L'actualité où vous êtes

Category archive

A La Une

Tunisie Telegraph : l'actualité tunisienne, politique, économie, culture, internationale et communiqués

وزير الخارجية الإيطالي إنْ سقط أحد في الاتحاد الأوروبي فسيسقط الجميع

in A La Une/International by

روما – رأى وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، أنه “إذا سقط بلد ما من الإتحاد الأوروبي في ظل هذه الأزمة، فسيسقط الجميع معه”.

وفي تصريحات متلفزة من مطار روما الدولي بضاحية فيوميتشينو، حيث وصلت رحلة من الإمارات تحمل مساعدات طبية إلى إيطاليا صباح اليوم، قال الوزير دي مايو عن آثار حالة الطوارئ الناجمة عن تفشي كوفيد 19، إنه “سيكون هناك أثرٌ كالدومينو في أوروبا”، وعاد إلى اقتباس كلمات البابا فرنسيس: “لا يمكن لأحد النجاة لوحده”.

وتابع دي مايو: “الجميع في أوروبا يدركون الآن أنه لا يوجد اتحاد أوروبي بدون إيطاليا”. ورداً على سؤال حول موقف ألمانيا، قال إن “هناك دولاً ترى أنه لا يجب تقاسم المخاطر في الوقت الحالي، ونحن لا ننادي بمشاركة الدين، بل بمسار مشترك لمستقبلنا ولأوروبا”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى القول “سندفع ديننا بأنفسنا كما فعلنا دائما، ولا نطلب من دول أخرى أن تسدد لنا ديونا”، فـ”نحن دولة محترمة وذات مصداقية”.

كورونا نتيجة سلبية ل 63 تحليلا بصفاقس

in A La Une/La Revue Medias/Tunisie by

تلقّت الإدارة الجهوية للصحة بصفاقس اليوم الاثنين نتائج دفعة جديدة من معهد باستور تضم 63 تحليل تقصّي مرض « كورونا » كانت جميعها سلبية علما وأن من بين هذه التحاليل تلك المجراة على الإطارات الطبية وشبه الطبية لقسم المساعدة الطبية الاستعجالية 04 بعد تأكد إصابة طبيب تابع للوحدة الصحية المذكورة منذ يومين بالفيروس، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للصحّة علي العيادي « وات ».
وأوضح المصدر ذاته أن الجهة لا تزال تنتظر نتائج دفعات أخرى من التحاليل المجراة في الفترة الأخيرة والتي لم تجهز بعد بمعهد باستور. في الأثناء انطلق اليوم الاثنين مخبر التحاليل الجرثومية بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة في القيام بالتحاليل الخاصة بوباء كورونا وينتظر الإعلان عن نتائج أول دفعة من العينات المرفوعة مساء أمس الأحد ويقدّر عددها ب18 عينة.
يذكر أن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في الجهة بلغت إلى حد الآن 29 إصابة فيما بلغ عدد الوفايات 4 وفايات كان فيروس كورونا سببا مباشرا في إحداها في حين كان الثلاثة الباقين حاملين للفيروس ولكن الموت حصل بسبب الأمراض المزمنة والجلطة الدماغية بحسب توضيح المدير الجهوي للصحة بصفاقس.

ايطاليا تسجيل أول حالات شفاء من كورونا عبر علاج البلازما

in A La Une/International/La Revue Medias by

كشفت مصادر صحية ايطالية عن تسجيل أول حالات شفاء لمرضى كوفيد-19 عن طريق استخدام بلازما دم محملة بالأجسام المضادة لأشخاص تعافوا من الوباء.

تجربة علاج البلازما تمت في مستشفى سان ماتيو التعليمي بمدينة بافيا، جنوب ميلانو باقليم لومبارديا، المنطقة الاكثر تضررا بفيروس كورونا في ايطاليا.

أول المتبرعين بالدم المتعافين كانا اثنين من الأطباء، زوج وزوجته، وكلاهما ضمن أوائل حالات الاصابة بفيروس كورونا في محافظة بافيا.

