L'actualité où vous êtes

بعد منافسة شرسة المنجي الحامدي يخلف الهولندي على رأس بعثة الأمم المتحدة في مالي

in A La Une/International/Tunisie by

من المنتظر أن يخلف السيد المنجي الحامدي وزير الخارجية الحالي  الهولندي بيرت كوندرز على  رأس بعثة الأمم المتحدة في مالي – مينوسما

وقد  وقد ظل هذا المنصب شاغرا من منتصف شهر أكتوبر بعد رحيل كوندرز الذي أصبح وزيرا للخارجية في هولندا

وحسب العديد من المصادر الدبلوماسية فان الحامدي نافسه على هذا المنصب كل من البينيني ارنو أكودجينو وهو الرجل الثاني في مينوسما  وكذلك أيضا منسق البعثة في مالي دايفيد غريسلي

والسيد الحامدي له تجربة كبيرة بالأمم المتحدة فقد سبق له ان شغل منصب ر ئيس مكتب ومدير ديوان الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتّجارة والتنمية (2012-2013

     كما شغل  منصبي رئيس مكتب الأمين العام للأنكتاد، ومدير مكلّف بالتخطيط الإستراتيجي والتنسيق. تولّى من خلالهما إدارة أنشطة مكتب الأمين العام وقدّم إليه الدعم في المسائل المتعلّقة بالتخطيط الإستراتيجي وبشؤون الإدارة داخل المنظمة. وتولّى أيضا التوجيه في مجال السّياسات العامة والتنسيق والإتّصال مع الجهات الفاعلة ومع الدبلوماسيين وممثّلي الدول الأعضاء ومع مختلف الوكالات التّابعة لمنظومة الأمم المتّحدة.

 كما شغل الحامدي منصب رئيس أمانة لجنة الأمم المتحدة للعلوم والتكنولوجيا من أجل التنمية (2001-2013) تولّى الإشراف على الدور الذّي تؤديه الأمانة في مجال تقديم الدعم إلى الدول الأعضاء وإلى المجلس الإقتصادي والإجتماعي وإلى الجمعيّة العامة للأمم المتحدة في مجال السّياسات العامة المتعلّقة بالتنمية والتكنولوجيا والإبتكار وتكنولوجيا الإتّصال والمعلومات. لجنة الأمم المتحدة للعلوم والتكنولوجيا هي الهيئة العليا في الأمم المتحدة التّي عهد إليها بمهمّة إستعراض التقدّم المحرز في متابعة وتنفيذ نتائج مؤتمر القمّة العالميّة حول مجتمع المعلومات.

    كما شغل وظائف عديدة داخل الأمم المتحدة (1988-2001) شملت مجالات التحليل والإدارة والشؤون الإقتصاديّة والسّياسة العامة والتنسيق

بالإضافة إلى إلمامه الكبير بالمفاهيم التقنية ومعرفته الواسعة بشؤون السّياسات العامة والإدارة فهو يتمتّع بمهارات كبيرة في ميدان الدبلوماسيّة والعلاقات الخارجيّة للدول الأعضاء بالأمم المتحدة

دراسات ومنشورات

نشر وشارك في نشر العديد من التقارير الأمميّة في ميادين مختلفة تظم الإقتصاد والمعرفة والتنمية والتكنولوجيا والتّجارة والإستثمار الأجنبي

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.

Latest from A La Une

Go to Top