L'actualité où vous êtes

Category archive

A La Une

Tunisie Telegraph : l'actualité tunisienne, politique, économie, culture, internationale et communiqués

قضية هلال الشابة تنتقل إلى المحكمة الادارية

in A La Une by

تولى اليوم هلال الشابة الطعن في قرار اللجنة الوطنية للتاديب والروح الرياضية امام المحكمة الادارية والصادر بتاريخ 2020/9/15 والذي قضى : -بايقاف رئيس الجمعية السيد توفيق المكشر مؤقتا عن كل نشاط رياضي يتعلق بكرة القدم لمدة 90يوما.

-سحب بطاقة الاعتماد التي تخول له دخول الملاعب. –

تجميد بطاقته كرئيس جمعية. تم هذا الطعن بواسطتنا وزميلي المنذر بالحاج علي لدى المحكمة الادارية بدعوى تجاوز سلطة في الاصل..وبمطلب تاجيل وتوقيف التنفيذ لدى الرئيس الاول لذات المحكمة والذي من المنتظر ان يبت فيه غدا وقبل لقاء الدور النصف النهائي لكرة القدم الذي سيجمع بالشابة..الهلال الشابي بالترجي الرياضي التونسي..حتى يتسنى لرئيس جمعية الشابة حضور فعاليات المقابلة بملعب

الحجر الصحي يمنع وزير النقل من حضور اجتماع المشيشي بأعضاء الحكومة المقترحين

in A La Une/Tunisie by

لالتزامه بالحجر الصحي اثر عودته من الخارج تغيّب وزير النقل المقترح معز شقشوق عن الاجتماع الذي يعقده رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي بأعضاء الحكومة المقترحين اليوم الخميس 27 أوت 2020،

والى جانب شقشوق يتغيب عن هذا الاجتماع وزير الثقافة المقترح وليد الزيدي الذي وقع التخلي عن ترشيحه الى هذا المنصب من قبل رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي .

تصويب بخصوص اسم وزير التجهيز والاسكان والبنية التحتية

in A La Une/Politique/Tunisie by

ورد في عديد وسائل الإعلام أن وزير التجهيز والإسكان والبنية التحتية في حكومة السيد هشام مشيشي المقترحة هو السيد كمال أم الزين في حين أن الاسم الصحيح للوزير هو السيد كمال الدوخ مثل ما أعلن عنه السيد هشام مشيشي خلال الندوة الصحفية التي عقدت مساء أمس الثلاثاء 24 أوت 2020 بدار الضيافة بقرطاج 

نحو تسوية الوضعية العقارية لعشرات الآلاف من الفلاحين

in A La Une by

صادق مجلس الوزراء خلال اجتماعه صبيحة اليوم 24 أوت 2020 على مشروع قانون يتعلق بتـــنــقــيــح الـــفـــصـــل 17 من الـــقــــانــــون عدد 21 لـــســـنــــة 1995 الـمـــؤرخ فـي 13 فيفري 1995 المتعلق بالعقارات الدولية الفلاحية والذي يهدف إلى التوسيع في الحالات المشمولة بأحكام الباب الثالث من القانون المذكور الواردة تحت عنوان « في البيع لتسوية الأوضاع العقارية القديمة » بعد ما تمت ملاحظته إثر الشروع في تطبيق أحكام هذا الباب أنها لم تشمل كافة حالات التصرف القانوني التي كانت سائدة وبالتالي بقاء مساحات هامة من العقارات الدولية الفلاحية في حالة جمود وخارج الدورة الاقتصادية بما يحتّم تنقيح الفصل 17 من هذا القانون.

ويشمل التنقيح الأصناف التالية : – المنتفعين بالإسناد أو ورثتهم أو من ترتب له حق منهم بمقتضى تصرف قانوني ، والأشخاص الذين تم تحويزهم بعقارات دولية فلاحية بغرض البيع من قبل هياكل عمومية.

– المشترين لعقارات دولية فلاحية أو لأجزاء منها من المنتفعين الأصليين بالتفويت الذين صدرت ضدهم قرارات إسقاط حق شريطة إستغلالها بطريقة مباشرة من قبل المعنيين بالأمر أو ورثتهم و محافظة هذه العقارات على صبغتها الفلاحية طبقا للتشريع المتعلق بحماية الأراضي الفلاحية.

