L'actualité où vous êtes

Category archive

Culture

Actualités : Culture - Cinéma, théâtre, littérature, musique,… - Suivez toute l'actualité culturelle sur Tunisie Telegraph.

نحن والحريّة بين التأصيل القرآني وهواجس الثقافة المعولمة – الجزء الاوّل

in A La Une/Analyses/Culture by

غفران حسايني إعلامي وباحث دكتورا في الحضارة والفكر الإسلامي

كان الدكتور زكرياء إبراهيم في مقدّمة الطبعة الأولى من كتابه « مشكلة الحرية » ضمن سلسلة مشكلات فلسفية قد ألمح إلى مدخل عميق لقضيّة الحرية في الفكر البشري منذ فجر التاريخ حين عدد زوايا النظر التي يمكن لكل متأمّل او باحث او كاتب يجهد لاستيعاب  هذا الاشكال الوجودي الخطير أن يتدبّرها بالقول « أن مشكلة الحرية بالذات من أكثر المسائل الفلسفية اتصالا بالعلم والأخلاق والاجتماع والسياسة فضلا عن صلتها الواضحة بمشاكل ما بعد الطبيعة[1] ، و عقّب  في الأثناء على ذلك بتأصيل فلسفي لقضية الحرية في مجالها الميتافيزيقي الأصيل مع تعدد الجوانب الأخرى وثيقة الصلة بالسياسة والقانون الواضع لشروط الحرية وحدودها ومسؤوليتها وأخلاقياتها وبكون الحرية حقيقة متافيزيقية لا سبيل إلى فهمها إلأ في نطاق الوجود الإنساني بأكمله.[2]

أردنا من خلال هذا التقديم أن نشير إلى أن طرح قضيّة الحرية بالأمس واليوم لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن تخرج عن دوائر التفكير المتعددة المجالات  ولا يمكن اختزالها ضمن حقل معرفي واحد قانوني او تشريعي أو اجتماعي أو سياسي أو ديني أو أخلاقي طالما انها قضيّة وجودية تتداخل فيها كل هذه العناصر ليكون البحث في الحرية بمثابة دراسة شاملة للوجود الإنساني باكمله وتبقى كل دراسة مستقلّة عن هذا التداخل محاولة لحل لغز كبير واشكال قائم من وجهة نظر واحدة ومعزولة.

الرؤية الدينية للإنسان ومسألة الحرية. كان الوضع القديم لفكرة الإنسان في الأديان السماوية السابقة قبل القرآن مرتكزة على فكرة الخطيئة والذنب والمعصية ، فبحسب التراث الديني اليهودي أخرج الإنسان من مجاله الأّول

الجنّة إلى حياة الأرض عاصيا مطرودا معاقبا دون سابقة خطّة إلهية مرسومة بل جاء وجود الإنسان على  الأرض عارضا ومرتبطا بمعاصيه ونوازع الشر الكامنة فيه، فحياة الإنسان على الأرض في اللاهوت اليهودي متصفة بالعقوبة من جهة والاستمرار في الشر من جهة أخرى وصارت الأرض ملعونة بفعل ذلك  حتى أراد الله أن يمحو الإنسان منها كما ورد في سفر التكوين في الإصحاح الثالث والسادس فصورة الإنسان وفق هذه الرؤية مبنية تقريبا على ثلاثية المعصية والعقوبة والاستمرارية في الشر وهو ما يجعل من قضية حريّته إشكالا قائما على مستوى طبيعة النص الديني في حدّ ذاته التي ألبست بالإنسان صورة المخلوق المتمرّد والعاصي والمنبوذ والمتسبب في السوء.  ثم جاءت المسيحية بفكرة الخطيئة الكبرى  الموروثة والمسببة لشقاء الإنسان الذي ارتبط في التفكير المسيحي بشيء من التشاؤم حوله وهو ما أشار إليه القديس أوغسطين (ت430 م) الذي يعدّ أكبر أباء الكنيسة على الاطلاق حين رأى أن الإنسان في هذه الدنيا ليس جزءا من الطبيعة بل هو غريب عنها وتاريخه يتلخص في أنه مذنب بالنسبة إلى أصله السماوي تغلب عليه الأنانية والجري وراء اللذات لذلك لا بد من تقييد حريته بسلطة الكنيسة التي تربّي الناس [1] وتردعهم وقد انسابت هذه الأفكار القائمة على رؤية قاصرة للإنسان عند القديس توماس الأكويني Thomas Aquin (ت.1273 م) والفيلسوف المسيحي بسكال Pascal (ت.1662 م) في النظر إلى الانسان بوصفه مخلوقا متناقضا وأنانيا وبائسا وهو ما ولّد اشكاليات نصيّة ولاهوتية كبرى في سبيل تحرر الإنسان في الفكر المسيحي أطلق عليها الدكتور حسن القرواشي في أطروحته للدكتورا بـ « الذعر المرضي من الحريّة » [2] وهو ذعر شبيه بذعرنا نحن كمسلمين من جانبه النفسي ولكنه مخالف  في إشكالياته  القائمة في الفكر الإسلامي التي نراها عوائق تحرر على مستوى الفهم والممارسة الدينية والسياسية