دخول الاستراتيجية الوطنية للعلاج عن بعد حيز النفاذ في غضون الايام القليلة القادمة

in A La Une/Tunisie by

من المتوقع ان تدخل الاستراتيجية الوطنية للعلاج عن بعد حيز النفاذ خلال الايام القليلة القادمة في انتظار موافقة وزارة الصحة عليها، وفق ما افاد به (وات) الثلاثاء رئيس الجمعية التونسية للدفاع عن حقوق الطفل وعضو اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس « كورونا »، شريف معز.
وأوضح معز أن الاستراتيجية، التي تم وضعها بالشراكة بين وزارة حقوق الانسان والعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني ووزارة الصحة، تتضمن مكونين اثنين.
ويتمثل المكون الاول في تكوين مجموعة من المتطوعين من أجل ايصال الادوية لكبار السن وأصحاب الامراض المزمنة من مراكز رعاية الصحة الاساسية الى منازلهم دون أن يتكبدوا عناء التنقل، خلال فترات الحجر الصحي الشامل، وذلك حفاظا عليهم من الاصابة بفيروس « covid-19″.
واوضح معز أن هذه البادرة التطوعية ستنطلق في غضون الايام القليلة القادمة، وذلك في انتظار موافقة وزارة الصحة عليها.
اما المكون الثاني فيتمثل في تقديم الاستشارات الطبية عن بعد من خلال المنصة الالكترونية « med.tn » التي انطلقت في العمل منذ أقل من أسبوع في تقديم خدماتها عن بعد لمحتاجيها من المواطنين، وتضم المنصة أكثر من 1000 طبيب انخرطوا في هذه المنظومة من القطاع الخاص في جميع الاختصاصات، وذلك بصفة مجانية.
كما سيوفر الاخصائيون النفسانيون، في هذه المنصة، كذلك خدماتهم للمرضى النفسانيين او من الذين يحتاجون تدخلا طبيا بسبب الآثار النفسية للحجر الصحي الشامل من خلال هذه المنصة الالكترونية.
وأبرز أن المنصة لا تتعلق فقط بالاستشارات الطبية بل تشمل كذلك الاجابة عن الاستفسارات بخصوص فيروس « كورونا » وكيفية التوقي منه وآخر الاحصائيات حوله.
وقال إنه سيتم معالجة حتى الحالات الطارئة التي تستوجب تنقلا للطبيب الى منزل المريض، وذلك اذا كانت الحالات الخطيرة الاستثنائية.
وذكر أنه تم التفكير في الفئة، التي لا يمكنها الولوج الى خدمات الانترنات خاصة من كبار السن، وذلك عن طريق توفير خط اخضر لا يزال تحت الدرس للموافقة عليه.

وزير الصحّة سنحقّق انجازا يشهد له العالم إذا واصلنا الالتزام بالحجر الصحّي

in A La Une/Tunisie by

أكد وزير الصحة عبد اللطيف المكي خلال تدخله الثلاثاء 31 مارس 2020، في برنامج « يوم سعيد » تحسن التزام المواطنين بالحجر الصحي، مشيرا، في المقابل الى وجود بعض الثغرات التي يجب معالجتها، داعيا الجميع  الى ضرورة الالتزام وعدم تعريض حياة الآخرين للخطر.

وتابع المكي قوله : « نحن نسلك طريقا إيجابيا بنسبة 70 أو 80 بالمائة وإذا واصلنا اتباعه سنحقق انجازا يشهد له العالم ولكن في صورة اتخاذ أي إجراء في وقت غير مناسب أو تحت ضغط الرأي العام فسنخسر كل ما تم بذله من جهد الى حد الآن ».

وأشار المكي من جهة أخرى الى أن الوزارة تعمل على إجراء عدد ممكن من التحاليل في هذه القترة لمحاصرة الوباء.

قابس نتيجة سلبية ل21 تحليلا وخمس اصابات مؤكدة بالولاية

in A La Une/Tunisie by

افاد المدير الجهوي للصحة بقابس رياض الشاوش (وات) بان نتائج 21 تحليلا تم إجراؤها على عينات دم اخذت يوم 29 مارس الجاري من أشخاص اشتبه في إصابتهم بفيروس « كورونا »، كانت « سلبية »، ليبقى بذلك عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في الولاية في حدود الخمس إصابات.
وبين الشاوش انه تم إيواء حالتين بقاعة العزل الصحي التي تم تخصيصها بالمستشفى الجهوي بقابس، أحدهما جزائري وقد ثبتت إصابته بفيروس « كورونا » والثانية لامرأة مسنة من ولاية قابس تم الاشتباه في إصابتها بالفيروس، واشار إلى انه تم أخذ عينة من دم المرأة لتحليلها ولم تصدر نتيجة التحليل بعد.

