L'actualité où vous êtes

Tag archive

فرنسا - page 3

فرنسا تطرد تونسيا متطرفا

in A La Une/Tunisie by

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أن فرنسا طردت الاثنين تونسيا «متطرفًا بسبب التهديد الخطير الذي يشكله على النظام العام، ما يرفع عمليات الترحيل منذ بداية العام الحالي إلى 16».

وأوضحت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان، الثلاثاء، تلقت «فرانس برس» نسخة منه، أنه «نظرا إلى التهديد الخطير على النظام العام الذي يشكله وجود هذا الشخص المتطرف على الأرض الفرنسية، قرر وزير الداخلية بدء إجراءات لترحيله تنفذ في إطار الإجراء العاجل».

ورفض كازنوف إعطاء مزيد من التفاصيل حيال هذا الترحيل. وذكر أنه «منذ العام 2012، تم ترحيل 80 متطرفا، 16 منهم في العام الحالي، ضمنهم سبعة منذ بداية أوت».

وكانت السلطات الإيطالية أمرت في أوت، بترحيل مواطن تونسي يشتبه في أنه كان يعتزم تنفيذ اعتداء ضد برج بيزا المائل، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

واعتقل بلال شيهاوي بعد نشره تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي هنأ من خلالها مرتكبي الاعتداءات الارهابية  في أوروبا، قائلاً إنه سينفذ هجومًا في برج بيزا السياحي.

ووقع قاضٍ على قرار ترحيله بحسب ما أفادت الشرطة، التي أشارت إلى وجود «أدلة على أن التونسي كان متعاطفًا مع التطرف  وتنظيم داعش».

من بينهم تونسيان وصول سبعة مطلوبين لدى فرنسا الى ليبيا

in A La Une/Tunisie by
ليبيا

فرض التضييق الأمني على الارهابيين في أوروبا بسبب العمليات الإرهابية في الأشهر الأخيرة في فرنسا وبلجيكا “النفير” إلى “أرض الجهاد”، وبدلا من التوجه إلى سوريا كانت الوجهة ليبيا، ومن بين هؤلاء 7 مطلوبين تم تحديد أسمائهم، منهم جزائريان أحدهما لا يتعدى سنه 16 سنة، وفرنسية من أصل مغربي، وآخران من أصل تونسي، ومواطنان فرنسيان أحدهما من أصول نيجرية والثاني من أصول سودانية.:

ثلاث سنوات سجنا لتونسية فرنسية لتمجيدها للارهاب

in A La Une/Tunisie by

أعلن القضاء الفرنسي، السبت، أن محكمة في نيس (جنوب) قضت بسجن شابة فرنسية – تونسية ثلاث سنوات مع النفاذ بعدما أدانتها بتهمة تمجيد الإرهاب علنًا والحض عليه بسبب حيازتها كمية ضخمة من الكتب والمواد الدعائية المتشددة بما فيها أشرطة فيديو لعمليات إعدام نفذها تنظيم «داعش».

وقال جان-ميشال بريتر، المدعي العام في نيس، وفق «فرانس برس»، إن محكمة الجنح في المدينة دانت الشابة البالغة من العمر 28 عامًا بتهمة تمجيد عمل إرهابي علنًا وحيازة وثائق تمجد الإرهاب، مشيرًا إلى أن المدانة لم تكتف بحيازة هذه المواد، بل أرسلت إلى آخرين صورًا وأشرطة فيديو لعمليات إعدام نفذها المتطرفون.

من جهتها، أفادت صحيفة «نيس-ماتان» ،التي حضرت جلسة النطق بالحكم، الجمعة، بأن كلمة السر التي كانت المدانة تستخدمها لجهاز الكمبيوتر اللوحي خاصتها هي «الجهاد 11/9/2001»، في إشارة إلى هجمات 11 سبتمبر 2001.

وبحسب الصحيفة، فإن المدانة تقطن في كانيه (الألب-ماريتيم) واسمها كان مدرجًا على قوائم أجهزة مكافحة الإرهاب تحت الخانة «إس» (خطر على أمن الدولة) وقد اُعتقلت الأربعاء في المطار لدى عودتها من تونس حين ضبطت الجمارك على هاتفها النقال وكمبيوترها اللوحي مواد دعائية للمتطرفين.

