L'actualité où vous êtes

تحضيرا للضربة العسكرية هجوم أمريكي على المنطقة المغاربية

in A La Une/Tunisie by

حلأمس  بتونس كاتب الدولة الأمريكي المساعد المكلف بالشؤون السياسية، توماس شانون،حيث سيلتقي بعد ظهر اليوم  برئيس الحكومة الحبيب الصيد قبل ان يتحول يوم غد الى الجزائر

المسؤول الامريكي جاء الى تونس قادما من المغرب  وكان الملف الليبي والتطورات السياسية والعسكرية في هذا البلد أبرز المواضيع التي طرحها شانون مع المسؤولين المغاربة

وأوضحت الدبلوماسية الأمريكية، في بيان، أن مساعد كاتب الدولة في الشؤون السياسية (توماس شانون) يزور يومي 16 و17 فيفري  الجاري الرباط، حيث اين تباحث  مع مسؤولين في الحكومة المغربية، ورجال أعمال شباب، وأساتذة وطلبة مشاركين في برنامج منحة الولوج للغة الإنجليزية (إنغليش أكسيس ميكروسكولارشيب)، الذي تدعمه الولايات المتحدة.

وسيزور شانون يومي 22 و23 فيفري الجاري بوركينا فاسو حيث سيجري مباحثات مع الرئيس روك مارك كريستيان كابوري، والوزير الأول بول كاباس تييبا، ووزراء الأمن والعدل والشؤون الخارجية و مع رئيس الجمعية الوطنية.

وسيتوجه مساعد كاتب الدولة في الشؤون السياسية، في محطته الأخيرة، إلى مالي لإجراء مباحثات، بالخصوص، مع الرئيس ابراهيم بوبكار كيتا، ووزيري الشؤون الخارجية والوحدة الوطنية.

ويوم أمس قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، في لقاء صحفي، قبيل لقائه مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، صلاح الدين مزوار، مساء الخميس، إن إدارة أوباما تعرب عن امتنانها لجهود المغرب في إيجاد تسوية للأزمة الليبية، مثمنا جهود المغرب في سبيل تشكيل حكومة الوفاق الليبية، وذلك من خلال استضافته للأطراف الليية المتحاورة.

ووفقا لوسائل اعلام مغربية  فقد صرح كيري بأن المباحثات مع صلاح الدين مزوار، ستتناول عددا من القضايا، من بينها على الخصوص قضية الصحراء، وكذا « الالتزام المشترك » تجاه قضية التغيرات المناخية.

من جهة أخرى ذكر كيري بأن المغرب يعتبر حليفا استراتيجيا للولايات المتحدة في حربها ضد الإرهاب.

وخلال الاسبوع المنقضي حلت وزير الخارجية السابقة مادلين أولبرايت بتونس اين التقت بكبار المسؤولين وعلى رأسهم رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي .

 

رئيس الحكومة يلتقي مي الجريبي ومحمد عبو

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف ان لقاء متوقعا اليوم الجمعة بين الامينة العامة للحزب الجمهوري مي الجريبي ورئيس الحكومة الحبيب الصيد الذي سيلتقي أيضا بالسيد محمد عبو الامين العام للتيار الديموقراطي

Essebsi intègre par erreur la Suisse dans l’UE

in A La Une/Tunisie by
En visite d’Etat en Suisse, le président  Béji Caïd Essebsi a commis un léger impair jeudi en plaçant la Confédération dans l’Union européenne (UE) lors d’un discours prononcé à Berne. »Je sais que la Suisse a rejoint l’Union européenne assez tardivement mais elle occupe une place importante », a affirmé Béji Caïd Essebsi lors d’un discours dans la salle des pas perdus du Palais fédéral.
Initialement agendée en novembre 2015, cette visite avait été annulée après un attentat contre la garde présidentielle. Saluant le premier voyage d’Etat d’un président tunisien en Suisse, le président de la Confédération Johann Schneider-Ammann a congratulé son pays pour avoir « traversé les nombreux écueils du Printemps arabe avec beaucoup de maturité et de sagesse »
Mentionnant l’aide déjà apportée par la Suisse, par exemple pour la rédaction de la Constitution tunisienne, Béji Caïd Essebsi a lui reconnu la nécessité de la poursuite du soutien, alors que « le choix démocratique doit encore être ancré dans la réalité »
La transition démocratique et les relations économiques bilatérales sont au centre des discussions de cette visite officielle de deux jours. La question des avoirs de l’ancien président Ben Ali et de son entourage gelés en Suisse doit également être abordée