على مصرعيه بكل أشكاله ووسائله القائمة انطلاقا من طبيعة الإنسان الحر والمتحرر فطريا

التأصيل القرآني لفطرة التحرر الإنساني

 صحيح أن كلمة حرّية لم ترد في القرآن بهذا اللفظ مطلقا  وإنما وردت اشتقاقات عنها من قبيل « الحر » و »التحرير »في سورتي البقرة الأية 178 في قوله تعالى : »يا أيّها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحرّ بالحرّ  » وفي سورة النساء الآية 92 في قوله تعالى « فدية مسلّمة إلى أهله وتحرير رقبّة  » وورد لفظ « محررا » في سورة آل عمران الآية 35 في قوله تعالى « إنّي نذرت لك ما في بطني محررا  » و قد ذكر الإمام القرطبي في تفسيره أنّها مأخوذة من الحريّة التي هي ضد العبودية ،ومن هذا تحرير الكتاب ، وهو تخليصه من الاضطراب والفساد » [1] .

إلا ان ما يمكن الإقرار به أن قضيّة الحرية في القرآن متناغمة تماما مع صورة الإنسان الذي يحظ بمكانة كبيرة عندما يتكلّم القرآن عن خلقه الاوّل في عالم غير هذا العالم وعن طبائعه وصفاته وإرادته وقوته وضعفه وكرامته وأن مجيئه إلى الأرض لم يكن أمرا عارضا بل خطّة إلهية مرسومة بعد ذلك التكريم الالهي والتفضيل الذي طاله لحظة الخلق « ولقد كرمّنا بني آدم وحملناهم في البرّ والبحر وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا »  (الاسراء ،الآية 70) ثم جاءت مقومات التحرر الانساني بتقويم الخلقة في قوله « لقد خلقنا الإنسان في احسن تقويم » (سورة التين ، الآية 4) والتي اعتبرها الإمام ابن عاشور في تفسيره تقويما فطريا نقيا وليس تقويما خلقيا جسديا كما ذهب إلى ذلك أغلب المفسرين . ومن هنا يمكن أن نجد مدخلا للتأصيل الفطري لحرية الإنسان وفق التقرير القرآني وقد خلق (أي الإنسان) خلقا أصيلا مستقلا  بفطرة نقية متحررة من كل الأغلال والقيود متناغمة مع علّة الخلق وغايته ومنسجمة كونيا مع تعلّق المخلوقات تعلّقا وجوديا بالخالق في قوله تعالى : »فطرت الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله « (سورة الروم الأية 30، مع

