خطاب الإرهابيين ومن يروجون لتفوق العرق الأبيض، أن تنظيمي القاعدة و »داعش » قالا، خلال الأسبوع الجاري، إن الفيروس « غضب » من الله على الدول الغربية.

وروج المتشددون هذا الخطاب في غرف المحادثة الخاصة فيما بينهم، لكن تنظيم القاعدة عبر عن هذا الموقف في بيان رسمي، قائلا إن فيروس كورونا عقاب إلهي واضح.

وأصاب فيروس كورونا أكثر مليون و151 ألف شخص في أغلب دول العالم، ووصل عدد الوفيات من جراء المرض إلى 61 ألفا و671، فيما بلغ عدد المتعافين من الوباء 240 ألفا.

ويوم الثلاثاء الماضي، قال تنظيم داعش الإرهابي عبر صحيفة « النبأ » الإلكترونية التابعة له، إنه قتل من الأميركيين في غضون فترة قصيرة أكثر مما أوقعته هجمات 11 سبتمبر في نيويورك سنة 2001.

وأضافت الصحيفة المتحدثة باسم التنظيم الإرهابي، أن هذا الوباء أظهر ضعف الولايات المتحدة، وأظهر أنها ليست بالقوة التي لا تقهر كما يروج.

ويقول الخبراء إن هذا الخطاب ليس جديدا، لأن التنظيمات المتشددة تربط دائما بين ظواهر الطبيعة العنيفة وبين وجود « غضب إلهي »، وتلجأ إلى هذا الأسلوب حتى تقوم بشيطنة خصومها وتظهرهم بمثابة خصوم ضعاف يعيشون أسوأ أيامهم.

ويرى الضابط السابق في المخابرات الأميركية، كريس كوستا، أن التنظيمات الإرهابية تستغل ظروفا مثل وباء كورونا لأجل بث « الحماس »، مضيفا « أنهم انتهازيون ووصوليون، ولا يتوانون عن استغلال حالة وباء، معتقدين أنهم يهزموننا عن طريق عقاب إلهي حتى وإن لم يكونوا قادرين على أن يفعلوا ذلك على أرض المعركة ».

وأضاف كوستا الذي سبق له أن قدم المشورة حول شؤون الإرهاب لإدارة الرئيس دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تسمح لوباء كورونا بأن يربك حربها ضد عدد من الأعداء من الإرهابيين وجماعات اليمين المتطرف.

وفي وقت سابق، تحدث تنظيم داعش عن التكلفة الاقتصادية لفيروس كورونا في الولايات المتحدة، وتسجيل 4 ملايين شخص في قوائم البطالة في البلاد، وإقرار خطة دعم من ترليوني دولار ضد الوباء.

ويقول الخبراء إن الإضرار باقتصاد الولايات المتحدة شكل نقطة مهمة على الدوام في خطط الجماعات الإرهابية، والزعيم السابق لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، كان يشير كثيرا إلى التكلفة المالية لهجمات 11 سبتمبر.

وزارة الصحة – تسجيل 58 حالة اصابة جديدة بفيوس كورونا

in A La Une/Tunisie by

تعلم وزارة الصحة أنه بتاريخ 03 أفريل 2020، تم تسجيل 58 حالة إصابة جديدة من مجموع 749 تحليلا مخبريا (المخبر المرجعي بمستشفى شارل نيكول: 209 تحليلا، مخبر معهد باستور تونس: 403 تحليلا، مخبر مستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير: 72 تحليلا، مخبر مستشفى فرحات حشاد بسوسة: 65 تحليلا) ليصبح العدد الجملي للمصابين بهذا الفيروس، وذلك بعد التثبت من المعطيات وتحيينها، 553 حالة مؤكدة من بين 6485 تحليلا جمليا، تتوزع على 22 ولاية كالآتي:

تونس : 131
أريانة : 69
بن عروس : 54
منوبة : 16
نابل : 11
زغوان : 02
بنزرت : 15
باجة : 01
الكاف : 05
سوسة : 48
المنستير : 27
المهدية : 10
صفاقس : 29
القيروان : 04
القصرين : 02
سيدي بوزيد : 05
قابس : 07
مدنين : 58
تطاوين : 17
قفصة : 10
توزر : 01
قبلي : 30

عدد الوفيات: 19 (03 صفاقس، 01 سوسة، 03 أريانة، 01 الكاف، 01 المهدية، 01 تطاوين، 01 بنزرت، 02 تونس، 02 مدنين، 02 منوبة، 01 سيدي بوزيد، 01 نابل).

