Go to Appearance > Menu to set "Primary Menu"

L'actualité où vous êtes

Category archive

Tunisie - page 1692

National : les news de Tunisie, Politique, économie, déclarations et analyses.

في اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة الليبية المرزوقي يعلن تأييده للبرلمان المنتخب

in A La Une/Tunisie by

تلقى الرئيس محمد  منصف المرزوقي اليوم الاحد  اتصالا هاتفيا من رئيس الحكومة الليبي عبدالله الثني أطلعه فيه على آخر تطورات الوضع في الشقيقة ‫‏ليبيا و المساعي الرامية لوقف المعارك التي طالت مناطق عدة من العاصمة طرابلس

وقال بيان للرئاسة التونسية إن المرزوقي أكد في هذا الصدد على موقف تونس الثابت في دعم الشرعية ممثلة في البرلمان المنتخب و المؤسسات المنبثقة عنه ، و دعا إلى نبذ العنف و اعتماد الحوار كطريقة مثلى لحل الخلافات القائمة بين الأطراف المتنازعة مذكرا في نفس الوقت باستعداد تونس لتوفير الدعم اللازم لإنجاح هذا الحوار الوطني الليبي في كنف الحياد التام و الاحترام الكامل للسيادة الوطنية الليبية

و جدد الرئيس التونسي تأكيده أن تونس الحريصة على ضمان أمنها ستبقى على عهدها مضيافة و منفتحة على الأشقاء الليبيين في جميع المجالات و أن هذه الأزمة الحالية لن تزيد إلا من تضامن البلدين الشقيقين و تلاحم شعبيهما 

Le nouvel observateur L'incroyable histoire du lac de Gafsa surgi en plein désert

in A La Une/Tunisie by

Début juillet, une étendue d’eau surgit au milieu d’une zone aride, à côté de carrières de phosphate. Dans un premier temps, tout le monde veut croire au miracle…

Belkacem ne se souvient plus de la dernière fois où il s’est baigné. Cela devait être il y a cinq ou six ans dans la source, aujourd’hui tarie, de l’ancienne piscine thermale de Sidi Ahmed Zarrouk, au sud de Gafsa. Il avait trempé ses pieds, passé un peu d’eau sur sa nuque. Le ruisseau est resté longtemps son seul loisir. Jusqu’à ce qu’il ne soit plus qu’un lit de gravier et de cailloux.

Ici, dans cette région aride du centre de la Tunisie, où la température dépasse 45 °C l’été, l’eau est un « luxe, dit-il, un don du ciel ». Alors quand son fils lui a parlé d’un lac mystérieux, surgi à une vingtaine de kilomètres de Gafsa, sur la route d’Om Laârayes, non loin de la frontière algérienne, il est parti avec son pick-up rouillé et sa bouée noire. L’ancien maçon de 64 ans, à la moustache grise et au sourire de môme, qui n’a jamais vu la mer et ne sait pas nager, a barboté des heures durant dans l’eau verdâtre.

Dans la région, l’endroit est désormais connu sous le nom de « Gafsa Beach ». Début juillet, en plein ramadan, la nouvelle de sa découverte a enflammé le web tunisien. Une étendue d’eau de 1 hectare et de 18 mètres de profondeur apparue du jour au lendemain, dans un décor lunaire, fait de sable, de rocaille et de canyons, sans un buisson qui survive, sans un arbre qui pousse ?

Une ambiance de station balnéaire. Partout, des baigneurs, des canoës, des planches à voile, des bus à l’arrêt, des parasols, des tentes, des familles entières, des grand-mères voilées de noir, des jeunes installés autour de bières, des gamins venus des hameaux alentour qui n’ont pas l’eau courante et sont obligés d’aller aux bains maures pour prendre une douche.

Le soir même, Lakhdar Souid diffuse un sujet sur Radio Tunis Chaîne internationale (RTCI). Le lendemain, il envoie ses premières photos sur Facebook. La page de la communauté du lac de Gafsa compte aujourd’hui plus de 6 900 « j’aime ». Elle déborde de clichés de soleils couchants, de vidéos de plongeons, de commentaires sur la beauté paradisiaque du site.