.source : Rts

واشنطن بوست تحذر أوباما من تكرار أخطاء العراق في ليبيا

in A La Une/International by

دعت صحيفة « واشنطن بوست » إدارة الرئيس باراك أوباما إلى التحرك سريعا، وضرب ما أطلقت عليها عاصمة الدولة الإسلامية في ليبيا، قبل أن يتمكن هذا التنظيم من السيطرة على مناطق جديدة في هذا البلد الذي تسوده الفوضى منذ عام 2011. وتقول الصحيفة في افتتاحيتها: « في بداية عام 2014 وقفت إدارة أوباما متفرجة، في الوقت الذي توسع فيه تنظيم الدولة في كل من العراق وسوريا، وراقبت الإرهابيين وهم يحكمون السيطرة على مدينة تلو أخرى، بما فيها مدينة الموصل، التي حصنت عبر آلاف المتطوعين الأجانب، وعندما قررت الولايات المتحدة في النهاية البدء بغارات جوية لمنع وقوع كردستان العراق، كانت لدى تنظيم الدولة مناطق كافية ومصادر اقتصادية ومعدات عسكرية لتعزيز قاعدته الضخمة، ورغم مرور 18 شهرا على الحملة الجوية الأمريكية، إلا أن التنظيم لا يزال واقفا على قدميه ».

وتحذر الافتتاحية قائلة: « الآن أمر مشابه يحدث في ليبيا، التي تحالف فيها المتطرفون الإسلاميون مع تنظيم الدولة، الذي يسيطر على مدينة سرت، وهي مسقط رأس معمر القذافي، والواقعة بين العاصمة طرابلس وبنغازي ». وتشير الصحيفة إلى أن المقاتلين الأجانب « وبناء على توجيهات من سلطات تنظيم الدولة في سوريا، وصلوا إلى سرت من أجل بناء (إمارة) جديدة، دون أن يتعرضوا لضربات من القوات الغربية. ويقول البنتاغون إن هناك حوالي خمسة آلاف مقاتل في سرت، يسيطرون على منطقة مساحتها 200 ميل، ويهاجمون البنى التحتية النفطية في ليبيا ويرغبون بشن هجمات تجاه أوروبا ».

وتعلق الافتتاحية،  بأن المستشارين البارزين للرئيس أوباما في شؤون الأمن القومي حثوا الرئيس، وفي بعض المرات علنا، لاتخاذ الإجراءات الضرروية لوقف عمليات تقوية القاعدة الجهادية الجديدة في ليبيا. وتورد الصحيفة نقلا عن رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفولرد، قوله: « من الأمانة القول إننا نفكر باتخاذ فعل عسكري حاسم »، مستدركة بأنه « مع ذلك، فإن البيت الأبيض لا يزال يتحدث ويلقي الكلام على عواهنه، فقد انتهى لقاء عقد الشهر الماضي دون قرار ». وتحذر الصحيفة من أن التردد سيكرر كارثة العراق.

وتلفت الافتتاحية إلى أن المبرر الذي قدمته الإدارة هو الرغبة بإتاحة الفرصة لتشكيل حكومة جديدة قبل اتخاذ عمل عسكري، مشيرة إلى أن  الوسيط الأممي يحاول جمع الأطراف المتنافسة في غرب وشرق البلاد؛ للاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية، التي تقوم بالطلب من الدول الخارجية التدخل ضد الجهاديين. وتذكر الصحيفة أن الدول الغربية ناقشت خططا للعمل العسكري، قادتها على ما يبدو إيطاليا؛ لحماية النظام الجديد، فيما يتعاون المدربون العسكريون مع الجيش، ويمكن أن يتم استهداف مدينة سرت ضمن هذه الخطط بغارات جوية.

