L'actualité où vous êtes

Author

Jamel Arfaoui

Jamel Arfaoui has 3330 articles published.

تأسيس مجمع مصالح اقتصادية بين شركات ناشئة تونسية لتصدير الخدمات والسلع إلى ليبيا

in A La Une/Tunisie by

وقعت 10 شركات ناشئة ومؤسسات اقتصادية مجددة تونسية, اليوم الثلاثاء, بطرابلس ميثاق شراكة لتأسيس مجمع مصالح اقتصادية يهدف الى دعم تصدير الخدمات والسلع ذات القيمة المضافة العالية إلى السوق الليبية.

ويرمي هذا المجمع، الذي تم توقيع ميثاق الشراكة بشأنه، بمناسبة اختتام المنتدى والمعرض الليبي التونسي الذي ينظمه مجلس الاعمال التونسي الافريقي بالشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة بسبها وعديد الغرف من مختلف ربوع ليبيا من 23 الى 25 ماي 2021 بطرابلس, إلى ضمان ولوج المؤسسات الناشئة التونسية الى السوق الليبية ومنها إلى الأسواق الافريقية.

يذكر أن مشاركة هذه المؤسسات الناشئة في المعرض الليبي التونسي لاقت اقبالا باعتبار ما تتميز به من تجديد وإبداع وقدرة على الانفتاح على الأسواق الواعدة.

وعبر مؤسسو هذا المجمع عن ثقتهم في نجاح هذه البادرة المدعومة من قبل مجلس الأعمال التونسي الافريقي ومؤسسة « هانس سايدل » الألمانية.

وتنشط هذه المؤسسات الناشئة التي أحدثها شباب متخرج من الجامعات التونسية في مجالات متنوعة منها تكنولوجيات الصحة والتسويق الالكتروني والتوصيل الرقمي وتكنولوجيات المعلومات والاتصال والاستشارات والتصميم ثلاثي الأبعاد وصناعة الآلات المتجددة وتشفير المعطيات وقاعدة بيانات ذكية.

وقال هارون وناس، صاحب مؤسسة « غو ستاف » المتخصصة في تسهيل العمل الذكي بين الأطباء, إن الشركات المعنية والتي تنشط مع مجلس الأعمال التونسي الإفريقي الذي آمن بهؤلاء الشباب وما فتئ يشجع على التجديد والابتكار وروح المبادرة الخاصة ستقوم ببعث نقطة اتصال في ليبيا لتسهيل المعاملات بينهم وبين المستثمرين او الحرفاء الليبيين

الطبوبي والغنوشي ما بعد اللقاء

in A La Une/Edito/Tunisie by
الشاهد

التقى أمس نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل برئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وهو اللقاء الذي لم يتسرب عنه أي شيئ حتى انه لم تقع الاشارة اليه رسميا من قبل الجهات الثلاث اتحاد الشغل وحركة النهضة او حتى رئاسة البرلمان

ولكن مصادر من الاتحاد العام التونسي للشغل أكدت ان اللقاء يأتي في خضم استفحال الازمة و تزايد خطورتها ويبدو ان النهضة تريد تخفيف التوترات وايجاد حلول سريعة مع رئيس الجمهورية قيس سعيد نظرا للوضع الاقتصادي والصحي الصعب الذي تمر به البلاد والذي سيؤثر بعد العيد على الوضع الاجتماعي

وفي الاثناء دون رياض الشعيبي المستشار السياسي لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي قائلا ان المطلوب ان يخرج رئيس الجمهورية بنفسه او عن طريق مديرة ديوانه لاعلان الحوار مع بقية مراكز السلطة في الدولة (رئاستي الحكومة والبرلمان)، ومع أحزاب وكتل الحزام السياسي، وكل القوى السياسية والاجتماعية الوطنية..أما القبول بوصاية حركة الشعب على قراراته والحديث باسمه، فان في ذلك افشال للحوار قبل انطلاقه، فضلا عن انه يمس من صورة الرئيس وحياده الذي يفرضه عليه الدستور. »

