L'actualité où vous êtes

Category archive

Culture - page 2

Actualités : Culture - Cinéma, théâtre, littérature, musique,… - Suivez toute l'actualité culturelle sur Tunisie Telegraph.

« ابني نُقل للعناية الفائقة ».. أم تحذر من تقبيل الأطفال

in A La Une/Culture/International by

واقعة جديدة حدثت في ولاية نيوجيرزي تذكر بالأمراض التي يمكن أن تحدث للأطفال نتيجة الاحتكاك بهم، نظرا لضعف مناعتهم في هذه المرحلة العمرية.

أريانا ديغريغوريو، وهي أم لأربعة أطفال، نشرت مؤخرا صورة لابنها أنطونيو على موقع فيسبوك وهو يرقد في سرير المستشفى بعد إصابته بما يسمى « الفيروس المخلوي التنفسي » (RSV).

كان الرضيع حين تم تشخيص إصابته في وقت سابق هذا العام بعمر ثمانية أشهر، قد أصيب بالأنفلونزا، ثم تطورت الأمر إلى تعرضه لصعوبات في التنفس، قبل أن يتم وضعه في وحدة العناية الفائقة بالمركز الطبي في جامعة جيرزي شور.

الفيروس المخلوي التنفسي هو عدوى تصيب الرئتين ومسار التنفس وتحدث خصوصا خلال موسم الأنفلونزا من ديسمبر إلى مارس.

وتقول « مايو كلينيك » إن أعراضه تشبه نزلات البرد، لكن يمكن أن يتسبب في عدوى حادة لدى بعض الفئات من الناس، خاصة الرضع وكبار السن أو أي شخص يعاني من الضعف الشديد لجهاز المناعة.

الدكتورة سمية بوتاني قالت لبرنامج « صباح الخير أميركا » إن الإصابة معدية وتحدث للأطفال بسبب تعرضهم لـ « قطرات الجهاز التنفسي » التي تأتي من سعال شخص ما أو العطس، سواء كانت تلك القطرات تدخل مباشرة في فم الطفل أو عينيه أو أنفه أو أن يلامس الطفل الأسطح المصابة مثل الطاولات أو أسرة الأطفال أو الألعاب التي تحتوي على تلك القطيرات عليها ».

الأم رجحت إصابته بالعدوى من حضانة كان بها قبل شهرين من الواقعة، فقد أصيب بالأنفلونزا هناك خلال تواجده قبل نقله للمستشفى واكتشاف العدوى.

الأم اليت شعرت بالخوف الشديد على حياة ابنها، نشرت على حسابها في فيسبوك صورة لطفلها وشرحت المحنة التي تعرضت لها لتذكير الآخرين بالابتعاد عن الأطفال عندما يكونون مرضى، حتى لا يصيبونهم بعدوى كتلك التي تعرض لها وليدها:

RSV season. Adults- you are contagious up to 24 hours before you start showing symptoms! Please keep your mouths/breaths away from a baby’s face, hands, and feet. Don’t be the reason a baby is hospitalized (or dead) because the baby was « just so cute I had to kiss her! ». It’s super awkward as a parent to have to tell someone (especially a family member or friend) to step away from your baby. It’… Afficher la suite – avec Nicholas DiGrigorio Jr.

كتبت في المنشور :  » ابتعدوا بأنفاسكم بعيدا عن وجه الطفل ويديه وقدميه. لا تكون السبب وراء إدخال الطفل إلى المستشفى (أو موته) ».

ايطاليا تسترد لوحة سرقها النازيون

in A La Une/Culture/International by

التقى وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي نظيره الألماني هايكو ماس في فلورنسا (وسط) على هامش تسليم لوحة “أصيص الزهور” للرسام الهولندي يان فان هيسوم التي سرقها النازيون عام 1944.

وقالت الخارجية الإيطالية في بيان، إن “المحادثات بين الوزيرين، التي جرت في مقر محافظة فلورنسا، تمحورت حول القصة الدبلوماسية التي قادت إلى عودة اللوحة من ألمانيا إلى إيطاليا”. كما “تطرق موارفير وماس الى القضايا الدولية الرئيسية الراهنة”.

هذا وقد أعادت ألمانيا اللوحة التي سرقها النازيون إلى فلورنسا، بعد 75 عامًا وهي رائعة الرسام الهولندي يان فان هيسوم (أمستردام 1682-1749)، التي نفذّها عام 1731، وعادت إلى قصر پيتّي اليوم.

وذكرت الخارجية أن “حفلاً أقيم لإعادة اللوحة صباح الجمعة الى القاعة البيضاء لمتحف قصر پيتّي، بحضور وزير الموروث الثقافي ألبرتو بونيسولي ووزير الخارجية ميلانيزي. وقد سلّم اللوحة، وزير الخارجية الألماني ماس إلى إيكيه شميدت، مدير معرض لوحات أوفيتسي الدائم في القصر، والتي عادت لتعرض الآن مرة أخرى”.

أبطال  » صراع العروش  » لم ترضهم النهاية

in A La Une/Culture/International by

تركت الحلقة الأخيرة مشاهدي مسلسل صراع العروش أو « Game of Thrones » في حالة من الصدمة تجاه ما آلت إليه الأحداث ومصير الشخصيات الرئيسية في المسلسل، وسط أجواء من عدم الرضا عن النهاية غير المتوقعة، لكن يبدو أن طاقم الممثلين كان أول من صُعق بأحداث المسلسل عند قراءة النسخة الأولى من النص.

وتراوحت ردود أفعالهم ما بين الغضب والحزن وخيبة الأمل، حتى إن بعضهم ظن أن الأمر مجرد مقلب من كاتبي المسلسل للممثلين، والآن وبعد أن بات بإمكانهم الحديث عن مصير شخصياتهم عبّر الممثلون عن مشاعرهم تجاه النهاية ووصفوا رد فعلهم عند قراءة النص:

إيميليا كلارك « أم التنانين »

تتحدث الممثلة إيميليا كلارك لـ Entertainment Weekly كيف أجهشت بالبكاء من هول الصدمة عند قراءة النص لأول مرة، حيث خرجت من منزلها لا تحمل سوى مفاتيحها وهاتفها، ولم تعد إلا بعد 5 ساعات قضتها تمشي باكية.

وترى أن النهاية منطقية، فلم يكن من الممكن أن ينتهي الأمر بدينيريس تارجيريان بأي طريقة ألطف من تلك، وقد توقعت بالفعل موتها في نهاية الموسم.

كيت هارينغتون « جون سنو »

اختار الممثل كيت هارينغتون (جون سنو) عدم الاطلاع على النص منفردا، وأجله ليوم القراءة الجماعية مع بقية طاقم المسلسل، وحين طُلب منه لاحقا في إحدى المقابلات وصف الموسم الأخير من صراع العروش بجملة واحدة، قال: « مخيب للآمال »، فلم يبد راضيا عن مصير جون سنو.

فإضافة إلى تراجع دوره في الموسم الأخير، شهدت الحلقة السادسة منه للمرة الثانية موت امرأة يحبها بين ذراعيه وبسببه بعد « إيجريت »، ما تسبب بتحطيم شخصية جون سنو.

أما عن مصير ”داني“ وتحولها إلى Mad Queen فيراه منطقيا بالكامل، مشيرا إلى عدة أمور فظيعة وشريرة قامت بها في الأجزاء السابقة.

إيزاك هيمبستيد رايت « بران/الغراب ثلاثي الأعين »

ربما كان مصير بران هو الصدمة الأكبر للمشاهدين، لكن يبدو أن ممثل بران نفسه لم يكن قادرا على تصديقها، حيث اعتقد إيزاك بداية أن النص المرسل إليه مجرد مقلب من كتَّاب المسلسل ديفيد بينيوف وداني ويس، وأنهم أرسلوا لكل ممثل نصا تنتهي به الأحداث بتربع شخصيته على العرش الحديدي ليكتشف لاحقا أن اعتلاءه العرش منطقي بالكامل.

لينا هايدي « سيرسي لانيستر »

تملكت لينا هايدي مشاعر مختلطة تجاه مصير شخصية الملكة سيرسي لانستر، وتوقعت مشهدا أكثر درامية لموتها، كمشهد قتالي أو صراع مع إحدى الشخصيات الأخرى، لكن بعد أن تناقشت مع نيكولاج كوستر والداو، الذي يؤدي دور شقيقها جيمي لانستر، رأت أنها النهاية المثالية لشخصيتهما معا.

