L'actualité où vous êtes

Category archive

A La Une - page 2295

Tunisie Telegraph : l'actualité tunisienne, politique, économie, culture, internationale et communiqués

هيومن رايتس ووتش تدافع عن الجمعيات التونسية الداعمة للإرهاب

in A La Une/Tunisie by

دافعت منظمة هيومن رايتس ووتش عن الجمعيات التونسية المتورطة في الإرهاب وقالت  إن القرارات التي اتخذتها الحكومة التونسية بتعليق نشاط أكثر من 150 جمعية في كامل أنحاء البلاد بسبب مزاعم تتعلق بارتباطها بالإرهاب هي قرارات غير متناسبة وتعسفية. وفي 22جويلية 2014، قال المتحدث باسم الحكومة إن السلطات أصدرت قرارات بتجميد نشاط 157 جمعية. كما قامت الحكومة بإغلاق محطتين إذاعيتين لأسباب مماثلة

وكانت الحكومة قد اتخذت قرارات تعليق نشاط الجمعيات عقب الهجوم الذي استهدف القوات المسلحة في 16 جويلية، وذهب ضحيته 15 جنديًا قرب الحدود التونسية الجزائرية. وبعد ذلك بثلاثة أيام، أعلن رئيس الحكومة مهدي جمعة أن السلطات ستتخذ إجراءات بغلق المحطات الاذاعية والقنوات التلفزيونية التي تنشر خطاب يتسم بالكراهية، وتعليق نشاط  المساجد غير مرخص لها والجمعيات التي يُعتقد أن لها صلة بالإرهاب. ولكن يوجد في تونس قانون صادر في سبتمبر 2011 ينص على أن لا أحد غير القضاة يستطيع إصدار قرارات بتعليق نشاط الجمعيات أو حلّها.

وقال إيريك غولدستين، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا : « توجد أسباب وجيهة تدفع بالسلطات التونسية إلى مكافحة الإرهاب، ولكن لا يجب أن يكون ذلك بالتعدي على الحقوق التي يكفلها الدستور والقانون، أو بتجاوز السلطة القضائية »وفق تعبيره

وعرفت هيومن رايتش ووتش بمواقفها المسيّسة التي تطغى على الجوانب الحقوقية وتم إستعمال العشرات من تقاريرها غير المحايدة في ضرب دول مثل العراق وليبيا وفي تبرير جرائم الجماعات الإسلامية في دول أخرى مثل تونس ومصر واليمن 

وقالت  هيومن رايتس ووتش أنها حصلت على معطيات تتعلق بقرارات تعليق نشاط 12 جمعية، جاءت جميعها تحت عنوان موحّد: « قرار إيقاف عن النشاط »، وصدرت عن والي الجهة. وتشير جميع القرارات إلى القانون رقم 52 الصادر في 13 جوان1975، وخاصة الفصلين 10 و11 منه، وكذلك المرسوم المتعلق بالجمعيات، والأمر الوزاري رقم 5183 الصادر في نوفمبر 2013.

ويمنح الفصلان 10 و11 الوُلّاة صلاحية مراقبة الهيئات العمومية والمنظمات التي تتلقى تمويلا عموميًا، وتحملّهم مسؤولية الحفاظ على النظام العام والأمن في الولايات التي يشرفون عليها. يُذكر أن قرارات تعليق النشاط التي حصلت عليها هيومن رايتس ووتش صدرت عن خمس وُلاة: هم وُلاة صفاقس، ونابل، والمنستير، وجندوبة، وتونس العاصمة

وإدعت المنطمة أن الإجراءات المتبعة انتهكت المرسوم رقم 88ـ2011 الذي تبنته الحكومة الانتقالية في سبتمبر/أيلول 2011. وقالت أن  هذا القانون « عوّض قانونًا قمعيًا سابقًا كان يُجرّم الانتماء إلى جمعيات غير معترف بها بشكل رسمي. ولقي القانون الجديد إشادة، وأعتبر خطوة هامة نحو جعل القانون التونسي متماشيًا مع التزامات البلاد تجاه القانون الدولي لحقوق الإنسان في مجال حرية تكوين الجمعيات » على حد تعبير المنظمة