سنتان سجنا ضدّ محتكر في القيروان مع النفاذ العاجل

in A La Une/Tunisie by

 ​​​​​أصدرت المحكمة الابتدائية بالقيروان اليوم الخميس 26 مارس 2020 حكما لمدة عامين وثلاثة أشهر سجنا مع النفاذ العاجل وغرامة مالية واستصفاء المحجوز لفائدة الدولة ضد تاجر مواد غذائية بالجملة منتصب بمعتمدية الشراردة من أجل تورطه في عملية الاحتكار والاخلال بتراتيب الدعم من خلال الاتجار في منتجات مدعمة خلافا للقرارات المعتمدة.

كما أصدرت نفس المحكمة بطاقة إيداع بالسجن ضدّ صاحب مخبزة عشوائية وتاجر متجوّل من أجل الاتجار في مواد مدعمة خلافا ​​​​​للصيغ القانونية ومسك مواد من طرف شخص لا تتوفر فيه شروط ل​​​​​​لممارسة التجارة.
 

كورونا – هل يمكن أن نخاف من العملات النقدية

in A La Une/International by

مع تفشي وباء « كوفيد-19 » وانتشاره في معظم دول العالم حاليا، ما زال كثيرون من الناس يعتقدون أن الأوراق النقدية الملوثة قد تنقل فيروس كورونا الجديد، الأمر الذي دفعهم إلى التخلي عن استخدام هذه الأموال أو حتى غسلها على سبيل الاحتياط.

وفي وقت سابق، ثارت المخاوف العالمية من حمل الأوراق النقدية، خشية انتقال الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 17 ألف شخص وأصاب نحو 400 ألف آخرين في مختلف أنحاء العالم، فعمدت شركات عالمية، بحسب تقارير إخبارية، إلى رفض قبول العملات الورقية، بل إن بعض الدول ذهبت إلى حد حث مواطنيها على التوقف عن استخدام الأوراق النقدية تماما.

فعلى سبيل المثال، وبعيد تفشي وباء « كوفيد-19″، أرسلت مؤسسة « أوبن بوكس »، وهي مكتبة غير ربحية في مدينة شيكاغو الأميركية، رسالة إلكترونية إلى العملاء طلبت فيها من الأفراد عدم استخدام النقد، كما توقفت سلسلة من المطاعم في ولاية واشنطن عن قبول العملات.

وأنشأت خدمات التوصيل مثل شركتي « غرابهب » و »دور داش » وغيرهما عمليات تسليم « بدون اتصال » وتوقفت عن تقديم النقد كخيار للدفع.

وما زاد الطين بلة، أن بحثا علميا نشر في وقت مبكر عقب تفشي الوباء خلص إلى أن الفيروس يمكن أن يعيش على الورق المقوى لمدة تصل إلى 24 ساعة وما يصل إلى 3 أيام على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ، ومع ذلك، لم يختبر الباحثون ما إذا كان يمكن أن يعيش على الأوراق النقدية.

خطر ولو ضئيل

ويرى خبراء أن الدفع النقدي ينطوي على مخاطر انتقال فيروس كورونا الجديد، بيد أن الخطر من الأموال النقدية حتى الآن ضئيل مقارنة بطرق انتقال أخرى، غير أن مسؤولين عموميين وخبراء في مجال الصحة قالوا إن خطر انتقال الفيروس من شخص لآخر من خلال استخدام الأوراق النقدية ضئيل.

كذلك أكد خبراء في قطاع الصحة العامة أن وجود جزيئات حية من الفيروس على الأوراق النقدية لا يعني أنها تشكل خطرا على الصحة، مشيرين إلى أنه من غير المحتمل أن تعود جزيئات الفيروس إلى الهواء أو أن تتحول إلى رذاذ مرة واحدة على السطح.

وأكدت الأستاذة في مركز علوم المجتمع العالمي والمجتمع بجامعة جورج تاون، جولي فيشر أن عدم وجود آثار للفيروس القاتل على الدولار الورقي ليس أمرا مستحيلا، لكنها أوضحت أن غسل اليدين من شأنه أن يوفر حماية كافية لحامل الأوراق النقدية.

وبالإضافة إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام مختلفة عن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي الأميركي) أنباء مفادها أنه بذل جهودا للتأكد من أن الإمدادات النقدية غير ملوثة.

