L'actualité où vous êtes

Category archive

Tunisie - page 1693

National : les news de Tunisie, Politique, économie, déclarations et analyses.

خاص- زوجة الرئيس السابق وابنته سيرين تستعدان لاصدار كتاب يكشف المستور

in A La Une/Exclusif/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف أن السيدة نعيمة الكافي الزوجة الأولى للرئيس السابق زين العابدين بن علي تستعد لإصدار كتاب برفقة ابنتها سيرين بن علي طليقة مروان المبروك ومن المنتظر ان تنطلق الجلسات الأولى لإعداد هذا الكتاب انطلاقا من هذا الأسبوع ويتوقع ان تقوم دار نشر فرنسية بتبنيه

وحسب مصادر قريبة من سيرين بن علي فانه لم يتقرر بعد تاريخ انطلاق كتابة هذه المذكرات ولا الجهة التي ستقوم بذلك

وسيتضمن الكتاب مرحلة من حياة السيدة نعيمة الكافي ابنة الجنرال المعروف  الكافي  الى جانب زين العابدين بن علي الذي أنجبت منه ثلاث بنات وكذلك كواليس قصر قرطاج ما بعد 07 نوفمبر 1987

خاص -حول لقائه بالسبسي مصطفى كمال النابلي يوضح

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

على اثر ما تم تداوله أمس الاحد  في بعض المواقع الالكترونية حول اللقاء الذي جمع مصطفى كامل النابلي والباجي قايد السبسي، اتصلنا بمصطفى كمال النابلي المرشح المحتمل للإنتخابات الرئاسية ليوضح لنا تفاصيل هذا اللقاء وكل ماورد فيه. وأكد لنا مصطفى كمال النابلي أنه يفكر جديا في الترشح للإنتخابات الرئاسية معتبراً ذلك واجباً وطنياً مضيفا أن ترشحه هو « الأكثر تناسبا مع الوضع الحالي وإجابة واضحة على تطلعات المرحلة » مؤكدا أنه إذا قرر الترشح فذلك لإيمانه بحظوظه الوافرة في الفوز. أما عن اللقاء بين مصطفى كمال النابلي والباجي قائد السبسي فهو لقاء ودي بين الرجلين إستجابة لدعوات ملحة لأصدقاء مقربين منهما ويدخل في نطاق ماراطون اللقاء ات التي تجمع بين مصطفى كمال النابلي مع عديد الشخصيات من جميع الأطياف السياسية…

 

التوهامي العبدولي لهذه الأسباب نؤيد النابلي بدلا عن السبسي في الانتخابات الرئاسية

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

أكد السيد التوهامي العبدولي القيادي بالجبهة الوطنية للانقاذ انه لا تراجع عن قرار الجبهة التي تضم ثمانية احزاب عن ترشيح السيد مصطفى كمال النابلي للانتخابات الرئاسية

وقال العبدولي في حديث اذاعي  اليوم الاثنين ضمن برنامج ميدي شو بموزاييك أف أم   ان هذا الاختيار جاء بعد الاتفاق مع النابلي لانه الشخصية التي تتوفر  فيها الشروط التي وضعتها الجبهة وهي ان يكون المرشح للانتخابات الرئاسية  قادر على تجميع التونسيين وان يكون مستقلا عن جميع الاحزاب السياسية ومن اجل ذلك قال العبدولي اننا طالبنا من النابلي ان ينأى بنفسه عن تزكية نواب المجلس الوطني التأسيسي ونحن قمنا بالمساعدة في جمع التوقيعات وقد تجاوز ال10 الاف امضاء التي تحددها المجلة الانتخابية

اما بخصوص الباجي قائد السبسي فقال العبدولي انه يكن كل الاحترام لهذا الاخير ولكن عامل السن يجعله لا يؤيد فكرة تأييده للانتخابات الرئاسية

 

La Tunisie, "start-up démocratie", en mode séduction

in A La Une/Economie/Tunisie by

Document stratégique à l’appui, la Tunisie organise un forum d’investissement pour se repositionner dans l’échiquier international.

