L'actualité où vous êtes

Author

Tunisie Telegraph - page 49

Tunisie Telegraph has 2831 articles published.

بسبب سيارة من نوع جاغوار دبلوماسي سابق بسفارة تونس بمالطا يورّط الخارجية التونسية

in A La Une/Tunisie by

افادت مصادر مطلعة، أنّ الدبلوماسي م. ه. ب. الذي كان يشغل خطّة كاتب شؤون خارجية بسفارة تونس بمالطا، قد أقدم على القيام بعملية تحيّل على شركة للسيارات تُدعى  »آلان موتورس »، وذلك باستيلائه على سيارة من نوع  »جاغوار » وعدم إستكمال خلاص ثمنها بعد إنتهاء مهامه وعاد بها إلى تونس. في هذا الإطار وجّهت وزارة النقل المالطيّة مراسلة إلى المعني بالأمر، طالبته فيها باسترجاع البطاقة الرماديّة الخاضعة لتحديدات الفصل 25 لقانون النقل البرّي ورخصة الجولان على التراب المالطي للسيارة نوع  »جاغوار س » ذات الرقم المنجمي CDB622. وأفادت وزارة النقل في مراسلتها، أنّ وزارة الخارجيّة المالطيّة أشعرتها بانتهاء مهام الدبلوماسي م ه ب، بالإضافة إلى إنتفاء صفته للتمتّع بالإمتيازات الدبلوماسيّة. كما علمنا، أنّ السفارة التونسيّة بمالطا راسلت الكتابة العامّة بوزارة الشؤون الخارجيّة وأعلمتهم أنّ المدير العام لشركة  »آلان موتورس » المالطيّة، أرسل إليهم برقية تفيد أنّ م ه ب، كاتب الشؤون الخارجيّة، كان قد اقتنى السيارة السالف ذكرها عن طريق البيع بالتقسيط وذلك بتاريخ 17 سبتمبر 2018، وقد قام بدفع مبلغ 500 يورو كمقدّم، واتفق مع الشركة بدفع 120 يورو شهريا، لمدّة أربع سنوات. وأكّد المدير العام لشركة  »آلان موتورس » المالطيّة، أنّ هذا الديبلوماسي متخلّد بذمّته ديْن يقدّر بـ 4680 يورو بعد أن توقّف عن تسديد الأقساط منذ أربعة أشهر بعد مغادرته التراب المالطي رفقة السيارة وبدون إعلام الشركة قصد تسوية الوضعية. هذا وقد باشر مدير الشركة التتبعات العدليّة ضدّ المعني بالأمر. كما اتّصل رئيس ديوان وزير الشؤون الخارجيّة المالطي، أرطور قارارد، بالمدير العام لشركة  »آلان موتورس » وأعرب له عن استيائه من التصرّف الذي قام به هذا الديبلوماسي ووصفه  »بالتصرّف المشين ». وحذّر من انعكاسات ذلك على على سمعة السفارة والجالية التونسيّة المقيمة ببلد الإعتماد، كما عبّر عن استغرابه الشديد من أفعال الإطار الدبلوماسي.

ولئن اكد هذا الاخير انه قام بتسديد ديونه كاملة الا انه باتصال تونيزي تيليغراف أمس الخميس 23 جانفي 2020 بالشركة المالطية أكدت لنا كتابيا ان القضية امام أنظار القضاء المالطي وانهم لم يتحصلوا على مستحقاتهم وقد تطال الملاحقة القضائية وتبعاتها السفارة التونسية بمالطا .