بدا واضحا ان البلاد في حاجة الى هذا الحوار وفي أسرع وقت ممكن فيما بدأ الغضب الشعبي يتحول الى كرة ثلج متدحرجة ولكن الجميع يعلم ان الرئيس لن يتقدم مترا واحدا نحو هذا الحوار قبل الحسم في مصير رئيس الحكومة هشام المشيشي الذي يرفض رئيس الجمهورية حتى مجرد مقابلته وشاهدنا ذلك عندما تحول ليلة ال27 من رمضان الى وزارة الداخلية اين تناول الافطار مع قياداتها في غياب وزير الداخلية وهو أبرز دليل على القطيعة بين الرجلين لقد بدأت الأصوات ترتفع خلال الساعات الاخيرة للمطالبة برحيل المشيشي وحكومته وجاءت هذه الاصوات من قبل أحزاب عرفت بتحفظها الكبير امام مثل هذه المسائل على غرار حزب افاق تونس او حزب التكتل وبالتالي فانه من غير المستبعد ان يكون لقاء الغنوشي – الطبوبي محوره مستقبل حكومة المشيشي التي تحولت الى عقبة كأداء حسب المتابعين أمام اي حوار ممكن يشارك فيه رئيس الجمهورية .

فاليوم قال الفاضل عبدالكافي رئيس حزب افاق تونس انه امام هشام المشيشي خياران اثنان  إما الذهاب إلى رئيس الجمهورية والتوصل إلى حل معه أو الاستقالة  ومصارحة الشعب التونسي ».

وأضاف فاضل عبد الكافي خلال استضافته صباح اليوم الثلاثاء 11 ماي 2021، في حوار الماتينال،باذاعة شمس أف أم أنه من غير المعقول أن يكون هناك حوالي 10 وزراء بالنيابة.

وعبر  عبد الكافي عن استغرابه من تولي محمد الفاضل كريم حقيبتي تكنولوجيا الاتصال والفلاحة معتبرا أن هذا الأمر غير معقول خاصة وأن وزارة الفلاحة تتطلب وزير متفرغ .

كما انتقد فاضل عبد الكافي بشدة مواصلة وزير مقال مهامه على رأس وزارة الصحة في ظل الأزمة الصحية والجائحة التي تعيشها البلاد والعالم. 

وفي ذات اليوم دعا حزب التكتّل في بيان، رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى الإستقالة، والانطلاق فورا في حوار وطني شامل يجمع كل الأطياف السياسية والاجتماعية ولا يقصي أحدا بقيادة رئيس الجمهورية ومساندة الرباعي الراعي للحوار.

واعتبر الحزب أنّ هذه الدعوة تأتي على خلفية:

* فشل الحكومة في اقرار الإجراءات الصحية والاجتماعية والامنية والاقتصادية في مواجهة الجائحة والتأخير والتخبط والتراجع عنها مرارا.

* عجز الحكومة ورئيسها عن تطبيق الإجراءات التي قررتها.

* الفشل الذريع في توفير التلقيح في اجال معقولة.

* الضعف الفادح في التعاطي الإعلامي مع المواطنات والمواطنين. 

* التستر وانعدام الشفافية والتشاور فيما يتعلق بالملف الاقتصادي والمفاوضات مع المؤسسات المالية الدولية، التي أدت إلى فقدان ثقة الشعب التونسي بطريقة غير مسبوقة منذ الثورة، وإلى عجز الحكومة عن طمأنة المواطنين على مستقبل تونس، وصارت تهدد حتى مقومات الدولة وجعلتها عاجزة عن القيام بدورها.

وقبل ذلك كشف زهير المغزاوي الأمين العام لحركة الشعب انه خلال لقائه الأسبوع الماضي رئيس الجمهورية قيس سعيد لمس منه  » « استعدادا للتفاعل مع مختلف الأطراف وهو منشغل بالوضع الذي تعيشه البلاد ويبحث على حلول وأعتقد أن الحل هو أن ترحل هذه الحكومة ويُجرى حوار يصوغ مشروع وطني متكامل تنفذه حكومة سياسية جديدة، أو يتم ردّ الأمانة للشعب ».

وتابع المغزاوي في تصريح لاذاعة موزاييك  » يجب وضع حد لهاته الأزمة السياسية عبر حوار جدي وشامل يجمع كل الأطراف المعنية بالوضع الموجود في البلاد ولا يقتصر على مصير الحكومة ولا ينتهي بتقاسم السلطة بين المتحاورين بل يجب أن يرسم استراتيجيات ويضع مشروع وطني للبلاد ».

الحجر الصحي الشامل الداخلية تقدم كل التفاصيل

in A La Une/Tunisie by

أعلنت وزارة الداخلية في بلاغ أنه في إطار تطبيق القرارات المتعلقة بمجابهة إنتشار فيروس كورونا والقاضية بــ:

– فرض الحجر الصحي الشامل بكامل تراب الجمهورية بداية من يوم 9 ماي 2021 وإلى غاية يوم الأحد 16 ماي 2021.