ملاحظة أنّ فطرة وفق الرسم القرآني في هذه الآية تكتب تاؤها مفتوحة) والفطرة في تعريف الإمام ابن عاشور وقد رأى أن معناها لم يتقن أحد الافصاح عنه بالقدر الكافي هي  » النظام الذي اوجده الله في كل مخلوق ،ففطرة الإنسان أي ما خلق عليه ظاهرا وباطنا جسدا وعقلا [1] ولا ريب ان فطرة الله للإنسان كانت فطرة الحريّة وهذا ما أقره الحديث الشهير لعمر بن الخطاب بقوله لعمرو بن العاص « متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم أحرارا « أي أن الحرية لحظة الولادة هي النقاء من كل شوائب البشر وتسلّطهم على غيرهم من الناس أو ما أطلق عليه الإمام ابن عاشور بالفطرة النفسية وهي الحالة التي خلق الله عليها النوع الإنساني سالما من الاختلاط بالرعونات والعادات الفاسدة . [2] ولا ريب أن كل نقيض للحرية بشكل عام من عبودية ورق وتسلّط وتضييق يعد خرقا لفطرة الحرية الانسانية.

لذلك كانت دعوة الإسلام الأولى لعتق الرقاب وتحرير العبيد عملا ثوريا بامتياز في مجتمع إنساني حوّل الاستعباد إلى سنّة بشرية في كل حضارات العالم أين ظهرت العبدوية مقترنة بظهور الحضارات الانسانية القديمة أي عندما بدأ الانسان يأخذ بأسباب التمدّن وتعمير الأرض[3] فكانت دعوة الاسلام للتحرر صرخة في وجه نظام عالمي شمولي وقمعي وتسلطي وعودة بالانسان إلى فطرته الأولى خاصّة عندما كانت جذوة الإيمان متقدة في نفوس المسلمين تحثهم على المسارعة إلى عتق رقيقهم احتذاء بسلوك النبي الذي اعتق قبل موته جميع ما كان بحوزته من رقيق واتبع المسلمون ذلك بعتق الرقاب أفرادا وجماعات [4]


[1] – محمد الطاهر بن عاشور ، مقاصد الشريعة الإسلامية ، دار سحنون للنشر والتوزيع ، ط 2 تونس 2007 ،ص 55.

[2] – المرجع نفسه ،ص ،56.

[3] -توفيق بن عامر ،الحضارة الاسلامية وتجارة الرق ، كلية العلوم الانسانية والاجتماعية بتونس سلسلة 8، مجلد 7، 1996 ،ج 1 ،ص 20 .

[4] –  المرجع نفسه ،ص 96 وما بعدها .


[1] – الإمام القرطبي ، الجامع لأحكام القرآن ،ج 4 ، ص 66.


[1] -أنظر الملتقى الإسلامي المسيحي الثالث حول حقوق الإنسان ،قرطاج ماي 1982  ،مركز الدراسات والأبحاث الاقتصادية والاجتماعية ، سلسلة الدراسات الاسلامية (9) تونس 1985. ص 293.

[2] – حسن بن خميس القرواشي ، الفكر المسيحي الكاثوليكي في مواجهة الحداثة من المجمع الفاتيكاني الأوّل إلى المجمع الفاتيكاني الثاني ،كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس ،السلسلة 8 ،المجلّد 12 ،ص 20.


[1] – زكرياء إبراهيم ، مشكلة الحرية ، سلسلة مشكلات فلسفية 1- -،مكتبة مصر ،ط3 ،1972 ،ص 10

[2] – نفس المرجع ،ص 10

بقرار من نقابة الصحفيين منع ظهور رامز جلال على أي وسيلة اعلام في مصر

in A La Une/Culture/International by

بعدما أثار ضجة واسعة في مصر، أكد نقيب الإعلاميين المصريين، طارق سعدة، الخميس، أن النقابة قررت منع ظهور الفنان ومقدم البرامج رامز جلال على أي وسيلة إعلامية تُبث داخل البلاد.

وقال سعدة في تصريحات لقناة « النهار »: « أصدرنا قراراً بشأن الخروق التي ينتهجها برنامج رامز جلال، الذي يقدّم برنامج « رامز مجنون رسمي »، وبناء على بيان مستشفى الأمراض النفسية والعصبية، ونظراً للضرر الذي تعرض له المشاهد المصري، قررنا منع ظهور رامز جلال على أي وسيلة إعلامية تبث داخل جمهورية مصر العربية لحين تسوية أوضاعه القانونية ».