وينصّ مرسوم 2011 على أن « تحترم الجمعيات مبادئ دولة القانون والديمقراطية والتعددية والشفافية والمساواة وحقوق الإنسان » كما تضبطها الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها تونس، وأن لا تعتمد على الدعوة إلى العنف والكراهية، والتعصب والتمييز على أسس دينية أو جنسية أو جهوية

كما ينص المرسوم على أن السلطة القضائية هي الجهة الوحيدة المخولة بتعليق نشاط الجمعيات أو حلها. ويتم ذلك على ثلاث مراحل: توجيه تحذير إلى الجمعية، يعقبه تعليق لنشاطها لمدة 30 يومًا عبر طلب تقدمه الحكومة إلى المحكمة الابتدائية في تونس العاصمة، وإذا لم تقم الجمعية بعد ذلك بتجاوز الخروقات المزعومة، يحق للمحكمة أن تصدر قرارًا بحلّها.

وكانت الحكومة قد اتبعت هذا التمشي في مايو/أيار لدى المحكمة الابتدائية التي أصدرت قرارًا بتعليق نشاط الرابطة الوطنية لحماية الثورة، وهي منظمة متهمة بالاعتداء على صحفيين وسياسيين وأشخاص آخرين. وتوجد تشريعات أخرى سارية المفعول، مثل قانون سنة 1975، ولكن هذه القوانين لا تعطي الحكومة اي صلاحية في تجاوز قانون الجمعيات بتعليق الجمعيات أو حلها دون اللجوء إلى المحاكم.

ويكفل الدستور التونسي، الذي تم تبنيه في 27جانفي 2014، في الفصل 35 « حرية تكوين الأحزاب والنقابات والجمعيات ». كما ينص في الفصل 49 على انه لا يُمكن فرض أي قيود على الحقوق والحريات المضمونة إلا في إطار ما ينص عليه القانون، وبما لا ينال من جوهرها، وفقط عندما تكون متناسبة و »ضرورية » لحماية غايات مشروعة

ولا تسمح المادة 22 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وتونس طرف فيه منذ 1996، بفرض أي قيود على تكوين الجمعيات باستثناء تلك التي ينص عليها القانون والتي تكون « ضرورية لمجتمع ديمقراطي » لحماية الأمن القومي أو السلامة العامة أو النظام العام أو حماية الصحة العامة أو الآداب العامة أو حماية حقوق الآخرين وحرياتهم.

كما يضمن الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب، وتونس طرف فيه منذ 1983، الحق في تكوين الجمعيات

وقال المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات، في تقريره الموضوعي لسنة 2012: « يُعتبر وقف عمل جمعية وحلّها غير الطوعي النوعين الأشد صرامة من القيود المفروضة على حرية تكوين الجمعيات. وعليه، لا ينبغي السماح بذلك إلا إذا كان هناك خطر جليّ ومحدق يؤدي إلى انتهاك جسيم للقانون الوطني، مع الامتثال للقانون الدولي لحقوق الإنسان. وينبغي أن يتناسب هذا الإجراء تمامًا مع الهدف المشروع المنشود، ولا ينبغي استخدامه إلا عندما تكون التدابير الأكثر مرونة غير كافية »

وقال إيريك غولدستين: لقد تمادت السلطات التونسية عندما اتخذت قرارات تجميد النشاط، وعليها إعادة النظر في ما قامت به، ورفع هذه القرارات بشكل فوري، وتبني الإجراءات المناسبة التي ينص عليها القانون والمتعلقة بملاحقة جميع المنظمات التي تكون فعلا متورطة في التحريض على العنف 

ويرى المراقبون أن الموقف غير المحايد لهيومن رايتس ووتش يدخل في إطار العمل على فرض الوصاية على الحكومة التونسية ودفعها للتساهل مع الجمعيات القريبة من الجماعات الدينية المتطرفة التي باتت جزءا من معركة بث الفوضى في المنطقة العربية 

 

يونيسفربع سكان العالم سيكونون أفارقة في 2050

in A La Une/International by

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)،أن ربع سكان العالم سيكونون من سكان أفريقيا بحلول العام 2050، في وقت تواصل نسبة الولادات ارتفاعها بسرعة كبيرة.و أوضحت اليونيسف في تقرير عرض في جوهانسبرغ أنه « بالاستناد إلى الاتجاهات الحالية، سيكونون 25 % من سكان الأرض أفارقة بعد 35 عاماً »