La légende est née. On a parlé de magie, de miracle, d’un signe d’Allah, d’injustice enfin réparée… Gafsa Beach est apparue au cœur du bassin minier, dans une des régions les plus déshéritées du pays. Un des plus forts taux de chômage (plus du quart de la population), le plus faible pourcentage de réussite au bac, dix fois moins de routes carrossables par kilomètre carré qu’à Tunis, pas de radiologue dans l’hôpital régional, pas d’équipements sportifs, pas de loisirs pour les jeunes : ils traînent le soir sur les pelouses des ronds-points, au milieu des voitures…

Effacer la misère, la malédiction

Avant son lac, la région était d’abord connue pour ses sous-sols. La puissante Compagnie des Phosphates de Gafsa (CPG), fleuron de l’industrie tunisienne, a répandu ses usines et ses carrières à Metlaoui, Redeyef, Om Laârayes, Mdhilla. Elle pompe, chaque année, des millions de mètres cubes d’eau pour laver les minerais et déverse ses déchets dans les oueds.

Assèchement des nappes phréatiques, pollution. Il est loin le temps où Gafsa était un grenier, gorgé de dattes et de figues, et Metlaoui un jardin célèbre pour ses roseraies. L’agriculture et l’élevage se sont réduits comme peau de chagrin. Les sources ont disparu les unes après les autres. L’eau s’est faite très rare.

Mais il a fallu déchanter. Très vite, quelques jours après la « découverte », la Protection civile recommande d’éviter la baignade dans une « eau de provenance inconnue et non sécurisée », comme le résume son directeur régional Atef Ouij. La rumeur publique parle de radioactivité liée aux phosphates, de risque de cancer…

Le lac existe en fait depuis 2003

Début août, le ministère de la Santé enterre les dernières chimères. Un communiqué confirme, après analyses, que l’eau est polluée et interdit les bains. Pire encore, le lac de Gafsa n’a pas surgi miraculeusement de terre pendant le dernier ramadan, révèlent les pouvoirs publics. Il existe depuis 2003. Simplement, là où il est, au milieu de nulle part, personne n’y avait fait attention.

Qualifié de « sorte d’étang d’eaux stagnantes » par le texte du ministère, il est classé depuis sa naissance comme « foyer potentiel de prolifération des moustiques ». Il s’agit d’une ancienne carrière à ciel ouvert, exploitée par la CPG en 2002, qui a été envahie par l’eau. Comme l’a été l’ancienne exploitation de Loussaief, près de Metlaoui, à quelques kilomètres de là.

Le phénomène apparemment incroyable est en fait fréquent. Il pourrait s’expliquer par une arrivée convergente de sources d’eau, par une variation du niveau de la nappe phréatique, ou par une rupture de son étanchéité à l’occasion d’une secousse tellurique voire d’un ébranlement du sous-sol après un des tirs de mines régulièrement pratiqués par la CPG.

Interdiction de baignade

Le lac de Gafsa va sans doute rester le mirage d’un seul été. Le gouvernorat veut fermer la piste qui permet d’y accéder et installer un panneau explicite d’interdiction. Les détritus, bouteilles vides, canettes, sacs en plastique, couches-culottes, paquets de cigarettes s’empilent sur les rives. L’eau, encombrée d’algues, de grenouilles, est de plus en plus verte.

Mohammed, 26 ans, animateur social au chômage, y est allé au début, quand l’eau est restée coupée dix jours durant, de 5 heures du matin à minuit, chez lui, cité Essourour, dans la banlieue de Gafsa. Maintenant, il trouve le lac trop sale. Il préfère les deux petits bassins romains de la médina, qui, par un hasard heureux, ont rouvert fin juillet après être restés fermés vingt ans et ne désemplissent pas.