– فرض حظر الجولان على العربات والأشخاص بداية من الساعة السابعة ليلا (19:00) إلى الساعة الخامسة صباحا (5:00) من اليوم الموالي.

– منع التنقل بين المدن (ويقصد بذلك التنقل بين المعتمديات داخل الولاية الواحدة) إلا الحالات المرخص لها والحالات الإستعجالية والخدمات الأساسية بما في ذلك حملة التلقيح.

– منع كل التجمعات والإحتفالات العائلية والثقافية والرياضية.

– غلق الفضاءات الترفيهية والمنتزهات ومختلف محلات الخدمات.

تعلم وزارة الداخلية عموم المواطنين أنه يستثنى من ذلك بصورة حصرية القطاعات المعنية بمواصلة تأمين إستمرارية المرافق الحيوية والحياتية بناء على تراخيص (محررة بكل دقة) تسلم من قبل الهياكل والمؤسسات المسيّرة لهذه القطاعات على أن يقتصر ذلك على الأشخاص المدعوين فعليّا لتأمين إستمرارية هذه المرافق مع دعوتها إلى الحرص على موائمة نشاطها إلى أقصى حدّ ممكن مع قرار الحجر الصحي الشامل وتوقيت حظر الجولان. 

وتهم هذه الإستثناءات:

– المتحصلين على شارات عبور مسلمة من قبل مصالح وزارة الداخلية.

– أعوان وإطارات الهياكل الصحيّة العموميّة والخاصّة متى كانوا مدعوّين للتدخل في مجالات عملهم. 

– تأمين إستمرارية المرافق الحيوية وفقا للبلاغات الصادرة عن وزارات الإشراف.

– عمليّات التزويد والتزوّد بالمواد الحياتيّة التي تحدد من قبل الوزارة المشرفة على كل قطاع.

– منتسبي المؤسّسات الإعلاميّة والصحفيّة مع دعوتها إلى الحرص على منح هذه التراخيص حصريا للأشخاص المدعوين لتأمين إستمرارية هذا المرفق.

هذا وتدعو وزارة الداخلية عموم المواطنين إلى ضرورة الإلتزام بمقتضيات الحجر الصحي الشامل والاقتصار على قضاء الحاجيات الاساسية (المواد الاساسية والادوية الضرورية، علاج الحالات الصحية المستعجلة، إجراء التحاليل الطبية الضرورية التي لا يمكن تأجيله).

وتضع وزارة الدّاخليّة على ذمّة المواطنين أرقام النجدة التالية:

– 197  بالنسبة لوحدات الأمن الوطني

– 193 بالنسبة لوحدات الحرس الوطني.

– 198 بالنسبة لوحدات الحماية المدنية.

– 194 وحدات الحرس البحري.

وعند الضّرورة القصوى الإتصال بالإدارة العامة للعمليات بوزارة الدّاخليّة على الرّقم 71.335.000 أو الرقم الأخضر 80.10.11.11.

ينتقم من البنك الذي يعمل به بطريقته الخاصة

in A La Une/International by

اعترف موظف باحدى البنوك المغربية   باختلاس 900 مليون سنتيم، ويتعلق الأمر بمستخدم سابق بإحدى الوكالات البنكية بممر “البرانس” بمقاطعة مراكش المدينة، خرج في مقطع فيديو بثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اعترف بالنصب على مواطنين في مبالغ مالية بمئات الملايين ليفر بعدها صوب تركيا.

ووفق صحيفة المنبر المغربية فإن هذا الموظف الذي يمتلك شركة اعترف بكونه قرر الانتقام من البنك بسبب شطط الإدارة وسوء معاملتها له، فعمد إلى منح مجموعة من المتعاملين مع شركته، الذين يجهلون عمله كبنكي، شيكات بنكية مضمونة صادرة عن البنك الذي يعمل به تناهز قيمتها 900 مليون سنتيم، مشيرا إلى أن دفتر الشيكات مازال بحوزة مجموعة من المستخدمين الذين شاركوه العملية واستفادوا من نصيبهم.

إنه لا يجيد سوى إستخدام الفرامل

in Edito by
الشاهد

أتفق تماما مع صديق لي وهو يصف مواقف رئيس الجمهورية المتتالية من مختلف القضايا التي تتطارحها الساحة السياسية في البلاد فقد شبهه بذلك الرجل الذي يقف وسط سيارة لا يجيد سوى استعمال فراملها أما بقية الأجهزة الأخرى فانه يجهل تماما كيفية استخدامها .