وأشار سعدة إلى أنه في حال عدم التزام رامز جلال بتسوية أوضاعه طبقاً للقانون، فسوف يعرّض نفسه للعقوبات الجنائية المنصوص عليها، مؤكداً أنه وفقاً لبيان النقابة، فإن « رامز جلال يمارس نشاطاً إعلامياً كمقدم برامج (..) وقد تبين أن رامز جلال غير مقيد بجداول نقابة الإعلاميين، ولم يحصل على تصريح لمزاولة مهنة الإعلام، مخالفاً بذلك ما نصت عليه المادتان 2 و19، من قانون نقابة الإعلاميين رقم 93 لسنة 2016 ».

وأضاف: « على قناة أم بي سي مصر تنفيذ قرار نقابة الإعلاميين المصريين، بناء على قانون النقابة الذي نص على الالتزام بميثاق الشرف الإعلامي ».

وردت مجموعة « إم بي سي » على  قرار نقيب الإعلاميين المصريين منع ظهور جلال على أية وسيلة إعلامية تبث داخل مصر، معتبرة أن القرار شأن داخلي في مصر »، وفق ما نقلت صحيفة « البيان ».

ويعتمد برنامج رامز جلال الجديد: « رامز مجنون رسمي » على خداع النجوم بطريقة كوميدية، وقد أثار ردود أفعال متباينة داخل مصر منذ بداية شهر رمضان.

كورونا غفران حسايني يكتب عن الفيروس وقلق الحضارة *

in A La Une/Analyses/Culture by

لم يتأخّر فيروس كورونا كثيرا ، ليضع الهوس المعاصر  بالتطور العلمي للإنسانيّة في زاوية الإرتباك والعجز حدّ اللحظة . وقد تحوّل العلم منذ القرن الماضي إلى معبد للإلحاد المعاصر لقصف كل الإيمانيات بوجود إله واستبدال ذلك بوهم قدرة الإنسان على السيطرة على الطبيعة والمخلوقات والكون والتسيّد على العالم.

لقد اعادنا الفيروس إلى أسئلتنا الاولى فوق ركام من الإكتشافات والتطور العلمي نعم، ولكن هذا التطوّر لم يقدّم لنا إيجابات حاسمة كانت تطرحها الفلسفة والدين منذ القديم حول حقيقة الحياة والوجود والموت والغيب ضمن الأسئلة الثلاث الكبرى القديمة: من أين ؟ وإلى أين ؟ وكيف ؟ والذي حولته الفلسفة الإسلاميّة إلى ثلاث مباحث أساسيّة في قضية المبدأ والمعاد والطريق …

فما يحصل اليوم في العالم أعاد الإنسان إلى سلوكه الغرائزي الأوّل، الى عصر ما قبل الحداثة وصرخة الفيلسوف الالماني نيتشه  » لقد مات الله » إلى عصر ما قبل العولمة وأننا » قرية صغيرة وقريبة من بعضها البعض  » إلى عصر ما قبل « فتوحات العلم التقنيّة » وأننا قادرون على ترويض الكون، لقد عدنا إلى سلوك الهروب من فيروس قاتل وهاجس الإنسان من الموت ، عدنا إلى اختباء فطري من الطبيعة وهرب الإنسان من الأعاصير إلى مغارة ، عدنا إلى أنانيّة مفرطة في حبّ البقاء في تجلياتها البدائيّة الاولى وهي الاستحواذ على الغذاء …

فيروس لا متناهي في الصغر، دخل على البشرية المتعالية في أحلامها ومشاريعها العلميّة بغزو الفضاء وإعمار عالم ما فوق القمر,واعادها إلى تحت بكثير بكل تواضع …إلى عوالم أصغر بكثير من أن ترى بالعين المجرّدة … كأنه يسألنا: لماذا تنظرون إلى فوق بتعال وتنتظرون كوكبا او مذنبا للقضاء عليكم ؟ ها أنا تحت أهاجمكم وأوقف كل غروركم .. طائراتاكم وسفنكم ، وجوازات سفركم وقصوركم وعساكركم واستكباركم .. انا أحاصركم ..فماذا انتم فاعلون ؟

