مصطفى بن جعفر اللعبة انتهت

A La Une

بافتتاحه اليوم الاثنين حملته الانتخابية  سحب الرئيس المؤقت محمد المنصف المرزوقي البساط من تحت اقدام مصطفى بن جعفر الذي طرح مبادرة لاختيار مرشح توافقي

وقال المرزوقي اليوم لمسانديه انه لا يمكن الحديث اليوم عن مرشح توافقي الا بعد الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي ستجري يوم 23 نوفمبر الجاري

وكان بن جعفر الذي حاول امتصاص وقع الهزيمة التي مني بها حزبه  في الانتخابات التشريعية  والعودة الى السطح السياسي دعا يوم الأربعاء القيادات السياسية المنتمية الى العائلة الديمقراطية والاجتماعية الى عقد حوار فى أقرب الاجال للتوافق على مرشح موحد للانتخابات الرئاسية
وصرح الامين العام للتكتل فى ندوة صحفية عقدت بمقر الحزب بأن نتائج الانتخابات التشريعية كانت صادمة للتكتل وبقية الاحزاب الديمقراطية الاجتماعية مبينا أن حزب التكتل يقبل بهذه النتائج ويهنىء الفائزين والشعب التونسى بها

وفي محاولة يائسة استنجد بن جعفر بعدة شخصيات وطنية للاصطفاف وراءه مثل أحمد المستيرى وأحمد بن صالح والتقى أيضا زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي الى ان تحركاته لم تجد أي صدى خاصة وان بن جعفر يملك صفر أوراق حتى يفاوض بها او حتى لمجرد المناورة

*************************

مقالات ذات صلة 

الانتخابات الرئاسية : هل سيتقدم مصطفى بن جعفر كمرشح مستقل

مهدي جمعة أثناء تسليمه لقانون المالية لبن جعفر : سنتحمل المسؤولية كاملة الى اخر لحظة