ناتالي إيمانويل « ميساندي »

تعتقد الممثلة ناتالي إيمانويل أن نهاية ميساندي مناسبة بالكامل لشخصيتها، إلا أنها كانت تأمل بمشاهد أكثر تظهر تميز ميساندي وبراعتها وتمنحها لحظة لا تنسى سواء مع دينيريس أو سيرسي في أذهان المتابعين قبل أن يتم إعدامها.

أحمد الحفيان ينال جائزة أفضل ممثل في مهرجان مونتريال السينمائي

in A La Une/Culture/Tunisie by

فاز الممثل السينمائي التونسي أحمد الحفيان بجائزة أفضل ممثل في اختتام الدورة 35 للمهرجان الدولي للسينما « آراء من إفريقيا » بمونتريال (5-14 أفريل 2019)، وذلك عن دوره « إبراهيم » في الشريط الروائي الطويل « فتوى » للمخرج محمود بن محمود.

وتعدّ هذه الجائزة هي الثانية التي يُتوّج بها الممثل أحمد الحفيان، بعد أن كان قد تحصّل على جائزة أفضل ممثل في اختتام أيام قرطاج السينمائية 2018 التي آلت جائزتها الكبرى لفيلم « فتوى ».

وسبق للفيلم الروائي الطويل « فتوى » أن تُوّج بجائزة سعد الدين وهبة لأحسن فيلم عربي في الدورة 40 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بالإضافة إلى الجائزة الخاصة للاتحاد الافريقي خلال فعاليات الدورة السادسة والعشرين للمهرجان الافريقي للسينما والتلفزيون بواغادوغو /مهرجان فسباكو/ (بوركينا فاسو).

وأدّى دور البطولة في الفيلم الممثل أحمد الحفيان والممثلتان غالية بن علي وسارة حناشي، بمشاركة كلّ رمزي عزيّز وجمال مداني ومحمد ساسي غربال.

ويروي الفيلم في 100 دقيقة، قصّة أب تونسي اسمه إبراهيم، يعود من مقرّ إقامته بفرنسا إلى تونس لدفن ابنه مروان الذي توفي في حادث دراجة نارية. فيكتشف أن ابنه كان منضوٍ ضمن مجموعة إسلامية صغيرة. فيقرر إبراهيم إجراء تحقيق للتعرف على الأشخاص الذين قاموا باستقطابه، بعد أن انتابه شك في الرواية الرسمية حول موته.