Co-organisée ce lundi avec la France et présidée par les Premiers ministres tunisien et français Mehdi Jomaa et Manuel Valls, cette manifestation économique intitulée « Investir en Tunisie : start-up democratie » doit réunir quelque trente pays et une vingtaine d’institutions internationales, sans compter des dizaines d’entreprises privées. « Il s’agit d’un congrès pour inciter l’investissement étranger et non un congrès pour les pays donateurs », indique le premier ministre Mehdi Jomaa pour bien illustrer que son gouvernement « cible plutôt une coopération fructueuse avec ses partenaires et oeuvre à établir des partenariats fiables et non à solliciter des aides ». « Ce grand événement international, estime le Premier ministre tunisien, témoigne des efforts diplomatiques déployés par le gouvernement actuel, lesquels ont permis d’établir une protection diplomatique aidant le pays sur le plan sécuritaire… ». « A travers ces efforts diplomatiques une protection économique, notamment, au niveau du financement a été établie », ajoute-t-il. Et de préciser que l’objectif est de « reprendre le rythme d’investissement local et étranger en tant que pilier principal pour la réalisation de la relance économique ».

Un document stratégique va être présenté à ce forum

Evoqué par le Premier ministre tunisien ainsi que par son ministre chargé des dossiers économiques, un document stratégique a été déjà conçu par l’actuel gouvernement et sera présenté pendant ce forum « Investir en Tunisie, start-up démocratie ». Selon Mehdi Jomaa, « ce document définit des projets structurants et des secteurs susceptibles d’attirer des investisseurs étrangers. Il ambitionne de préparer les conditions favorables et de baliser le chemin aux prochains gouvernements pour qu’ils puissent travailler dans un climat propice (…) car il faut assurer la pérennité de l’Etat malgré la succession des gouvernements », poursuit-il. De manière concrète, pas moins de 22 projets, dont quatre projets réalisés dans le cadre d’un partenariat public/privé (PPP) vont être présentés. En dehors de ceux en PPP, ces projets d’un coût d’environ 5.734 millions de dinars (environ 3.254 millions dollars américains, USD) concernent notamment les secteurs de l’eau potable, la santé, les routes, le transport, l’énergie, les mines, les TIC et le développement durable.

Cette conférence constituera, aux yeux des dirigeants tunisiens, une opportunité pour discuter leur nouvelle stratégie économique avec les partenaires de la Tunisie (Etats et institutions internationales) notamment pour tout ce concerne les réformes structurelles, programmes et projets prometteurs de développement : « La Tunisie oeuvre à regagner la confiance des investisseurs étrangers et à garantir des climats politique, sécuritaire, logistique et administratif propices à l’investissement », confirme Nidhal Ouerfelli, ministre chargé de la coordination et des affaires économiques au sein du gouvernement tunisien.

Une présence internationale soignée

Plus de trente Etats et vingt institutions financières et économiques sont attendus. Parmi les hauts responsables attendus à Tunis ce lundi figurent le Premier ministre français Manuel Valls et son ministre des Affaires étrangères Laurent Fabius, ainsi que le chef du gouvernement algérien et le Premier ministre marocain. Selon M, Ouerfelli, la présidence du gouvernement tunisien avait par ailleurs déjà reçu une confirmation quant à l’éventuelle participation du secrétaire d’Etat américain, John Kerry. Selon le chef du gouvernement tunisien, « l’objectif principal de ce congrès international est de rétablir la confiance des investisseurs en la Tunisie en tant que destination prometteuse pour les investissements ». De quoi comprendre que cet événement d’envergure économique régionale et mondiale soit marqué par la présence de vingt sept entreprises, fonds d’investissement et banques internationales, outre six organisations internationales et de hauts responsables des pays frères et amis de la Tunisie.

lepoint.fr

حسب راشد الغنوشي يوجد 13 نوعا من الجهاد في تونس

in A La Une/Tunisie by

قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، في كلمة ألقاها اليوم الأحد 7 سبتمبر 2014 خلال إحياء استشهاد الناشط في الحركة الطيب الخماسي، إنَّ هناك 13 نوعًا من الجهاد في تونس أبرزها جهاد الفقر وجهاد مجابهة النفس على الشهوات والمعاصي وجهاد النظافة 