وتعتقد الافتتاحية أن « المشكلة هي المقاومة التي تواجه تشكيل الحكومة الجديدة من طرفي النزاع، خاصة من خليفة حفتر، الذي يعد شخصية انقسامية، ويقود قوات في الشرق تلقى دعما من مصر. وبسبب عدم شمل الجنرال حفتر بالحكومة الجديدة، فقد رفض برلمان الشرق الخطة الشهر الماضي، مع أن هناك تصويتا متوقعا في الأيام المقبلة، وقد تؤدي المصادقة عليها للتحرك خطوة إلى الإمام في محاولات إعادة بناء الدولة الليبية، إلا أن العملية تظل طويلة في وقت يواصل فيه تنظيم الدولة بناء قواعده في ليبيا ».

وترى الصحيفة أن « الحل السياسي في ليبيا يجب ألا يكون شرطا للعمل العسكري ضد التهديد الإرهابي، ذلك أن أوباما اعترف يوم الثلاثاء بصعوبات تشكيل الحكومة، وقال: (كلما وجدنا فرصا لمنع تنظيم الدولة من التجذر في ليبيا، فإننا سننتهزها) ». وتختم « واشنطن بوست » افتتاحيتها بالقول إن « هذه الفرص موجودة الآن: تقوم الولايات المتحدة والدول الحليفة لها بغارات جوية على سرت، وتساعد قوات الحماية الليبية، التي تقوم بحماية منشآت النفط، لقد حاول أوباما الانتظار على الهامش في العراق وسوريا، ويجب ألا يرتكب الخطأ ذاته في ليبيا ».

ليبيا مقتل قيادي بارز في تنظيم داعش

in A La Une/International by

أعلن تنظيم «داعش» في ليبيا مقتل أحد أبرز قياداته ويدعى «مفلح أسعد عبدالواحد أبوعاذرة» فلسطيني الأصل والمعروف لدى التنظيم بـ«أبوعبدالله».

وأكد التنظيم، عبر صفحات التواصل الإجتماعي مقتل «أبوعاذرة»،وقال انه من سكان منطقة «العريبة» في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وكان يُقاتل ضمن صفوف التنظيم في ليبيا.

وذكر تنظيم «داعش»، أن أبو عاذرة انتقل إلى ليبيا قبل عام وتولى منصبا قياديا في صفوف التنظيم، وأنه متزوج ولديه طفلان وقام أنصار داعش بنعيه ونشر صوره عبر حساباتهم، مؤكدين أن دوره كان بارزًا في صفوف التنظيم في ليبيا.

لكن التنظيم لم يذكر مكان وكيفية مقتل «أبوعاذرة» وهل كان ذلك بغارة جوية لسلاح الجو الليبي أم خلال الاشتباكات مع الجيش.

 

نصفها من النساء مهدي جمعة يطلق مشروع تونس البدائل

in A La Une/Tunisie by
مهدي جمعة

أعلن مساء اليوم الخميس السيد مهدي جمعة رئيس الحكومة السابق عن ايداع الملف القانوني لمجموعة التفكير  » ثينك تانك  » التي اطلق عليها اسم تونس البدائل

وحسب مصادر قريبة من المشروع فان هذه المجموعة تضم حوالي 20 شخصية بين وزراء  سابقين وباحثين ونصفها من النساء العاملات في عدة مجالات اقتصادية ومالية وتنموية

وتهدف هذه المجموعة لتقديم تصورات مستقبلية لما ستكون عليه تونس الغد في مختلف المجالات

ومن بين الاسماء المطروحة نجد كل من  السادة الهادي العربي توفيق الجلاصي وكمال بن ناصر والياس الجويني و الحبيب الفقيه ورضا صفر ..

وقد كتب مهدي جمعة على صفحته الخاصة الليلة معلنا عن هذا المشروع ما يلي  » على بركة الله أودعنا مشروع تونس البدائل .. مشروع يختزل إرادة للبناء وعزيمة للإصلاح وتمشيا نحو مسار مستقبلي يختزل أملا نحو تونس الجديدة. …هذه الأرض الطيبة التي تنادينا جميعا لرعايتها لحفظ حقوق مواطنيها وحفظ أمنها وضمان استقرارها… وتعول علينا جميعا …دو استثناء أو إقصاء تونس لن تنهض إلا بشبابها وكفاءاتها. .وفي هذا المشروع مجموعة نيرة من أبناء تونس وبناتها .. آلوا على أنفسهم .. بالفكر الطموح والعزيمة الصادقة من أجل الدفع بالوطن نحو العزة والكرامة وبمواطنيه إلى العمل والبذل في أطر سليمة، تونس أرضنا ولن ندخر جهدا لخدمتها في كنف المودة والتسامح والتضامن … ومشروعنا منفتح على كل نفس إصلاحي ومبادرة طيبة قوامها الصدق والالتزام.
تونس … التي رعتنا…وجب علينا رعايتها وأعطتنا فوجب علينا العطاء لأجلها وفي انتظار الانطلاقة الفعلية لتونس البدائل ..استودعكم الله الذي لا تضيع عنده الودائع لنلتقي في موعد قريب مع بدائل لا بديل لها عن حب تونس  » 