ومما يؤكد ما ذهب اليه صديقي هو وصول عدد المستقيلين من الذين اختارهم قيس سعيد ضمن فريقه الاستشاري السبعة . وهو ما يدفعنا للتساؤل حول قدرته في التفاعل مع الأخر لقد فشل هذا الرجل أن ينجح في التفاهم أو التعاطي مع أناس اختارهم بنفسه ليستشيرهم عند الحاجة فما بالك بالاخرين الذين يضعهم في خانة المتأمرين والناشطين في الغرف المظلمة كما يحلو له دوما استخدام مثل هذه العبارات .

يبدو جليا أنه من العبث مواصلة التعويل على حصول أي تغيير في مواقف الرئيس وخياراته التي تبدو الى حد الان غامضة وغير مفهومة ويصعب فك شيفراتها ان كانت تحتوي على شفرات .

يقدم رئيس الجمهورية على أنه عدو لدود للدكتاتورية ولكنه يحاول أن يتصرف تصرف أعتى الدكتاتوريين فهو يريد أن يشكل الحكومة ويختار رئيسها ويتصرف في المساعدات الدولية بما في ذلك اللقاحات المضادة لكورونا ويستعرض القضايا السياسية أمام العسكريين

وهوسه الدائم بوجود مؤامرات بلغت الحديث عن محاولات اغتيال على غرار الباقات المسمومة والرسالة المجهولة يحيلنا على دكتاتوريين سابقين أبرزهم جوزيف ستالين الذي عمد الى اعدام وتشريد 20 مليون روسي اتهموا بمعاداة الثورة والتامر عليه بمن فيهم من كان متقدما عليه في صف الثورة البلشفية

بعد مضي أكثر من سنة على وصوله الى سدة الحكم في قصر قرطاج يبدو ان الوقت قد حان لقول الحقيقة للتونسيات والتونسيين بأن التعويل على اقناع رئيس الجمهورية بعكس ما يؤمن به ويعتقد أنه قرآنا منزلا غير قابل للنقاش أو التأويل فهو يرى في نفسه الصادق الامين والبقية شياطين فهو الدستور وهو الدولة وهو المنقذ وبالتالي فان مجادلته وتقديم الحجج والبراهين في حضرته سيتحول الى حرث في البحر ومضيعة للوقت .. انه لا يجيد سوى استخذام الفرامل تذكروا ذلك جيدا .

لا حل سوى التعايش مع الأزمة

in Edito/Tunisie by
الشاهد

بات جليا وواضحا أن الفاعلين السياسيين في البلاد سلطة ومعارضة لم يعد أمامهم من خيارات سوى التعايش مع الأزمة التي تعيش على وقعها البلاد منذ أن قرر رئيس الحكومة هشام المشيشي اجراء تحوير وزاري طال 11 حقيبة وزارية .

اذ بعد أن باءت كل محاولات حل الأزمة أو ادارتها باءت بالفشل فرئيس الجمهورية بقي ثابتا على موقفه الرافض للقبول بالتحوير الوزاري الذي قام به المشيشي من جهته ثبت هذا الاخير على موقفه بعد أن أيقن أن محاولاته المتكررة لايجاد أرضية التقاء مع رئيس الجمهورية باءت جميعها بالفشل

حتى ان الدعوات المتكررة لرحيل المشيشي وحكومته الصادرة عن أقطاب المعارضة اضافة الى عدد من المنظمات الوطنية لم تحرك ساكنا لدى ساكن القصبة اذ واصل عمله اليومي دون اي ارتباك أو ارباك حتى أن وتيرة تحركاته الميدانية تضاعفت وتيرتها خلال الأيام الماضية حتى انه لم يتردد في الاعلان صراحة تمسكه بعدم الاستقالة، قائلا إن البلاد في حاجة إلى استقرار والحكومة منكبة على العمل لإصلاح الاقتصاد واستجلاب التلاقيح وعلى الحوار مع الشركاء الاجتماعيين حول قيادة هذه الإصلاحات، وهو ما يلهيها عن المناكفات السياسية وتسجيل النقاط.

كما جاء على لسانه: « المعركة ضد طواحين الريح لا أجيدها ولا اهتم بالمناكفات السياسية « ، مضيفا أن الحكومة منفتحة على الحوار.