الممثل عبد السلام البش كوميدي على الخشبة وإنسان بشوش في الحياة

in A La Une/Culture/Tunisie by

إن كانت بدايات الممثل الكوميدي القدير عبد السلام البش من خلال المسرح الركحي ثم المسرح الإذاعي مع فرقة الإذاعة للتمثيل سنة 1957 ، فان جمهور النظارة عرف ذلك الممثل المسرحي الكوميدي ، من خلال التلفزة التونسية وبالتحديد عندما تقمص دور « كمّوشة  » في تلك السلسلة التلفزيونية الدرامية التي بثتها التلفزة التونسية في السبعينات ، وكانت موجهة في الأصل للأطفال ، وكان ذلك الدور لعجوز صعبة المراس و شمطاء تتعامل بقساوة مع المحيطين بها ، ومن حسن الصدف أن ذلك الدور نال نجاحا منقطع النظير ، بالرغم من انه معقد و جديدعلى الساحة المسرحية التونسية في ذلك العهد ( ذكر يتقمص دور أنثى) وكانت بالتالي مغامرة غير محسوبة العواقب ، راهنت عليها التلفزة الوطنية والمخرجة فاطمة اسكندراني ، ولكن موهبة عبد السلام البش وعفويته وقدرته الفائقة على تجسيد ذلك الدور المعقد ، جعلته يتجاوز  » المحظور » ويصنع لنفسه مجدا فنيا ظل راسخا في أذهان عشاقه إلى اليوم ، بالرغم من انه كان من بين أبطالها الممثلة القديرة جليلة بكار، ولكن المخرجة ارتأت أن يتقمص الدور المركب رجل. وبمناسبة الذكرى الأربعين لوفاته  « بوابة الإذاعة التونسية «   تسلط الضوء على هذه الشخصية المرحة التي مازالت راسخة في بال المشاهدين وخاصة عندما تعيد القناتين الوطنيتين (1او 2 ) أحد الأعمال التي شارك فيها الممثل القدير عبد السلام البش « كموشة » أو  » عمتي عيشة راجل  » . ولد المرحوم عبد السلام البش في 27 نوفمبر 1917 بصفاقس وهو ابن البشير البش الذي يعتبر بحق فنان بصيغة الجمع ، فقد كان ممثلا ومطربا ومديرا فنيا لعدة جمعيات مسرحية في صفاقس ، وكان يحمل معه ابنه عبد السلام  إلى الأنشطة المذكورة ، فكبر الطفل وهو يشاهد أباه يمثل ويستمع إليه يغني ، إلى جانب قدرته الفائقة على إدارة العديد من الفرق المسرحية ، فتأثر به كثيرا ، وبلغ به ذلك التأثر بالفن إلى حد الانقطاع عن الدراسة والتحق بالتمثيل وهو في سن السابعة عشر من عمره . هكذا كانت البداية … وفي مقال كتبته المربية والصحفية عروسية الرقيقي ونشرته مجلة « الاذاعة والتلفزة » التونسية في العدد (1357) بتاريخ 16 افريل 2005 بمناسبة الذكرى 26 لوفاته قالت : أول ظهور للمثل الهاوي عبد السلام البش كان سنة 1934 في جمعية  » النجم التمثيلي » بصفاقس، وبعد مضي ثماني سنوات من النشاط ، قررت الجمعية المذكورة إحياء ذكرى والده الممثل القدير البشير البش ، بإعادة تمثيل بعض الروايات فوقع الاختيار على ابنه عبد السلام ليتقمص تلك الأدوار ، فلعبت الأقدار دورها ، فتقمص الابن ادوار أبيه في كل المسرحيات ومن أبرزها مسرحية  » روميو وجولييت  » التي تقمص فيها عبد السلام دور « روميو » وكان اختيار مدير الجمعية مدروسا ، لان المسرحية فيها مقاطع غنائية والابن ورث عن أبيه حلاوة الصوت أيضا ، ومن هذا المنطلق كان الاختيار صائبا والتكريم للسلف جيدا ، وبالرغم من عذوبة صوته إلا أن عبد السلام البش اختار التمثيل الذي كان مولعا به لحد الهوس . طموحه أوصله إلى المسرح الإذاعي … بعد ذلك النجاح الذي ناله بمناسبة تكريم جمعية  » النجم التمثيلي » لوالده البشير البش (رحمه الله ) كان طموحه اكبر من أن يواصل نشاطه بصفاقس ، فقرر سنة 1957 التحول إلى تونس العاصمة ، ومن حسن الصدف أن يكون المختار حشيشة رئيس مصلحة التمثيل بالإذاعة الوطنية التونسية ، فأجريت له تجربة صوتية كانت ناجحة ، وانضم بعدها إلى فرقة الإذاعة للتمثيل ، وقد شد انتباه زملائه الممثلين بأسلوبه المرح وبإنسانيته الفياضة كما شد انتباه المخرجين ، بتقمص الأدوار الكوميدية إلى جانب خفة البداهة والذكاء بالإضافة إلى إجادته التمثيل في المسرح الإذاعي بالفصحى وبالدارجة على حد سواء ، مما جعله يتألق في صلب فرقة التمثيل الإذاعة للتمثيل ، إلى جانب نجاحه أيضا في فرق مسرحية أخرى على غرار »المسرح الشعبي » وفرقة  » أنصار المسرح » … ممثل قدير ومتعدد المواهب … تأقلم الممثل عبد السلام البش بسرعة مع الأجواء المسرحية والفنية في العاصمة ، وبفضل تعدد مواهبه ( التمثيل والكوميديا والكتابة والغناء والشعر ) وقد ساعدته تلك المواهب على جعله من العناصر الفاعلة في تنشيط الحركة المسرحية وتجديد العلاقة بين المسرحي والمتلقي مما جعل الجماهير تقبل على مشاهدة أعماله بأعداد غفيرة ، خاصة وقد كان يتميز بشخصية مرحة وخفيفة ظل وكوميدية مضحكة في مواقفها ، كما كان يجهد نفسه في التمارين لحد الإعياء ، ولكن حالما يكون على الركح ينسى أتعابه ويندمج مع الدور بكل نشاط وحيوية . متيم بحب الشعر دون كتابته … وفي المقال نفسه تضيف عروسية الرقيقي : لم يكن الممثل عبد السلام البش يكتب الشعر ولكنه كان يحفظه ويردده طوال الوقت ، فقد كان من المولعين بالمطالعة وقراءة المجلات الفنية ودواوين الشعر ، ومن عشاق الشعر القديم لأبي نواس والمتنبي ومن المعجبين بأمير الشعراء احمد شوقي ، ومن تونس كان ميالا لشعر أبي القاسم الشابي ، أما زبدية بشير فقد كانت من ابرز الشاعرات التونسيات عنده ، وقد أطلق عليها لقب شاعرة الوجدان … رجال في ادوار نساء … في ملف أعددته ونشرته مجلة « الإذاعة والتلفزة » في العدد (1432 ) بتاريخ 23 ديسمبر 2006 ، أكد لي أهل الميدان أن فكرة تقمص الرجل لدور المرأة ، كانت قبل الاستقلال للضرورة ، لان ممارسة التمثيل من قبل النساء في ذلك الوقت كان عيبا في المجتمع ، فالتجأت العديد من الفرق المسرحية آنذاك إلى بعض الرجال للقيام بذلك الدور ، وقد كان المسرحي المنجي بن يعيش أول من تقمص دور المرأة ، وبعده كان الممثل الكوميدي الكبير عبد السلام البش في مسرحيتي  » كموشة » و » عمتي عيشة راجل » ، وقد أبدع في ذلك الدور بالرغم من أن هناك ممثلات معه في تلك الإعمال التلفزية المذكورة ، وبعد ذلك تقمص الدور كل من الكوميدي محمد الحداد والممثل الأمين النهدي ، ثم المنجي العوني ونورالدين بن عياد ورؤوف بن يغلان وعبد القادردخيل ولسعد بن يونس ، وكان ذلك من باب التجربة للتنويع في الأدوار لا غير . وبما آن لكل بداية نهاية فقد رحل الممثل القدير عبد السلام البش يوم 4 افريل 1979 ولكن أعماله بقيت حية وكلما أعادت التلفزة التونسية بقناتيها احد أعماله ، إلا ووجدت التفاعل نفسه من قبل النظارة حتى من أجيال اليوم ، لأنه كان بحق ممثلا كوميديا على الخشبة أو أمام الكاميرا ومن عرفوه عن قرب أكدوا انه كان إنسانا بشوشا في الحياة .