ما يحصل يغيّر وجهة العالم المعاصر فلسفيا ومعرفيا وربما « كرورنا » قد يخرجنا من حقبة معرفيّة راهنة، حقبة إنسان الجروح الأربعة الغائرة في الذات البشرية ما بعد ( الثورة الكوبرنيكية وما بعد اكتشاف اللاوعي الفرويدي وما بعد المعطي الطبقي الاجتماعي الماركسي وما بعد موت الله عند نيتشه) ..إلى حقبة ما بعد الحداثة من أوسع أبوابها، دون تردد حقبة يزداد فيها الإنسان تواضعا أمام الكون .. أو امام الله إن صحّ التعبير ..

ما بعد « كورونا » قد يكون منعطفا ابستمولوجيا شديدا في الحضارة الإنسانيّة وقد أثخنت بالأنانيّة والهيمنة والماديّة المجحفة ، بدأت تجليات منعطف تتشكل في محنة الأزمةوتلوح في اللأفق.. لقد خفتت أصوات الغوغاء في المحطات التلفزيّة، ونسي العالم كرة القدم التي لم تعد لعبة الفقراء، احترقت كل النجوم الزائفة وتهاوى المشاهير في بورصة الإهتمام الإنساني .. وارتبكت منظومة المؤسسات التي اختلقها الإنسان ما بعد العقد الاجتماعي لجون جاك روسو والهوس بالدولة عند هوبز, ارتبكت جميعها بتواضع الحكومات والدول العظمى أمام كائن أصغر من أن يرى بالعين المجرّدة … انهارت السياجات المغلقة للإثنيات بتضامن إنساني غير مسبوق يكسر جدران الحدود الإثنيّة والدينيّة والجندريّة وأصبحت الصور المتناقلة للمرضى والأطباء يواجهون الوباء أقوى من اللغات .. وتحوّلت علامات الفايسبوك التي يضعها البشر على تلك الصور تضامنا وتعاطفا وحزنا أو فرحا إلى لغة إنسانيّة واحدة تعبّر عن وحدة الإنسان ومصيره المشترك.

لقد أعاد الفيروس حضارة الإنسان المعاصر إلى الخوف الأوّل ، إلى سلوكنا البدائي وولعنا بالحياة .. أعادنا إلى الحزن والدموع واعادنا إلى الدعاء لكائن مفارق متعال أعتقد أسلافنا الغابرون منذ القديم أنّه الإله، فترى أقوى دولة في العالم تضرب موعدا وطنيا مع الدعاء ، أسأل فقط كيف أمكن لهذا الفيروس أن يحجّ بنا مرتين ؟ مرة إلى حقيقة الإنسان بدون مساحيق العولمة وتكبّر العلم على العالم وحجّ بنا مرّة أخرى إلى السؤال الأوّل لأسلافنا الحكماء الغابرين   » من أين ؟ وإلى أين ؟ وكيف ؟

* غفران حسايني إعلامي وباحث دكتوراه في الحضارة

بسبب تواصل انحباس الامطار الصوناد تدعو الى ترشيد الاستهلاك

in A La Une/Culture/Tunisie by

دعت الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه جميع المؤسسات الحيوية إلى تفقد وصيانة المنشآت المائية الذاتية من خزانات وشبكات ومعدات مائية، كما دعت حرفائها إلى العمل على ترشيد الإستهلاك وتجنب تبذير المياه , و ذلك بسبب تواصل انحباس الامطار و بهدف التحكم في التزود بالمياه

الاقتصاد في الماء

تنامي ظاهرة العنصرية والتمييز ضد المسلمين بفرنسا

in A La Une/Culture/International by

قال أكثر من أربعين بالمئة من المسلمين في فرنسا إنهم كانوا ضحايا سلوك عنصري، وتحدث واحد من كل ثلاثة منهم تقريبا عن تمييز بسبب ديانته خلال السنوات الخمس الأخيرة، بحسب استطلاع نشرت نتائجه أمس الأربعاء.