ابراهيم الوسلاتي يكتب عن أوراق قلب تونس

in A La Une/Tunisie by

شرع رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ في استقبال رؤساء الأحزاب والكتل البرلمانية للتشاور معهم حول تركيبة حكومته وبرنامج عملها قبل الإعلان عنها رسميا وقد بدأ واضحا أنه يعمل على إعادة تلك التركيبة التي أرادها رئيس الجمهورية قيس سعيد وعمل على تجسيمه بعض الطفيليين ممّن لا صفة لهم والمتكونة من أربعة اضلاع وهي التيار الديمقراطي وحركة النهضة وحركة الشعب وحركة تحيا تونس بدعم من كتلة ائتلاف الكرامة وبعض الأحزاب الصغرى وهذا يعني اقصاء واضح لحزب قلب تونس الذي حلّ ثانيا في الانتخابات التشريعية الأخيرة وله كتلة معتبرة تتكوّن من 38 نائب وذلك الى جانب الحزب الدستوري الحر الذي أعلن منذ البداية رفضه المشاركة في الحكومة وتموقعه في المعارضة.
قياديو قلب تونس وفي مقدمتهم رئيسه نبيل القروي أعربوا على نيتهم المشاركة في الحكومة واختلفت التصريحات بين من يريد المشاركة دون قيد أو شرط وبين من يسعى الى فرض بعض الشروط منها بالخصوص ادراج جزء من برنامجه المتعلّق بالأساس في مقاومة الفقر صلب البرنامج العام للحكومة…
القروي الذي التقى  » غريمه » يوسف الشاهد الماسك بخيوط اللعبة السياسية وافتك المبادرة من رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، صرّح بأنّ « العركة » بينهما أصبحت في طي النسيان ولكن للسياسية أغوارها التي قد لا يفهمها أي انسان، فحركة تحيا تونس التي تحصلت على 14 مقعد في البرلمان تعتبر أن حجمها الحقيقي أكثر من ذلك بكثير وتريد البقاء في السلطة لأنّ مغادرتها قد يعني اندثارها وهي مستعدة للتحالف مع من كانوا بالأمس يعتبرونها خصما شديدا بل « عدوا » ويحمّلون رئيسها مسؤولية فشل الحكومة خلال السنوات الفارطة وقد ظهر ذلك جليا من خلال التناغم الكبير بين الشاهد ورئيس الجمهورية وبين تحيا تونس والتيار الديمقراطي بالخصوص.
أمّا قلب تونس فيبدو أنّه لم يتعظ بدروس الحملة الانتخابية والحملات الهوجاء ضد رئيسه الذي بات يخشى العودة الى السجن ان لم يساير الأهواء حتى وان كان في مقابل التنصّل من التزاماته إزاء ناخبيه وكذلك من انقسام حزبه والحال انه اليوم في موقع يسمح له بهامش كبير من المناورة واعتقد أنّ له خياران لا ثالث لهما:
أوّلا: فرض شروطه للمشاركة في الحكومة وذلك بترشيح كبار مسؤوليه للدخول في فريق الياس الفخفاخ وادراج جزء من برنامج ضمن برنامج الحكومة وسيجد تأييدا من طرف حركة النهضة ورئيسها بالخصوص الذي أصبح يخشى  » غدر » بعض الأطراف التي سيعتمد عليها الفخفاخ في فريقه الحكومي وتقلّص هامش المناورة والتأثير لديه وعليه فان ضم قلب تونس الى الفريق يمثل بالنسبة اليه سندا كبيرا…
ثانيا: التموقع في المعارضة و رئاسة لجنة المالية وهي بالأهمية بمكان والتقارب مع الحزب الدستوري الذي يرأس لجنة الطاقة وبعض النواب المستقلين لتكوين جبهة معارضة قوية وهو ما تخشاه حركة النهضة بالخصوص التي تعمل على عزل عبير موسي وحزبها…
فلقب تونس أوراق اذا عرف كيف يوظّفها لن يخسر شيئا …
في انتظار ما ستفرزه الايّام القادمة…

نسبة ايرادات الضرائب على العقارات في تونس لم ترتق الى نسبة الواحد بالمئة

in A La Une/Tunisie by

دعا عمرو عدلي، في مقال نشره بموقع وكالة بلومبرغ للأنباء الدولية، الدول العربية إلى عدم إغفال الضرائب على العقارات على اعتبار أنها أفضل علاج لإعادة التوازن بين مداخيل المواطنين وتوزيع فعال للثروة.

وجاء في مقال عدلي، وهو أستاذ مساعد بالجامعة الأمريكية في القاهرة، أن العديد من الحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) تحرص على تسريع النمو الاقتصادي وزيادة فرص العمل تحت ضغط متزايد من السكان الذين يطالبون بفرص اقتصادية وعدالة اجتماعية.

وأضاف صاحب كتاب « إصلاح الدولة والتنمية في الشرق الأوسط » أن سياسات هذه الحكومات، في الجزء الأكبر منها، تُعطي الأولوية لجذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية الخاصة على حساب إعادة توزيع الدخل والثروة.

وفي نظر الاقتصادي المصري، فإن هذه الدول، ومن بينها تونس، أغفلت فاكهة ناضجة وسهلة المنال تتمثل في زيادة الضرائب المفروضة على العقارات وتحسين جمعها وبالتالي المساعدة على تلبية المطالب الخاصة بالعدالة الاجتماعية، ناهيك عن تحفيز التنمية الاقتصادية.