والمدانة كانت تعمل نادلة في مطعم وهي منذ عامين عاطلة عن العمل وتعيش على المعونة الاجتماعية.

 

وزير الدفاع الفرنسي تونس ومصر جارتا ليبيا وهما حليفتانا

in A La Une/Tunisie by

أكد وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، أن الجزائر معنية مباشرة بآثار تمدد « داعش » في ليبيا، داعيا الدول المجاورة إلى عقد اجتماع عاجل يمنع من سيطرة التنظيم الإرهابي على مناطق أخرى من البلاد.

وقال الوزير جان إيف لودريان، إن « تونس ومصر جارتا ليبيا وهما حليفتانا، كما أن الجزائر والنيجر والتشاد معنية مباشرة، وعلى هذه الدول أن تنظم مؤتمرا مع الدعم المطلوب من المؤسسات الدولية والأمم المتحدة، لإتاحة اتفاق بين المجموعتين الليبيتين ومنع داعش من التمدد في ليبيا »، وكشف عن العملية التي نفذتها الولايات المتحدة في 14 من الشهر الجاري، في قصف أهداف لتنظيم « داعش » بليبيا، والقضاء على العراقي وسام نجم الزبيدي، المكنى بأبي نبيل، زعيم « داعش » في مدينة درنة، شرق البلاد، وليس زعيم التنظيم في ليبيا.

الخارجية البريطانية تحذر مواطنيها من دخول شارع بورقيبة

in A La Une/Tunisie by

في تحذير جديد صدر اليوم أضافت الخارجية البريطانية شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة كمنطقة خطرة بعد ان اعلنت السلطات الامنية التونسية عن امكانية حصول عمليات تفجير  بسيارات مفخخة مما حملها على غلقه لمدة ستة ايام  انطلاقا من يوم أمس9 سبتمبر والى غاية ال14 من نفس الشهر

ويوجد فى شارع الحبيب بورقيبة، مقر وزارة الداخلية، وسفارة فرنسا، وكاتدرائية تونس.

وكانت السلطات البريطانية اعتبرت نهاية الاسبوع الماضي في تصنيف جديد أنّ مصر وتونس وليبيا والمغرب والجزائر، بالإضافة إلى تركيا واسبانيا وفرنسا، من أكثر الدول التي تواجهها تهديدات إرهابية وشيكة، حسب ما نشره موقع الوزارة.
كما حذّرت الخارجية البريطانية مواطنيها من زيارة المغرب بعد ان رفعت مستوى التهديدات الارهابية التي تواجهها الى «أعلى المستويات» ليكون بذلك في نفس تصنيف دول اخرى في شمال افريقيا والشرق الاوسط تشهد اضطرابات أمنية

https://www.gov.uk/foreign-travel-advice/tunisia

تقرير برلماني فرنسي يحذر السجون تحولت الى فضاء لانتداب المتطرفين الاسلاميين

in A La Une/International by

كشف تقرير للبرلمان الفرنسي نشر اليوم الثلاثاء ان 60 بالمئة من المساجين بفرنسا هم من المسلمين أي ما يقارب عن ال40.000 سجن ومن بينهم مئات ممن يحسبون على الإسلاميين المتشددين

وحسب غيوم لاريفي  المستشار الأمني للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي فان هذه الظاهرة لم تؤخذ  بشكل جيد في الاعتبارات التي تهم الامن القومي الفرنسي

لاريفي طالب بوضع خطة متكاملة للقضاء على التطرف الإسلامي في السجون وذلك ضمن المقترحات التي قدمها لمشروع ميزانية السجون لسنة 2015  » لقد أصبحت السجون الفرنسية فضاء لانتداب وتكوين المتطرفين وان التهديد هو اكبر من ان يكون ظاهرة وجب معالجتها وخاصة العائدين من ساحات القتال في سوريا والعراق

ومنذ سنة 2003 تم احداث مكتب استخبارات متخصص في مراقبة المساجين الخطيرين الذين يصل عددهم 800 سجين من بينهم 150 محسوبين على الإسلاميين المتشددين

وحسب لاريفي فانه خلال الأشهر القليلة الماضية  تحول ما يقارب عن 1000 ممن يقيمون بفرنسا بين فرنسيين وأجانب الى سوريا او العراق وتم إيداع 53 من مجموعة الذين عادوا من ساحات القتال الذين بلغ عددهم 120

