L'actualité où vous êtes

Category archive

Tunisie - page 2280

National : les news de Tunisie, Politique, économie, déclarations et analyses.

أبهذه الخزعبلات سنقاوم الارهاب

in A La Une/Analyses/Tunisie by

يبدو ان الرسالة لم تصل والعديد منا مازال لم يفهم طبيعة المرحلة وخطورتها التي تحتاج الى كل انتباه ووعي يبعدنا عن نشر الخرافة والاوهام التي يترعرع فيها الارهاب

لقد تحول موضوع الارهاب ومقاومته لدى البعض الى مشروع تجاري ليس الا فهناك من مارس الاستشهار فوق بركة دماء جريمة سوسة الارهابية

وهناك من حول الامر الى  مشروع للرفع في عدد المشادين والمستمعين والقراء وشاهدنا وسمعنا وقرأنا في اكثر من مناسبة عمليات تبييض صريحة وصارخة للارهاب

واليوم حين قررت الحكومة ضمن خطة واسعة لتجفيف منابع الارهاب  من بينها احكام السيطرة على المساجد المارقة التي تحولت منابرها الى منصات للدعوة للارهاب والاقتتال

اليوم نجد احدى الصحف التي تربينا على سطورها وكلماتها  تقوم بنشر مقال  هو عبارة عن شعوذة   اذ يتحدث عن انطلاق صوت الاذان من دون مؤذن من داخل مسجد قررت السلطات غلقه مؤقتا لاسباب تدركها

رجاء رجاء رجاء الوضع لم يعد يحتمل وامن البلاد والعباد لا مجال فيه لاي سبق صحفي مهما كان

تأكيد مقتل الارهابي مراد الغرسلي

in A La Une/Tunisie by

قال موقع أخر خبر  أنه تأكد رسميا قبل قليل مقتل الارهابي مراد الغرسلي في العملية الامنية التي نفذتها  وحدة خاصة من الحرس الوطني في جبل بوعمران قفصة

وتم التأكد  من مقتل الارهابي بعد عرض جثته  على الطب الشرعي  واخذ بصمته

الدنمارك وايرلندا تدعو مواطنيهما لمغادرة تونس

in A La Une/Tunisie by

تلقت السياحة التونسية ضربة موجعة جديدة الجمعة بدعوة الدنمارك وايرلندا مواطنيهما لمغادرة تونس بسبب « تصاعد » خطر حصول هجمات جهادية جديدة, وذلك غداة توصية مماثلة أصدرتها بريطانيا
وأعربت الحكومة التونسية الجمعة عن « أسفها » للقرار البريطاني, وأعلنت أنها ستسعى لإقناع بريطانيا بالعدول عنه
والخميس, نصحت بريطانيا مواطنيها « بعدم السفر الا للضرورة » الى تونس لأن حصول « هجوم ارهابي جديد مرجح بدرجة عالية », معتبرة ان التدابير الامنية التي اتخذتها الحكومة غير كافية « لحماية السياح البريطانيين في الوقت الحالي »

خفرالسواحل التونسية تنتشل جثث 27 مهاجرا في اقل من اسبوع

in A La Une/Tunisie by

اعلن المتحدث باسم الدفاع المدني التونسي المنجي القاضي لوكالة فرانس برس الجمعة انتشال 27 جثة لمهاجرين من افريقيا شبه الصحراوية قبالة سواحل تونس خلال اسبوع
وقال « منذ الثالث من جوان , عثر على 27 جثة معظمها قبالة مرفأ بن قردان بالاضافة الى جثث اخرى قبالة شاطىء جرجيس »
واضاف ان المهاجرين يتحدرون من افريقيا شبه الصحراوية
وكان مدير مرف`أ بن قردان فتحي اباب اعلن الجمعة لوكالة فرانس برس ان حرس السواحل التونسيين انتشلوا 16 جثة لمهاجرين افارقة منذ الاثنين في جنوب البلاد
واوضح ان هؤلاء المهاجرين الذين قضوا غرقا غادروا على الارجح الشواطىء الليبية في محاولة للوصول الى اوروبا, وقد عثر على جثثهم عائمة قبالة شواطىء بن قردان
وقال المسؤول التونسي انه تم انتشال خمس جثث الخميس وست الاربعاء وخمس الاثنين
وكان الجيش التونسي انقذ 356 مهاجرا من الغرق في العاشر من جوان  و بينما كانوا يحاولون الوصول الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية
وتستفيد شبكة من المهربين من حال الفوضى في ليبيا لنقل مئات المهاجرين بشكل سري الى اوروبا مقابل مبالغ من المال, مستخدمين زوارق متهالكة
وتفيد المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة انه من اصل 219 الف مهاجر حاولوا العبور سرا الى اوروبا قتل او فقد 3500 شخص