عبد الستار النقاطي

radiotunisienne.tn

مسرح العائلة » يعود من جديد إلى شاشة التلفزة الوطنية خلال شهر رمضان 2019

in A La Une/Culture/Tunisie by

إلى جانب الأعمال الدرامية التي ستبث خلال شهر رمضان 2019، و بحلة جديدة وسيناريوهات متعددة ومتنوعة، يعود « مسرح العائلة » إلى حضن التلفزة الوطنية بعد غياب دام أكثر من ثلاثين سنة.

« مسرح العائلة »، مشروع أفكار وأعمال تضمنت 15 مسرحية، بصدد تصوير مشاهدها حاليا، سيتم عرضها خلال سهرات ليالي رمضان وسيؤثثها عدد كبير من الممثلين والمسرحيين الذين زخر بهم المشهد الفني والثقافي والأعمال السينمائية والتلفزية خلال السنوات الماضية مثل صلاح مصدق، عزيزة بولبيار، دليلة المفتاحي، كوثر بلحاج، درصاف مملوك،فيصل بالزين ، إكرام عزوز .. وكذلك عدد من الممثلين المسرحيين الشباب الموهوبين. هذه المسرحيات مثل  » الرجال والزمان » و »كان كتب »، « غيب يا قط »، « الحمى والكنة » و »عم شقلالة » وغيرها…