وطالب التقرير البرلماني السلطات الفرنسية ان تتحرك بسرعة وتضع خطة لمراقبة ومعالجة انتشار التطرف الإسلامي داخل السجون الفرنسية

منظمات وجمعيات تونسية بفرنسا تتهم الانتخابات بفرنسا ستكون على مقاس النهضة

in A La Une/élections 2014 by

أصدرت مجموعة من الجمعيات التونسية بفرنسا بيانا تحذيريا لما يهدد الانتخابات القادمة

التي لايفصلنا عن موعدها سواء أسبوع واحد

وتتهم هذه الجمعيات التي  تتزعمها فدرالية التونسيين مواطني الضفتين الهيئة الفرعية للانتخابات بفرنسا

بالانحياز وعدم الكفاءة

ويعتبر  حرمان السيد حافظ عفاس المعروف بنشاطه  الجمعياتي منذ عقود من الزمن من عضوية مكتب الاقتراع بليل  بحجة انه يحمل اتجاها سياسيا الا دليلا صارخا على يؤيد شكوك هذه الجمعيات

علما وأن حافظ  عفا س  كان أحد أعضاء المكتب المذكور  خلال انتخابات 2011، و  لم تصدر في حقه تشكيات ولم يكن محل شبهات ، سواء كان ذلك خلال عملية الاقتراع أو خلال فرز الأصوات

ومن اجل ذلك يتساءل الموقعون على البيان  » عن السبب الكامن وراء هذا الرفض: هل يكون من اجل نشاطه الجمعياتي ، وخاصة ضمن جمعية التونسيين بشمال فرنسا والفدرالية التونسية لمواطني  الضفتين واللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الإنسان؟

البيان يقول أن  رفض ترشح حافظ عفاس ليس حالة معزولة، فقد رفضت الهيئة الفرعية للانتخابات مطالب ترشحات في جهات أخرى،والادهي أن كل الدلائل تشير إلى أن الاخلالات والميولات الحزبية التي زاد من وقعها غياب الكفاءة لدى مسؤولي الهيئة الفرعية تطغى عما تفترضه العملية الانتخابية من حياد ونجاعة « 

الموقعون على البيان يؤكدون بأن  مايدعّم شكوكهم حول مدى حيادية الهيئات الفرعية، وخاصة هيئة فرنسا (1) هو التعتيم عند تعيين رؤساء مكاتب الاقتراع وماصاحبه من شائعات- تأكدت أحيانا- مفادها أن حزب أنصار حركة النهضة هم الذين يستفيدون من هذه العملية

والأخطر من هذا كله فان عملية التلاعب انتقلت الى الناخب العادي اذ  أن عديد المواطنات والمواطنين ممن صوتوا خلال انتخابات 2011 خارج القائمات الانتخابية، مهددون  بالحرمان من التصويت. تضاف إلى ذلك الطريقة المبهمة والمثيرة للجدل التي يعتزم إتباعها في توزيع الناخبات والناخبين على مختلف  مراكز الاقتراع، إذ أنها ستزيد من تعقيدات الاستقبال والتنظيم ، مما سيحول دون تأدية العديد المواطنات والمواطنين لواجبهم الانتخابي خلال انتخابات أكتوبر: فهل تكون هذه هي الغاية المنشودة؟

وفي ختام بيانهم عبر المقعون عليه عن ادانتهم بشدة   » لعمليات الاختراق والسيطرة على عديد  مكاتب الاقتراع من طرف أنصار حركة النهضة ونحمل المسؤولية كاملة  للهيئة الفرعية للانتخابات في فرنسا (1) التي أثبتت ، على الأقل،عدم كفاءتها. كما  نعتبر أن كل ذلك لا ينذر بحسن سير عملية الاقتراع أيام 24 و25 و26 أكتوبر ولا بنزاهة وشفافية الانتخابات المقبلة »

ليبيا فرنسا تعود من جديد عبر عملية بركان

in A La Une/Exclusif by

 

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية لوران فابيوس محادثة مع نظيره الليبي محمد الدايري أول أمس الثلاثاء    

وأعرب فابيوس عن دعمه لحكومة عبد الله الثني ومجلس النوّاب الذي أسفرت عنه الانتخابات التشريعية التي أجريت في 25 جوان 