وتُشكل ضرائب العقار 5,8 في المائة من إجمالي إيرادات الضرائب في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وفق إحصائيات سنة 2017. وقد بلغت حصتها 9,5 في المائة في فرنسا، و12,5 في المائة في بريطانيا، و16 في المائة في الولايات المتحدة الأمريكية.

لكن في المقابل، تشير الإحصائيات إلى أن بُلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لديها حصيلة ضعيفة في هذا الصدد، حيث الضرائب العقارية ضعيفة مقارنة بالضرائب غير المباشرة والإيرادات غير الضريبة.

وحسب مقال بلومبرغ، ولدى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إمكانات محدودة فيما يخص تضريب اقتصاداتها، فعلى الرغم من أن هذا الأمر مرتبط تاريخياً بالريع النفطي فإن نفس الشيء لوحظ أيضاً في البلدان غير النفطية.

في سنة 2018، كانت نسبة الإيرادات الضريبية بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي في حدود 21,9 في المائة في المغرب، و21 في المائة في تونس، وفي حدود 12,5 في المائة في مصر، مقابل 40,3 في المائة في الاتحاد الأوروبي.

وتكشف أرقام التقرير أن حصة ضريبة العقار من إجمالي الإيرادات كانت في حدود 0,92 في المائة في تونس وفق إحصائيات سنة 2017، وفي حدود 0,55 في المائة بالنسبة لمصر سنة 2016، ويشكل المغرب استثناءً في الصدد بحصة تصل إلى 5 في المائة سنة 2017.

وكنتيجة لما سلف ذكره، وعلى الرغم من أن القطاع العقاري في دول المنطقة يجذب استثمارات كبيرة، فإنه لا يساهم إلا بشكل قليل في الإيرادات الضريبية.

كما لم يؤد الاستثمار العقاري إلى تطوير الأصول القابلة للتداول والإنتاجية بشكل يمكن أن يقلل من العجز المزمن في ميزان الأداءات في المنطقة عن طريق زيادة الصادرات أو تخفيض الواردات، وهذا الوضع يساهم في حدوث أزمات ضريبية طويلة الأمد، لا سيما بالنسبة للدول غير النفطية؛ وهو ما يزيد من التفاوتات في توزيع الدخل والثروة ويرفع الشعور بالظلم.

وتُعرف ضرائب العقار بكونها ضرائب مباشرة، ويمكن أن تكون تصاعديةً لتخدم هدفا العدالة الاجتماعية وإعادة توزيع الثروة، وهي ضرائب يمكن أن تستهدف الممتلكات التي يمكن تسجيلها بسهولة من طرف الدولة وبالتالي التغلب على مشاكل ضعف القدرة المؤسساتية لجمع الضرائب.

ويوضح مقال بلومبرغ أن الأصول العقارية، عكس الأصول المالية، لا يمكن تحويلها إلى الخارج كما لا يمكن إخفاؤها، وبما أن القطاع غير المهيكل يمثل جزءًا كبيراً من اقتصادات منطقة « مينا » فإن العقارات بمثابة وكيل جيد للدخل والثروة وبالتالي مُحاربة التفاوتات.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن ضرائب العقارات تعتبر أداء للتنمية الاقتصادية، وهي ليست ضريبة على الرأسمال بالنسبة للدول التي تفتقر إلى هذا المُنتج وينبغي عليها تشجيع الاستثمار، ولذلك من غير المرجح أن تساهم هذه الضريبة في هروب الرأسمال أو تقليل الاستثمار اللازم للنمو وخلق فرص العمل.

ويرى صاحب المقال أن « على العكس من ذلك، من المُحتمل أن تساعد ضرائب العقار في تصحيح مشكلة هيكلية في جميع اقتصادات الدول العربية المتمثلة في الانتشار الكبير للقطاعات غير القابلة للتداول، إضافة إلى القطاعات التي تخضع للمضاربة مثل البناء والخدمات العقارية التي تسود فيها حالات الفساد والرأسمالية المبنية على المحاباة.

وتشير معطيات بلومبرغ إلى أن العقارات تستحوذ في العديد من الدول العربية على مُعظم مدخرات الطبقة الوسطى؛ وهو ما يخلق أصولاً « ميتة » ويحد من احتمالات تطوير الأسواق المالية لخدمة الاستثمار في القطاعات الأكثر إنتاجية والقابلة للتداول، وبالتالي التأثير إيجابياً على وضع ميزان الأداءات.