للبحث في تقديم المساعدة الأمنية ممثلون عن 9 دول غربية يلتقون في تونس

in A La Une/Tunisie by

ذكر مصدر دبلوماسي  اليوم الجمعة ان اجتماعا للخبراء سيعقد الاسبوع المقبل في العاصمة التونسية بمشاركة اعضاء مجموعة السبع واسبانيا وبلجيكا، من اجل مساعدة السلطات التونسية في تعزيز قدراتها في عدد كبير من المجالات الاساسية للحماية من الارهاب (امن المطارات وحماية المواقع السياحية ومراقبة الحدود والبعثات الاجنبية

خلافا لبريطانيا و بلجيكا فرنسا تنصح رعاياها في تونس بملازمة الحذر

in A La Une/Tunisie by

اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الجمعة ان الحكومة الفرنسية لم تقرر تغيير تعليماتها للسياح الفرنسيين في تونس بتوخي الحذر، وذلك بعد توصية وزارة الخارجية البريطانية للسياح البريطانيين بمغادرة البلاد

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال ردا على سؤال ان « نصائحنا للمسافرين » تشير الى الخطر الارهابي في تونس والى التهديدات المستمرة للشبكات الارهابية الجهادية 

واضاف « انها توصي الرعايا الفرنسيين بتوخي اقصى درجات الحذر. وننصح رسميا بعدم زيارة عدد من مناطق البلاد، على الحدود مع الجزائر وليبيا، او ننصح بعدم زيارتها إلا لأسباب وجيهة 

واوضح المتحدث ان « هذه النصائح تستند الى تحليلنا للتهديد الامني والمتابعة الدقيقة للتدابير التي اتخذتها السلطات التونسية لمواجهته. وباستثناء البريطانيين والبلجيكيين (بصفة موقتة)، فان كبار شركائنا لا ينصحون حتى اليوم بعدم الذهاب الى تونس عموما. هذه هي حال المانيا واسبانيا وايطاليا والولايات المتحدة 

وخلص نادال الى ان « الوضع يخضع مع ذلك لتقييم مستمر » و »نعمل بشكل وثيق مع السلطات التونسية ومع كبار شركائنا الاوروبيين » من اجل سلامة الرعايا الفرنسيين

في تحد لحالة الطوارئ تكفيريون يحتجزون امام جامع

in A La Une/Tunisie by

رغم اعلان حالة الطوارئ من قبل رئيس الجمهورية   يوم السبت الماضي والذي اثار جدلا واسعا بين عموم الطبق السياسية والحقوقية ورغم الحملات التي تقوم بها وزارة الداخلية لملاحقة التكفيريين  من احتجاز امام جامع اذ أفادت وزارة الشؤون الدينية أن عناصر تكفيرية عمدت اليوم الجمعة الى احتجاز الإمام الخطيب الذي عينته الوزارة بجامع البركة ببراكة الساحل بالحمامات ومنعته من إمامة المصلين في صلاة الجمعة  وهو ما استدعى  تدخل المصالح الأمنية وإلقاء القبض على البعض من هذه العناصر وفتح بحث في الموضوع

وأوضحت الوزارة  في بلاغ لها اليوم  أنها كلفت إماما لأداء صلاة الجمعة بجامع البركة ببراكة الساحل بالحمامات لاستبعاد عناصر تكفيرية مستولية على بعض الخطط بهذا الجامع  وذلك تفاديا لغلقه  الا أن تلك العناصر ومناصريها تولت اليوم احتجاز الإمام الخطيب بغرفة الإمام ومنعه من الالتحاق بقاعة الصلاة لإمامة المصلين مما حال دون أداء صلاة الجمعة.

وجددت وزارة الشوون الدينية تأكيد عزمها على تطبيق القانون والمضي قدما فى إحكام تسيير الدولة لبيوت الله وتأمين خطاب دينى معتدل بها بعيدا عن الغلو والتطرف. وأهابت الوزارة بالمواطنين الى معاضدة مجهود الدولة فى ذلك

 

وفقا للحكومة البريطانية المورطون في عملية سوسة مازالوا أحرارا

in A La Une/Tunisie by

قالت صحيفة الغارديان البريطانية  الصادرة اليوم فانه لدى رئيس الحكومة البريطاني  دايفد كاميرون معلومات استخباراتية تؤكد ان المشاركين في تنفيذ عملية سوسة الإرهابية   مازالوا طلقاء وان الخطر مازال قائما على الرعايا البريطانيين

 وحسب الصحيفة فان القرار الذي اتخذته الخارجية البريطانية أمس الخميس  بدعوة مواطنيها الى مغادرة تونس فورا وفي غضون ال48 ساعة القادمة بداية من يوم أمس الخميس  لم يأت من فراغ  فبالاضافة الى هذه المعلومات فان رئيس الحكومة الحبيب الصيد المح بقوة بان الخطر على السياح مازال قائما مما دفع بفيليب هاموند  بالاتصال بالقصبة على عجل  رئيس الوزراء الحبيب الصيد ليعلمه بان بلاده وتبعا لتحذيرات صادرة عن أجهزة الاستخبارات البريطانية من هجوم وشيك  يستهدف  السياح البريطانيين في تونس لاصدار بيان يدعو فيه مواطنيه الى حزم حقائبهم والعودة الى تونس