ومن جانب آخر، تعلم الوزارة أنه في إطار المتابعة الحينية للوافدين تم إلى حد هذا التاريخ إخضاع 19174 شخصا للحجر الصحي الذاتي، 18666 منهم أتموا فترة المراقبة الصحية و508 مازالوا تحت الحجر الصحي والمراقبة الصحية اليومية.

وتسجل وزارة الصحة أن هذا التطور في الوضع الوبائي ينبئ بمزيد انتشار المرض خلال الأسابيع القادمة طالما أن الإجراءات التي ما فتئت الوزارة تذكر بوجوب الالتزام بها، لم يقع احترامها في عديد المناسبات بكثير من المناطق.

وتدعو وزارة الصحة، بكل إلحاح، كافة المواطنين للالتزام الكامل باحترام القانون وكل الإجراءات المتخدة من قبل السلطات في هذا الصدد حماية للأمن الصحي للبلاد

هل تعجل أزمة كورونا في عملية الاصلاح للخطوط التونسية

in A La Une/Tunisie by
المدني

أكّد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ خلال جلسة عامة بالبرلمان اليوم السبت، الانطلاق في رسم سياسة وسيناريوهات ما بعد كورونا في تونس مع عدّة خبراء في شتّى المجالات، حسب قوله .

ويعد قطاع النقل الجوي والسياحة من أكبر القطاعات تضررا من هذه الأزمة التي اجتاحت العالم ويحتاج الأمر الى سنوات الى استعادة هذين القطاعين توازنهما

ولئن كان قطاع السياحة قد استعاد توازنه على امتداد السنوات الثلاث الماضية وكان يتوقع له انطلاقة قوية هذا العام الا ان الناقلة الوطنية والتي تشغل حوالي 8500 عون فانها ستكون الأكثر تضرارا والحال وانها تعاني قبل انتشار وباء كورونا

ففي تصريح لصحيف ارم الاسبوع الماضي قال الياس المنكبي الرئيس المدير العام للخطوط التونسية « إن أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، ألقت بظلالها بشكل كبير على الشركة وتسببت في تراجع عوائدها على نحو غير مسبوق.

وقال إلياس المنكبي، إنه ”من السابق لأوانه تحديد حجم الخسائر التي ستتكبدها شركة الخطوط الجوية التونسية بسبب وباء كورونا المستجد“، لكنه أكد أن ”توقف كل عمليات النقل الجوي يعني حرمان الشركة من مداخيل يومية تفوق المليون دينار (حوالي 350 ألف دولار)“.

وأوضح المنكبي أن ”ضبط الخسائر يرتبط بالمدة التي ستستغرقها الجائحة وما فرضته من توقف شبه كلي لحركة النقل الجوي في كل أنحاء العالم“، معتبرا أن ”هذا التوقف في مطلق الأحوال يعيق عمليات امتصاص العجز الذي تشهده الشركة“.

وأضاف المنكبي أن ”هذا الوباء يضر بشركة الخطوط الجوية التونسية التي تعاني من عجز مالي مزمن حد منه نسبيا تزايد عدد السياح الوافدين على تونس في السنة الأخيرة وإجراءات التقشف والحوكمة التي اتخذناها“.

ويوم 12 مارس الماضي أقر المنكبي بأن الخطوط التونسية تعاني وضعية مالية صعبة .مشيرا الى وجود مخطط للاصلاح وقع تقديمه لرئاسة الحكومة التي وافقت عليه في افريل سنة 2019 من بينها تسريح 1200 عامل من الناقلة التونسية.

ولئن بقي تنفيذ هذا القرار مجمدا منذ الاعلان عن اجراءات لاصلاح الناقلة الوطنية وكان ذلك بعيد 14 جانفي 2011 الا أن الوضع الحالي سيعمق من مشاكل الشركة مما سيدفعها نحو التسريع بوضع هذه القرارات حيز التنفيذ

و سجلت حركة النقل الجوي للركاب، المتأثرة بشدة من مرض كوفيد-19، تراجعا بنسبة 14.1 في المئة في العالم خلال فيفري الماضي مقارنة بالعام السابق، وفق ما أعلنه اول أمس اتحاد النقل الجوي الدولي.

وقال الاتحاد في بيان: « هذا أكبر تراجع منذ 11 سبتمبر، ويعكس تدهور الرحلات الداخلية في الصين والهبوط الحاد للطلب العالمي من وإلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ بسبب انتشار كوفيد-19 والقيود على السفر التي فرضتها الحكومات ».

