L'actualité où vous êtes

Tag archive

نداء تونس - page 3

حافظ قائد السبسي سنتخذ الاجراءات اللازمة في كل الذين ساهموا في الانقلاب على الشرعية

in A La Une/Tunisie by
السبسي

أكد حافظ قائد السبسي مساء اليوم أن القرارات التي اتخذها المشاركون  » في ما يسمى بجبهة الانقاذ هي اجراءات غير قانونية وسنتخذ كل الاجراءات اللازمة يوم غد مع كل من ساهم في ذلك  »

وقال السبسي في تصريح لتونيزي تيليغراف  » ان ما القرارات التي تم اتخاذها عشية اليوم لا تلزم الحركة في شيئ وسنصدر موقفا رسميا مما حدث خلال الساعات القادمة  »

عقدت اليوم الأحد هيئة إصلاح وإنقاذ حركة نداء تونس اجتماعًا تحت عنوان «اللقاء الوطني لإنقاذ حركة نداء تونس»، بحضور إطارات من الحزب ومنخرطين فيه من جميع جهات البلاد، وفق ما ورد على الصفحة الرسمية للقيادي بالحركة فوزي اللومي على فيسبوك.

وكلفت الهيئة النائب عن الحركة بمجلس نواب الشعب المنصف السلامي بمنصب منسق «للمسار الإصلاحي والإنقاذي للحزب» ليتولى المساعي الإصلاحية مع كل مكونات النداء، على أن يكون تاريخ 10 ديسمبر المقبل آخر موعد لإعلان بداية إنفاذ خارطة الطريق المؤدية إلى مؤتمر الحزب الانتخابي.

وعبر المشاركون في اللقاء عن رفضهم «لحالة اللاقيادة التي تعيشها حركتهم بسبب التسلط والانفراد الذي يمارسه المدير التنفيذي حافظ قائد السبسي من دون أدنى شرعية ولا اقتدار»، وفق تقديرهم. من جانبها وجهت حركة «نداء تونس» (شق حافظ قائد السبسي) اتهامات لهيئة الإنقاذ بـ«تنفيذ مخطط انقلابي»، في الوقت الذي دعت فيه الهيئة لاجتماع طارئ اليوم لمناقشة تغيير القيادة الحزبية.

وأصدرت الحركة بيانًا مساء أمس السبت، أكدت فيه أنه لا علاقة لها بالاجتماع الذي عقد اليوم والذي دعته إليه هيئة الإنقاذ، وقالت: «يهم حركة نداء تونس أن تعلم مناضلي ومناضلات الحركة كافة ألا علم لها بالاجتماع المزمع عقده اليوم والذي دعت إليه هيئة الإنقاذ تنفيذًا لمخطط انقلابي، وتم إرسال إرساليات قصيرة إلى المناضلين والمناضلات باستعمال بيانات الحزب دون وجه حق، وفي خرق صارخ لمؤسسات الحزب وقانونه الداخلي»

نداء تونس نحو ابعاد حافظ قايد السبسي والتقارب مع محسن مرزوق

in A La Une/Tunisie by

وجهت حركة «نداء تونس» (شق حافظ قائد السبسي) اتهامات لهيئة الإنقاذ بـ«تنفيذ مخطط انقلابي»، في الوقت الذي دعت فيه الهيئة لاجتماع طارئ اليوم لمناقشة تغيير القيادة الحزبية.

وأصدرت الحركة بيانًا مساء أمس السبت، أكدت فيه أنه لا علاقه لها بالاجتماع المزمع عقده اليوم الأحد والذي دعته إليه هيئة الإنقاذ، وقالت: «يهم حركة نداء تونس أن تعلم مناضلي ومناضلات الحركة كافة ألا علم لها بالاجتماع المزمع عقده الأحد 2016/11/20، والذي دعت إليه هيئة الإنقاذ تنفيذًا لمخطط انقلابي، وتم إرسال إرساليات قصيرة إلي المناضلين والمناضلات باستعمال بيانات الحزب دون وجه حق، وفي خرق صارخ لمؤسسات الحزب وقانونه الداخلي»،

واليوم  أكّد القيادي بحركة نداء تونس خالد شوكات اجماع بين قيادات حركة نداء تونس وإطاراتها المشاركين في الاجتماع الوطني المنعقد اليوم لمجموعة هيئة الانقاذ على تكليف القيادي بالحركة المنصف السلامي برئاسة الهيئة التسييرية لقيادة الحزب الى حين انعقاد مؤتمره الانتخابي .