وقد اضطر هاموند ونظرا لخطورة التحذيرات من قطع جلسة المحادثات التي تجري في فينا حول النووي الإيراني والاتصال برئيس الحكومة الحبيب الصيد الذي اعلن يوم الأربعاء انه يتوقع حصول هجمات أخرى  في تونس

وبالإضافة الى هذا سرعت هذه التحذيرات الاستخباراتية  في القرار الذي كانت تدرسه الخارجية البريطانية  لدعوة البريطانيين  لمغادرة تونس فورا وان دراسة هذا القرار  أملته الاستنتاجات التي توصل اليها الفريق الأمني الذي وصل الى تونس بعد يوم واحد من  وقوع الهجوم الإرهابي على نزل بمدينة سوسة يوم 26 جوان الماضي اودى بحياة 30 سائحا بريطانيا و8 سياح اخرين

ويستشف من كلام وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند من ان التقارير التي وصلته من تونس عبر الفريق الأمني لم تكن إيجابية بالمرة  اذ جاء في بيان وزارة الخارجية أنه بالرغم من اتخاذ السلطات التونسية إجراءات أمنية للحد من وقوع عمل إرهابي، إلا أنها لا توفر « أمنا كافيا » للسياح البريطانيين

بدوره قال هاموند ان بلاده قامت بتقييم للاحتياطات الأمنية التي يقوم بها الأمن التونسي وكانت النتيجة انه لا تتوفر في تونس  الاستعدادات الكافية لحماية المنشات السياحية انهم في حاجة الى المزيد من العمل

يبلغ عددهم 5500 المقاتلون التونسيون في الخارج من هم وأين يتوزعون

in A La Une/Tunisie by

قال  خبراء في الأمم المتحدة اليوم  الجمعة  أن  « أغلب التونسيين الذين يسافرون للانضمام إلى مجموعات متطرفة في الخارج، شبان تراوح أعمارهم بين 18 و35 عاما و »بعض هؤلاء الشبان يتحدرون من أوساط اجتماعية واقتصادية فقيرة، ولكن أيضا من الطبقة المتوسطة وطبقات عليا من المجتمع »

وحسب هؤلاء الخبراء فان عدد التونسيين الذين التحقوا بتنظيمات ارهابية وخصوصا في ليبيا وسوريا والعراق بأكثر من 5500 شاب داعين تونس الى منع التلحاق مزيد من مواطنيها بهذه التنظيمات

 وقام الفريق الدولي بزيارة لتونس استمرت ثمانية أيام التقى خلالها « ممثلين للسلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وجامعيين، وممثلين لمنظمات مجتمع مدني، بينهم عائلات أشخاص انضموا إلى مناطق نزاع في الخارج »

وخلال هذه الزيارة، تم إعلام فريق العمل بـ »وجود 4000 تونسي في سوريا، وما بين 1000 و1500 في ليبيا، و200 في العراق، و60 في مالي و50 في اليمن » وأن « الـ 625 العائدين من العراق إلى تونس هم موضع ملاحقات عدلية » وفق البيان

ومنذ الإطاحة مطلع 2011 بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، تصاعد في تونس عنف جماعات جهادية مسلحة قتلت حتى اليوم عشرات من عناصر الأمن والجيش، و59 سائحا أجنبيا سقطوا خلال هجومين في مارس ويونيو الماضيين

ومنعت السطات التونسية نحو 15000 شاب تونسي من مغادرة البلاد والالتحاق بجهاديين في الخارج، بحسب ما أعلن رئيس الحكومة الحبيب الصيد أمام البرلمان

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات منع 12500 شاب يشتبه بأنهم كانوا سيلتحقون بتنظيمات جهادية في الخارج، من مغادرة البلاد. كما أعلنت وضع 500 آخرين عادوا إلى تونس تحت المراقبة.ودعا الخبراء الحكومة التونسية إلى « اعتماد خطة استراتيجية وطنية » لمنع الشبان التونسيين من الانضمام إلى التنظيمات الجهادية « مع الحرص على التوازن بين الإجراءات العقابية والاجتماعية والتأكد من اعتماد المعايير الدولية لحقوق الإنسان

(والدة الارهابي سيف الدين الرزقي تكشف تفاصيل الليلة الاخيرة(فيديو

in A La Une/Tunisie by

في  تحقيق اجرته قناة سكاي نيوز داعت راضية المناعي والدة سيف الدين الرزقي عن ابنها بشراسة وقالت انا اشك في انه هو من كان يطلق الرصاص على السياح  في نزل بسوسة  اودى بحياة 38 سائحا وقالت انه قبل العملية بيوم واحد حل بالمنزل واخذ صورة له مع شقيقه ثم قبلني قبل ان ياخذ مني عشر دنانير  ثم يعلمني بأنه سيقضي ليلته عند احد اصدقائه بالعاصمة اما والده فقال انه كان يخطط لارسال ابنه نحو فرنسا لاتمام دراسته وتساءل والد الرزقي كيف لابنه الذي لم يغب يوما واحدا عن دراسته حتى يستطيع ان يتحول الى ليبيا طوال عامين لاجراء تديربات عسكرية هناك

Go to Top