L'actualité où vous êtes

مزوار يناقش مع البكوش التعاون الأمني لمواجهة التطرف والوضع في ليبيا

in A La Une/Politique/Tunisie by
 أجرى وزير الخارجية التونسي الطيب بلكوش، مساء الثلاثاء، على هامش مشاركته في أعمال الدورة الـ70 للجمعية العامة للأمم المتحدة، محادثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار، تناول خلالها الجانبان ملفات التعاون الأمني للقضاء على التطرف، وفي المجال الروحي لمواجهة التطرف، فضلًا عن تعميق التعاون الاقتصادي والتشاور في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفي السياق ذاته، أبدى الوزير التونسي رغبته في إجراء زيارة إلى المغرب للإعداد للزيارة التي ينوي إجراؤها الرئيس التونسي باجي قايد السبسي للمغرب.

وشدد مزوار على أنّ اتفاق الصخيرات نقطة البداية نحو المصالحة الليبية، معتبرًا أنّ كل دول المنطقة الجادة في مسعاها، والمجتمع الدولي من مصلحتهم مواكبة ومساعدة الليبيين لبناء مؤسساتهم وعودة الاستقرار إلى بلادهم، لما لذلك من آثار إيجابية على المنطقة بأسرها.

كما عرج الجانبان، على ملفات إقليمية ثانية، مرتبطة بالوضع في سورية والعراق.

المجتمع المدني في كندا يرفض قدوم بشير بلحسن

in A La Une/Tunisie by

يخوض تجمع  » القدوم الى كندا  » وهي جمعية غير حكومية معركة شرسة مع السلطات المحلية بالكيباك لمنع قدوم الداعية التونسية بشير بلحسن بسبب مواقفه المعادية للمرأة و تشدده الديني

ويخطط البشير بلحسن لتقديم محاضرة بجامعة لافال الكندية يوم 9 أكتوبر الجاري التي قال المسؤولين فيها بان بلحسن غير مرحب به

وقالت النائبة ناتالي روا على السلطات في كيبيك واوتاوا ان تتحرك قبل فوات الاوان

وقالت النائبة كيف نسمح لبلحسن بالمجئ الى كندا لالقاء خطبه وهو ممنوع من ذلك في بلده كما انه لوحق من قبل الانتربول سنة 2013 على حد قولها

Tunis le prix Goncourt 2015 se fera aussi au musée du Bardo

in A La Une/Economie/Tunisie by
Crédit Média : Rémi Sulmont

REPLAY – Les jurés du Goncourt vont se rendre fin octobre au musée du Bardo, à Tunis. Un voyage chargé de symboles après l’attentat qui a fait vingt-deux morts en mars dernier.

Le 27 octobre prochain à Tunis, les jurés du Goncourt annonceront la liste des finalistes du prestigieux prix au musée du Bardo, ensanglanté par un terrible attentat le 18 mars 2015. Deux assaillants avaient d’abord mitraillés à la Kalachnikov les visiteurs sur le parking, avant d’aller les poursuivre dans les salles du musée, devant les mosaïques. L’attaque, revendiquée par l’État islamique, avait fait vingt-deux morts. Il avait sonné et stupéfié la Tunisie, et nous avec.

C’est sur les lieux de la tragédie qui abritent aussi, sans doute le plus beau musée du Maghreb, que les membres de l’Académie Goncourt on choisit de revenir. C’est là que le président Bernard Pivot, égrainera le mois prochain les noms des quatre finalistes du Goncourt 2015. « Quand nous serons dans le musée, nous serons évidemment très émus. La littérature est un moyen efficace de lutter contre l’obscurantisme. Nous venons modestement dire aux habitants de Tunis qu’il faut continuer d’écrire, de peindre, de tourner des films et de s’exprimer avec la plus grande liberté », explique-t-il.

Bernard Pivot, Tahar Ben Jelloun, Paule Constant, Pierre Assouline, Régis Debray, Françoise Chandernagor et Didier Decoin : sept des dix membres de l’Académie Goncourt feront le voyage en Tunisie, qui ne se résumera pas à cette annonce. Les jurés, pendant trois jours, participeront à des conférences à l’Institut français et dans les lycées de Tunis.

Le Goncourt sera ensuite annoncé le 3 novembre chez Drouant, à Paris. C’est peut être un Français né en Tunisie, Hédi Kaddour, qui sera couronné. Il est dans les listes des huit finalistes actuels.

Les Tunisiens pas avertis

Le conservateur du musée du Bardo n’était pas au courant de cette initiative. La ministre française de la Culture révèle qu’elle l’a, elle aussi, appris dans la presse. Visiblement l’ambassade de France a trouvé son idée de faire venir le Goncourt tellement magnifique qu’elle n’a même pas consulté les Tunisiens concernés. Cela fait un peu désordre dans cette ancienne colonie française, même si là n’est pas l’essentiel dans un pays qui ne se remet pas des attentats.