وكانت هيئة الإنقاذ أعلنت عقد اجتماع طارئ اليوم الأحد أنها ستعلن على أثره قيادة جديدة للحزب، حيث يتوقع البعض أن يتم إبعاد نجل الرئيس حافظ قائد السبسي عن كل المسؤوليات الحزبية.

وقالت الهيئة في بيان لها: «اليوم الأحد 20 نوفمبر 2016، سنكون في مواجهة لحظة تاريخية حاسمة، بين بناء نداء ديمقراطي جمهوري يقوم على مبدأ السيادة الشعبية ويرتكز على قاعدة مؤسسات حقيقية ذات تمثيلية ومصداقية، ويمثل مدرسة الفكر الوطني أفضل تمثيل ويساهم في ضمان التوازن السياسي وحماية المشروع الحضاري الوطني، أو الاستسلام لنداء الباتيندا بكل ما يعنيه من رضوخ لثقافة التوريث والعائلة والغنيمة والنفاق وتقاليد الحاضرة والآفاق الاستعلائية، الندائيون سيختارون أي مصير يريدون».

من جهة أخرى قال أعلن  عضو ما يعرف بمجموعة الإنقاذ بحركة نداء تونس القيادي رضا بلحاج  خلال اجتماع  اليوم الأحد 20 نوفمبر 2016 أن المجموعة ستعمل على توحيد الحزب و إعادة الأعضاء المؤسسين و المستقيلين و ستنفتح على كل القوى الديمقراطية وستتقارب معها بما فيها حركة مشروع تونس و أمينها العام محسن مرزوق.

واتهم بلحاج حافظ قايد السبسي بالانقلاب علىحزب نداء تونس من خلال تجميد الهياكل مشيرا إلى أنه قام بإزالة الصفحة الرسمية للحزب على مواقع التواصل الاجتماعي.

نواب النداء والنهضة يتحدون مطالب الاتحاد العام التونسي للشغل

in A La Une/Tunisie by

بدا واضحا من خلال التصريحات المسجلة  يوم امس ان نواب حركة النداء وحركة النهضة قد حسموا أمرهم بالتصويت  لفائدة مشروع الميزانية التي قدمها يوسف الشاهد لمجلس نواب الشعب  رغم معارضة الاتحاد العام التونسي للشغل

وحسب النائب عن حركة النهضة، حسين الجزيري، فان نواب الحركة سيصوتون لصالح مشروع قانون المالية لسنة 2017.

وتوقع الجزيري في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، مساء أمس الجمعة على هامش الجلسة العامة المخصصة للنقاش العام حول مشروعي ميزانية الدولة وقانون المالية لسنة 2017، أن تتم المصادقة على هذا المشروع بغالبية مريحة.

وأوضح أن مشروع القانون تم إعداده في ظروف اقتصادية صعبة تمر بها بالبلاد، مضيفًا قوله: «من واجبنا دعم هذا المشروع رغم بعض الانتقادات التي سجلها نواب حركة النهضة بخصوصه.

من جهته، قال النائب عن حركة نداء تونس، حسن العماري، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية «وات» إن نواب حركته سيصوتون بدورهم لصالح مشروع قانون المالية لسنة 2017، متوقعًا أن تتم المصادقة على هذا المشروع بغالبية مريحة.

واعتقد حسن العماري أن بعض التعديلات ستطرأ على بعض فصول مشروع الميزانية الجديدة، «شريطة ألا تخل بالميزان المالي»، وفق توضيحه.

وأضاف: «هناك مسؤولية وطنية تحتم علينا التصويت لصالح هذا المشروع في ظل الصعوبات الاقتصادية التي تمر بها البلاد»، داعيًا إلى دعم جهود الحكومة خاصة فيما يتعلق بمحاربة الفساد ومكافحة التهريب والقيام بإصلاحات جوهرية كبرى.