A Gafsa Beach, en revanche, les baigneurs sont de moins en moins nombreux. Anouar, 17 ans, et Bilel, 15 ans, collégiens d’Om Laârayes et fils de chômeurs, continuent pourtant de venir presque tous les jours, en stop, avec du pain, trempé dans la harissa, et quelques figues en guise de déjeuner. « Ici, disent-ils, on a la mauvaise vie, pas de stade pour jouer au foot, pas d’argent pour aller voir ailleurs. » Alors ils s’en moquent que l’eau polluée les rende malades. Ils ont enfin trouvé le moyen d’oublier qu’ils sont nés au mauvais endroit, dans le bassin minier, au milieu du désert tunisien.

selon le nouvel observateur  le 23-08 -2014

اتحاد المصارف العربية ينظم دورة تدريبية مصرفية متخصصة حول إدارة ومعالجة الديون المتعثرة في المصارف بإستخدام مؤشرات الإنذار المبكر

in A La Une/Economie/Tunisie by

إن عملية الاقراض المصرفي تحمل في طياتها العديد من المخاطر ومن ضمنها مخاطر تعثر بعض التسليفات والقروض، وتتسبب الديون المتعثرة بالصداع المزمن في رأس العاملين في القطاع المصرفي، حيث تؤثر بصورة مباشرة على المركز المالي للمصرف ونتائج أعماله وتحد من قدرته على الاقراض وممارسة دوره في عملية التنمية بما ينعكس سلباً على الإقتصاد القومي ككل. فيما تنعكس معالجة الديون المتعثرة بنحو سليم على النتائج المالية للبنك بصورة إيجابية

وقد وضعت لجنة بازل الاسس السليمة لعمليات التسليف من خلال التركيز على مخاطر الإئتمان وكيفية إدارتها وقياسها وذلك بهدف التخفيف من الخسائر المحتملة ووضع مؤشرات الإنذار المبكر للحد من التعثر الإئتماني ونشر ثقافة جديدة في المصارف تتعلق بالسياسات التصحيحية لعمليات التسليف من خلال انشاء وحدة متخصصة لجمع الاحصاءات بالتعاون مع وحدة معالجة الديون المتعثرة لمعرفة مكامن الخلل واسبابها وأساليب معالجتها
نظراً لأهمية هذا الموضوع بالنسبة للمصارف العاملة في تونس في وقتنا الراهن بسبب الإنعكاسات التي تركتهاالأحداث الأخيرة على سلامة محفظة الديون، ينظم إتحاد المصارف العربية هذه الدورة الهامة سعياً لتعميق المعرفة في هذا الحقل الحساس من الحقول المصرفية، والذي له تأثير مباشر على ربحية البنوك وبالتالي سلامتها

الاهداف

تهدف هذه الدورة الى إكساب المشاركين القدرة على

إستكشاف وتحديد مكان الخلل في محفظة ديون المصرف ووضع وإستخدام أنظمة الإنذار المبكر

كيفية ادارة ومعالجة محفظة الديون غير المنتجة بما يحسن المحفظة الإئتمانية للمصرف

معرفة كيفية إنعكاس إدارة محفظة الديون غير المنتجة على ادارة التسليف واعادة تنظيمها من خلال الاجراءات التصحيحة

تحديد دور الاحصاءات للديون غير المنتجة في تحديد سياسات التوسع والانكماش في التسليف وفق القطاعات الاقتصادية

برنامج الدورة

اليوم الاول 

مقدمة عن أهمية معالجة الديون المتعثرة في المصارف
الازمات التاريخية وانعكاسها على القطاع المصرفي
دور المشرع في ادارة الديون المتعثرة واصدار القوانين التي تحمي القطاع المصرفي
متطلبات بازل والديون المتعثرة
أسباب التعثر
مؤشرات الانذار المبكر
حالة عملية

اليوم الثاني 

المعايير والإنعكاسات
معايير تحول الدين من منتج الى غير منتج
درجات التعثر وتصنيف الديون
الانعكاس المالي والاداري والاقتصادي للديون غير المنتجة على المصرف
ادارة محفظة الديون غير المنتجة
حالة عملية

اليوم الثالث 

تسوية الديون وتحديد الخيارات
تحديد الخيارات المتاحة
تسوية الديون واستردادها من الناحية التقنية والعملية
خيار التصفية ومخاطرها بكافة اشكالها
حالة عملية

المشاركون المستهدفون

موظفو دوائر الائتمان والمخاطر
مسؤولو معالجة الديون
مدراء الفروع

المحاضر

الآنسة مريم حراجلي

رئيس قسم معالجة واعادة هيكلة ديون المؤسسات الكبرى ونائب رئيس دائرة معالجة الديون لدى بنك بيروت والبلاد العربية ش م ل – لبنان
دبلوم دراسات عليا في الدراسات المصرفية من المعهد العالي للدراسات المصرفية – جمعية مصارف لبنان – بيروت
خبرة مصرفية خمسة وعشرين عاما في مجال إدارة الإئتمان وإدارة الفروع المصرفية والإدارة المالية والإعتمادات وعمليات القطع
محاضرة لدى المعهد العالي للدراسات المصرفية – لبنان
محاضرة معتمدة لدى إتحاد المصارف العربية