كما أن 40 % من الاطفال دون سن الخامسة سيكونون من الأفارقة في هذا التاريخ.وستشهد نيجيريا، أكبر بلد افريقي والقوة الاقتصادية الأولى في القارة السمراء، 10 % من الولادات في العالم بحلول 2050.وأشارت اليونيسف إلى أن سكان أفريقيا التي تعد حاليا 1,2 مليار نسمة، سيتضاعف عددهم بحلول منتصف القرن الحالي كما سيصل الى 4,2 مليار بحلول 2100
وهذا النمو الديموغرافي سيؤدي إلى اكتظاظ سكاني أكبر، وبحلول نهاية سنوات الـ2030 سيكون معظم الأفارقة من سكان المدن
ومن بين التحديات المقبلة سيكون مصير الأطفال الذين لا يزالون يكافحون من أجل البقاء: اذ أن أكثر من نصف الأطفال الذين يموتون حول العالم هم أفارقة.كذلك فإن طفلاً من أصل 11 يموت قبل سن الخامسة في القارة السمراء

 

الخطوط التونسية المقود بين ايادي النساء

in A La Une/Tunisie by

بمناسبة ذكرى عيد المراة الذي يصادف يوم غد 13 أوت قررت الخطوط التونسية ان تحتفي بهذا الموعد الوطني بطريقتها الخاصة اذ قررت الادارة العامة ان تخصص ست رحلات يوم غد تحت قيادة ست  نساء

اذ ستؤمن القائدات ايمان حمزة رحلة بروكسل واحلام مراكش وسلمى الشتالي ومريم الزاهي رحلات باريس وعلياء منشاري رحلة فرنكفورت وايناس حمزة رحلة روما

علما بأن الخطوط التونسية التي ستحتفل بالذكرى ال66 لانبعاثها اصبحت منذ ماي الماضي تحت قيادة امراة وهي السيدة سلوى الصغير

وزارة الدفاع الوطني اسماعيل فطحللي قائدا للقوات البرية

in A La Une/Tunisie by

اعلنت وزارة الدفاع الوطني  اليوم الثلاثاء تعيين الجنرال اسماعيل الفطحللي قائدا لقوات البر خلفا لجنرال للامير لواء محمد صالح الحامدي الذي قدم استقالته يوم 23 جويلية الماضي 

عاجل – اغتيال مدير أمن طرابلس

in A La Une/International by

اُغتيل مدير أمن طرابلس العقيد محمد سويسي، اليوم الثلاثاء، حسبما أكدت مديرية الأمن عبر صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك

وبحسب عضو لجنة «دمج الثوار» في وزارة الداخلية هاشم بشر، فإن ملثمين مسلحين أطلقوا النار على العقيد سويسي عند إحدى الإشارات الضوئية بمنطقة تاجوراء، بعد مغادرته اجتماعًا عُقد هناك.

وأضاف بشر أن الملثمين خطفوا اثنين من مرافقي العقيد سويسي

حول تهديد ناجي جلول الاستقالة من نداء تونس اشاعات اشاعات

in A La Une/Tunisie by

نفى ناجي جلول القيادي بحركة نداء تونس حول ما اشيع عن نيته مغادرة الحركة  لاسباب تتعلق بالقائمة الانتخابية لولاية اريانة

ورغبة هذا الاخير بأن يكون على رأسها

وفي تصريح لموقع تونيزي تيليغراف قال ناجي جلول المؤرخ والناشط السياسي ان هذا الخبر لا أساس له من الصحة ومجرد اشاعات الهدف منها ارباك الحركة ليس الا 

وكان ناجي جلول التحق بالحركة في فيفري الماضي 

المحكمة العسكرية بصفاقس – السجن لمدة عامين لتونسيين احتفلا بعملية الشعانبي

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف اليوم الثلاثاء  ان المحكمة العسكرية الابتدائية بصفاقس قضت أمس الاثنين بادانة  متهمين تورطا في جريمة  الاحتفال بعملية الشعانبي التي ذهب ضحيتها عدد من الجنود التونسيين يوم 16 جويلية الماضي  وقد نال كل واحد منهما عامين  من السجن مع النفاذ العاجل