وحذرت  وزيرة المالية لمياء الجريبي صباحأمس عبر اذاعة موزاييك من مخاطر تنفيذ اضراب عام لوح به  مجمع الوظيفة العمومية للاتحاد العام التونسي للشغل

وقالت الزريبي هذا لم يكن في الحسبان وعواقبه ستكون وخيمة على بلد يستعد لاحتضام منتدى حول الاستثمار خلال الأيام القليلة القادمة

ودعا مجمع الوظيفة العمومية التابع للاتحاد العام التونسي للشغل اثر اجتماعه المنعقد يوم الخميس 17 نوفمبر 2016 الى  تجمع عمالي كبير في تونس الكبرى يليه تجمع أمام مجلس نواب الشعب عند بداية مناقشة قانون المالية 2017 فصلا فصلا وذلك ردا على مقترح الحكومة تاجيل الزيادة في الاجور بـ9 اشهر..

كما دعا الاتحاد قواعده الى الاستعداد لخوض اضراب عام في أجل لا يتجاوز 8 ديسمبر

نبيل القروي يجمد نشاطه بحركة نداء تونس

in A La Une/Tunisie by

في رسالة مفتوحة اختلط فيها العاطفي بالسياسي أعلن السيد نبيل القروي رئيس مجموعة قروي أند قروي تجميد نشاطه بحركة نداء تونس

والقروي الذي يعد واحدا من مؤسسي هذه الحركة شدد في رسالته اليوم على أن  المصاب الجلل الذي ألم بعائلتي جراء وفاة ابنه  خليل رحمه الله أصبح ينظر إلى الحياة بصفةٍ مغايرة ليتطلع  بوضوح إلى اعطائها وجهةً جديدة.  »  انها بالنسبة لي لحظة وقوف مع الذات وتأمل وتفكير.  »
لذلك قررت  يقول القروي في رسالته « في مرحلةٍ أولى تجميد انتمائي لنداء تونس الذي أبقى واحداً من مؤسسيه وتعليق النشاط صلب جميع هياكله. فمع مرور الوقت وإنطلاقاً من تجربتي السابقة في الحياة والسياسة تأكد لي أن الطريق المتبعة حالياً من قبل هذا الحزب لم تعد تلتقي مع القيم التي أؤمن بها وأنه أضحى يفتقر إلى الأركان الأساسية لكل حزب ديمقراطي ألا وهي العمل الجماعي والتشاور والتبادل والتوافق بل وأكثر من ذلك إلى الرؤى والأفكار ونكران الذات والإرادة الحقيقية للتركيز على خدمة المواطن. وإن الصراعات والمناكفات والدسائس والمناورات السياسوية ابعدت الحزب عن الواقع اليومي للشعب ومشاغله الرئيسية. ولو يجب الإشارة هنا إلى أن الوضع الذي تعيشه كل الأحزاب الأخرى ليس بالأفضل إذ تجدها غارقة كذلك في خلافاتها الداخلية وحبيسة لخطاباتها الموغلة في الضبابية دون أي علاقة بالواقع.  »
وقال القروي أن ما يحصل داخل الحركة اليوم ليس  التصور  الذي يحمله عن السياسة  » لذلك أريد أن أعود إلى المبادئ الأساسية التي تقوم عليها العناية بالشأن العام والتي طالما تبنيتها: خدمة أبناء وطني بأسلوبي الخاص وبكل ما أملكه من إمكانيات وفي مقدمتهم المنتمين إلى الفئات الأكثر احتياجا والمهمشين والسعي إلى الإستجابة قدر المستطاع لانتظاراتهم العاجلة.  »
يضيف القروي  » كنت ولا أزال مقتنعاً بضرورة وصوابية مفهوم التوافق الوطني والمصالحة. لكني ألاحظ أن هذا الخيار المجتمعي الإنساني الذي آمنا به جميعاً كوسيلة لإنجاح الإنتقال الديمقراطي وإخراج تونس من أزمتها ضل محصوراً في بوطقةٍ ضيقة وفي خدمة مصالح شخصية دون أن يعم جميع طبقات المجتمع وأن يحقق النتائج المرتقبة. »
ويدعو القروي في رسالته  الطبقة السياسية في تونس التي تمر بأوضاع اجتماعية واقتصادية حرجة  » أن تقلع عن التمترس الاديولوجي لتركز اهتمامها بإتجاه الواقع السياسي والإقتصادي والإجتماعي وإيثار طريق الديمقراطية التشاركية القائمة على العمل الميداني والقرب والإنصات والحوار وذلك هو المسلك الوحيد نحو التآلف والخلاص. أما من جهتي فقد قررت إسترجاع حريتي في التعبير والنشاط لأتمكن من التحرك والعمل بدون قيود، للقاء مواطنينا والإنصات لمشاغلهم والوقوف على أسباب معاناتهم وقلقهم ونفاذ صبرهم وصيحة فزعهم ومد يد المساعدة لإخواننا واخواتنا وخاصة منهم شبابنا والذين نتقاسم معهم هذا الوطن ممن يعانون الخصاصة والهشاشة والحرمان والإطلاع على آمالهم وأحلامهم ومحاولة تجميع كل الإمكانيات لإعانتهم على تحقيقها وعلى إسترجاع أملهم وثقتهم في المستقبل. »