أعمال مسرحية وليدة ومتجددة استمدت روحها الفنية من أعمال « مسرح العائلة » الذي بثتها التلفزة التونسية خلال ستينات وسبعينات القرن الماضي، أعمال تحمل مشاهدها ومواقفها الكوميدية الطريفة نقدا بصيغة ساخرة، وأطلقت العنان للأبداع الفني الهادف والبنّاء الذي يسعى لتوطيد لجسر التواصل بين التلفزة الوطنية وجمهورها وكذلك إثراء خزينتها بالأعمال المسرحية مثل سابقاتها التي تخلدت في أذهان المشاهدين مثل مسرحيات « الماريشال » و »حمة الجريدي » و »الكريطة »….

 بين عيون المسرح الراقي والفن النبيل والهزل الطريف الواعي تسعى التلفزة الوطنية لإحياء جذوة حب لمّ شمل العائلة وكل الأجيال خلال شهر رمضان القادم أمام الشاشة لساعات، وطوال أربعة أيام من كل أسبوع لمشاهدة والاستمتاع بباكورة انتاجات مسرحية راقية.

فكرة « مسرح العائلة » الذي يشرف على إنتاج أعماله الجديدة عدد من مخرجي وتقنيي مؤسسة التلفزة التونسية هي بداية الطريق وأول خطوة نحو تأسيس مشروع أكبر يهدف إلى حفظ الذاكرة المسرحية والفنية بتسجيل كل المسرحيات التي يشهدها ركح كل مسرح في تونس وإعادة بثها تلفزيا على قناتي التلفزة الوطنية.

15 مسرحية من تأليف : محسن بن نفيسة، عماد عمارة، أحمد بوعمود، إكرام عزوز وإخراج مسرحي لأنور العياشي، منير العرقي ، صابر الحامي، دليلة المفتاحي لطفي العكرمي

إخراج تلفزي : محمد علي الشريف ومحمد المزيان .

فيديوهات جنسية لمخرج معروف واعتقالات تهز الوسط الفني بمصر

in A La Une/Culture/International by

بعد سلسلة من الفيديوهات الجنسية للمخرج المصري والبرلماني خالد يوسف مع الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، والتي أحدثت ضجة كبيرة في الوسط الفني العربي والمصري خاصة، ألقت الشرطة المصرية القبض على سيدة الأعمال منى الغضبان، للتحقيق معها بعد تسريب « فيديو » إباحي لها رفقة المخرج ذاته.

واستمعت النيابة، حسب ما أفادت به وسائل إعلام مصرية، إلى أقوال المتهمة التي أقرت بصحة الفيديوهات، وأكدت أنه « تم تصويرها بمعرفة المخرج الشهير الذي كانت متزوجة به في وقت التصوير زواجا عرفيا عام 2010 ».

وأصيبت سيدة الأعمال بنوبة بكاء بعد قرار حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق، بعد إدلائها باعترافات تفصيلية متعلقة بالقضية، مشيرة إلى أنها « تعرفت على المخرج الشهير في إحدى المناسبات منذ سنوات، ونشأت بينهما قصة حب انتهت بزواجهما عرفيا »، وأضافت أن المخرج الشهير وعدها بتقديمها كوجه فني في عمل سينمائي جديد، ولم تعلم أنه يقوم بتصويرها خلال إقامة العلاقة الجنسية بينهما داخل شقته.

المخرج المصري والبرلماني خالد يوسف رد على الاتهامات الموجهة إليه، في « تدوينة » نشرها في صفحته الرسمية على « فيسبوك »، واصفا إياها بـ »الإشاعات المغرضة والممنهجة ».

ونفى يوسف كل الاتهامات التي طالته في الأيام الماضية، وقال إن ما يروج تشويه لسمعة الفن، وليس لسمعته فقط، إذ جاء في « تدوينته »: « ألا تدركون أنكم تبصقون على الفن المصري وكله وتحولونه إلى وسط داعر ومنحل؟ ».

من جهتها، أعربت الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار شربتلي، زوجة المخرج المصري، عن غضبها من الأخبار المنتشرة عن زوجها بشأن « الفيديو » الجنسي الخاص بالفنانتين منى فاروق وشيماء الحاج.