ووفق هذا الاستطلاع لمعهد إيفوب، فإن « 42 بالمئة من المسلمين الذين يعيشون في فرنسا يؤكدون أنهم تعرضوا على الأقل لشكل واحد من التمييز المرتبط بديانتهم، وذلك لمرة واحدة على الأقل خلال حياتهم ». وقال 32 بالمئة إن ذلك حدث في السنوات الخمس الأخيرة.

وقال المستطلعة آراؤهم إن تعرضهم للتمييز تم خصوصا « أثناء عملية مراقبة » أمنية (13 بالمئة) أو « أثناء البحث عن عمل » (17 بالمئة) أو البحث عن سكن (14 بالمئة) أو من مدرسين في مؤسسة تربوية (14 بالمئة).

وكشف الاستطلاع أيضا أن حالات التمييز تمس أكثر الأشخاص في العمر بين ثلاثين وأربعين سنة، والنساء (46 بالمئة مقابل 38 بالمئة بين الرجال)، خصوصا إذا كن يرتدين حجابا.

وبحسب الاستطلاع، تعرضت ستون بالمئة من النساء المحجبات لتمييز مرة واحدة على الأقل في حياتهن، مقابل 44 بالمئة بحق مسلمات غير محجبات.

ومن نتائج الاستطلاع أيضا تعرض مسلم من أربعة (24 بالمئة) لاعتداء لفظي خلال حياته، مقابل تسعة بالمئة لغير المسلمين. كما تعرض سبعة بالمئة من المسلمين لاعتداء جسدي، مقابل ثلاثة بالمئة لباقي المواطنين. وتعرضت 37 بالمئة من النساء المحجبات لإهانات وشتائم تدخل في إطار التلب.

وإذا احتسبنا السنوات الخمس الأخيرة فقط، فإن أربعين بالمئة من المسلمين يقولون إنهم تعرضوا لتمييز عنصري، مقابل 17 بالمئة بين غير المسلمين.

وبين هؤلاء، قال 16 بالمئة إن ذلك حدث بسبب ديانتهم، في حين قال 15 بالمئة إنه بسبب لون البشرة.

وأجري الاستطلاع بالهاتف بين 26 غشت و18 سبتمبر على عينة من 1007 أشخاص، يمثلون مسلمي فرنسا الذين تفوق أعمارهم 15 عاما، وفق منهج الحصص.

وفاة المخرج التونسي شوقي الماجري

in A La Une/Culture/Tunisie by

توفي المخرج التونسي شوقي الماجري، صباح اليوم الخميس، إثر تعرضه لأزمة صحية مفاجئة أودت بحياته، بحسب ما أكدت وسائل إعلامية تونسية.والفقيد من مواليد 1 نوفمبر 1961، أخرج العديد من الأعمال التلفيزيونية والسينمائية السورية والعربية والعالمية، ونال عدة جوائز على أعماله، على غرار جائزة أدونيا 2008 كأفضل مخرج عن مسلسل أسمهان، وجائزة أدونيا 2009 كأفضل مخرج عن مسلسل هدوء نسبي.

وكان مسلسل “دقيقة صمت” آخر أعمال الماجري الذي عرض في رمضان الماضي.

