L'actualité où vous êtes

Tag archive

حمة الهمامي

المؤتمر الخامس لحزب العمال لابد أن نلتحق بالشعب في ثورته

in A La Une by

اعتبر الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية ورئيس حزب العمال حمة الهمامي أنه على القوى التقدمية والديمقراطية أن تلتحق بتحركات الشعب التونسي الذي بدأ في التعبير عن رفضه منظومة الحكم التي دمرت البلاد.

وانطلقت أمسأشغال المؤتمر الخامس لحزب العمال في مدينة الحمامات وتتواصل على امتداد خمسة أيام.

وهو المؤتمر الثالث بعد جانفي 2011 والخامس في تاريخ الحزب.

وقد حضر الافتتاح الأمناء العامون لأحزاب الجبهة الشعبية الى جانب الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي والأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي وممثلين عن حزب المسار وممثل عن الاتحاد العام التونسي للشغل وهو القيادي سمير الشفي.

ولدى افتتاح المؤتمر قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية ورئيس حزب العمال حمة الهمامي «ثماني سنوات بعد سقوط الدكتاتورية بلادنا تعيش أزمة شاملة وخطيرة ثماني سنوات وبلادنا وشعبنا مازالوا يعانون وذلك لسبب واضح.

وهو أن الشعب افتك حريته. لكن السلطة السياسية والاقتصادية والمالية مازالت لدى الذين حاربهم.

وقد تكيفوا مع وضع الحرية والديمقراطية لكنهم أفسدوها وفضلوا حكمهم على البلاد والشعب

أكد الهمامي، على هامش إنطلاق أعمال المؤتمر الوطني الخامس لحزب العمال، الذي ينتظم من 19 إلى 23 ديسمبر بمدينة الحمامات (نابل)، تحت شعار “إلى الثورة”، أن منظومة الحكم مسؤولة عن “الأوضاع الخطيرة” التي آلت اليها تونس، وهو ما دفع بحزب العمال والجبهة الشعبية الى العمل على تكتيل القوى الوطنية والتعبئة النضالية والضغط في الشارع من أجل “كنس هذه المنظومة” على حد قوله.

ولاحظ أن غالبية التونسيين من العاطل عن العمل إلى الأجير مرورا بالأساتذة والمحامين وصولا الى إطارات المؤسسات الكبرى والكفاءات التي هجرت البلاد، نزلوا اليوم إلى الشارع للإحتجاج على الأوضاع، ويحق لهم جميعا رفع شعار “الشعب يريد إسقاط النظام”، قائلا “إن ما تعيشه تونس اليوم هو تطرف يميني نيوليبرالي متوحش”.

 

 

راضية النصراوي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة يتمنيان اغتيال حمة الهمامي

in A La Une/Tunisie by
الهمامي

أكدت راضية النصراوي المحامية والناشطة الحقوقية  أن الدولة وفرت  لنجل الرئيس حافظ قايد السبسي ثماني سيارات وكذلك سيارات أخرى تابعة للأمن الرئاسي لفائدة بقية عائلة الرئيسمشيرة الى ان رفع الحماية الشاملة عن زوجها حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية جاء لمعاقبة الجبهة الشعبية لدعوتها الى انتخابات رئاسية وتشريعية سابقة لاوانها

واكدت النصراوي  في حوار ضمن برنامج ميدي شو بموزاييك أن رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة وغيرهما في السلطة يتمنيان اغتيال حمة الهمامي

وقالت النصرواي أن وزير الداخلية امتنع عن الرد عن سؤال  حول حجم التهديدات التي يتعرض لها الهمامي .

حمة الهمامي يحذر من بوادر فتنة في تونس

in A La Une/Tunisie by

على اثر نبأ الإعتداء على الفنّان و المسرحي نجيب خلف اللّة صاحب العمل الفرجوي « ألهاكم التكاثر » و نشر صور آثار الإعتداء تفاعل حمة الهمّامي مع الحدث قائلا :
« كل التضامن مع المخرج نجيب خلف الله…
ومن الضروري كشف المعتدين للوقوف عند الدوافع التي جعلتهم يرتكبون هذه الجريمة… نشتم رائحة الفتنة من خلال بعض المؤشرات… »
و أضاف: » حين تشتد الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية غالبا ما تنزع الأوساط الموغلة في الرجعية الي اثارة الفتن باسم الدين او العرق او القومية او الجهة او الحرفة la corporation لصرف الشعوب عن قضاياها الحقيقية وعن المسؤولين الحقيقيين عن آلامها واتعابها…. »