رسـم الإشـتـراك

800 $ للمصارف الأعضاء
1000 $ للمصارف غير الأعضاء
يتضمن رسم الإشتراك حضور أعمال الورشة واستلام أوراق العمل، والضيافة وغداء يومي للسادة المشاركين

الـبـرنـامـج الـزمـنـي ولـغـة الـورشـة

التسجيل: في اليوم الأول من 8:00 – 9:00 صباحاً
البرنامج الزمني: من الساعة 9:00 – 15:00

لغة الورشة: اللغة العربية والفرنسية

طـريـقـة الـدفـع

بشيك مصرفي مسحوب على نيويورك لأمر إتحاد المصارف العربية, أو بحوالة لحساب الإتحاد
رقم 0331-082305/510 طرف البنك العربي، فرع رياض الصلح بيروت/لبنان، أو نقداً عند حضوركم البرنامج
للإشتراك والدفع بواسطة بطاقة الإئتمان يرجى زيارة موقعنا على شبكة الإنترنت

www.uabonline.org

Arab Bank – Beirut – Lebanon Swift code (ARABLBBX)
Riyad El solh Br. Account No:0331-082305-510
Through Wells Fargo – Sanfrancisco – USA Swift code (PNBP US 3N NYC)
Iban: LB42 0005 0000 0000 3310 8230 5510
Beneficiary: Union of Arab Banks

يرجى إرسال أسماء السادة المشاركين إلى العناوين المبينة أدناه: إتحاد المصارف العربية
بيروت – لبنان – ص.ب.: 2416-11 رياض الصلح 2110 1107
هاتف: +961-1-364881/5/7 +961-1-377800
فاكس:+961-1-364955 +961-1-364952
الخرطوم – السودان – ص.ب.: (12597)
هاتف وفاكس: +249-183-781742
عمّان – الأردن – ص.ب.: (942100) عمّان (11194) الأردن
هاتف: +962-6-5677234/5 فاكس: +962-6-5688854
القاهرة – جمهورية مصر العربية – 19 شارع البطل أحمد عبد العزيز -الدور الثاني، شقة (11) – المهندسين – الجيزة
هاتف:+202-33034442 +202-33023762 فاكس:+202-33440297
المغرب العربي – شارع خير الدين باشا- حي النسيم – ص.ب. 1002/45 تونس البلفيدير – مبنى البيت المصرفي
هاتف:+216-71-908083 فاكس:+216-71-951419

e-mails: [email protected] [email protected]
Booking online: www.uabonline.org

la Banque Nationale Agricole affiche un déficit de l'ordre de 33 MD au titre de l'exercice 2013

in A La Une/Economie/Tunisie by

la Banque Nationale Agricole a affiché en 2013 un résultat net avant modifications comptables de 14,6MD en régression de 66,3% par rapport à 2012. Une baisse qui s’explique par la constatation d’un montant considérable pour la couverture des créances de l’ordre de 191MD contre 111MD en 2012. Notons que ce résultat a été bonifié par un profit exceptionnel de 13,4MD relatif à la décomptabilisation des encours des lignes de crédit BEI, BIRD,… Par ailleurs, l’impact de l’application de la circulaire de la BCT n°2013-21 s’est élevé à 47,5MD. Après modifications comptables, la BNA affiche au titre de l’exercice 2013 un déficit de l’ordre de 33MD.