ونقل البيان عن المدير العام للمنظمة ألكسندر دو جونياك قوله إن انخفاض حركة النقل الجوي للركاب يعد « حادا، لكن الهبوط بالنسبة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ بلغ 41 في المئة. ويزداد الأمر سوءا ».

وأضاف « هذه بلا شك أكبر أزمة يشهدها القطاع على الإطلاق ».

وتوقع الاتحاد الأسبوع الماضي أن تحرم أزمة فيروس كورونا المستجد قطاع النقل الجوي من مداخيل بقيمة 252 مليار دولار هذا العام.

ووفقاً لتقرير صادر عن الاتحاد الدولي للنقل الدولي « إياتا » ، هناك حوالي 2.7 مليون وظيفة ضمن شركات الطيران مهددة بسبب انتشار فيروس كورونا ، وحظر حركة السفر حول العالم ، وكل واحدة منها تدعم حوالي 24 وظيفة أخرى من سلسلة القيمة لقطاع السياحة والسفر.

ووصف ألكساندر دو جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي ، الظروف الراهنة بأنها ستتسبب بنهاية عالم الطيران، ولا يوجد غير فرصة صغيرة للقطاع ألا وهي تقديم الحكومات الدعم المالي وإيقاف أزمات مالية محتملة.


الشاهد يرد على مروجي اشاعة القرض الجهل مصيبة

in A La Une/Tunisie by

في رده على حملة من الاشاعات والأخبار حول حصول حكومته على قرض دون مصادقة مجلس نواب الشعب

نشر رئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد تدوينة على صفحته الرسميّة بالفيسبوك للردّ على ما وصفها إشاعات أطلقها بعض المتدخلين في الشأن السياسي وعدد من النواب حول حصول حكومته على قرض دون علم ومصادقة مجلس النواب بقيمة 800 مليون أورو (2275 م.د) .

وأوضح أنّ الحديث عن هذا القرض صادر عن جهل بالعمل الحكومي والبرلماني أو عن نية إدخال البلبلة في البلاد وضرب الوحدة الوطنية في هذا الظرف الصعب بالذات.

وبيّن الشاهد أنّ :

1- القرض موجود في قانون المالية 2019 الذي صادق عليه النواب.

2-لجنة المالية بمجلس نواب الشعب صادقت عليه بتاريخ 22 ماي 2019 (المحضر موجود علي صفحة مجلس النواب) وراسلت الحكومة كتابيا.

3-مجلس إدارة البنك المركزي المكلف حسب القانون بالعملية صادق عليها في 28 ماي 2019.

4- في 25 جوان صدر في الرائد الرسمي الأمر الحكومي عدد 530 والقاضي بالمصادقة على اصدار قرض رقاعي.

5- بعد كل هذه المصادقات ،البنك المركزي اختار احسن توقيت للخروج للسوق العالمية للحصول علي أحسن نسبة وافضل ظروف اقتراض (جويلية 2019).

6- إيداع الأموال في خزينة الدولة ثم البنك المركزي يقوم باعداد الملف القانوني حسب ظروف القرض الذي تحصل عليه واحالته للحكومة لاعداد مشروع قانون (18فيفري 2020).

7-الحكومة أحالت مشروع القانون للبرلمان لاستكمال مسار المصادقة علي القرض الرقاعي (26 مارس 2020).

وكتب الشاهد في تدوينته « هذا مسار المصادقة علي كل القروض الرقاعية قبل وبعد الثورة وكيما وقت حكومة السيد المهدي جمعة صادق البرلمان علي القروض الرقاعية الي تخذات وقت الترويكا ،صادق زادا البرلمان في حكومة السيد الحبيب الصيد علي القرض الرقاعي اللي تخذي في وقت السيد المهدي الجمعة وهكذا دوليك وكيما البرلمان وقتنا احنا صادق علي قروض سابقة كيما البارح البرلمان صادق علي القرض الرقاعي اللي خذيناه السنة الفارطة وهذاك معني تواصل الدولة.
 

العملية قانونية وتمت مثل كل العمليات السابقة وحتى احسن (قبل 2015 موافقة لجنة المالية لم تكن وجوبية) والي عندو حجرة يلوحها. اما المرة هذه مانيش باش نسكت علي يروجو في الاشاعة عن سوء نية (اللي عن جهل موش مشكل هاني عطيتهم درس مجاني في المالية العمومية) وباش نقاضي الأشخاص الي تحب تشوهنا. #االجهل مصيبة #يزي من الشعبوية ومن مغالطة الشعب.

Go to Top