كما تم تاجيل النظر في ملفات بقية المتهمين  الى شهر سبتمبر القادم فيما تتواصل التحقيقات والابحاث على متهمين اخرين وذلك بالتنسيق مع فرق الحرس والشرطة  لاحالتهم على القضاء بتهمة  المس من كرامة ومعنويات الجيش الوطني

وكانت العديد من المجموعات المتطرفة خرجت  مساء 16 جويلية الماضي معبرة عن فرحها لمقتل 15 جنديا تونسيا بمنطقة الشعانبي

 

 

البنك الدولي تونس محصورة داخل دائرة "سوء السياسات وضعف النمو" ضمن سبعة دول في الشرق الاوسط وشمال افريقا

in A La Une/Economie by

كشف تقرير جديد للبنك الدولي أن مصر وتونس وإيران ولبنان والأردن واليمن وليبيا محصورة داخل دائرة « سوء السياسات وضعف النمو » التي تحول دون انتقال اقتصادها إلى مسار النمو المستدام، بحسب أحدث طبعة من الموجز الاقتصادي الفصلي عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

ويخلص التقرير، وعنوانه « التوقعات والتكهنات والحقائق الاقتصادية – تحديات أمام سبعة من بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كما ترد في 14 رسما بيانيا« ، إلى أن الوضع قد تفاقم بعد انتفاضات 2011. ورغم ما ظهر حديثا من دلائل عن تحسن اقتصادي في مصر وتونس، فإن معدل النمو مازال ضعيفا ولا يستطيع أن يخلق فرص العمل المطلوبة.  فالعجز المالي مازال مرتفعا والدين العام يتزايد بمعدل أسرع من ذي قبل، ما يترك مجالا ضئيلا للاستثمار المعزز للنمو. وقد توقف نشاط القطاع الخاص، أما الوظائف القليلة التي ظهرت في القطاع العام فقد تم شغلها عن طريق الوساطات ليبقى الشباب العاطل في حالة إحباط. وانتقل كثير من العاملين إلى القطاع غير الرسمي، لتظهر بذلك فئة ضخمة ضعيفة معرضة للصدمات الخارجية

ورغم أن ارتفاع البطالة معضلة يتعذر حلها في هذه البلدان، فإن المشكلة الأكبر هي العاملون في القطاع غير الرسمي.وعن هذه الأوضاع يقول شانتا ديفاراجان، كبير الخبراء الاقتصاديين في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط بالبنك الدولي « في حين أن مشكلة ارتفاع البطالة مدمرة بشكل خاص في هذه البلدان، فهناك مشكلة أكبر تتمثل في العاملين في القطاع غير الرسمي. فهؤلاء الناس الذين لا يتم حصرهم في إحصاءات البطالة هم في حال أسوأ لأنهم يفتقرون للأمن في دخلهم، وغالبا ما يعيشون قرب خط الفقر »

ولهذه البلدان السبعة الإمكانيات التي تتيح لها الانتقال إلى مسار من النمو السريع لكن استدامة النمو تعتمد اعتمادا شديدا على ما تتبعه الحكومة من سياسات اقتصادية

وتوضح ليلي موتاغي، الخبيرة الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي ومؤلفة التقرير، ذلك قائلة « هناك مخاطر أخطاء السياسات، إذا قاوم صانعو السياسات الإصلاحات المطلوبة لأنهم يثقون في توقعات اقتصادية ترسم صورة مشرقة لاقتصاد بلدانهم. » وتوضح الدراسات أنه يوجد تحيز نحو التفاؤل في توقعات النمو في المناطق النامية وبخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لأن هذه التوقعات لا تأخذ في حسبانها بالضرورة المعلومات الجديدة التي تتوفر في اللحظة الأخيرة، ولا التغيرات الهيكلية التي تؤدي أحياناً إلى دفع الاقتصاد