وقال متحدث باسم مجلس الاحتياطي الفيدرالي لرويترز إن النظام المصرفي بدأ في عزل الدولار التي تم تداولها في آسيا وأوروبا قبل إعادة تدويرها، حيث وضعت بنوك الاحتياطي الفيدرالي الإقليمية العملة الفعلية لفترة تتراوح من 7 إلى 10 أيام كإجراء احترازي.

من جهته، اعترف بنك إنجلترا، بأن الأوراق النقدية « يمكنها حمل البكتيريا أو الفيروسات » وحث الناس على غسل أيديهم بانتظام.

يأتي ذلك بعد أن بدأت الصين وكوريا الجنوبية في فيفري الماضي في تطهير وعزل الأوراق النقدية المستعملة كجزء من جهودهما لوقف انتشار الفيروس، وقام البنك المركزي الكوري الجنوبي بسحب جميع الأوراق النقدية من التداول لمدة أسبوعين، وفي بعض الحالات أحرقت نقود ورقية.

ويستخدم المسؤولون الأشعة فوق البنفسجية أو درجات الحرارة المرتفعة لتعقيم الأوراق النقدية، وإعادة وضعها في التداول فقط بعد إغلاقها وتخزينها لمدة تصل إلى 14 يوما

في الثاني من مارس، نشرت صحيفة التلغراف البريطانية خبرا مفاده أن منظمة الصحة العالمية « ألمحت » إلى أن الأوراق النقدية الملوثة قد تعمل على نشر فيروس كورونا الجديد، وأن المنظمة الأممية دعت الناس إلى استخدام وسائل الدفع غير النقدية بدلا من ذلك.

وأضافت الصحيفة أن المنظمة التابعة للأمم المتحدة نصحت العملاء والزبائن بغسل أيديهم بعد لمس الأوراق النقدية لأن عدوى كوفيد-19 قد تبقى على الأسطح لعدة أيام.

ونقلت عن متحدث باسم منظمة الصحة العالمية قوله أنه من أجل منع انتشار المرض، على الناس استخدام تقنيات الدفع من دون لمس قدر الإمكان.

وفي وقت لاحق، نفت منظمة الصحة العالمية هذا التصريح، وقالت « لم نقل أبدا أن النقد يمكن أن ينقل فيروسات كورونا ».

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فضيلة شايب لماركت ووتش في رسالة بالبريد الإلكتروني « لم نقل أن النقود يمكنها نقل فيروسات كورونا »، وأضافت « لقد تم تحريف كلامنا ».

وسعت المتحدثة إلى توضيح التعليقات في المقال الذي نشرته صحيفة التلغراف البريطانية، وقالت « لم تقل منظمة الصحة العالمية أن الأوراق النقدية تنقل كوفيد-19، ولم نصدر أي تحذيرات أو بيانات حول هذا الأمر ».

وتابعت قائلة: « لقد سُئلنا عما إذا كنا نعتقد أن الأوراق النقدية يمكنها نقل فيروس كورونا الجديد، وقلنا أنه يجب عليك غسل يديك بعد التعامل مع الأموال، خصوصا في حال تناول الطعام »، وأضافت أن القيام بذلك « ممارسة صحية جيدة ».

كيف ينتقل كوفيد-19؟

يعتقد خبراء مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة أن فيروس كورونا الجديد ينتشر بشكل أساسي من شخص لآخر، بين الأشخاص الذين هم على بعد 6 أقدام (حوالي 2 متر) من بعضهم البعض ومن خلال القطرات والرذاذ الناجم عن السعال أو العطس.

وتقول منظمة الصحة العالمية أيضا أن « المرض يمكن أن ينتشر من شخص لآخر من خلال قطرات صغيرة من الأنف أو الفم تنتشر عندما يسعل شخص مصاب بفيروس كورونا »، وتوصي بمسافة لا تقل عن متر عن الشخص المريض.

كما يمكن أن يصاب الناس بالمرض عن طريق لمس جسم مصاب أو سطح ملوث « ثم لمس فمهم أو أنفهم أو ربما عيونهم ».

محمد السيفاوي يعلن استقالته من الاتحاد الشعبي الجمهوري

in A La Une/Tunisie by

أعلن محمٌد المهدي السيفاوي، عضو المكتب السياسي ومدير مكتب الإتصال والناطق الرسمي لحزب الاتحاد الشعبي الجمهوري عبر تدوينة في حسابه على  »فايسبوك » اليوم الجمعة، استقالته من الحزب .