Le ministère du Tourisme avoue qu’un million des 5 millions de touristes annuels ne sont pas venus. En réalité c’est peut-être le double, confie la correspondante de RTL en Tunisie, Jihane Bergaoui. L’industrie touristique est en lambeau. Les terroristes sont effectivement parvenus à ébranler l’économie du pays. La croissance de la Tunisie, déjà faible, devrait passer de 1% début 2015 à 0,5% à  la fin de l’année.

Ajoutez à cela, le tour de vis sécuritaire qui plombe un peu plus le moral des Tunisiens. La visite des jurés Goncourt, quand ils auront prévenus tout le monde, pourrait être une heureuse bouffée d’air pour la Tunisie.

La police belge installe un agent permanent à Tunis

in A La Une/Politique/Tunisie by

La police belge disposera en permanence d’un agent à Tunis chargé de la collecte d’informations et de renseignements sur la sécurité alors que la Tunisie a vu 5.500 combattants quitter le pays pour la Syrie, a annoncé mercredi sur place le ministre de la Sécurité et de l’Intérieur Jan Jambon. Une délégation gouvernementale belge composée du vice-premier ministre, du ministre de la Défense Steven Vandeput et du secrétaire d’Etat à l’Asile et aux Migrations Theo Francken a par ailleurs déposé mercredi une couronne de fleurs en hommage aux 23 touristes – dont une Belge – victimes de l’attentat du musée du Bardo, perpétré le 18 mars dernier.

Les services de renseignement tunisiens disposent d’une foule d’informations mais celles-ci ne parviennent pas toujours à l’ensemble des destinataires intéressés, selon Jan Jambon. Un officier de liaison permanent belge sera chargé d’améliorer la situation.La Belgique souhaite également avancer sur le plan de l’assistance à la formation de la police tunisienne. A contrario, elle compte tirer des leçons de l’expérience des Tunisiens en matière de lutte contre le radicalisme, à l’instar de ce qui se fait avec l’Algérie.Pas encore de révision des avis de voyage
En revanche, le ministre Jambon a dû décevoir les autorités tunisiennes demandeuses d’une révision des avis de voyages qui mettent en gardent les touristes belges désirant se rendre en Tunisie. Elles comptent sur le retour des centaines de milliers de touristes belges qui se rendaient chaque année en Tunisie. Depuis les attentats, les départs de touristes belges pour ce pays du Maghreb se sont raréfiés.

Jan Jambon a rappelé que la compétence relevait du département des Affaires étrangères. Et un avis de voyages ne tombe pas du ciel, a-t-il souligné. « Nous ne les émettons pas comme si c’était un hobby, ils sont basés sur des analyses sérieuses de la situation. Croyez-moi, nous oeuvrerons à la modification des avis dès que la situation l’autorisera », a-t-il promis.

source : 7sur7.be

خاص – محاولة ادخال الاسلحة الى تونس وراءه تنظيم داعش

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مطلعة عادة أن المجموعة التي حاولت دخول الاراضي التونسية بترسانة حربية  كشف عنها بيان لوزارة الداخلية تنتمي لتنظيم داعش اذ أنه ووفقا لمصادرنا الجديرة بالثقة فانه وبتفتيش السياراتين اللتين خلفهما الارهابيون وراءهم تم العثور على شعار تنظيم داعش وحزام ناسف مثبت بالفرامل اليدوية لاحدى السيارتين وكذلك أربعة رؤوس لمدفعية الهاون كانت حسب الخبراء ستسخدم كصواعق في حال تم ضبط سائقها

وكذلك وثائق تابعة لتنظيم داعش

وكانت  وزارة الدّاخليّة  أعلنت اليوم أنّه أمكن لأعوان مركز الحرس الوطني الحدودي الأرزط التابعة لمنطقة الحرس الوطني برمادة ولاية تطاوين وفي عملية استباقيّة نوعيّة فجر هذا اليوم 30 سبتمبر 2015 على الساعة 03.30 من رصد تحركات لسيارات مشبوهة بالتراب الليبي متوغلة داخل التراب التونسي مجهولة الهوية ودون لوحات منجمية حيث قام أعوان الحرس الوطني بنصب كمين واعتراض السيارات المذكورة مما أدى إلى تعطب عدد 02 سيارات ورجوع الثالثة على أعقابها باتجاه التراب الليبي، هذا وخلال العمليّة تمّ حجز كمية من الأسلحة والذخيرة تتمثل في عدد 08 صناديق ملآنة بذخيرة تتمثل في إطلاقات رصاص عيار 7.62مم، عدد 10 أسلحة نوع « كلاشينكوف »، عدد 03 رمانات يدويّة، عدد 07 شرائط لذخيرة تتمثل في إطلاقات رصاص عيار 14.5 مم، عدد 01 سلاح جماعي مثبت على إحدى السيارات ذات عيار 14.5 مم.