وشدّد الغنوشي على أنّه لا مكان في تونس لجهاد الحرب والقتال لأن كل التونسيين مسلمون على عكس ما يعتبره الجهاديون، مشيرًا إلى أنَّ ما يقوم به هؤلاء هو الفساد في الأرض باعتبار أنَّ جهاد القتال لا يكون إلا ضدّ الاستعمار

وتوجّه بالتحية إلى حركة حماس لكونها حركة مقاومة تحارب الاستعمار الصهيوني في الأراضي المحتلة

حركة النهضة لن تقدّم مرشحاً رئاسياً من صفوفها

in Tunisie by

صادق مجلس شورى حركة النهضة، أمس السبت، على مقترح رئيسها الذي قدمه في افتتاح أعمالها والمتعلق بالتمسك بمقترح الرئيس التوافقي ودعم مرشح من خارج الحركة

وتواصلت أعمال المجلس لغاية منتصف ليل السبت، لدراسة المقترح

وقال القيادي البارز في الحركة، عبد اللطيف المكي، إن « مجلس الشورى صادق على المقترح بعد دراسته والتصويت عليه »، مضيفاً أن « الحركة حددت مواصفات الرئيس المقبل المتمثلة في شخصية تحفظ وحدة التونسيين، وتحمي الديمقراطية، وتحقق أهداف الثورة

وحول تاريخ إعلان اسم هذه الشخصية التي ستدعمها النهضة، قال المكي: « إننا لن نتعجّل في تحديد ذلك ونملك الوقت الكافي لدراسة هذا الموضوع، والأرجح أن يكون هذا بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية وقبل انطلاق الحملة الانتخابية الرئاسية »

وشدد المكي على أن « بعض القوى لا تعطي الأهمية الكافية لمنصب الرئاسة، ولذلك فنحن لا نريد التسرّع في الفصل في هذا الموضوع ولا بد من دراسته دراسة عميقة، والتريّث في هذا القرار

تونس توقيف 12 إرهابيا قبل دخول الجزائر

in Tunisie by

أعلنت وزارة الداخلية عن توقيف 12 إرهابيا وقائدهم الإرهابي الجزائري المدعو “لقمان أبو صخر”، وحجز شاحنة كبيرة على متنها شحنة ضخمة من مختلف أنواع الأسلحة بجبل الشعانبي الفاصل بين الحدود الجزائرية والتونسية، كان مبرمجا دخولها إلى الجزائر

وقال الناطق الرسمي لوزارة الداخلية التونسية، محمد علي العروي، في بيان أمس، نقلته وكالة الأنباء التونسية، إن “وحدات حرس الحدود تمكنت من حجز كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات في طريقها إلى سيدي بوزيد ثم إلى جبل الشعانبي القريب من الحدود الجزائرية الشرقية”

وأفاد المسؤول ذاته، حسب صحيفة الخبر، بأن “الشحنة المحجوزة تمثلت في 28 قنبلة يدوية و30 صاعقا وقنابل يدوية و11 قذيفة “آر. بي. جي” و760 طلقة نارية عيار 7,62 و5967 طلقة نارية عيار 7,62 طويلة، فضلا عن مبلغ مالي قدره 18 ألف دينار وشاحنة رباعية الدفع أعدت لنقل المعدات الحربية، وحجز أحذية شبه عسكرية وخيمات ومولدات كهربائية لشحن أجهزة إلكترونية ووثائق تركيب وتفكيك الأسلحة”

وأورد بيان وزارة الداخلية التونسية أن “الوحدات الخاصة للحرس الوطني ألقت القبض على عناصر إرهابية مصنفة “خطيرة”، بينهم الإرهابيان معز ومبروم الزعفوري، و9 عناصر متطورة مع المجموعة الإرهابية، وتوقيف 3 عناصر إرهابية ثبت تورطهم مع الإرهابي الجزائري خالد الشايب المدعو “لقمان أبو صخر”، وأضاف المصدر ذاته أن “الوحدات لا تزال تلاحق قائد المجموعة “لقمان أبو صخر” المتورط في مقتل 15 جنديا تونسيا”. وجاءت هذه العملية بعد أيام قليلة من اعترافات أدلى بها تونسي عضو جماعة مسلحة، ذكر فيها أن خمسة مسلحين من جنسية جزائرية يحكمون، بمعية 12 إرهابيا تونسيا، سيطرتهم على جبل الشعانبي الفاصل بين الحدود الجزائرية والتونسية