حمة الهمامي الغنوشي رئيس في الظل

in A La Une/Tunisie by

قال حمة الهمامي اليوم في رده على تعليق لرفيق عبدالسلام القيادي بحركة النهضة اتهمه

باستهداف راشد الغنوشي والباجي قايد السبسي اكثر من تنظيم داعش

ان هذا الرد سطحي ولم يذهب الى جوهر الموضوع

وقال الهمامي ضمن برنامج ميدي شو باذاعة موزاييك  ان توافق الشيخين كان  ولايزال كارثة على تونس وتساءل سأنتقد من  والحال ان النهضة والنداء هما من يحكم تونس

والسبسي هو رئيس الجمهورية والغنوشي رئيس في الظل

وكان القيادي في حركة النهضة رفيق عبد السلام في حوار على قناة حنبعل أن بعض السياسيين مثل حمة الهمامي مشكلتو مع رئيس الجمهورية ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أكثر من مشكلتو مع تنظيم داعش الارهابي.

وقال رفيق عبد السلام ” هناك بعض سياسيين يوظفون الارهاب من أجل مهاجمة رئاسة الجمهورية وحكمة الوحدة الوطنية”, مضيفا ” هناك فزاعات يتم توظيفها سياسيا”.

حمة الهمامي يجب الزام وزير الداخلية بالكشف عن المورطين في شبكات التسفير الى سوريا

in A La Une/Tunisie by
حمة الهمامي

أكد حمة الهمامي  أن مشاركة مناضلي الجبهة الشعبية  في مسيرة أمس حول رفض عودة الارهابيين كانت فردية

وقال  الهمامي ان الترويكا وخاصة حركة النهضة وحزب المؤتمر تورطوا في ارسال الشباب التونسي الى سوريا والعراق

وتساءل حمة الهمامي  ضمن برنامج ميدي شو باذاعة  بموزاييك ان الحبيب اللوز الذي شجع في العلن على السفر الى سوريا لم يكن عضوا في الجبهة الشعبية

وطالب الهمامي بضرورة الزام وزارة الداخلية بالكشف عن الضالعين في شبكات التسفير لانها تعرفهم جميعا ويجب محاسبتهم مثل الحبيب اللوز ووزير الشؤون الدينية السابق

 

 