 

Etats financiers consolidés arrêtés au 31 décembre 2013

http://www.bnacapitaux.com.tn/publications/news/310060_210820148460.pdf

Etats financiers individuels arrêtés au 31 décembre 2013

http://www.bnacapitaux.com.tn/publications/news/310060_210820148459.pdf

 

 

وزير الدفاع التونسي الحرب على الإرهاب ليست تقليدية

in Tunisie by

قال وزير الدفاع الوطني التونسي غازي الجريبي إن « الحرب على الإرهاب ليست حرباً تقليدية بين جيشين نظاميين، وإنما هي حرب غير متناظرة بين جيش نظامي من جهة ومجموعات متطرفة تعتمد على المباغتة في الزمان والمكان من جهة أخرى
وأشار في تصريحات لصحيفة « الشرق الأوسط » اللندنية نشرتها اليوم الأربعاء إلى أن هذا يتطلب مراجعة في التنظيم والاستراتيجيات حتى تتسنى محاربة هذه المجموعات بالأسلوب المناسب، مع ما يترتب عن ذلك من مراجعة لمنظومة الاستعلامات ولتنظيم الوحدات القتالية ولمناهج التكوين والدفع نحو الاستفادة من تجارب البلدان الشقيقة والصديقة التي مرت بالمحنة نفسها، مؤكداً أن « الحرب على الإرهاب تتطلب نفساً طويلاً »
ولفت الغازي الجريبي إلى أن المؤسسة العسكرية في تونس لها قيم وتقاليد ثابتة تتمثل بالخصوص في عدم التدخل في الشأن السياسي، مضيفاً أنه « في المقابل فإننا نرفض أي محاولة للتدخل أو للتأثير على سير المؤسسة العسكرية مهما كان مصدرها، لذا فإن هذه المؤسسة سوف تبقى محافظة على حيادها التام »
وأكد أن التعاون التونسي الجزائري في المجال العسكري يحظى باهتمام كبير من الجانبين

وزارة الصحة تنبه حول فيروس الإيبولا

in Tunisie by

حسب المرصد الوطني للأمراض الجديدة و المستجدة(ONMNE)التابعة لوزارة الصحة التونسية فقد تم انشاء نظام خاص للوقاية ضد فيروس « الإيبولا ». كما أعلنت أنه ليس هناك أي حالة مرض بهذا الفيروس

يجب الاعلام حالاً وزارة الصحة في حالة اصابت أحد العائدين من الدول التالية : غينيا وليبيريا وسيراليون ونيجيريا مع وجود حمى تفوق 38 درجة أو 5 علامات أخرى توحي للمرض بإيبولا

شابا عربيا يتدربون في تونس على مكافحة الفساد‎ 50

in Tunisie by

افتتحت منظمة « أنا يقظ » (مستقلة) و »الشفافية الدولية » (دولية غير حكومية) اليوم الاثنين بضاحية قرطاج بتونس، « مدرسة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للنزاهة » (دورة تدريبية في مجال مكافحة الفساد) بمشاركة 50 شابا من كل من تونس ومصر وليبيا واليمن والجزائر والمغرب وموريتانيا.

وقالت محرزية العبيدي نائب رئيس المجلس الوطني التأسيسي في تصريحات إعلامية خلال افتتاحها الدورة إنه « من أكثر ما جذبها إلى هذه المدرسة هو وجود العنصر الشبابي في قضية مهمة تتعلق بموضوع الشفافية واليات مقاومة الفساد. »

وأضافت العبيدي أن « الفصل 11 من الدستور التونسي يعد من أهم الفصول التي تصب في باب تطبيق الشفافية خاصة أنه يجبر أي مسؤول في الدولة وعلى مختلف الأصعدة سواء في وظائف عليا ومجالس نيابية وأعضاء حكومة على التصريح بمكتسباتهم قبل مباشرة أعمالهم ».

ومضت قائلة إن « القانون بمفرده غير كاف، إذا لم يتم تغيير العقليات وهو ما يحتاج عملا كبيرا والتوجه إلى آليات بسيطة التي تساعد على تطبيق الشفافية ».

وأشارت إلى أن « المجلس الوطني التأسيسي كان أمام تحد كبير عندما عمل تحت الكاميرا مباشرة حتى تنقل كل النقاشات للمواطن ويتمكن من الإطلاع عليها. »

كما تطرقت العبيدي إلى تجربة « مرصد بوصلة » (منظمة تونسية غير حكومية تأسست سنة 2011) الذي عمل منذ بدء أعمال المجلس التأسيسي على مراقبة أعماله ومداولاته ونقلها وهي تجربة منحت رغبة كبيرة لعدد من الشباب بتكوين مؤسسات مماثلة لمراقبة أعمال السلطتين التنفيذية والتشريعية ».