وكشف الإرهابي المعتقل أن “المخططات الإرهابية كانت تستهدف تفجير مقرات أمنية في ولايات الشمال الغربي، ثم التخطيط لقتل عناصر من الجيش الوطني، حيث كان زعماء الخلايا الإرهابية يؤكدون أن رجال الأمن والعسكر هم ألد أعدائنا، وكنا نلقبهم بالطواغيت ويمنع استعمال كلمة أمني أو عسكري أثناء أي عملية”

 

مجموعة هارديز للوجبات السريعة تفتح أبوابها نهاية الشهر في البحيرة

in A La Une/Economie/Tunisie by

 

علم موقع تونيزي تيليغراف ان مجموعة هارديز المتخصصة في الوجبات السريعة ستفتح اول مطاعهما بمنطقة البحيرة

بعد ان تحصل رجل الاعمال التونسي سليم الرياحي من حقوق استغلالها في تونس

ومن المتوقع ان تنتشر هذه السلسلة في عدة مدن تونسية وبأسعار يصعب منافستها مقارنة بمطاعم الوجبات السريعة في الاحياء الراقية

 

الانتخابات التشريعية الغاء192 قائمة من السباق الانتخابي

in élections 2014/Tunisie by

قررت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اليوم السبت الغاء 192 قائمة  من السباق الانتخابي لعدم استجابتها للشروط القانونية وبذلك ستتنافس 1316 قائمة  في انتخابات يوم 26 أكتوبر القادم 

علما بأن التحضيرات التقنية لهذا الموعد تشوبها عدة نقائص  مما يجعل احترام هذا الموعد محل شكوك 

العربة أمام الحصان هيئة صرصار حددت تاريخ فتح الترشحات ولم تضع شروط تمويل الحملة الانتخابية الرئاسية

in A La Une/élections 2014/Tunisie by

 يتسائل العديد من المتابعين لشان الانتخابات عن تأخر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن الاعلان عن شروط تمويل الحملة الانتخابية الرئاسية القادمة والحال ان الهيئة اعلنت امس الجمعة عن تواريخ ايداع ملفات الترشح للسباق نحو قصر قرطاج

وحسب مصادر قريبة  من دائرة المحاسبات  فانه كان من المفترض ان يتم الاعلان عن الشروط اللازمة والواضحة لتمويل الحملة الانتخابية الرئاسية قبل فتح باب الترشحات حتى يعرف كل مترشح ما له وماعليه

ويبدو ان اعداد المراسيم المتعلقة بتمويل الحملة الانتخابية الرئاسية مازال لم يجهز بعد لاحالته للمجلس الوطني التاسيسي للمصادقة عليه

وقد يتطلب الامر اسبوعا او اسبوعين  وفي الاثناء سيكون المرشحون الذين تدعمهم احزابهم ماليا قد ابتعدوا مسافة في التحضير عن منافسيهم المستقلين الذين يعولون على الدعم الخاص لحملتهم

وتتجه النية الى ان يكون الدعم العمومي لكل مترشح للانتخابات الرئاسية في حدود 75 الف دينار مع سقف انفاق ب750 الف دينار  اما الدعم الخاص فانه يجب الا يتجاوز ضعف الاجر الادنى الفلاحي ب30 مرة

واذا ماثبت وجود مال اجنبي في الحملة الانتخابية الرئاسية وهو امر مازال لم يقرر بعد فان المترشح ينال عقوبة جزائية تصل الى حدود الخمس سنوات مع عقوبة تكميلية بالحرمان من الاقتراع لفترة لا تقل عن السنتين ولا تتجاوز الست سنوات

ويوم الجمعة اعلنت الهيئة المستقلة للانتخابات عن فتح باب الترشحات انطلاقا من 08 سبتمبر الجاري والى غاية ال22 من نفس الشهر

Go to Top