– المشترين لعقارات دولية فلاحية من المجالس الجهوية أو البلدية. – الحائزين من أبناء المحبس أو ورثتهم و لمن ترتب له حق منهم بمقتضى تصرف قانوني للأراضي المعروفة بالسيالين و الأراضي الراجعة للدولة من تصفية الأحباس العامة و أحباس الزوايا. كما أقر مشروع القانون المصادق عليه أحكاما خاصة بالعقارات المعنية بالتسوية و التي فقدت صبغتها الفلاحية بإخضاعها إلى خلاص ضريبة على الدخل بعنوان القيمة الزائدة العقارية طبقا لأحكام مجلة الضريبة على دخل الأشخاص الطبيعيين و الضريبة على الشركات و هو ما سيمكن من جهة من توفير مبالغ مالية هامة لفائدة خزينة الدولة بعنوان استخلاص الضريبة المذكورة و من جهة أخرى توفير رصيد عقاري هام يمكن استغلاله في مشاريع عمرانية.

وتجدر الإشارة إلى أن الأبحاث المجراة في خصوص مطالب تسوية تقدّم بها أصحابها في إطار أحكام الأمر المذكور بينت أن جملة المساحة المفوت فيها من قبل المنتفعين بالإسناد الذين شملتهم الأبحاث بلغت ما يقارب 35 ألف هك من الأراضي ، ومن المنتظر أن يكون حجم المساحات المعنية أكبر بكثير لكون أغلبهم لم يتقدّم بمطالب ظنا منهم أنهم غير معنيين بالتسوية ، وقد يكون هذا سببا من أسباب محدودية الإقبال على التسوية.

ديوان التونسيين بالخارج شبهات فساد بالجملة

in A La Une/Tunisie by

أحالت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على السيد وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس ختم أعمال البحث والتقصّي في ملف يتعلّق بشبهة فساد في علاقة بالتعيين في الخُطط الوظيفية وسوء التصرّف في الأموال العموميّة بديوان التونسيين بالخارج خلال الفترة الممتدّة من شهر فيفري 2014 إلى شهر فيفري 2016. وقد ثبت لدى الهيئة من خلال تقرير التفقديّة العامّة لوزارة الشؤون الاجتماعيّة وجود التجاوزات التالية:

–       مخالفة المدير العام السابق لديوان التونسيين بالخارج للقانون والتراتيب وخرقه إجراءات التعيين في الخُطط الوظيفيّة وشبهة استغلال نفوذه لتحقيق منفعة للغير، من خلال تسمية موظّف في حالة إلحاق في خطّة وظيفيّة ودون عرض ذلك على جدول أعمال مجلس المؤسّسة.

–       تدخّل السيد وزير الشؤون الاجتماعية آنذاك في التسمية بالخطّة الوظيفيّة وبتزكية من الكاتب العام لنقابة ديوان التونسيين بالخارج.

–       سوء التصرّف في الأموال العمومية من خلال منح إطار بديوان التونسيين بالخارج بعدد 09 وصولات بنزين تتضمّن 180 لترا شهريا دون المباشرة الفعلية بخطّته الوظيفية، إضافة إلى منحه عدد 18 وصل بنزين شهريا بمقتضى خطّته كمكلّف بمأموريّة بديوان السيد وزير الشؤون الاجتماعية، أي ما جملته 198 وصل بنزين شهريا بما يعادل ثلاثة آلاف وتسعمائة وستين (3960) لترا.

–       تمتّع موظف عمومي بمبالغ مالية بعنوان امتيازات ومنح إنتاج ونقل وسكن ومنحة الشهر الثالث عشر المرتبطة بخطّته كمدير مركزي بديوان التونسيين بالخارج دون مباشرته مهامه بصفة فعليّة باعتبار إلحاقه بوزارة الشؤون الاجتماعية خلال نفس الفترة ممّا ترتّب عنه صرف أموال عموميّة دون وجه حق قدّرت بحوالي ثلاثة آلاف ومائتين وثمانية وستين دينارا و942 مليم (942، 3 268د).

وقد انتهت الهيئة كذلك إلى وجود شبهة استغلال نفوذ للجمع بين الامتيازات باعتبار صفة المشتبه فيهما كإطارين بالوظيفة العمومية ولا يعذران بجهلهما للقانون المنطبق عليهما سيّما وأنّ المستفيد من المبالغ المالية والامتيازات العينية اعترض على إرجاعها معتبرا أنّ الإدارة تتحمّل بمفردها مسؤولية صرف المنافع له دون وجه حق.

تركيبة حكومة المشيشي على طاولة هيئة مكافحة الفساد

in A La Une by

قدّم المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي القائمة الكاملة لأسماء الشخصيات المرشحة لمناصب وزارية في حكومته المرتقبة ، للهيئة الوطنية لمكافحة للتثبت من خلو الأسماء المقترحة من شبهات فساد.

ومن المنتظر أن تراسل الهيئة اليوم الجمعة، المكلف بتشكيل الحكومة لمده بالتقرير المفصّل حول الأسماء المقترحة.