واستناداً إلى التقرير، ينبغي اتخاذ تدابير سريعة لتشجيع الأنشطة الاقتصادية التي توفر الرفاه المستدامة لجميع المواطنين. وتشمل هذه   التدابير إصلاحات هيكلية تستهدف الدعم وتعزز من مناخ الاستثمار وتحسن من نظام الإدارة العامة، مع إزالة أوجه الجمود في أسواق المنتجات والعمل، ويجري دمجها على نحوٍ جيد في السياسات الاقتصادية. وهذه الإصلاحات ضرورية سواء أكانت التوقعات الاقتصادية القصيرة الأجل وردية أم قاتمة. فبدونها، سيعاني القطاع الخاص كي يصبح محركا للنمو ولتوفير فرص العمل

من بينهم تونسيون الطيران الحربي الليبي يقضي على مجموعة من الارهابيين في امارة درنة

in A La Une/International/Tunisie by

قالت مصادر عسكرية ليبية لموقع تونيزي تيليغراف ان الضربات الجوية التي استهدفت معاقل الارهابيين في مدينة درنة الليبية

اسفرت عن سقوط العديد من قيادات تنظيم انصار الشريعة الليبي ومجموعات متحالفة معه من مختلف الجنسيات من بينهم عدد من التونسيين الذين انضموا للتنظيم ويعدون بالعشرات قتل عدد منهم خلال المواجهات التي شهدتها مدينة بنغازي بين قوات حفتر والجماعات الاسلامية

وقال الرائد محمد الحجازي في تصريح خاص  لـ »بوابة إفريقيا الإخبارية » مساء اليوم إن الطيران الحربي التابع للجيش الليبي شن غارات عسكرية على مجموعة من الأهداف داخل مدينة درنة وفي أطرافها

وأكد الحجازي أن غارات الجيش الليبي استهدفت مقرات لتجمعات الإرهابيين تأوي عددا من قادتهم  في المدينة تم رصدهم استخباراتيا قبل أن يشن طيران الجيش الليبي  عليهم غارات دقيقة دمرت مقراتهم  بالكامل وقتلت عددا منهم

وعن أسماء القيادات الإرهابية التي كان يستهدفها الجيش الليبي في درنة رد الحجازي أن الغارة استهدفت عددا من القيادات الإرهابية ولديهم قائمة بأسماء المستهدفين لكن الكشف عنها مؤجل في انتظار إذن من قيادته  العسكرية على حد تعبيره

من جهته أكَّد آمر سلاح الجو بغرفة عملية الكرامة العميد رُكن صقر الجروشي لـبوابة الوسط  أن مُقاتلات سلاح الجو استهدفت مواقع في مدينة درنة شرق بنغازي.

وقال الجروشي إن مُقاتلات سلاح الجو الليبي نفذت قصف تحذيري في ميناء درنة بعد دخول قطعه بحرية إلى الميناء، وإن هذا يُعد مُخالفة للأوامر الصادرة عن إغلاق ميناء درنة من قبل القيادة العامه للجيش الليبي التي أصدرت بيان في وقت سابق بهذا الخصوص.

وأوضح الجروشي استهداف موقع بميناء درنة يُستخدم لتخزين الأسلحة والذخائر للجماعات الإسلامية المُتشددة في مدينة درنة، كما قصفت سيارة مُسلحة بعناصرها مما أدى إلى مقتل المُسلحين بها. وأوضح أن القصف كان ردًا على مصادر النيران التي حاولت استهداف مُقاتلات سلاح الجو الليبي.

وطالب المواطنين بعدم مُساعدة الجماعات الإسلامية المُتشددة أو تمكينهم من أسطح المنازل، أو تأجير المنازل لهم لأنها ستكون هدفًا لسلاح الجو الليبي

حريق السنترال بارك البعد الاجرامي غير مستبعد

in A La Une/Tunisie by

لم تستبعد مصادر  أمنية   ان يكون الحريق الذي شب اليوم في الماوى التابع للمركز التجاري سنترال بارك له بعدا اجراميا ووفقا لمصادر تونيزي تيليغراف فان سيارة كانت رابضة  في الماوى شب بداخلها حريق   في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين 11 اوت 2014 وقد أدى ذلك اصابة عدد اخر من السيارات  الخاصة  وقد افاد المسؤولون بالمركب التجاري الواقع بقلب العاصمة  ان الاسباب مازالت مجهولة  وانه من السابق لاوانه  اطلاق الاحكام   

 

Go to Top