ويذكر أن السيفاوي كان قد كشف يوم أمس خبر إصابة لطفي المرايحي وعدد من قيادات الحزب بفيروس كورونا.
 

تطورات كورونا.. الوفيات تتجاوز حاجز ال 5 آلاف ومشاهير على قائمة الفيروس

in A La Une/International by

تخطى عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد حول العالم حاجز الـ5 آلاف، فيما انضم عدد من المشاهير إلى قائمة المصابين.

ووفق الإحصائيات الرسمية المعلن عنها من قبل دول العالم، فقد تجاوز عدد الوفيات الإجمالي 5080 حالة، مقابل إصابة حوالي 138 ألف شخص.

وانتشر « كوفيد-19 » خلال الأيام الماضية في مختلف الدول، مخلفا خسائر اقتصادية كبيرة، الأمر الذي دفع الحكومات والبنوك المركزية إلى التدخل لاتخاذ المزيد من التدابير الاستثنائية.

وقررت العديد من الدول إلغاء أو تأجيل مختلف المناسبات والفعاليات والتجمعات الكبرى، في محاولة للحد من انتشار كورونا.

ويحذر الخبراء من احتمال إصابة عدد أكبر بكثير من الناس بالفيروس الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية في أواخر العام الماضي.

من جهة أخرى، انضمت زوجة رئيس وزراء كندا جاستن ترودو ووزير الداخلية الأسترالي ولاعب كرة قدم بنادي تشيلسي الإنجليزي إلى قوائم المصابين بالفيروس.

ومن بين أبرز الشخصيات المصابة في أستراليا بيتر داتون وزيرالشؤون الداخلية الذي قال إنه يشعر بأنه على ما يرام.

وأعلن الممثل السينمائي توم هانكس في أستراليا يوم الخميس أنه أصيب هو وزوجته ريتا ويلسون بالفيروس.

كما ذكر ترودو أنه ملتزم بالعزل لمدة أسبوعين بعد أن أظهر اختبار إصابة زوجته صوفي بالفيروس. وقالت صوفي إنها تعاني « من أعراض مزعجة »، مضيفة أنها ستقف على قدميها مرة أخرى قريبا.

ونال الفيروس من عدد من مشاهير عالم الرياضة، وتم وقف بطولة اللاعبين للغولف وسباق الجائزة الكبرى فورمولا 1 في أستراليا. كما أغلقت نيبال جبل إيفرست أمام الراغبين في تسلقه.

ومن بين مشاهير الرياضة المصابين، كالوم هدسون أودوي مهاجم نادي تشلسي، وميكل إرتيتا مدير الكرة بنادي أرسنال بالفيروس، إضافة إلى لاعب كرة السلة في ريال مدريد تريي ثومبكينس.

آخر التطورات

– أعلنت السلطات الصحية في بريطانيا أن عدد حالات الإصابة بالفيروس ارتفع بنسبة 35 بالمئة إلى 798 حالة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

– أفاد مسؤول أميركي لوكالة رويترز بتأجيل ماراثون بوسطن إلى 14 سبتمبر بسبب مخاوف انتشار كورونا.

– أغلقت اليونان الجمعة المتاحف والمواقع الأثرية حتى 30 مارس بسبب النقص في أعداد الحراس بموازاة تفشي كورونا.

– قرر كل من المغرب والجزائر تعليق رحلات جوية وبحرية إلى أوروبا في إجراء احترازي لمنع انتشار الفيروس.

– أعلنت السلطات الأردنية، اليوم، خلو المملكة من « كوفيد- 19″، بعد شفاء المصاب الوحيد المسجل في البلاد.

– قال الجيش الإيراني إنه سيعمل على إخلاء الشوارع في أنحاء البلاد خلال 24 ساعة، في مسعى للسيطرة على انتشار كورونا.

– أعلنت دولة الإمارات تعليق جميع الرحلات الجوية للركاب القادمة من إيطاليا و المتجهة إليها، باستثناء العاصمة روما، اعتبارا من الجمعة و حتى إشعار آخر.

– قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) إنه تقرر تأجيل جميع مباريات دوري أبطال أوروبا ويوروبا ليغ الأسبوع المقبل.

1 2 3 2 349
Go to Top