ومنظمات التفكير او خلايا التفكير هي فكرة جديدة في تونس الا ان تاريخها مرتبط بالولايات المتحدة الامريكية ومن بعدها اليابان

هي منظمات  في العادة تكون غير ربحية  معناها أن يكون هنالك مجموعة من الخبراء يجلسون على طاولة وتكون أمامهم مشكلة ويقوموا بوضع حلول لها  وتستعملها الحكومات هنالك لتطوير التنمية والتخلص من المشاكل.

وعرفت هذه المؤسسات  باسم  مراكز الدراسات والأبحاث، ولكن أثناء الحرب العالمية الثانية استخدمت عبارةbrain boxes ) ) أو (صناديق الدماغ أو المخ) باللغة العامية في الولايات المتحدة للإشارة إلى think – tanks وفي زمن الحرب استخدم مصطلح (brain boxes) باللغة العامية الأمريكية للإشارة إلى (الغرف التي ناقش فيها الاستراتيجيون التخطيط الحربي).

ويرجع أول استخدام مدون لعبارة think – tanks  إلى السبعينيات، إذ تمّ استخدم هذه العبارة بشكل عام للإشارة إلى مؤسسة راند وإلى المجموعات الأخرى التي ساعدت القوات المسلحة.

في الوقت الراهن تستخدم العبارة  بدرجة كبيرة للإشارة إلى مؤسسات إعطاء النصح، وبذلك فإن عبارات (مراكز الأبحاث والدراسات أو صناديق الفكر أو مراكز التفكير) تشير إلى شيء واحد معروف باللغة الانكليزية بـ think- tanks.

طرح الأفكار والآراء الجديدة، واقتراح السياسات البديلة، خلال المدة التي تسبق مباشرة انتقال السلطة من إدارة إلى أخرى ، أو بعد حدوث حوادث كبرى أو بروز ظواهر جديدة أو مستجدات ( مثل 11 سبتمبر، وقضايا الإرهاب)، وذلك كي تكون تلك الأفكار والمقترحات تحت تصرف صانعي القرار السياسي الجدد، ومن الأمثلة على ذلك قيام كل من معهد بروكينغز ومعهد دراسات الشرق الأوسط بنشر دراستين عن أزمة الشرق الأوسط خلال السنة الأخيرة لفترة رونالد ريغان الثانية تحت عنوان (نحو سلام عربي- إسرائيلي) والثانية كانت بعنوان (مصالح الغرب وخيارات السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط) فبراير /1988 ، ومن الجدير بالذكر، أنّ ستة من الأشخاص الذين شاركوا في هذه الدراسات دخلوا الحكومة في عهد الرئيس بوش الأب في مراكز حساسة، أهمهم كان( لورانس إيغلبرغر نائب وزير الخارجية، و دينيس روس رئيس  قسم التخطيط السياسي في الخارجية، وريتشارد هاس مدير قسم الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي).

ـ تزويد الإدارات المتتابعة والأجهزة المختلفة بالخبراء.

ـ تقديم المشورة والنصح لأجهزة مؤسسات الدولة أحيانا بناءً على طلب تلك الأجهزة.

ـ تدريب جيل جديد من القيادات الفكرية والسياسية ليكون جاهزاً لتسلم الإدارات السياسية العامة للدولة.

ـ التأثير في الرأي العام وفي صانع السياسة والقرار السياسي من خلال عقد الندوات والمؤتمرات ونشر الكتب والدراسات، و إصدار النشرات والمجلات ونشر التقارير وإعداد البرامج الإذاعية والتلفزيونية وتقديم التحليلات، لتبرير سياسات معينة أو نقدها أو لترويج أفكار جديدة وتعميمها، وبذلك تتعزز المكانة الأدبية لمراكز التفكير والمفكرين.

