L'actualité où vous êtes

الخطوط التونسية جلول عياد يتراجع عن قبوله بمنصب رئيس مجلس الادارة

A La Une

 علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مطلعة عادة أن السيد جلول عياد وزير المالية السابق  اعلن لمقربين منه أنه لم يعد معنيا بمنصب رئيس مجلس ادارة الخطوط التونسية . عياد احتفظ لنفسه  بالاسباب التي جعلته يتخذ هذا القرار بعد ان اعلن موافقته المبدئية على قبول هذا المنصب « خدمة لمصلحة البلاد  » كما صرح في وقت سابق لموقعنا .

ووفقا للمعطيات التي توفرت لدينا فان عياد شعر بالامتعاض في طريقة تصرف وزير النقل شهاب بن أحمد  في موضوع تعيينه الذي كشف عنه لوسائل الاعلام قبل الاتصال بالمعني بالامر  .ومباشرة بعد الاعلان عن اعتزام الحكومة تعيينه في هذا المنصب تعرض عياد الى حملة تشويه وتشكيك من قبل  من لهم مصلحة في الابقاء على الوضع على ما هو عليه في الخطوط التونسية

التي قال عنها في وقت سابق وزير النقل السابق عبدالكريم الهاروني  » انها المؤسسة الأكثر فسادا في قطاع النقل  » وذلك خلال اول اجتماع له بأعوان مؤسسة الخطوط التونسية .

وخلافا لما يشاع فان عياد لم يعرض عليه منصب الرئيس المدير العام بل رئيس مجلس الادارة وذلك للاشراف على اعادة هيكلة المؤسسة والسعي لانقاذها خاصة وأنه صاحب خبرة واسعة في هذا الميدان ويحسب له نجاحه في انقاذ بنك التجارة الخارجية المغربي الذي تحول من بنك مهدد بالافلاس الى احد أفضل البنوك في القارة الافريقية .

كما علم موقعنا ان عياد اخبر في البداية انه غير معني بأي مقابل مادي في موقعه الجديد وقال انه لن يقبل اي ملليم وسيعمل طوال سنة وهي المدة التي حددت له دون مقابل .

وحسب المقربين من السيد جلول عياد فان هذا الاخير سيتفرغ للعمل على تعبئة المساندين له في ترشحه لمنصب رئيس البنك الافريقي .

يذكر انه مباشرة بعد سريان خبر  اعتزام الحكومة تعيين عياد على رأس مجلس ادارة الخطوط التونسية شهدت اسهم الناقلة الوطنية في البورصة التونسية انتعاشة طفيفة بعد ركود طويل .

ج.ع

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق