الشيخ فريد الباجي يرد على رئيس الجمهورية الزم حدودك فيما يخص الحجاب

in A La Une/Tunisie by

في تدوينة له على صفحته بشبكة التواصل الاجتماعي رد الشيخ فريد الباجي ردا غير مباشرا على دعوة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي فيما يتعلق بلباس الحجاب بالمدارس الابتدائية والحاضنات

وقال الشيخ الباجي  ان الفتاة المسلمة إذا حاضت ولو كان عمرها 11 سنة وتدرس في الابتدائي يجب عليها شرعا أن تغطي رأسها وجميع بدنها الا الوجه والكفين،  »  واضاف الباجي وكل من سيحاول منع ذلك سيؤدي الى فتنة في المجتمع وفوضى تضعف من مكافحة الارهاب،وأؤكد أن الدولة لن تستطيع منع ذلك،فهي أعجز من أن تواجه الشعب في مقدساته،وأما بالنسبة لمن يريد تغيير أحكام الميراث الشرعية،أقول له:برا رهز،وعلى السياسيين أن لا يتدخلوا في الشأن الديني ولا يحق لهم الافتاء،فهذا ليس دورهم وليس اختصاصهم،وعلى كل واحد أن يلزم حدوده على حد تعبيره

وكان رئيس الجمهورية عبر عن انشغاله من بعض الظواهر التي وصفها بـ«المتخلفة» في معاملة البنت الصغيرة في بعض دور الأطفال الخارجة على القانون والمتمردة على أساليب التربية العصرية كما وضعتها الدولة ومؤسساتها التربوية، وفق تعبيره

وقال رئيس الجمهورية، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمرأة يوم أمس 13 أوت  إنه لم يعد مقبولاً في مجتمع كان له السبق في تعليم البنت أن تحجب بنت الأربع سنوات أو التي مازالت في المدرسة الابتدائية، معتبرًا أن الأمر منافي لمجلة الأحوال حقوق الطفل ولأبسط قواعد التربية العصرية، داعيا الدوائر المسؤولة إلى مقاومته بتطبيق القانون

4 Comments

  1. مرة أخرى يتأكد أن فسح المجال أمام رجال مهما كانوا متنورين ليتخلوا في شؤون المجتمع والسياسة لا يمكن أن ينتهي إلا تجاوزهم للحد المفروض في الفصل بين ما هو ديني وما هو سياسي وفق مقتضيات الدولة المدنة القائمة على مبادئ علمانية، أقول للشيخ فريد الباجي أنك رجل دين نحترمه لكن عليك أنت أن تعي حدودك كرجل دين وتلتزمها، مجالك هو العقائد والعبادات فحسب، في هذه الأخيرة يمكن لك أن تفتي كما تشاء، أما في الشأن العام فإن المجتمع أدرى بشؤونه وهو يضع القوانين التي تتماشى ومصالحه ومقتضيات الحياة الإجتماعية التي يريدها في بلد أصبح التشريع فيه عملية تعاقدية قائمة على اتفاق اجتماعي تحدده موازين القوى من جهة والأهداف التي يطرحها المجتمع على نفسه والتي لأجلها اختار من يمثله في الحكم وفي سلطة سن القوانين، يمكنك أن تبدي رأيك كمواطن، لكن أن تقدم نفسك كمتحدث باسم الدين وتفرض بمقتضى ذلك وصاية على المجتمع وضع نفسك في مكانة تحتكر فيها وظيفة الإفتاء وتنسب إلى نفسك شرعية سن القوانين باسم السلطة الدينية التي نسبتها لنفسك، فهذا ما لم يعد مسموحا به في تونس اليوم التي تناضل في سبيل المحافظة على مكتسباتها الحداثية

  2. un simple ignorant décide à la place du président,il n’est pas un élu il doit s’occuper de ses oignons à la mosquée.il veut par force faire dire au peuple qq chose qu’il n’a pas dit

  3. Malgré que je suis contre Ferid Elbeji dans ces positions politiques à travers lesquelles il soutient nida tounes qui abrite des gauchistes déracinés et qui n’ont rien à voir avec le peuple Tunisien et avec ses valeurs, ses ambitions et surtout avec sa religion et ses sacrifices pour développer une société pacifique, laborieuse et cultivée, Monsieur Ferid Elbeji est mieux placé que Kaied essebssi et que beaucoup d’autres pour parler de sujets religieux sui feront la base de cette vie. Nous sommes musulmans et les accords et nous que nous devons mettre en place pour organiser nos relations ne doivent pas être en contradiction avec notre religion. A défaut il faut être claire et déclarer l’abondant de cette religion.
    dans tous les cas de figure, chaque personne à le droit de s’exprimer en parfaite liberté et nulle ne doit privé les gens de donner leurs positions surtout lorsque cela fait partie de leur spécialité. ferid Elbeji ou beji kaied essebssi ou tout autre citoyen a le droit de donner son avis, nous avons le droit de les critiquer ou de confirmer leurs propos mais personne ne peut leur priver leur liberté d’expression. Ce qui se passe est un air gauchiste extrémiste. Je soutient Ferid Elbeji dans cette position et je défend de sa liberté d’expression

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.