جلسة عمل لبحث آخر الاستعدادات لتنظيم الدورة 21 لأيام قرطاج المسرحية

in A La Une/Culture/Tunisie by

شدد وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين على ضرورة أن تنفتح أيام قرطاج المسرحية في دورتها الحادية والعشرين، التي من المقرر أن تنعقد من 7 إلى 15 ديسمبر 2019، على كل الفنون والتعبيرات الأدبية والفكرية الأخرى بمختلف الجهات الداخلية سعيا إلى تكريس ثقافة القرب وإرساء مبدأ الحق في الثقافة لكل مواطن مشيرا إلى أهمية فسح المجال أمام التجارب الشبابية المسرحية المحترفة والهاوية التونسية والعربية والإفريقية باختلاف توجهاتها.
جاء ذلك لدى إشرافه على جلسة عمل يوم الإثنين، بحضور أعضاء الهيئة المديرة وعدد من إطارات الوزارة، خصصت لمتابعة آخر التحضيرات التنظيمية والفنية لهذه الدورة وللاطلاع على أبرز المحطات المسرحية التي يتضمنها البرنامج.
وشدد الوزير على أهمية دعم كل التظاهرات الفنية المسرحية بما من شأنه أن يخدم صورة تونس في الخارج من خلال الاعتراف بقيمة الإبداع المسرحي وبدور المسرحيين في الارتقاء بالمشهد الوطني الثقافي.
وأشار إلى أهمية أن يؤرخ المعرض المزمع تنظيمه خلال الأيام، للذاكرة المسرحية من خلال تجميع أبرز اللحظات التي شهدتها الدورات السابقة ليكون خطوة متميزة لتفعيل مشروع متحف المسرح.
وأوضح أعضاء الهيئة المديرة أن هذه الدورة ستشهد لأول مرة انفتاحا على الخمس قارات بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الدورات والورشات التكوينية والندوات العلمية.

Wecode Land lance une deuxième session de la « Formation Technique des Jeunes dans les Métiers Numériques de l’Image ».

in A La Une/Culture/Tunisie by

Wecode land a lancé aujourd’hui la deuxième session de la « Formation Technique des Jeunes dans les Métiers Numériques de l’Image ». 150 jeunes tunisiens, entre 18 et 35 ans, bénéficient d’une bourse complète pour accéder à une formation de qualité, couvrant les métiers de l’image : Prise de Vue – Photographie – Montage – Game Development – Web Design – UX Design – Réalité Augmentée. Ce programme, mis en place par le Bureau International du Travail (BIT) est financé par le Royaume du Norvège, dans le cadre du projet « Des emplois décents pour les jeunes et les femmes (une approche au développement de l’emploi local) ». Le Gouvernement Tunisien fait face aujourd’hui à des défis d’emplois multidimensionnels à savoir le niveau élevé de chômage des jeunes notamment des diplômés de l’enseignent supérieur, le faible taux d’activité, la disparité régionale ainsi que l’inadéquation entre les qualifications offertes par le système éducatif et les exigences des opérateurs économiques. Cette situation est aggravée par les évènements sociaux et politiques survenus suite à la résolution du 14 janvier 2011. En effet, la transition tant politique qu’économique en Tunisie, montrent que les déficits d’emplois demeurent la principale menace à la paix sociale et au développement équitable. Et c’est dans ce cadre que ce projet, apporte sa contribution en essayant d’apporter des changements visibles à court et à moyen terme dans les résultats sur le marché du travail des jeunes et des femmes dans les zones défavorisées de la Tunisie.

الفيلم التونسي (في عينيا) يفتتح مهرجان مالمو للسينما العربية

in A La Une/Culture/Tunisie by

(رويترز) – افتتح الفيلم التونسي (في عينيا) للمخرج نجيب بلقاضي الدورة التاسعة من مهرجان مالمو للسينما العربية مساء الجمعة والذي يعد أكبر حدث فني سنوي يروج للسينما العربية في الدول الاسكندنافية.

وقال مؤسس ورئيس مهرجان مالمو للسينما العربية محمد قبلاوي في كلمة الافتتاح ”اللافت أن المهرجان أصبح يشار إليه دوليا باسم مالمو، ما يعني أننا أصبحنا جزءا أصيلا من المعالم الأساسية لهذه المدينة الجميلة، التي أصبحت اليوم نقطة حوار ثري، يناقش فيها جمهور المهرجان الموضوعات الفنية والحياتية من خلال السينما“.

ويعرض المهرجان الذي يستمر حتى الثامن من أكتوبر تشرين الأول 47 فيلما بين طويل وقصير من مصر ولبنان وسوريا والمغرب والجزائر وتونس والأردن وفلسطين والسودان.

حضر الافتتاح بعض من نجوم وصناع السينما العرب منهم الممثل المصري آسر ياسين والمخرجة الفلسطينية مي مصري والممثلة المصرية شيرين رضا.