حمة الهمامي حركة النهضة لم تكن حزبا معارضا

in A La Une/Tunisie by
حمة الهمامي
قال حمة الهمامي زعيم تحالف الجبهة الشعبية المعارض  في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط نشر اليوم  » ان الحكومات التي عرفتها تونس بعد الثورة منيت بالفشل الذريع في تحقيق اهداف الثورة ونفى عن معظمها صفة الانتماء الى ثورة 2011 و قال ان الجبهة الشعبية قادرة اليوم على حل مشاكل تونس الاجتماعية والاقتصادية وهي تمتلك البديل القادر على تخليص الشباب من البطالة وإنقاذ تونس من هيمنة القوى الاجنبية المعتمدة على سياسة القروض المجحفة  » .
 وأشار الهمامي خلال هذا الحوار  »  الى التناقض الكبير الذي يربط الجبهة مع حركة النهضة وقال انها فشلت في تحالف الترويكا السابق مع حزبي المؤتمر والتكتل وفشلت كذلك في تحالفها الحالي مع نداء تونس. » 
وفي تقييمه  للأوضاع غير المستقرة  في تونس بعد أكثر من خمس سنوات  من ثورة2011 ،  » اعتبر الهمامي أن عدم استقرار الأوضاع الأمنية والاجتماعية في تونس أمر  طبيعي  مرده عقود من الدكتاتورية وما رافقها من فساد واستبداد، اذ ليس من الهين على حد تعبيره ايجاد توازن جديد في البلاد قوامه الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وهذا من شأنه أن يأخذ بعض الوقت. » 
 وأضاف  الهمامي  » أن عدة عوامل لم تساعد على هذا الانتقال أهمها طبيعة الحكومات المتعاقبة على السلطة فهي لا علاقة لها بالثورة بل لها علاقة باختيارات النظام القديم خاصة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.  » 
 ونفى الهمامي عن حركة النهضة انتسابها الى المعارضة  وقال انها كانت في صراع على الحكم مع بن علي وحزب التجمع المنحل ولم تكن تحمل مشروعا ثوريا لتونس على المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.  واعتبر ان تجربة الترويكا في الحكم بزعامة النهضة أعادت انتاج نفس الخيارات الاقتصادية السابقة وبكثير من عدم الكفاءة وهو ما ادى الى تفاقم البطالة والفقر والتهميش.
 وأكد أن حركة النهضة لا ترغب في بناء نظام ديمقراطي عصري بل كل همهما وضع اليد على أجهزة السلطة واختراقها وتوظيفها لصالح مشروعها اليميني المحافظ الذي يندرج ضمن مشروع الاخوان المسلمين، ونتيجة لذلك تحرك الشارع التونسي ضد النهضة وضد الترويكا الحاكمة الى جانبها وأخرجها من الحكم.
 ونفى الهمامي ان تكون حركة النهضة قد غادرت الحكم عن طواعية وقال ان الشعب التونسي وخاصة نساءه وشبابه ومجتمعه المدني بمساعدة بعض الظروف الاقليمية والدولية هو الذي فرض على النهضة مغادرة السلطة والانصياع لإرادة غالبية التونسيين. وذكر  بتصريحات قادة النهضة بعد فوزهم في انتخابات المجلس التأسيسي(البرلمان) سنة 2011 فقد اكدوا بقاءهم في الحكم لمدة 20أو 30سنة.
 وبسؤاله ان كانت  النهضة استشعرت تغير الموازين بعد الاطاحة بمحمد مرسي في مصر قال  الهمامي لو لم تقبل النهضة بهذا الخيار لخسرت كل شيء.
وبشان  تحمل حركة النهضة لوحدها مسؤولية الانهيار الأمني والسياسي بعد الثورة والتغافل عن دور المعارضة في  تأجيج  الأوضاع ، قال الهمامي ان تونس عرفت الاغتيالات السياسية في حكم النهضة، كما طالت الهجمات قوات الأمن والجيش وهذا ما جعل التونسيين يستشعرون الخطر فهبوا لمواجهة الترويكا الحاكمة وحصل تحالف سياسي واسع في نطاق جبهة الانقاذ واجتمع تحالف الجبهة الشعبية مع الليبراليين في حركة نداء تونس  من اجل افشال مشروع النهضة والترويكا بوسائل سلمية.
 وفيما يتعلق بالتحالف بين الجبهة الشعبية ذات التوجه اليساري مع نداء تونس الليبرالي،
 قال الهمامي ان التحالف مع النداء كان ظرفيا ومرتبطا بمهمة محددة فرضتها الأوضاع في تونس وهي اجتناب العنف. وكنا ندرك منذ البداية أن الجبهة لن تواصل الطريق مع نداء تونس لما يفصل بينهما من خلافات جوهرية على مستوى الاختيارات الاقتصادية والاجتماعية.
 وحول وجود الجبهة في صفوف المعارضة، قال الهمامي انهم رفضوا المشاركة في الحكومة لأنهم كانوا يدركون مسبقا أنها فاشلة وعاجزة، فالائتلاف الحاكم على حد تعبيره لم يتقدم الى حد الان في اصلاح مؤسسات الحكم تكريسا للدستور كما أنه لم ينجح بشكل جدي في درء الخطر الارهابي وأخيرا سجل نسبة نمو ضعيفة للغاية وتبين أن هذا الائتلاف لا يحمل مشروعا وبرنامجا لحل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية.
 ونفى عن الواقع الاجتماعي والاقتصادي في تونس صبغة  القضاء والقدر  وأشار الى توفر امكانيات للتنمية والأمر مرتبط بالإرادة السياسية اولا وقبل كل شيء. وأضاف أن تونس في حاجة لمنوال تنمية جديد يقطع مع المنوال القديم ويتوجه الى الاستثمار في القطاعات المنتجة على غرار الفلاحة والصناعة والبنية التحتية، وتونس في حاجة لإصلاح جذري للمنظومة الجبائية ومقاومة الفساد والتهريب والاقتصاد الموازي وهو ما من شأنه أن يوفر موارد كبرى للدولة لكي تنجز مشاريع كبرى مشغلة ومنتجة للثروة وتغنيها عن مذلة تسول القروض ذات الشروط المجحفة من صندوق النقد الدولي والاتحاد الاوروبي.
 وقال في لهجة واثقة، نحن لا نتحدث من فراغ بل اننا قدمنا الى الحكومة نهاية سنة 2014مشروعا دقيقا وملموسا للميزانية لمواجهة الأزمة كما قدمنا مجموعة من الاجراءات العاجلة لامتصاص غضب الشباب الغاضب بداية هذه السنة ولكن الائتلاف الحاكم لم يرد على اقتراحاتنا ولم يناقشها لأنه لا يريد القطع مع الخيارات القديمة التي تكرس مصالح وأقليات ثرية محلية وشركات ومؤسسات ودول جنبية.
 وفي معرض دفاعه عن موقف الجبهة الشعبية الداعم للتحرات الاجتماعية التي عرفتها مدينة القصرين ومن بعدها عدة مدن تونسية أخرى، قال الهمامي ان الجبهة كانت على حق حينما دعمت مطالب العاطلين عن العمل وبعد ان خبر الشعب الترويكا بقيادة النهضة والائتلاف الحاكم الحالي بزعامة النداء والنهضة ووقف عند فشلهما في تحقيق مطالبه، فان الجبهة الشعبية تعتبر نفسها بديلا جديا قادرا على قيادة البلاد وتحقيق نهضتها الاجتماعية والاقتصادية. وهذا، على حد قوله، ليس من باب الدعاية السياسية بل ان الجبهة تملك البرنامج ولها رؤية خاصة للحكم ولم يبق أمامها سوى بذل القليل من الجهد لكسب ثقة غالبية الشعب التونسي.
 وبشان التحالفات السياسية التي تنوي الجبهة عقدها وهل بإمكانها العمل جنبا الى جنب مع حركة النهضة او مع محسن مرزوق المنشق عن حركة نداء تونس، قال الهمامي ان هذا الامر ليس مطروحا ولا يمكننا العمل مع النهضة ولا مع حراك تونس الارادة الذي يقوده المنصف المرزوقي. أما بالنسبة لمكونات نداء تونس وغيرها من الأحزاب السياسية فان الأمر مرتبط ببرامجها وتوجهاتها.
 