ـ إمداد وسائل الإعلام وبرامجها بالخبراء والمحللين القادرين على تحليل الأحداث والتنبؤ بها، خاصة في أوقات الأزمات

وأقدم مجموعة تفكير احتضنتها  مؤسسة “كارنيجي الخيرية للسلام العالمي” (1910)، والتي أنشأها قطب صناعة الفولاذ كارنيجي في مدينة بيتسبيرغ، تليها مؤسسة “هوفر” حول الحرب والثورة، والسلام (1919)، والتي أنشأها الرئيس الراحل هربرت هوفر، وكذلك ”مجلس العلاقات الخارجية” (1921)، وهو مؤسسة تطورت من نادي عشاء شهري لتصبح إحدى أكثر مؤسسات السياسة الخارجية التي تحظى بالاحترام في العالم. وبدأت في ما بعد مؤسستا فكر ورأي أخريان هما، “معهد الأبحاث الحكومية” (1926)، الذي اندمج لاحقاً مع مؤسستين أخريين لإنشاء “مؤسسة بروكينغز” (1927)، وهذه الأخيرة تعتبر أيقونة في واشنطن، ثم “معهد المشروع الأمريكي لأبحاث السياسة العامة” (1943)، وهو مؤسسة فكر ورأي محافظة تحظى بأهمية كبيرة، ركزت بمرور الزمن اهتماماً كبيراً على تشكيلة واسعة من القضايا الخارجية.

 

ليبيا تسلم تونس 5 عناصر يشتبه في تورطهم مع داعش

in A La Une/Tunisie by

سلمت جهات أمنية ليبية، الخميس، 5 عناصر يشتبه في إنتمائهم لتنظيم إرهابي، إلى وحدات الحرس الوطني ببن قردان التابعة إلى إقليم الحرس الوطني بمدنين، وفق مصدر أمني.

وكان الأنفار الخمسة بحسب ما أوردت وكالة تونس إفريقيا للأنباء قد تسللوا إلى التراب الليبي بعد أن تجاوزوا التراب العازل، ليقعوا في قبضة أطراف أمنية ليبية تولت تسليمهم إلى وحدات الحرس الوطني بالحدود على مستوى ظهرة الخصن حيث تبين أنهم محلف تفتيش.

تونس القضاء يوجه تهمة الخيانة الموصوفة للهادي الجيلاني

in A La Une/Tunisie by
الجيلاني

تونس: تخلى  اليوم الخميس  المحكمة الابتدائية عن ملف تهمة الخيانة الموصوفة للسيد الهادي الجيلاني الرئيس السابق للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة لفائدة المحكمة الجنائية بسبب سماحه خلال فترة تراؤسه للمنظمة بصرف اجور عدد من الاطارات غير المباشرين من بينهم ثلاثة اعوان مصابين بداء السرطان توفي

احدهم .

وكان المؤتمر الاخير لاتحاد الاعراف الذي انعقد يوم 17 جانفي 2013 اكد نزاهة السيد الجيلاني وحسن ادارته للمنظمة .

 

نقابة السلك الديبلوماسي تطالب باصدار القانوني الأساسي فورا

in A La Une/Tunisie by

بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لميلادها اصدر نقابة السلك الديبلوماسي اليومالخميس بيانا طالبت فيه

بضرورة الإصدار الفوري للنظام الأساسي الخاص بالسلك الدبلوماسي   » وعدم تعمد التأجيل والتسويف واعتماد الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة. كما تشدد على المطالبة بتمكين الدبلوماسيين من حقوقهم المهنية الأساسية في الخطط الوظيفية والترقيات المهنية والتي لم يتم  إلى حد الآن إسنادها إلى مستحقيها منذ سنة 2014.  »

بيان النقابة أكد  على ضرورة تشريكها في كافة المسائل التي تخص الدبلوماسيين،  » ورفضها المبدئي لأية تعيينات من غير الدبلوماسيين سواء في الإدارة المركزية أو بالبعثات الدبلوماسية والقنصلية التونسية بالخارج، في حين أن وزارة الشؤون الخارجية تزخر بالكفاءات التي تتوفر فيها كافة الشروط المهنية من حيث الخبرة والإلمام التام بمقتضيات العمل الدبلوماسي »

 

Go to Top