ويعتقد الكاتب المصري المختص في الاقتصاد أن « الضرائب العقارية يُمكن أن تساعد على تصحيح هيكل التحفيزات، وتوجيه الادخار نحو القطاعات الأكثر إنتاجية؛ مثل التصنيع والخدمات ذات المهارات العالية.

الجيلاني الهمامي الشعب التونسي ارتكب خطيئة في حق نفسه بانتخابه لقيس سعيد

in A La Une/Tunisie by

طالب الجيلاني الهمامي النائب السابق والقيادي في حزب العمال كل الذين صوتوا للرئيس قيس سعيد ان يقدموا نقدهم الذاتي لما اقترفوه

وقال الهمامي في تدوينة له مساء اليوم ان  » انتخاب قيس سعيد رئيسا للبلاد خطيئة اقترفها الشعب التونسي في حق نفسه والذين قاموا بحملته وكانوا وراء نجاحه يتحملون المسؤولية ولا شك انهم ادركوا حجم الخطأ الذي اقترفوه وانا متأكد انهم سينفضون من حوله وربما سيكشفون حقيقته للشعب التونسي
املي ان يقدموا نقدهم الذاتي « 

من بينهم عماد دغيج وسيف الدين مخلوف الفخفاخ يلتقي وفدا عن ائتلاف الكرامة

in A La Une/Tunisie by

في اطار المشاورات التي يجريها السيد الياس الفخفاخ رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الحكومة التقى اليوم وفدا عن ائتلاف الكرامة من بينه النائب سيف الدين مخلوف وعماد دغيج المسؤول السابق عن روابط حماية الثورة بالكرم

مجلس أساقفة إيطاليا ينتقد تصرفات سالفيني حيال عائلة تونسية مهاجرة

in A La Une/Tunisie by

وصف الأمين العام لمجلس الأساقفة الإيطاليين قرع وزير الداخلية السابق، زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني، جرس منزل مواطن تونسي متهما إياه وإبنه القاصر بتجارة المخدرات، بـ”التصرف الذي لم يكن موفقاً”.

وقال المونسنيور ستيفانو روسو، تعليقاً على هذه الحادثة التي أدانتها سفارة تونس لدى إيطاليا واعتبرتها سلوكاً إستفزازياً وعنصرياً، “لكنني، أود أن أتجنب الدخول في قضايا خاصة وإصدار أحكام بشأن أشخاص”. وأضاف، في إشارة إلى التوتر السياسي الداخلي الراهن قبل يومين من إنتخابات محلية مهمة في إقليم إميليا رومانيا، “لا يمكننا العيش في مناخ حملة انتخابية متواصلة بدون إنقطاع”. وراى أنه “من الضروري خفض وتيرة التجاذب السياسي الذي يستمر لسنوات وذلك من أجل الصالح العام”.

وبشأن إنتخابات إميليا رومانيا (شمال-وسط) الاحد المقبل، أحد معاقل اليسار التاريخية والذي يسعى تيار اليمين بقيادة سالفيني لإنتزاعه من الحزب الديمقراطي، قال الأمين العام لمجلس الأساقفة “آمل حضوراَ كبيراَ  للمواطنين في هذه العملية الديمقراطية”

تونس – تحذير الى المسافرين الى الصين

in A La Une/Tunisie by

دعت الخلية القارة لمتابعة الأمراض الجديدة والمستجدة بوزارة الصحة اليوم الخميس، 23 جانفي 2020، الى ضرورة اتباع شروط حفظ الصحة بالنسبة إلى المسافرين نحو الصين والقادمين منها، وذلك في اطار التوقي من تسجيل اصابات بفيروس كورونا.

وذكرت الخلية في بلاغ لها اثر اجتماعها بمقر الوزارة، أن علامات المرض بهذا الفيروس تتمثل بالخصوص في ارتفاع درجة الحرارة أو السعال أو ضيق التنفّس، داعية جميع من يسجلون أيا من هذه العلامات الى ضرورة الاتّصال الفوري بالطبيب.
ويندرج الاجتماع في اطار متابعة الوضع الصحّي المتعلّق بظهور حالات إصابة بفيروس كورونا الجديد 2019 ، وقد حضره ممثلون عن وزارة الصحّة وديوان الطيران المدني والمطارات ومكتب منظمة الصحّة العالميّة بتونس.