رئيس المحكمة الخاصة بلبنان يكشف عن تفاصيل اغتيال رفيق الحريري

in A La Une/International by

بدأت محكمة تدعمها الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء في لاهاي جلسة النطق بالحكم في قضية اتهام 4 من أعضاء في حزب الله اللبناني بتدبير تفجير 2005 الذي أودى بحياة رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري، و21 آخرين.

وقال رئيس المحكمة الخاصة بلبنان، بعد بداية الجلسة، إن اغتيال الحريري عملية « إرهابية » نُفذت لأهداف سياسية، مضيفاً « المتهمون ينتمون لحزب الله.. عملية الاغتيال تمت باستخدام أكثر من 2.5 طن من المتفجرات ».

وتابع « تمت مراقبة الحريري بشدة قبل اغتياله. المتهمون سليم عياش، وحسن مرعي، ومصطفى بدر الدين، استخدموا شبكات اتصالات للتنسيق لاغتيال الحريري ».

وكشفت المحكمة أن المتهمين حاولوا التغطية على الاغتيال بتحميلها لشخصيات وهمية، مشيرة إلى الاعتماد على داتا الاتصالات، للوصول إليهم.

وأوقع الاغتيال لبنان في أسوأ أزمة شهدها البلد يومها، منذ الحرب الأهلية بين 1975 و 1998، كما أدى إلى انسحاب القوات السورية، ومهد الساحة لسنوات من المواجهة بين قوى سياسية متنافسة.

وحضر عدد من أفراد أسرة الحريري، جلسة المحكمة الخاصة بلبنان ومقرها هولندا، بينهم ابنه سعد الحريري.

فيديو ديوان التطهير يهدي فضلاته الى المصطافين بالحمامات الشمالية

in A La Une by

تفاجأ المصطافون اليوم بتغير لون مياه الشاطئ اضافة الى الروائح الكريهة الصادرة من بالوعة تابعة للديوان الوطني للتطهير قريبة من أحد الفنادق بالحمامات الشمالية ورغم تشكيات أصحاب الفنادق هناك لم تحرك الدوائر المعنية اي ساكن فلم نتلق اي رد من البلدية كما ان الولاية يبدو أنها غير معنية بهذه الكارثة التي تهدد صحة المواطنين وكذلك الحالة البيئية المتردية اصلا بتكدس الفضلات على جنات الفنادق الفخمة.

مثقفون من مختلف الجنسيات يوقعون على عريضة تدعو الى تحرير لبنان من الطائفية والفساد

in A La Une/A La Une/International by

« الحياة للبنان »، على هذا الشّعار اجتمع مبدعون ومثقّفون من جنسيّات مغربيّة ومغاربيّة وعربيّة وغربيّة، في بيان يدعو إلى « التضامن مع الشعب اللبناني في محنته الرهيبة، وإنقاذ لبنان من الانهيار ».

ويأتي هذا البيان بمبادرة من الكاتبَين المغربيّ عبد اللطيف اللعبي واللبنانيّ عيسى مخلوف، بعد « الكارثة الرهيبة التي ضربت لبنان وعمّقت جروحه »، والتي « جاءت في وقت يمرّ فيه هذا البلد بإحدى أكثر اللحظات سواداً في تاريخه، بل اللحظة الأكثر سواداً حتّى من الحرب الأهليّة التي دامت خمس عشرة سنة. »

ويصطفّ اللبنانيون ومُحبّو لبنان الموقّعون على البيان مع « حياة لبنان الأنوار »، رافضين « الاستسلام لهذه الكارثة »، ومتضامنين مع أهل وعائلات ضحايا الرّابع من غشت، الذين تُعَدّ خسارتُهم « خسارتنا جميعاً ».

ويستعيد الموقّعون ذكرى « الحرب التي انتهت منذ ثلاثين عاماً »، دون أن تنتهي معها « الظروف التي ولّدتها »، بل « ازدادت تعقيداً، سواء مع التدخّلات الأجنبيّة، الإقليميّة والدوليّة، أو مع زعماء الطوائف الذين يحكمون لبنان ويتعاطون معه كغنيمة حرب (…) ولا ينفكّون يعملون على تكريس الانقسام الأهلي المرادف لسلطتهم وبقائهم في الحكم. »

ومن المغرب وقّعت على البيان مجموعة من الأقلام والرّيشات والأصوات البارزة، من بينها: محمد برادة، الطاهر بن جلون، إسماعيل العلوي، ياسين عدنان، ليلى السليماني، علي أنوزلا، نور الدين الصايل، علي أومليل، حسن نجمي، محمد مليحي، محمد منصور الإدريسي، عبد الله كروم، فؤاد العروي، ثريا ماجدولين، عبد الرحيم العلام، ماحي بينبين وعبد اللطيف اللعبي.