جاء عرض الفيلم في إطار اختيار السينما التونسية ”ضيف شرف“ المهرجان الذي يقام في مالمو، ثالث أكبر مدن السويد، من حيث المساحة.

كما كرم المهرجان في الافتتاح اسم الناقد والمنتج التونسي الراحل نجيب عياد الرئيس السابق لمهرجان أيام قرطاج السينمائية.

الفيلم بطولة سوسن معالج وعزيز جبالي ونضال لطفي وإدريس خروبي ومنى نور الدين وتدور أحداثه حول رجل تونسي يعيش في فرنسا لكنه يضطر إلى العودة لوطنه لرعاية ابنه المصاب بالتوحد.

« ابني نُقل للعناية الفائقة ».. أم تحذر من تقبيل الأطفال

in A La Une/Culture/International by

واقعة جديدة حدثت في ولاية نيوجيرزي تذكر بالأمراض التي يمكن أن تحدث للأطفال نتيجة الاحتكاك بهم، نظرا لضعف مناعتهم في هذه المرحلة العمرية.

أريانا ديغريغوريو، وهي أم لأربعة أطفال، نشرت مؤخرا صورة لابنها أنطونيو على موقع فيسبوك وهو يرقد في سرير المستشفى بعد إصابته بما يسمى « الفيروس المخلوي التنفسي » (RSV).

كان الرضيع حين تم تشخيص إصابته في وقت سابق هذا العام بعمر ثمانية أشهر، قد أصيب بالأنفلونزا، ثم تطورت الأمر إلى تعرضه لصعوبات في التنفس، قبل أن يتم وضعه في وحدة العناية الفائقة بالمركز الطبي في جامعة جيرزي شور.

الفيروس المخلوي التنفسي هو عدوى تصيب الرئتين ومسار التنفس وتحدث خصوصا خلال موسم الأنفلونزا من ديسمبر إلى مارس.

وتقول « مايو كلينيك » إن أعراضه تشبه نزلات البرد، لكن يمكن أن يتسبب في عدوى حادة لدى بعض الفئات من الناس، خاصة الرضع وكبار السن أو أي شخص يعاني من الضعف الشديد لجهاز المناعة.

الدكتورة سمية بوتاني قالت لبرنامج « صباح الخير أميركا » إن الإصابة معدية وتحدث للأطفال بسبب تعرضهم لـ « قطرات الجهاز التنفسي » التي تأتي من سعال شخص ما أو العطس، سواء كانت تلك القطرات تدخل مباشرة في فم الطفل أو عينيه أو أنفه أو أن يلامس الطفل الأسطح المصابة مثل الطاولات أو أسرة الأطفال أو الألعاب التي تحتوي على تلك القطيرات عليها ».

الأم رجحت إصابته بالعدوى من حضانة كان بها قبل شهرين من الواقعة، فقد أصيب بالأنفلونزا هناك خلال تواجده قبل نقله للمستشفى واكتشاف العدوى.

الأم اليت شعرت بالخوف الشديد على حياة ابنها، نشرت على حسابها في فيسبوك صورة لطفلها وشرحت المحنة التي تعرضت لها لتذكير الآخرين بالابتعاد عن الأطفال عندما يكونون مرضى، حتى لا يصيبونهم بعدوى كتلك التي تعرض لها وليدها:

RSV season. Adults- you are contagious up to 24 hours before you start showing symptoms! Please keep your mouths/breaths away from a baby’s face, hands, and feet. Don’t be the reason a baby is hospitalized (or dead) because the baby was « just so cute I had to kiss her! ». It’s super awkward as a parent to have to tell someone (especially a family member or friend) to step away from your baby. It’… Afficher la suite – avec Nicholas DiGrigorio Jr.

كتبت في المنشور :  » ابتعدوا بأنفاسكم بعيدا عن وجه الطفل ويديه وقدميه. لا تكون السبب وراء إدخال الطفل إلى المستشفى (أو موته) ».

1 2 3 9
Go to Top