 

حمة الهمامي يكشف الترويكا عرضت علي وزارة الثقافة

in A La Une/Tunisie by

كشف حمة الهمامي الناطق الرسمي ال  الناطق الرسمي  للجبهة الشعبية انه  في فترة حكم الترويكا رفض  تولي وزارة الثقافة  على اساس ان هذا العرض جاء من اجل طمأنة المثقفين و المبدعين  و ليس على اساس  تقديم الاضافة

وحول علاقة اليسار بالإسلام قال حمة الهمامي لبرنامج « حديث الساعة الذي تبثه الاذاعة الوطنية «   ان الجبهة الشعبية  متصالحة مع الاسلام  و ليس لها أي مشكل معه فهو دين التونسيين  و  لا يجب ان يكون مطية سياسية .

و اضاف الهمامي  » انا على اطلاع على التراث الاسلامي اكثر بكثير من قيادات من النهضة

دعوات للتوبة بين حمة الهمامي وعبد اللطيف المكي

in A La Une/Tunisie by

بعد أن توجه بالامس حمة الهمامي القيادي بالجبهة الشعبية الى راشد الغنوشي داعيا اياه الى التوبة  عاد اليوم  القيادي بحركة النهضة عبداللطيف المكي لدعوة الهمامي للتوبة هو الاخر

وقال المكي في تصريح لاحدى الاذاعات الخاصة    »التوبة عن الكذب من شروط النجاح السياسي أيضا، وراشد الغنوشي لا علاقة له بما اتهمه به حمة الهمامي الذي لن تزيد تصريحاته الحياة السياسية في تونس الا تعفّنا »، وفق تعبيره. ونفى المكي عرض النهضة لمشروع يسمى بقانون التوبة.

الهمامي سنختار من سنؤيد بالإعادة

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

قال المرشح الرئاسي للجبهة الشعبية حمة الهمامي إن حزبه سيقرر في أقرب وقت المرشح الذي سيؤيده خلال الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية

وأضاف أن الاختيار سيتم عبر انتخابات تجري داخل صفوف الجبهة

حمادي الجبالي يعترف انه قبل برئاسة الحكومة في لحظة بهتة يوجد إلى الآن في حركة النهضة بعض العناصر لديهم عقلية فيها بعض الرجعية

in A La Une/Tunisie by

 

في الحلقة الثامنة  من حواره مع صحيفة الشرق الاوسط نشر اليوم الاحد  يكشف حمادي الجبالي عن مرحلة ما بعد خروجه من السجن وكيف اضطر في تنقلاته للتنكرحتى انه ارتدى باروكة للاقلات من عيون البوليس الذي كان يراقبه  الجبالي تحدث ايضا عن الثورة والدورة النشيط الذي قال ان الحركة لعبته في الخفاء للمساهمة في اسقاط نظام بن علي