أمام استفحال الجريمة قيس سعيد يدعو وزير الداخلية الى تطبيق القانون بكل صرامة

in A La Une/Tunisie by

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الخميس 23 جانفي 2020 بقصر قرطاج وزير الداخلية هشام الفوراتي، وتمحور اللقاء حول الوضع الأمني العام بالبلاد وعلى الحدود الشرقية.

وأكّد رئيس الجمهورية على ضرورة الحفاظ على الأمن والسهر على تطبيق القانون بكلّ صرامة والتصدّي لكلّ أنواع الجريمة والاعتداء على المواطنين وردع كلّ من يتجرأ على الدولة ، مشدّدا على أنّه لا مجال للعبث بأمن المجتمع. وشدّد على وجوب أن تتحمّل كلّ مؤسسات الدولة، المعنيّة، مسؤولياتها لتوفير الحماية للمواطنين وبث الطمأنينة في نفوسهم.

كما أبرز وزير الداخلية أنّ المؤسسة الأمنية بمختلف وحداتها حريصة على القيام بواجبها على النحو الأمثل لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة المواطنين وتأمين السير العادي للمرفق العمومي، وهي على استعداد دائم للتدخل لفرض سلطة القانون وردع المخالفين بكلّ الطرق والوسائل المتاحة من خلال تكثيف العمليات الأمنية خاصّة في أوقات الذروة ولا سيما في محطات النقل وفي محيط المدارس.

و شدّد رئيس الدولة على مزيد رفع درجة اليقظة والانتباه لتأمين الحدود مع الجارة ليبيا في ضوء التطورات الأخيرة التي يعيشها هذا البلد الشقيق. وقد أكّد وزير الداخلية على جاهزية الوحدات الأمنية بالتنسيق والتعاون المستمرّ مع المؤسسة العسكرية للتصدّي لكلّ ما من شأنه أن يهدّد أمن تونس واستقرارها.

تحيا تونس ضد الاقصاء

in A La Une/Tunisie by

أفاد الامين العام لحزب تحيا تونس سليم العزابي عقب لقائه برئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ اليوم الخميس 23 جانفي 2020،  بأن المباحثات تناولت مسألة الحزام السياسي للحكومة.

وأشار العزابي الى أن تحيا تونس أوصى بضرورة أن يتسع هذا الحزام الى اكبر عدد من الاحزاب ،وأن تكون حكومة وحدة وطنية، مضيفا أن حزبه ضدّ اقصاء بعض الأحزاب من هذه الحكومة.

وللإشارة فإن رئيس حركة النهضة له نفس الموقف، حيث أكد ان الحركة ستحرص على عدم اقصاء حزب قلب تونس من المشاورات.

6 من أبناء دواعش تونسيين قتلى البنيان المرصوص يصلون مطار قرطاج الدولي

in A La Une/Tunisie by

حطت، اليوم الخميس،  بمطار تونس قرطاج الدولي طائرة قادمة من مدينة مصراتة تقل من بين المسافرين 6 من أبناء إرهابيين تونسيين قتلوا أو سجنوا بليبيا إثر التحاقهم بتنظيم « داعش » خلال السنوات الأخيرة. خلال مواجهات مع مجموعة البنيان المرصوص
وكان رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان مصطفى عبد الكبير قد أكد، في تصريح إعلامي اليوم، أن الأطفال الستة  سيصلون تونس اليوم بعد تسلمهم من الهلال الأحمر بمصراتة.

ولا تزال المساعي متواصلة لتسلم 15 طفلا تونسيا آخرين موجودين في مدينة مصراتة أيضا.

وكانت بعض المنظمات الحقوقية التونسية قد عبرت عن مخاوفها على مستقبل الأطفال التونسيين العالقين ببؤر التوتر، خاصة في ظل الظروف الاجتماعية والاقتصادية المتردية التي يقيم فيها هؤلاء.

وفي حوار مع « أصوات مغاربية »،الذي تبثه قناة الحرة كشفت الكاتبة العامة لجمعية « إنقاذ التونسيين العالقين بالخارج »، منى الجندوبي، عن ملفات تتعلق بنحو 93 طفلا و23 امرأة من العالقين بالخارج، مؤكدة أن منظمة هيومن رايتس ووتش قدمت أرقاما تفيد بوجود 107 أطفال و44 امرأة لدى القوات الكردية في سوريا.

1 47 48 49 50 51 284
Go to Top