وتقاسم  الوزيران القلق المشترك إزاء سهولة اختراق الحدود الليبية واستشراء الإرهاب وعمليات الاتّجار غير المشروع، ولا سيّما في جنوب البلاد. وكرّر الوزيران التزامهما بالتسوية السياسية في إطار الحوار السياسي الشامل وضمن احترام حقوق الإنسان والديمقراطية

وأشاد السيد لوران فابيوس والسيد محمد الدايري بدور الوساطة الذي يقوم به الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا السيد برناردينو ليون. ودعيا إلى تنفيذ تدابير بناء الثقة التي أقرّت إبّان الاجتماع المنعقد في 29 سبتمبر في غدامس، والتي أعيد تأكيدها في الاجتماع المنعقد في 11 أكتوبر في طرابلس

وحسب معلومات تلقاها موقع تونيزي تيليغراف  من مصادر مطلعة عادة فان الجانبين الفرنسي  والليبي اتفقا على التعاون في مجال مكافحة الارهاب وخاصة التعاون في عملية بركان التي سيتم الاعلان عنها قريبا في ليبيا وتهدف العملية  الى حماية الحدود من الهجرة غير الشرعية ومقاومة الارهابوستتولى باريس اقامة مؤتمرا أوروبيا تحت رعايتها من اجل اعمار ليبيا    

 

فرنسا تسعى لاقامة قاعدة للتنصت في الجنوب التونسي وتفاوض على تقاسم المعلومات

in A La Une by

قالت صحيفة لوفيغارو الفرنسية الصادرة أمس  الاربعاء  ان مفاوضات فتحت بين جهاز الاستخبارات الخارجية الفرنسي ونظيره التونسي من اجل تمكين فرنسا من وضع قاعدة تنصت بالجنوب التونسي لمراقبة تحركات الارهابيين في المنطقة 

الجانب التونسي حسب الصحيفة لم يرفض الفكرة لكن مقابل ذلك طالب بتقاسم المعلومات التي ستجمعها القاعدة الفرنسية  لكن للفرنسيين رأي اخر اذ انه رفضوا الطرح التونسي لكنهم عبر عن استعدادهم لتمكين تونس من المعلومات التي تهم الشأن التونسي فقط

عاجل جدا ليبيا الدول الكبرى ترفض المحاولة الانقلابية للاخوان وتتمسك بنتائج الانتخابات

in A La Une/International by

دعت أميركا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا،  اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة وقف إطلاق النار فورًا بين التشكيلات المتقاتلة في طرابلس.وقال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض: « إنَّ الرئيس الأميركي براك أوباما، والرئيس الفرنسي فرانسو هولند ورئيسي وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون، وإيطاليا ناتيو ريزني، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ناقشوا في الاجتماع عبر الدائرة المغلقة (أبرس كونفرنس) تطوُّرات الوضع في ليبيا، واتفقوا على ضرورة انعقاد مجلس النواب، وأكّدوا على دعم الأمم المتحدة البحث عن حل للأزمة في ليبيا.

وأدانوا أي استخدام للعنف ضد المدنيين وتهديد المسؤولين أو تعطيل العملية السياسية.

وينتظر أنْ يعقد مجلس النواب الليبي المنتخب أولى جلساته في مدينة بنغازي، الرابع من أوت  المقبل

وومي التيار الاخواني في لبيا بهزيمة نكراء في انتخابات 25 جوان الماضي  ولم ينالوا سوى 25 مقعدا من مجمل المقاعد ال200  بالمجلس الوطني الليبي

وفي الاثناء قال رئيس الهيئة التحضيرية للحوار الوطني فضيل الأمين  اليوم الثلاثاء إنَّ شخصيات تُمثِّل المجتمع الدولي أبلغت الهيئة بأنَّ استعدادات تجري لاتخاذ إجراءات ضد الأفراد الذين لا يلتزمون بسيادة القانون وعدم احترام نتائج انتخابات مجلس النواب في ليبيا.

وأضاف في بيان وزع على مختلف وسائل الاعلام المحلية والدولية  أنَّ الفرصة لا زالت متاحة أمام الجماعات المسلّحة وحلفائها السياسيين للامتناع عن القتال، وانضمامهم إلى عملية الحوار السياسي، لكن نافذة هذه الفرصة تضيق، وأنه من الأهمية بمكان أن يتم وضع وقف إطلاق النار حيز التنفيذ فورًا

 

 

Go to Top