القروي في ختام رسالته يؤكد أنه لن يبتعد عن السياسة  لكنه قال انه
سيتعاطاها  » بطريقة أخرى دون أن يكون ذلك موجهاً ضد أحد. لدي رؤية براقماتية لإيجاد الحلول للإشكاليات التي تعيشها تونس تتمثل في حل المشاكل العملية اليومية للتونسيين أول بأول بصفة عاجلة وتراكمية وذلك بالتوازي مع ضرورة وضع الإصلاحات الهيكلية العميقة التي تتطلبها إعادة البناء الوطني. واني مقر العزم على القيام بذلك مسلحاً بكل الإمكانيات المتاحة. »

الرسالة ختمها القروي بمقولة شهيرة لشارل بينو ديكلو  الكاتب والمؤرخ الفرنسي 1704-1772″إن أحسن حكومة ليست تلك التي تنشئ أسعد الناس بل هي التي تسعد أكبر عدد من الناس »

50 نائبا عن نداء تونس يطالبون بتغيير رئيس الكتلة سفيان طوبال

in A La Une/Tunisie by
سفيان طوبال

من المنتظر ان يصل يوم غد عدد النواب من كتلة نداء تونس االموقعين على عريضة تطالب بتغيير رئيس الكتلة سفيان طوبال

الى 50 نائبا

وقال  الطاهر بطيخ النائب بمجلس نواب الشعب عن حركة نداء تونس إنّ 38 نائبا وقعوا على عريضة لإعادة انتخاب رئيس للكتلة ومكتب جديد للبرلمان وتغيير اللجان البرلمانية ومن المنتظر أن يصل  عددهم 50،
بطيخ الذي كان يتحدث ضمن برنامج ميدي شو باذاعة موزاييك اليوم قال أنّ الهدف من هذه العريضة ليس سحب الثقة من رئيس الكتلة الحالي سفيان طوبال بل تطبيق القانون الداخلي في بداية السنة البرلمانية جديدة « بغض النظر عن مواقف النواب المتباينة من مردوده الذي يحظى برضا البعض وتملل البعض الأخر » حسب قوله.

 

نساء تونس يفقدن الثقة في قدرة السياسيين على التغيير

in A La Une/Politique/Tunisie by
نساء

عملية سبر للآراء تكشف أن المرأة التونسية أكثر تشاؤما من الرجال إزاء الوضع العام في البلاد بعد أن خيب السبسي آمالها في استعادة مشروع علمانية الدولة..

أظهرت أحدث عملية سبر للآراء أن الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المتردية التي تشهدها تونس ألقت بظلال مفزعة من الاكتئاب والتشاؤم لدى النساء أكثر من الرجال خاصة في الجهات الداخلية المحرومة في مؤشرا خطيرا على أن المرأة التي قاومت بشدة خلال السنوات الخمس الماضية موجة الفكر المتشدد بدأت ثقتها تتراجع في قدرة السياسيين على قيادة البلاد باتجاه التحديث الاجتماعي والسياسي.

