L'actualité où vous êtes

سهام بن سدرين تحصل على قائمة غير رسمية لارشيف قصر قرطاج

in A La Une/Tunisie by

تونس/ 03.12.2014

علم موقع تونيزي تيليغراف اليوم  ان السيدة سهام بن سدرين رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة انتقلت يوم الاربعاء الماضي الى قصر قرطاج  وهناك تحصلت على قائمة غير رسمية للوثائق المتعلقة بأرشيف قصر قرطاج

وقد تحصلت بن سدرين على وعود انه في حال لم ينتصر  الرئيس المتخلي المنصف المرزوقي في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية امام مرشح حركة نداء تونس الباجي قايد السبسي فانها ستحصل  على نسخ مصورة لجميع الوثائق  التي اتفق الجميع على الحفاظ عليها وعدم المساس بها الى حين الفصل فيها على المستوى الوطني

**************************

مقالات ذات صلة

عاجل : سهام بن سدرين تحاول إقتحام القصر الرئاسي

نقابة الامن الرئاسي : لن نسمح باخراج أي وثيقة من القصر الرئاسي حتى وان قرر ذلك المرزوقي

 

خطير الجماعات المتطرفة في ليبيا تستعد لاستخدام غاز الخردل

in A La Une/International by

قال العميد ركن طيار صقر الجروشي قائد أركان السلاح الجوي الليبي: إنَّ قوات درع ليبيا 3 التابعة للجامعات الإسلامية المتطرفة  بدأت في نقل غاز الخردل  من مخازن الجفرة، وصواريخ سكود بسبها إلى مدينة مصراتة غرب ليبيا

وأعلن الجروشي في مداخلة على قناة الكرامة  أن سلاح الجو الليبي سيقوم بعملية استهداف لقوات الدرع 3 تفاديًا لحدوث أي كارثةً إزاء استخدام مثل هذهِ الأسلحةوغاز الخردل هو أحد أنواع المواد المستخدمة سلاحا كيمياويا، ويشمل مجموعة من الغازات تضم كبريت الخردل، وهي لا توجد بشكل طبيعي في البيئة بل تصنع في المعمل. وتشمل آثار هذا الغاز التقرحات وصعوبات في التنفس والعمى والإصابة بالسرطان، وقد يؤدي إلى الموت

والأسلحة الكيمياوية هي نوع من السلاح الذي يستعمل مواد كيمياوية لإلحاق الأذى أو قتل البشر والأحياء المستهدفين. ومع أن الأسلحة التقليدية تستعمل مواد كيمياوية فإن فعلها القاتل ينجم عن الحرارة والضغط الناجمين عن الانفجار (كانفجار قنبلة مثلا أو لغم). أما السلاح الكيمياوي فيعتمد على الأثر السام للمادة الكيمياوية في الجسم. وقد يستخدم لقتل البشر أو قتل المواشي والمحاصيل وذلك لتدمير اقتصاد ومؤونة العدو

وغاز الخردل ليس له لون أو رائحة، ولكن عندما يتم خلطه مع مواد كيمياوية أخرى فإنه يصبح بني اللون وله رائحة تشبه رائحة الثوم. ويؤثر الغاز في الجسم عن طريق ملامسته للجلد والعين والتنفس وأكل الأغذية الملوثة به

الانتخابات الرئاسية الطيب البكوش يستبعد اجراء مناظرة بين السبسي والمرزوقي

in A La Une by

استبعد  الطيب البكوش الأمين العام لحركة نداء تونس اليوم الثلاثاءاجراء مناظرة بين المرشحين للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية التي ستجري خلال هذا الشهر

وتسائل البكوش ضمن برنامج ميدي شو باذاعة موزاييك اف ام كيف يمكن ان تناظر من قال عنك أعوذ بالله ويصفك بالطاغوت

في اشارة لتصريحات سابق للرئيس المتخلي محمد المنصف المرزوقي

وقال البكوش لا يجب اجراء هذه المناظرة حفاظا على هيبة المنصب

كما تمنى البكوش ان تجري الحملة الانتخابية في جو يحترم الاخلاق السياسية حفاظا على هيبة الدولة وصورة تونس واحترام للمسار الديموقراطي

من بينها تونس دول جوار ليبيا تراقب تدفق أموال الجماعات الارهابية

in A La Une/International by

بدأت الأجهزة الأمنية في الجزائر إجراءات جديدة لمنع تهريب أموال الجماعات المتطرفة من ليبيا

وقال مصدر أمني جزائري لوكالة «الأناضول» للأنباء: «إنَّ أجهزة الأمن في دول جوار ليبيا ومنها الجزائر  وتونس تراقب تحويلات مالية لمواطنين ليبيين، وتحويلات مالية أخرى محل شبهة باستمرار لمنع تهريب أموال تنظيمات متطرفة ليبية

وأضاف المصدر ذاته: «إنَّ مبالغ مالية كبيرة تم تهريبها إلى دول جوار ليبيا من أجل اقتناء معدات وتجهيزات وأدوية لصالح التنظيمات المتطرفة في ليبيا

وأوضح أنه «من بين الإجراءات الجديدة مراقبة حالات بيع أو تنازل رعايا ليبيين عن ممتلكاتهم في دول الجوار، أو تهريب مواد نفيسة لبيعها مثل الذهب، بالإضافة إلى كل التعاملات التجارية التي تتم مع دول مجاورة لليبيا مثل النيجر وتشاد

قابس حضور أمني مكثف وتحليق لمروحيات

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من شهود عيان بقابس ان المدينة تشهد حضورا امنيا مكثفا وتحليقا لمروحيات

كما تقوم دوريات أمنية بتفتيش السيارات داخل المدينة

رئاسة البرلمان محمد الناصر يضمن الاصوات المطلوبة

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر من داخل البرلمان المنعقد حاليا  لاختيار رئيس للبرلمان

فان مرشح حركة نداء تونس  رئيسا للبرلمان الجديد  ضمن اضافة لاصوات حزبه   ضمن اصوات الاتحاد الوطني الحر وأفاق تونس وجزء هام من الجبهة الشعبية

وعدد اخر من المستقلين وقد يتجاوز ال109 أصوات المطلوبة  فيما يتواصل الجدل الان حول نائبي الرئيس وستكون بالضرورة امرأة

وتتنافس على هذا المنصب كل من مباركة البراهمي عن الجبهة الشعبية واخرى لم يكشف عن اسمها عن الاتحاد الوطني الحر

من جهة اخرى ينتظر ان تطرح حركة نداء تونس  خطة تسمح للتدوال على رئاسة المجلس كل سنة

مرشح النهضة لرئاسة البرلمان مورو اخر من يعلم

in A La Une by

قال نورالدين البحيري القيادي في حركة النهضة ووزير العدل السابق ان مرشح الحركة  لرئاسة مجلس النواب هو السيد عبدالفتاح مورو

لكن في الاثناء نفى السيد مورو ان يكون معنيا بهذا المنصب كما اكد انه لم تعرض عليه حركة النهضة هذا المنصب

مقابل ذلك سرت انباء في أوساط حركة النهضة  داخل قبة البرلمان ان الحركة تخطط لترشيح علي العريض لهذا المنصب

وفي الأثناء اعلن  منجي الرحوي القيادي بالجبهة الشعبية ان الجبهة ليست معنية بمنصب رئيس البرلمان  أو اي منصب حكومي

الرحوي قال انه ليس لدينا مصالح خاصة بل ما يهمنا هو مصالح شعبنا

 

اخر التقليعات سامية عبو تحذر من كنة السبسي

in A La Une by

بعد ان  قادت حملة  تحت شعار التحذير من التغول انطلقت  ليلة أمس الاثنين في احدى القنوات الخاصة  في التحذير من انتخاب الباجي السبسي

لأنه على حد قولها  سيمثل عقاب للشعب التونسي

وقالت عبو ان الرجل عمره 88 سنة وبالتالي سوف لن يحكم بل سيحكم اخرون مثل ابنه او كنته

عبو طالبت الناخبين الا يعاقبوا النهضة بانتخاب السبسي

الجلسة الافتتاحية للبرلمان المرزوقي لم يتلق دعوة للحضور

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

قال مصدر من ديوان رئاسة الجمهورية ان غياب محمد المنصف المرزوقي الرئيس المتخلي سببه عدم توجيه دعوة اليه من قبل رئاسة المجلس الوطني التأسيسي الذي انتهت مهمته

وقال المصدر ان الرئيس لا يحضر جلسة لم يدع لها  » الرئيس لم يتلق دعوة للحضور ولذلك لم يحضر

وحضرت جلسة اليوم الثلاثاء الجلسة الافتتاحية  للبرلمان عديد الشخصيات السياسية ووجوه من المجتمع المدني مثل مصطفى الفيلالي ورئيس نقابة الصحافيين التونسيين إضافة الى المرشح للانتخابات الرئاسية الباجي قايد السبسي وراشد الغنوشي رئيس حركة النهضة وحمة الهمامي زعيم الجبهة الشعبية

Intelligence économique contre fuite des capitaux en Afrique  Comment l’IE aide-t-elle à stopper cette hémorragie?

in A La Une/Economie/International/La Revue Medias by

Avec la fuite de capitaux, l’Afrique perd, chaque année, 10 fois plus d’argent qu’elle n’en reçoit par le biais de l’aide internationale. Très documenté, le  rapport 2013 de Global Financial Integrity (GFI) a révélé que la fuite des capitaux africains se chiffre à plus de 854 milliards de dollars US  sur l’ensemble de la période étudiée. Comment l’intelligence économique (IE) aide-t-elle à stopper cette hémorragie?

Le problème dans son contexte
Ayant compris que l’Afrique est la nouvelle frontière de la croissance mondiale, des dealers en col blanc et légendes fraîches, débarquent chaque jour d’Amérique du Nord, d’Asie et d’Europe avec l’intention d’investir sur le continent. Au cours des cinq dernières années, ces « nouveaux investisseurs » se sont intéressés aux terres arables, à l’agroalimentaire, aux minerais, aux banques, ainsi qu’aux technologies de l’information et de la communication. Mais quel est leur profil en dehors des légendes fraîches de Google? D’où partent-ils, quelle est l’origine des fonds qu’ils investissent? Quelle est leur stratégie? Ces questions auxquels répondent efficacement les experts en intelligence économique et due diligence de Knowdys ne peuvent cependant occulter les milliards de dollars US que perd le continent chaque année à travers l’évasion fiscale, la sous-évaluation des recettes d’exportation, la surfacturation des produits importés et surtout le détournement des fonds publics.

L’impact sur la compétitivité africaine
Au cours des 40 dernières années, l’Afrique Centrale et de l’Ouest ont été les sous-régions les plus touchées par cette hémorragie. Depuis 1970, le Top 5 de la fuite des capitaux africains est constitué du Nigeria (89,5 milliards USD) de l’Egypte (70,5 milliards USD), de l’Algérie (25.7 milliards USD), du Maroc (25 milliards USD) et de l’Afrique du sud (24.9 milliards USD) pour l’ensemble des sommes comptabilisées. Les ressources destinées au développement s’envolant vers d’autres cieux, Knowdys convient avec les analystes de GFI que  « tant que l’hémorragie continue sur le long terme à un rythme rapide, les efforts pour booster la croissance économique vont être contrariés dans la mesure où la distribution des revenus sera de plus en plus biaisée ». Et cela aura un impact désastreux sur la compétitivité économique et la stabilité politique du continent.

La réponse de l’intelligence économique
Face à la complexification de la criminalité financière, les consultants de Knowdys mobilisent plusieurs outils et sources d’informations commerciales et publiques tels que l’Index sur la corruption de Transparency, les rapports d’évaluations mutuelles du GAFI (Groupe d’action financière sur le blanchiment de capitaux), Factiva, World check, et les investigations de terrain, dont le croisement donne des résultats de grande qualité. Ils permettent notamment de mapper l’environnement des personnalités politiquement exposées (PPE) et d’analyser les risques de blanchiment d’argent liés à ce type de client. Une part importante de ces travaux s’appuie notamment sur les typologies de blanchiment d’argent élaborées par le MROS (Money Laundering Reporting Office) et le Groupe d’Ermont (rassemblement des cellules de renseignement financier de 120 pays).

Par Guy Gweth, Directeur de Knowdys Business Intelligence

Go to Top