ولكن أمام هذه المواقف التي لم تترك مكانا لشعرة معاوية هل يمكن الحديث اليوم عن مرض مزمن يستحيل علاجه ولا خيار سوى التعايش معه ككل الأمراض المزمنة الأخرى وهل يمكن الذهاب الى انتخابات سابقة لاوانها كما يدعو الى ذلك العديد من الفاعلين السياسيين والاجتماعيين في تونس على غرار الاتحاد العام التونسي للشغل هو الحل الأوحد والوحيد

يبدو ان الاجابة على هذا السؤال مستعصية كاستعصاء حل الأزمة القائمة وهي أزمة عامة شملت كل مفاصل المؤسسات التي ترتكز عليها الدولة التونسية

فالدعوة الى انتخابات سابقة لأوانها ليس بالأمر الهين اذ يعني ذلك الدخول في منطقة ضبابية  في غياب اي ضمانات تمكن المشرعين الحاليين الذين بيدهم لوحدهم الكلمة الفصل في الذهاب الى هذه الانتخابات اذ لا شيئ يضمن لهم تحقيق ما حققوه من نتائج خلال التشريعية السابقة فشبح حزب الرئيس يخيم على الجميع وقد يأتي على الأخضر واليابس مقارنة بما شهدناه خلال الانتخابات الرئاسية الاخيرة حيث حصد الرئيس قيس سعيد 2.7 مليون صوت ويكفي هذا التيار الذي قاده الى الفوز نصف هذه الحصيلة لسحق جميع المنافسين في تشريعية سابقة لاوانها والاستحواذ على مقدرات السلطات التشريعية في البلاد .وبالتالي فان تكرار ما حصل خلال الأسابيع الماضية يعد من قبيل المغامرة المتهورة

واذا ما اعتبرنا ان شبح حزب الرئيس هو شبح في حد ذاته وهو مشروع هلامي نفته مؤسسة الرئاسة في أكثر من مناسبة فان الصعود الصاروخي للحزب الدستوري الحر هو مصدر قلق كبير لبقية الأحزاب الأخرى بما في ذلك حركة النهضة ومن يتحالف معها اليوم للابقاء على المشهد الحالي وبالتالي فان الذهاب لصناديق الاقتراع في الوضع الحالي هو مغامرة محفوفة بالمخاطر يصعب حصولها اليوم ولم يبق سوى التعود على التعايش مع هذا المرض المزمن والسعي الى التخفيف من الأوجاع قدر الامكان .

إبعاد نصاف بن علية عن اللجنة العلمية

in A La Une by

قررت وزارة الصحة إبعاد نصاف بن علي من اللجنة العلمية يبدو ان قرار ابعاد السيدة بن علية عن اللجنة العلمية لمتابعة فيروس كورونا يعود ابى تصريحاته الاخيرة التي اكدت من خلالها انه لا وجود لموجة ثالثة للفيروس وذلك في تناقض تام مع وزيرة الصحة الذي لم يستبعد موجة ثالثة لفيروز كورونا وهو يشير الى ارتفاع عدد المصابين الذين اودعوا اقسام الانعاش

و يذكر انه خلال حضورها في برنامج تلفزيوني ان السيدة علية نبهت من موجة جديدة و ثالثة لكورونا

« 

عدد الدول تشهد موجة ثالثة لفيروس كورونا المستجد خاصة التي عرفت انتشارا للسلالة المتحورة للفيروس. 


وأشارت بن علية، لدى حضورها في برنامج  »هات الصحيح »، إلى أن السلال البريطانية تفشت في حوالي 125 دولة من بينها عدد كبير من الدول التي تشهد الآن موجة ثالثة نظرا لسرعة انتشار هذه السلالة.

وهذا ما صدر عن الوزارة :