وأشارت شربتلي، وفقا لصحف مصرية، إلى أن زوجها لم يهرب كما هو شائع، لكنه في فرنسا معها ومع ابنته منذ أسبوع من أجل عطلة منتصف العام، بالإضافة إلى إنهاء بعض الأعمال الخاصة به.

وتابعت زوجة المخرج المصري: « زوجي بريء وسنقاضي كل من يشوهه..في الدولة قانون..وسنعود بعد انتهاء عطلتنا..لا يوجد شيء يمنعنا من العودة، فزوجي حر وربنا كبير سيثبت ذلك ».

وكانت إدارة الآداب بوزارة الداخلية المصرية ألقت القبض على كل من منى فاروق وشيماء الحاج، قبل سيدة الأعمال منى الغضبان، بتهم ارتكاب فعل فاضح، بعد تداول مقطع « فيديو » إباحي على مواقع التواصل الاجتماعي، انتشر لهما مؤخرا مع شخص يتردد أنه مخرج شهير، وتظهر فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة بملابس داخلية.

فى يومين فقط 63 مليون دولار حصيلة Fantastic Beasts The Crimes of Grindelwald

in A La Une/Culture by

حقق الجزء الثانى من فيلم الخيال العلمى والفانتازى Fantastic Beasts، الذى يعرض باسمFantastic Beasts: The Crimes of Grindelwald، ما يقرب من الـ 63 مليون دولار بعد عرضه بيومان فى دور العرض حول العالم.

ومن المتوقع أن يختتم الفيلم ما يقارب الـ 200 مليون دولار كحصيلة إيرادات قبل انتهاء الاسبوع الاول من الفيلم فى دور العرض بحسب الكثير مؤشر الإيرادات على موقع deadline.

الفيلم من بطولة إيدى ريدمين، وكاثرين ووترستون، ودان فوجلر، وأليسون سودول، وعزرا ميلر، وجود لو، وجونى ديب، ومن إخراج ديفيد ييتس، ومن تأليف J.K. Rowling مؤلفة سلسلة الأفلام المفضلة لدى الجميع Harry Potter.

الفيلم هو الجزء الثانى من سلسلة « Fantastic Beasts » للمؤلفة J.K. Rowling وتدور قصته حول العالم السحرى الذى يضم مغامرات فى الكثير من المجالات والتى يقوم بها نيوت سكاماندر.

الاحتفاء بتراث ولاية سليانة يوم الجمعة المقبل بمدينة الثقافة

in A La Une/Culture/Tunisie by

تستضيف مدينة الثقافة بتونس العاصمة، ولاية سليانة ضمن تظاهرة « أيام الجهات »، من خلال الاحتفاء بتراثها المادي واللامادي وذلك يوم الجمعة 4 جانفي 2019 انطلاقا من الساعة الثانية بعد الظهر.

ويتضمن البرنامج عروضا فنية استعراضية في الفنون الشعبية والفروسية والإنشاد الصوفي، وعروضا لتراث سليانة وللأزياء التقليدية الخاصة بمختلف مناطق الجهة، إضافة إلى معارض بعنوان « كسوة الخيل » و »الصناعات التقليدية والحرف اليدوية » و »سليانة: سحر المتحف الطبيعي، ثراء التراث المادي ».

وسيكتشف زوار مدينة الثقافة يوم الجمعة أيضا ، معارض للفنون التشكيلية والإبداعات الشبابية، فضلا عن أهم إصدارات الجهة وأعلام الجهة والأكلات التقليدية الموجودة في مختلف ربوع ولاية سليانة كما ستمثل هذه الأمسية فرصة للاطلاع على الصناعات الغذائية المحلية وإنتاج المؤسسات والجمعيات الثقافية بولاية سليانة وغيرها.

وسيكون الموعد ضمن تظاهرة « سليانة في مدينة الثقافة » مع عرض تراثي بعنوان « الشاوية » لمجموعة برقو لتُختتم الفعاليات بتنظيم عرض فرجوي يحمل عنوان « سليانة، عين الذهب ».

1 2 3 4 9
Go to Top