وتزامنت هذه العملية مع عملية اخرى لا يعرف الى حد الان مدى ارتباطهما اذ جاء في بلاغ لوزارة الداخلية  أنّ دوريّة تابعة لفرقة حدود التوي للحرس الوطني بمنطقة بن قردان بالمكان المعروف بقطعاية الخاشية داخل التّراب التّونسي والذي يبعد على رسم الحدّ التّونسي اللّيبي 205 كلم مستوى السّاتر الرّملي تفطّنت إلى وجود عدد 02 سيّارات تهريب كانت بانتظار عدد 02 سيّارات أخرى قادمة من التّراب اللّيبي.
وبمحاولة ضبطهما لاذتا السّيارتان المتواجدتان بالتّراب التّونسي بالفرار، في حين شرع راكبو السيّارتين المتواجدتين بالجهة المقابلة للساتر الرّملي بإطلاق النّار باتّجاه أعوان دوريّة الحرس الوطني، ممّا استوجب الردّ عليهم بالمثل واجبارهم على الفرار داخل التّراب اللّيبي، إلاّ أنّ احدى السّيارتين علقت بالوحل بعد استحالة تجاوزها للساتر التّرابي فيما لاذا راكبوها بالفرار.
هذا، وبمحاولة اخراج السّيّارة العالقة من قبل أعوان الحرس الوطني تعمّد راكبو عدد 03 سيّارات قادمة من التّراب اللّيبي اطلاق النّار باتّجاه دوريّات الحرس الوطني، ممّا استوجب الردّ عليهم بالمثل، الشّيء الذي أجبرهم على التّراجع على اعقابهم.
هذا، وقد تواصل تبادل الطّلق النّاري بين وحدات الحرس الوطني والمهربين إلى حدود السّاعة منتصف اللّيل، حيث تمّ اسنادهم من طرف الوحدات العسكريّة.
تمّ حجز السيّارة العالقة التي تبيّن أنّها كانت محمّلة بكميّة من مادّة الدّخان والمعسّل.

 

 

تونس رغم مرور خمس ساعات مسؤول الهندسة العسكرية لم يصل بعد

in A La Une/Tunisie by

تونس : 30.09.2015

أصدرت وزارة الدفاع الوطني صباح اليوم  وفي حدود الساعة الحادية عشرة صباحا بيانا تحدثت فيه عن تفاصيل العملية التي قامت بها قوات الحرس الوطني  فجر اليوم انتهت بمنع تسلل ثلاث سيارات قادمة من ليبيا محملة بأسلحة حربية لاذت احداها بالفرار داخل التراب الليبي

ولكن البيان تضمن عدة نقاط اختلاف مقارنة ببيان وزارة الداخلية ولكن ليس هذا كله فالبيان تضمن تاكيدا بان  »  أن عنصرا تابعا للهندسة العسكرية يقوم حاليا بالتعامل مع السيارتين للإشتباه في تفخيخها بعد تعطلها بالحواجز »

وباتصال موقعنا بمصادر على عين المكان لمعرفة لما توصلت اليه الهندسة العسكرية بعد معالجة السيارتين فاخبرنا بان هذا العنصر التابع للهندسة العسكرية لم يصل بعد الى منطقة الحادثة التي لاتبعد عن رمادة سوى 70 او 80 كلم … – الساعة الان الرابعة و35 دقيقة –

 

انطلاق المعاملات في بورصة تونس في المنطقة الحمراء بداية حصة الأربعاء

in A La Une/Economie/Tunisie by

انطلقت المعاملات على مستوى بورصة  تونس بداية حصة  الأربعاء  في المنطقة الحمراء وفقد توننداكس 08ر0  بالمائة من قيمته ليصل إلى مستوى 77ر5287 نقطة وفق الوسيط بالبورصة  مينا كابتل . ولم يتخط حجم المعاملات 761ر0 مليون دينار  م د 0 وكانت أسهم البنك  التجاري الأكثر تداولا خلال نفس الفترة من الحصة بقيمة 292ر0 م د مع تطور سعر السهم بنسبة 30ر0 بالمائة  300ر26 د .

وتدحرجت أسهم أسد تبعا للأنباء المتعلقة بنتائج مخيبة حققتها الشركة  إلى مستوى نظري في حدود 500ر5 د0 وبلغ حجم المعاملات على نفس الاسهم 130ر0 م د.