وأكدت نتائج عملية سبر للآراء أجرتها مؤسسة « سيغما كونساي » خلال شهر اوت أن نسبة الاكتئاب والتشاؤم في صفوف النساء سجلت رقما قياسيا بعد أن ناهزت 81 بالمئة مقابل 76 بالمائة لدى الرجال.

وقال حسن الزرقوني مدير المؤسسة البحثية إن نساء الجهات الداخلية التي تفتقد إلى التنمية ومرافق المعيشة هن أشد تشاؤما وخاصة نساء جهات الوسط والجنوب الغربيين مثل محافظات القصرين وقفصة وتوزر وسيدي بوزيد، مشددا على أن غالبية اتجاهات الرأي العام تكاد تجمع على أن السياسيين يقودون البلاد بالاتجاه الخطأ.

وتتطابق نتائج عملية سبر الآراء مع تحاليل الخبراء في التنمية البشرية إذ يشددون على أن المرأة التونسية تعد الضحية الأولى لما يسمى بالربيع العربي وأنها تمثل قاع هرم الاستغلال والتهميش والحيف في ظل نسبة فقر عالية تصل إلى حدود 60 بالمائة ونسبة بطالة نسوية تبلغ نحو 87 بالمائة وهو ما عمق تدني الثقة في المستقبل.

ووفق الزرقوني فإن اكثر من 76 بالمائة من التونسيين يرون أن بلادهم تسير بالاتجاه الخطأ وأن أكثر من 21 بالمئة فقط يقولون أن الأمور تسير نحو الاتجاه الصحيح.

وخلال السنوات الخمس الماضية أبدت المرأة التونسية التي تمتلك تجربة متفردة في المنطقة العربية من حيث الحريات والحقوق السياسية والمدنية مقاومة شرسة ضد الجماعات المتشددة وأيضا ضد تدهور الأوضاع الاجتماعية وبدت رمزا لمكافحة سنوات الربيع العجاف، غير أن الحكومات المتعاقبة خيبت جهودها وقادت بها إلى تدني ثقتها في قدرة السياسيين على قيادة بلاد تتطلع إلى التنمية والحرية والديمقراطية.

ويربط الأخصائيون الاجتماعيون ارتفاع نسبة تشاؤم نساء تونس أكثر من رجالها إلى أن المرأة باتت الأكثر عرضة لتداعيات الأزمة العامة التي أنهكت تونس ملاحظين أن الارتفاع المفاجئ جاء نتيجة نوع من الإحساس بأن التضحيات والجهود التي قادتها النساء خلال سنوات خمس خذلتها الأحزاب السياسية التي لا تستقطب سوى 18 بالمئة من النساء رغم أن المرأة تمثل قوة حية وفاعلة في المجتمع تنمويا وسياسيا.

ويشدد الأخصائيون على أن نساء تونس اللواتي حسمنا الرئاسة لصالح قائد السبسي في انتخابات 2014 على حساب مرشح الإسلاميين منصف المرزوقي من خلال أكثر من مليون صوت كن يتطلعن إلى استعادة تونس لمشروعها الوطني اللبرالي غير أن تحالف الرئيس الباجي مع النهضة أجهض تطلعات المرأة إلى قطع طريق الحكم أمام الإسلاميين.

وترتبط رؤية نساء تونس للشأن العام برؤية غالبية اتجاهات الرأي العام حيث أكد الزرقوني أن عملية سبر الآراء التي تم إجراؤها خلال مشاورات تركيز حكومة يوسف الشاهد أثبتت أن 90 بالمئة من التونسيين يعتبرون أن الوضع الاقتصادي صعب وأن 77 بالمائة يشددون على أن الوضع الاجتماعي متدهور وسيئ رغم أن 82 بالمائة يعتبرون أن الوضع الأمني واستقرار البلاد يتجه نحو التحسن.