كما وقّعت على البيان مجموعة من الأسماء البارزة مغاربيّا وعربيّا وعالميّا، منها: رشدي راشد، إدغار موران، إنعام كجه جي، نجوى بركات، وديع سعادة، الحبيب السالمي، يحيى يخلف، أمين الزاوي، أنور بنمالك، فتحي بنسلامة، عباس بيضون، جورجيا مخلوف، ليلى فرهود، قاسم حداد، أوليفيا هاريسون، محمد كالي، بيرنابي لوبيز غارثيا، عالية ممدوح، لويس ميسون، بيار أوستير، الطاهر بكري وعيسى مخلوف.

ويذكّر البيان بانطلاق « انتفاضة هي الأولى من نوعِها في تاريخ لبنان الحديث »، في السابع عشر من شهر أكتوبر في السنة الماضية، « لأنها تجاوزت الاصطفافات الطائفية والانقسامات المذهبية والمناطقية والحزبية »، وشارك فيها « عشرات الألوف من اللبنانيين، وفي مقدّمهم الشابّات والشباب »، مطالِبين بـ »الإصلاح والتّغيير، وبإعادة المال المنهوب وإسقاط الطبقة الفاسدة التي ساهمت أيضاً في زجّ لبنان في صراعات خارجيّة ومواجهات مستمرّة، وجعلته يفتقر إلى أبسط مقوّمات الدول ويعجز عن إيجاد حلول للمسائل الأولية كالماء والكهرباء والنفايات. »

ويضيف البيان أنّه في سياق هذا التحرُّك « أُعلن مؤخّراً عن « شرعة الإنقاذ الوطني »، التي بادرت إلى إطلاقها مجموعة من الناشطين والكتّاب والمثقّفين المؤمنين بأهداف هذه الانتفاضة »، الذين دعوا إلى إعادة تشكيل السلطة، لاسيما من خلال « تأليف حكومة مستقلّة عن المنظومة الحاكمة، وإجراء الانتخابات النيابيّة، وتوحيد الجهود في إطار ائتلاف عريض جامع ومشترك من أجل إقامة دولة مدنية ديموقراطيّة، ترتكز على حكم القانون، وتسودها معايير المساواة والعدالة الاجتماعيّة. »

و »مع انهيار الوضع الاقتصادي، واحتجاز أموال المُودعين في المصارف، وتردّي الوضع الاجتماعي والمعيشي والثقافي، وبعد أن هرَّب المتموّلون الكبار، ومعظمهم من الطبقة السياسية الحاكمة، أموالهم إلى الخارج »، يذكر بيان المبدعين والمثقّفين المغاربيّين والعرب والغربيّين أنّ لبنان بات « يتخبّط في مشاكله التي تتفاقم يوماً بعد آخر »، وهي مشاكل « لا تجعل البلد على حافّة الانهيار فقط، وإنما تهدّد وجوده بالكامل. »

ويشدّد البيان التّضامنيّ على أنّ انعكاسات « تهديد وجود لبنان » لن تكون عليه وحده فحسب، بل « على المنطقة بأكملها »، خصوصاً « بعد الذي حدث في سوريا والعراق ». ثمّ يسترسل شارحا: « إنّه إطاحة المعقل الأخير للتعدّد والتنوّع والانفتاح في تلك البقعة من العالم. وهو أيضاً إنهاء لدور لبنان كصلة وصل بين الشرق والغرب، وكرئة لفكرة الديموقراطية ومركزية الثقافة في المنطقة العربية. لبنان الإبداع والحرّية والأفكار لا الظلاميّة والفكرة المُطلقة الواحدة. لبنان العلم والجامعات والثقافة والفكر النقدي. »

ويرى المثقّفون والكتّاب والمفكّرون الموقّعون على بيان « الحياة للبنان » أنّ هذا البلد القادرَ على الانخراط في مشروع عصريٍّ حضاري وفي حوار متكافئ مع بقيّة الثقافات « مهدَّدٌ بالموت »، وهو موتٌ « يعني اتّساع مساحة التعصّب والتطرُّف والطغيان والإرهاب والغرائز الطائفيّة الفالتة من عقالها. »

وحتى « تكون الكلمة الأخيرة للحياة »، يعرب اللّبنانيون ومحبّو لبنان في ختام بيانهم عن « دعمهم الكامل لحَراك المجتمع المدني، الذي سيواصل نضاله من أجل لبنان جديد تتحّقق فيه دولة القانون المحرَّرة من القيود الطائفيّة، والضامنة للجميعِ حقوقَ وحرّيّات المُواطَنة الكاملة ».

1 2 3 2 355
Go to Top