L'actualité où vous êtes

تونس- ماذا دار بين السبسي ووفد الكونغرس الأمريكي

in A La Une by

 

خلافا لما تدوالته في العديد من وسائل الاعلام المحلية والعربية  حول زيارة  فريق من مجلس الشيوخ الامريكي الى تونس الاسبوع الماضي  فان هذا الوفد لم يتناول على الاطلاق مع زعيم حركة نداء تونس موضوع  منح ضمانات تبقي حركة النهضة في المشهد السياسي

و في تصريح للصحافة اليوم قال محسن مرزوق  القيادي بحركة نداء تونس الذي حضر اللقاء  ان الوفد الامريكي جاء لتونس لاعداد تقرير حول المشهد العام في البلاد اسابيع قليلة قبل انتخابات 26 أكتوبر  وانه طرح على السيد الباجي قائد السبسي سؤالا واضحا حول امكانية حصول تحالفات بعد الانتخابات  لا سيما مع حركة النهضة فكان رد السبسي واضحا ومباشرا هو الاخر  » دعنا ننتظر نتائج الانتخابات ثم على ضوء النتيجة سنتخذ القرار المناسب « 

وهو ما أكده السيد لزهر العكرمي القيادي بحركة نداء تونس للصحافة اليوم  الذي استبعد تماما حصول اية وساطة من الجانب الامريكي لضمان الا تستبعد حركة النهضة من المشهد السياسي في حال هزيمتها في الانتخابات القادمة

وانصبت مباحثات الوفد الامريكي  الذي التقى ايضا  زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي على التعرف على مدى استعدادات تونس لاجراء انتخابات في ظروف سليمة ومناخ  امن  وكذلك  مدى خطورة التهديدات الارهابية على مسار العملية الانتخابية 

وقاد الوفد الامريكي تيم كاين رئيس لجنة العلاقات الخارجية لشؤون اسيا الوسطى والشرق الادنى التابع للجنة العلاقات الدولية بمجلس الشيوخ الامريكي

وحسب مصادر مطلعة تحدثت للصحافة اليوم شريطة عدم الكشف عن هويتها فان الوفد الامريكي سعى للتعرف عن امكانية الابقاء على حكومة مهدي جمعة  بعد الانتخابات  خاصة وان ابرز الاحزاب السياسية وهما حركة النهضة ونداء تونس لم يستبعدا  سيناريو الحفاظ على حكومة مهدي جمعة لقيادة البلاد  في المرحلة  القادمة

من جهة اخرى نفى مصدرنا ان يكون الجانب الأمريكي قد طرح على محادثيه  موضوع اقتسام السلطة  بين حركة نداء تونس وحركة النهضة لتستأثر الأولى بقصر قرطاج والثانية بالقصبة

وكان الطيّب البكّوش الامين العام لحركة نداء تونس صرح أمس الثلاثاء على امواج اذاعة اكسبرس أف أم انه من مصلحة البلاد بقاء النهضة خارج السلطة حتّى تتمرّس على العمل السياسي السلمي والديمقراطي

من جهة أخرى كشف منجي ثامر القيادي في حركة النهضة ان حزبه قام 30 اتصالا بعدة اطراف للتوصل الى مرشح رئاسي توافقي

وقال ثامر في حوار اجرته معه صحيفة الخبر الجزائرية نشر يوم  أمس الثلاثاء ان نداء تونس والجبهة الشعبية هما الوحيدان اللذان رفضا الحديث معهم حول رئيس توافقي

ثامر الذي اكد ان مجلس شورى حركة النهضة سيجتمع سيجتمع الاسبوع القادم للنظر في مرشح توافقي وان من ابرز الاسماء المطروحة هي مصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطني التأسيسي ومحمد المنصف المرزوقي الرئيس المؤقت و أحمد نجيب الشابي القيادي في الحزب الجمهوري

ثامر اشار الى انه في حال فشل هذا المسعى والاتفاق على مرشح من بين هؤلاء فان الحركة ستذهب الى ترشيح أحد قيادييها

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.

Latest from A La Une

Go to Top