وأظهرت أسهم هكزابايت أفضل أداء وزادت قيمة السهم بنسبة 06ر3  بالمائة  400ر7 د  نفس الشيء بالنسبة لشركة الورق المقوى  التي سجلت  ارتفاعا بنسبة 95ر2 بالمائة  530ر4 د

الطيب البكوش يلتقي نظيريه من المغرب و فنلندا

in A La Une/Politique/Tunisie by

في إطار مشاركته في أشغال الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، تابع السيد الطيب البكوش، وزير الشؤون الخارجية، برنامج لقاءاته مع نظرائه وزراء خارجية البلدان الشقيقة والصديقة حيث التقى يوم 29 سبتمبر الجاري بكل من السيد صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية و التعاون المغربي، والسيد تيمو سواني  وزير الشؤون الخارجية الفنلندي.

تناولت المقابلة مع وزير الخارجية والتعاون المغربي العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين و سبل تعزيزها وتنويعها على المستوى الثنائي وفي إطار الإتحاد المغاربي. و تطرق الوزيران إلى الملف الليبي حيث أعربا عن تفاؤلهما بخصوص نتائج الحوار بين الفرقاء الليبيين برعاية الأمم المتحدة معربين عن الأمل في التوصل إلى إبرام اتفاق سياسي في أقرب الآجال من شأنه أن يساعد على عودة الاستقرار في المنطقة.

وأكد السيد الطيب البكوش على الجهود التي تقوم بها تونس من أجل مساعدة الشعب الليبي الشقيق على تجاوز محنته و إعادة الاستقرار و الأمن في بلاده، داعيا في هذا السياق إلى مزيد التنسيق و التشاور بين دول الجوار حيال تطور الأوضاع في ليبيا.

وخلال لقائه بنظيره الفنلندي أعرب السيد تيمو سواني  عن تضامن بلاده ووقوفها إلى جانب تونس على اثر العمليات الإرهابية في باردو و سوسة، مجددا استعداد فنلندا لتقديم الدعم لتونس في مجالات تعزيز الأمن ومقاومة الإرهاب وعزمها على تكثيف التبادل والتعاون الثنائي قصد مزيد الارتقاء بالعلاقات الثنائية وتنويعها.

ومن جهته أشاد السيد الطيب البكوش بالعلاقات التونسية – الفنلندية مشددا على ضرورة تكثيف المشاورات السياسية و دفع التعاون في جميع المجالات .

كما مثّل اللقاء مناسبة اطلع خلالها وزير الشؤون الخارجية نظيره الفنلندي على تطور المسار الديمقراطي في تونس مستعرضا أهم الرهانات والتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها بلادنا ومؤكدا على عزم الحكومة التونسية على مجابهتها بالاعتماد على الامكانيات الذاتية لبلادنا ومساندة شركاء تونس ودعمهم

القصرين إصابة خطيرة لمهرب جزائري

in A La Une/Tunisie by

تمكنت فجر اليوم فرقة تابعة للحرس الوطني من صد مهرب جزائري حاول إجتياز الحدود التونسية فعاد أدراجه إلى داخل التراب الجزائري وتم صده من قبل قوات الدرك ليعود إلى التراب التونسي فتصدت له قوة من الحرس الوطني فأصابته إصابات خطيرة.

وفد أمني وعسكري بلجيكي في زيارة عمل بيومين الى تونس

in A La Une/Tunisie by

حل مساء امس الثلاثاء وفد رسمي أمني وعسكري بلجيكي بتونس في اطار زيارة عمل بيومين.يتكون الوفد البلجيكي  الذي كان في استقباله بمطار تونس قرطاج وزيرا الدفاع الوطني فرحات الحرشاني والداخلية محمد ناجم الغرسلي  من نائب الوزير الاول ووزير الامن  جان جامبون ووزير الدفاع  ستيفان فاندابت  وكاتب الدولة للجوء والهجرة تيو فرانكان   الى جانب ثلة من العسكريين.

وأفاد الغرسلي  في تصريح صحفي  أن هذه الزيارة  التي تندرج في اطار علاقات التعاون الثنائية التونسية البلجيكية  لها أهداف أمنية  وهي ترمي الى مزيد دفع التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب والتصدى للهجرة غير الشرعية.

من جهته  لاحظ وزير الدفاع الوطني  فرحات الحرشاني  أن المؤسسة العسكرية التونسية لديها برامج تعاون مشتركة مع نظيرتها البلجيكية  مشيرا الى أن هذه الزيارة ستمكن من مزيد تطوير الجانب المخصص للتكوين  فضلا عن امضاء اتفاقيات جديدة وتفعيل القديمة منها في المجال.

من جانبهما  أكد وزيرا الدفاع والامن البلجيكيان  أن التعاون الامني والعسكري بين تونس وبلجيكيا بلغ مراحل متقدمة وخاصة في مجالات التكوين وتبادل الخبرات

Go to Top