وفي حديثه عن خلافه مع الحركة والذي أدى الى استقالته من الامانة العامة يكشف الجبالي الكثير من الحقائق  التي تناول فيها جانبا مما كان يحدث في كواليس مونبليزير اين يقع مقر الحركة  فبعد ان يشتكي من طوال النقاشات في الاجتماعات الماراطونية  رغم تاكيده بانه يحب النظام والدقة يقول الجبالي  » الكثير من التصرفات لم أكن أقبلها ، منهجية عملنا ، جلساتنا الماراثونية، الإطالة المفرطة في الكلام -التحضير للقاءات-متابعة القرارات .. وحتى في مجلس الوزراء عندما كنت رئيسا للحكومة أعطي لكل وزير ثلاث دقائق فقط للمداخلة، أنا مقتنع بأن الحزب يجب أن يكون عصريا منفتحا وديمقراطيا « 

ويعترفا لجبالي ولاول مرة عن وجود عناصر في حركة النهضة لم يكن راضيا على مواقفهم وتصوراتهم  
 » يوجد إلى الآن في الحركة بعض العناصر لديهم عقلية فيها بعض الرجعية ويسمونها إسلاما، لكن أنا أرى في الإسلام تطورا وحداثية مبادرة ودقة في كل شيء « 

عن الجماعات الاسلامية المتشددة يقول حمادي الجبالي انها ماضوية وعنيفة الخطاب  » شيء آخر وهو قبول بعض الجماعات التي تسمي نفسها «اسلامية» وتقتل بعضها البعض ، وتفرض على الناس تصورا مجتمعيا منحط ، مثل تزويج القاصرات من البنات أو حرمانهن من الدراسة، والخطب النارية الرنانة والعنيفة والتركيز على المظاهر والنظرة الماضوية الصرفة للتاريخ..كل هذا لا يقنعني ولا أراه من لب الإسلام »

كما يكشف الجبالي ولاول مرة ايضا موقفه من الحوار مع الجماعات المتشددة التي استعملت للعنف  » أنا ضد استعمال العنف والإحتكام للسلاح في فض مشاكل مجتمعاتنا ، وأنا ضد العلاقة أو حتى الحوار مع حاملي السلاح في وجه المجتمع، فالنضال السياسي يكون سلميا ، والصبر على ذلك لأنه يحمينا من الوقوع في فخ العنف المسلح.
وهذا رأيي فيما يسمى ب»السلفية الجهادية» عندنا،ولكن لا اتوافق مع المقاربة الأمنية البحتة في التصدي لهذه الظاهرة المستوردة ، لأن الأسباب كثيرة ومتشعبة ، فكرية وسياسية وتربوية واجتماعية واقتصادية ، لابد أن تكون المقاربة شاملة ومتكاملة « 

الجبالي يكشف ايضا كيف واجه عقلية الولاءات داخل الحركة وعن استحواذ السيد راشد الغنوشي على مكتبه بمونبليزير  » أنا أيضا ضد عقلية التآمر والإنقلابات داخل الحركات والأحزاب وأذكر مثلا قبل الانتخابات كنت أعمل في مقر الحركة، وكان لي مكتب عليه اسمي وكان مكتوبا الأمين العام حمادي الجبالي، قبل الانتخابات، وكنا نتقابل لكن لم يكن هناك مكتب للشيخ راشد في المقر فكلمني أحد الإخوة وأعلمني أن هناك انقلابا علي وأن الشيخ راشد أخذ مكتبي…. وأضحكني هذا الموقف فقلت ما المشكل سآخذ مكتبا آخر فقال لي أنت لا تدافع عن جماعتك، قلت إذا كلمني أحد بلهجة جماعة حمادي أو جماعة فلان أرفض هذا، أنا أشد معارضة لبورقيبة من بن علي لكن عقلية الانقلاب لا…وحتى ما يقال عن الباجي قائد السبسي أو حتى الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة أو زين العابدين بن علي على مواقع التواصل الإجتماعي من سب وشتم لا أقبله »

اما عن قبوله بمنصب رئيس الحكومة فيقول الجبالي اعتقد انها كانت لحظة بهتة  » لم أكن مقتنعا منذ البداية بمنصب رئاسة الحكومة الذي توليته بتلك الطريقة، والطريقة التي عين بها الوزراء، لكن عندما أعود بذاكرتي للحظة قبول المنصب أشعر وكأنها كانت لحظة بهتة، فصفاتي القيادية وشخصيتي في العادة لا تقبل إملاءات من أحد « 

Go to Top