L'actualité où vous êtes

لو انتخب رئيسا المرزوقي لن يغادر قصر قرطاج قبل سنة 2030

A La Une/élections 2014/Tunisie

بعد الانتهاء من انتخابات المجلس الوطني التأسيسي يوم 23 أكتوبر 2011 واختيار محمد المنصف المرزوقي رئيسا مؤقتا للجمهورية الى حين الانتهاء من كتابة الدستور وقد وضعت جميع الأحزاب الممثلة داخل قبة التأسيسي سقفا زمنيا لهذه العملية لا يتجاوز السنة وقد التزم الجميع بهذا المبدأ الا ان المرزوقي بقي ولازال في قصر قرطاج لمدة تفوق الثلا ث قام بخلالها ملا يصدقه عاقل فقد قام وبحساب الاميال التي قطعها خارج تونس دون ان يعود ولو بعقد عمل واحد لعاطل واحد قام بما يصل الى ربع دورات حول الأرض واطلق سراح 23 الف مجرم من السجون بينهم مورطون في قضايا إرهاب كما دعم عصابات حماية الثورة واستقبلهم في القصر ناور الى اخر لحظة حتى يمنع صدور قانون مكافحة الإرهاب دعا الى العفو عن قتلة الإرهابيين بحجة انهم ابناؤنا وزلت بهم القدم

تدخل في الشأن الروسي حين طالب الروس باستقبال بشار الأسد عندهم كما تدخل في الازمة الكورية مما اغضب الصين وروسيا

اطرد سفيرا غير موجود عين موظفا بسيطا سفيرا بإحدى الدول الخليجية لانه اوصله لقبر والده

هذا القليل مما فعله خلال ثلاث سنوات ولكن دعونا نتخيل كم من سنة سيبقى في قصر قرطاج لو احتسبنا ان سنة الحكم عند المرزوقي يساوي ثلاث سنوات فحسابيا فان لن يغادر قبل 2030 وتخيلوا ساعتها عدد المفرج عنهم من السجون وكذلك عدد السفارات التي ستغلق أبوابها في تونس وكم من عضو من لجان حماية الثورة سيعين مستشارا لدى سيادة الرئيس

https://mail.google.com/mail/u/0/#inbox/1498b9a7b5ea29e1?projector=1

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق