على امواج اذاعة شمس أف أم مواجهة شرسة بين ايهاب الشاوش وايمان بحرون

Tunisie

شهد برنامج بتوقيت شمس الذي تبثه اذاعة شمس أف أم  مساء اليوم الخميس  تراشقا بالاتهامات بين الزميل الصحفي ايهاب الشاوش والسيدة ايمان بحرون الرئيسة السابقة لمؤسسة التلفزة الوطنية .

الشاوش جدد خلال هذا الحوار اتهامه لرئيسة المؤسسة مؤكدا انه تعرض لضغوطات خاصة في اختيار ضيوفه كما اكد وجود قائمة سوداء في مجموعة من رجالات السياسة من بينهم الشهيد شكري بلعيد وهو ما نفته بحرون التي اكدت في تدخل هاتفي ان الشاوش كان حرا في اختيار ضيوفه  وقد اتهمته بغياب الحرفية وان برنامجه السياسي سياسة شو لم يحقق نسب مشاهدة مقبولة فهو لم يتجاوز ال2 فاصل 4 فقط وهو ما يضر بموازنة التلفزة التي تعول على نسبة هامة من الاشهار يجب ان تصل الى مليار لتحقيق التوازن المطلوب .

بحرون التي نفت ان تكون حركة النهضة هي الجهة التي وقفت وراء تعيينها الاانها تساءلت لماذا لم يلجأ الشاوش الى نقابة الصحافيين او الهايكا لطرح قضية المضايقات التي تعرض اليها .ولكن الشاوش اصر على اتهامها بأنها هي من يقف وراء اللخبطة التي تعيشها التلفزة الوطنية بسبب قراراتها الارتجاليةولكن بحرون رفضت هذا الاتهام لتفقد اعصابها للتهم الشاوش بتلقي ما يقارب عن ال54 الف دينار من وكالة الاتصال الخارجي مقابل خدماته التي قدمها لقناة أ أم بي . وهو ما استهجنه الشاوش قائلا انا مراسل صحفي واقوم بعمليبكل حرفية  » وبامكانك الاطلاع على ما كنت اكتبه في عدة مواقع حتى ان موقع الفجر نيوز اعاد نشر مقالاتي  » الشاوش لم يتوقف عند هذا الحد بل ذكر بحرون بالخدمات الاعلامية التي كانت تقدمها ضمن مؤسسة زوجها الى صخر الماطري صهر الرئيس المخلوع  على حد قوله