في إطار مزيد إحكام تنظيم أعمال اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجدّ تقرر إدخال تغييرات على مستوى تركيبة اللجنة العلمية وذلك عبر تدعيمها بخبراء في إختصاصات متعددة تشمل كل التخصصات ذات العلاقة بمجابهة جائحة كوفيد-19 وذلك قصد أخذ التدابير الملائمة والمقترحات العلمية التي من شأنها تقديم التوصيات والتي تعتمد على ثوابت ومرجعيات علمية دون سواها. ◀️ وإذ تعبّر وزارة الصحة بالمناسبة عن شكرها وإمتنانها لما قدمه أعضاء اللجنة العلمية في تركيبتها السابقة فإنها تتقدم بعبارات الترحيب والتشجيع للأعضاء الجدد لما أبدوه من حسن إستعداد لتولي مهامهم الجديدة من أجل المحافظة على الأمن الصحي للبلاد. ◀️ وتتركب هذه اللجنة العلمية الجديدة من الخبراء الآتي ذكرهم: 🔸 رئيس اللجنة: 🔹الدكتور الهادي الوسلاتي : أستاذ في علم الأدوية 🔸الأعضاء: 🔹1- الدكتور محسن معالج : أستاذ في الأمراض الصدرية 🔹2- الدكتورة حبيبة بن رمضان : أستاذة في الطب الوقائي والجماعي 🔹3- الدكتور إسكندر مراد : أستاذ في الطب الباطني ورئيس اللجنة الوطنية للأخلاقيات الطبية 🔹4- الدكتور أمين فوزي سليم : أستاذ في البيولوجيا الطبية إختيار علم الأحياء الدقيقة 🔹5- الدكتورة حنان بن عيسى التويري : أستاذة في الأمراض الجرثومية 🔹6- الدكتور عبد المجيد بن جماعة : أستاذ في طب الشغل 🔹7- الدكتور أمان الله المسعدي : أستاذ في الإنعاش الطبي ورئيس لجنة الإختصاص بالهيئة الوطنية للتقييم والإعتماد في المجال الصحي 🔹8- الدكتور الهاشمي لوزير : أستاذ في البيولوجيا الطبية إختيار علم المناعة 🔹9- الدكتور محجوب العوني : أستاذ في البيولوجيا الطبية إختيار علم الأحياء الدقيقة 🔹10- الدكتور مصطفى الفرجاني : أستاذ في التخدير والإنعاش 🔹11- الدكتور رياض دغفوس : أستاذ في علم الدواء ورئيس اللجنة الفنية لمتابعة المستجدّات العلمية والعملية في إنتاج لقاحات ضد فيروس كورونا المستجدّ 🔹12- الدكتور وحيد المالكي : أستاذ في الأمراض النفسية 🔹13- الدكتور رياض ڨويدر : أستاذ في أمراض الأعصاب 🔹14- الدكتورة جليلة بن خليل : أستاذة في الإنعاش الطبي والمتحدثة الرسمية بإسم اللجنة 🔹15- الدكتور خالد منيف : أستاذ في طب الأطفال 🔹16- الدكتور محمد سامي المورالي : أستاذ في أمراض القلب والشرايين 🔹17- الدكتور عماد المليتي : أستاذ في علم الإنسان « الأنثروبولوحيا » 🔹18- السيد مهدي مبروك : أستاذ في علم الإجتماع 🔹19- السيدة سلمى الزواري : أستاذة في علم الإقتصاد 🔹20- الدكتور سامي السويسي : أستاذ مبرز في الطب الإستعجالي.

أفاق تونس لا حصانة أمام جرائم الأمن القومي

in A La Une/Tunisie by

حمل حزب آفاق تونس مسؤولية الأزمة السياسية في البلاد « لكل المنظومة المنبثقة عن انتخابات 2019 بسلطتيها التنفيذية والتشريعية، بسبب الفشل والقصور في إدارة مؤسسات الدولة، وتغليب المصالح الذاتية على المصلحة الوطنية ».

ودعا الحزب في بيان أصدره عقب الاجتماع الدوري لمجلسه الوطني، مساء أمس السبت، السلطة القضائية إلى « إعلاء سيادة القانون، وتكريس مفهوم دولة القانون والمؤسسات، وتتبع كل من يرتكب جرائم تمس من الأمن القومي أو النظام العام، مهما كانت صفته »، مشددا على أن « لا حصانة في الجرائم ».

وسجل آفاق تونس ما آلت إليه الأوضاع في مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية التي اعتبر أنه أصبحت « تسودها مظاهر الشعبوية والصراعات السياسوية والعربدة، بدل الانصراف إلى خدمة الشأن العام والتركيز على حل الأزمات الإقتصادية والإجتماعية للمواطنين ».

كما اعتبر أن تعزيز مقومات السيادة الوطنية ونجاح مسار الانتقال الديمقراطي يرتبط بتحقيق الرخاء الاقتصادي والاجتماعي، وإنفاذ منوال تنموي جديد، وإعادة تفعيل المصعد الاجتماعي وتحرير الطاقات. 

1 2 3 333
Go to Top