من جانبها، منال بن عاشور قالت منسقة مدرسة النزاهة بمنظمة « أنا يقظ » إن « هذا المشروع مشترك بين منظمة أنا يقظ ومنظمة الشفافية الدولية ويعتبر مبادرة أولى تقام في تونس وفي العالم العربي ككل تجمع مشتركين من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للنزاهة وتتواصل من 18 أوت إلى 23 من الشهر نفسه. »

وأضافت بن عاشور أن « دور هذه المدرسة يتمثل في معاينة حالات الفساد في المجتمعات العربية وكيفية التقليص منها عبر واليات وأساليب كفيلة بذلك ».

وأشارت إلى أن « منظمة أنا يقظ لاحظت انه لا توجد مؤسسة خاصة بمكافحة الفساد في تونس مع انعدام عقلية وثقافة مجتمعية لمقاومة هذه الظاهرة سيما مع تواصل الرشوة والمحسوبية التي اصبحت عبارة عن معاملات يومية لذلك قامت بهذه الدورة التدريبية من أجل ترسيخ قيم مكافحة الفساد. »

ويشارك في الدورة خبراء محليون ومن العالم العربي ومن شمال أفريقيا ومن الشرق الأوسط لتقديم محاضرات للشباب المشارك والذي تتراوح أعمارهم من 18 إلى 33 سنة، لتعلم مبادئ معنية بالفساد وبالنزاهة ولتطوير مشاريعهم الخاصة والمتعلقة بمكافحة الفساد التي تختلف حسب مقتضيات كل مشارك.

تونس – وزارة الدفاع ترسل الرقيب منتصر البناني للعلاج بفرنسا

in Tunisie by

في نطاق مواصلة تأمين الإحاطة الصحية الخاصة بالرقيب منتصر البناني الذي أصيب في عينيه أثناء القيام بواجبه، قرر  اليوم الاثنين وزير الدفاع الوطني السيد غازي الجريبي إرساله إلى مستشفى فال دي قراس بفرنسا الذي تتوفر فيه تجهيزات متطورة في الاختصاص، لمواصلة تلقي العلاج بعد أن أجريت عليه عملية جراحية المستشفى العسكري بتونس من طرف كفاءات طبية تونسية لاستخراج الشظايا التي علقت بعينيه إثر انفجار لغم. ويأتي هذا القرار بعد أن قام الفريق   الطبي التونسي بتأمين المرحلة الأولى من العلاج واقتراح إرساله لمواصلة العلاج بالخارج لضمان أكثر حظوظ للتعافي

وكان البناني أصيب الاسبوع الماضي في انفجار لغم بجبل الشعانبي خلف له اصابة بليغة في عينه

العروي الحركة على الحدود التونسية الليبية عادية

in Tunisie by

نفى السيد محمد علي العروي الناطق الرسمي لوزارة الداخلية  ان تكون السلطات التونسية قد قامت صباح اليوم  الاثنين 18 أوت باغلاق المنافذ الحدودية مع ليبيا

وقال في تصريح لموقع تونيزي تيليغراف ان الحركة تسير بشكل عادي  ولم يتخذ مثل هذا القرار

وشهدت العاصمة الليبية طرابلس فجر اليوم الاثنين عدة غارات جوية نفذها الطيران الحربي الليبي على مواقع لمجموعات من المقاتلين التابعين للجماعات الاسلامية 

تونس – اصابة تونسي بطلق ناري براس جدير

in Tunisie by

أكد مصدر طبي بمستشفى بنقردان لوكالة «الأناضول» أن مواطنًا تونسيًا أصيب بطلق ناري على الحدود التونسية – الليبية

وقال المصدر الطبي: «إن المستشفى استقبل مواطنًا تونسيًا من أبناء المدينة، وأصيب ليلة السبت الأحد، برصاصة في الكتف

وأضاف «إنه بعد معاينة الحالة تم نقل المصاب مباشرة من مستشفى بنقردان إلى مستشفى الصادق مقدم الحكومي في جزيرة جربة لتلقي العلاج اللازم

ولم يتسنّ الحصول على توضيح عن ظروف الحادث من الجهات الأمنية المسؤولة في مدينة بنقردان

Go to Top