وتأتي نتائج الدراسة في وقت اشتدت فيه وطأة الأزمة الاقتصادية واحتدت فيه تداعياتها الاجتماعية السلبية ما دعا الشاهد إلى الإعلان أن حكومته تتجه نحو انتهاج سياسات تقشف في مسعى لمباشرة إصلاحات قال إنها تستوجب تنازلات وتضحيات صعبة ومرة.

وأظهرت عملية سبر الآراء أن نحو 50 بالمائة من التونسيين لا يثقون في قدرة حكومة الشاهد على قيادة البلاد خلال المرحلة الراهنة نظرا لأنها لا تمثل حكومة وحدة وطنية بقدر ما هي ائتلاف ضم سبعة أحزاب سياسية بناء على الترضيات وليس بناء على تشخيص دقيق لكيفية تسيير مؤسسات الدولة وإدارة الشأن العام من قبل رجال دولة أكفاء ودوي خبرة.

وشدد حسن زرقوني على أن نسبة التشاؤم لدى التونسيين والتي بلغت رقما قياسيا لأول مرة تعتبر خطيرة لأنها تؤشر على أن غالبية التونسيين غير مستعدين للتفاعل مع أي مبادرات سياسية بعد أن فقدوا الثقة في الأحزاب والحكومات لافتا إلى أن الحل يكمن في توفير إصلاحات ملموسة تهم الحياة اليومية والمعيشية.

المصدر ميدل ايست أونلاين

رئيس كتلة نداء تونس متهم بتلقي رشوة قيمتها 10 الاف دينار

in A La Une/Tunisie by
سفيان طوبال

وفقا لصحيفة الشارع المغاربي فان رئيس كتلة نداء تونس  سفيان طوبال قد تلقى مبلغ 10 الاف دينار مقابل مساعدة أحد أصدقائه في تمكين ابنته من النجاح في امتحان الدخول لسلك القضاء

وحسب الصحيفة فان  المحامي خالد عواينية قدم  شكاية لدى المحكمة الابتدائية  بناء على طلب تقدم به المتضرر ، ضد النائب عن حركة نداء تونس سفيان طوبال متهما اياه بتلقي مبلغ ماليا عينيا قدره 10 آلاف دينار ليتدخل لإنجاح ابنته في مناظرة الدخول إلى سلك القضاة.

وقال  عواينية في تصريح لـ الشارع المغاربي” أن المتضرر من عملية التحيل يدعى عزالدين البخاري وهو ضابط متقاعد وينتمي الى هياكل حزب نداء تونس في منطقة سيدي علي بن عون.

وأشار الى أن تفاصيل القضية تتمثل في وعود قدّمها رئيس كتلة نداء تونس سفيان طوبال الى المتضرر بانجاح ابنته في مناظرة القضاة وذلك خلال اجتماع مضيّق مع منخرطي الحزب في جهة سيدي بن عون.

وأضاف المحامي، أن طوبال تلقى مبلغا ماليا قيمته 10 الاف دينار من منوبه وتحديدا في منطقة البحيرة ، ليتبين للمتضرر فيما بعد بزيف وعود طوبال بمجرد  صدور نتائج المناظرة المذكورة  في شهر جويلية الفارط.

في سياق متّصل، قال خالد عواينية ان منوبه بحوزته تسجيلات ورسائل قصيرة تدين سفان طوبال، مشيرا الى أن صهر رئيس الكتلة البرلمانية تدخل لانهاء القضية من خلال تقديم  وعد المتضرر بتسمية ابنته في وظيفة سامية.

ويبدو ان القضية اثرت على الاعلان النهائي على نتائج المناظرة

اذ قامت وزارة العدل بدعوة عدد من الناجحين   للحضور بمقر الوزارة يوم 25 جويلية الماضي الى يوم 5 سبتمبر الجاري دون تقديم اية توضيحات مما أدخل ارباكا كبيرا في صفوف عدد منهم .

النهضة تروض المجتمع بأيدي النداء

in A La Une/La Revue Medias/Tunisie by

أسفرت انتخابات الهيئة الوطنية للمحامين التي أنجزت في العاشر من جويلية الجاري عن فوز المحامي عامر المحرزي بلقب عميد المحامين للسنوات الثلاث المقبلة خلفا لمحمد الفاضل محفوظ. وقد ورد اسم العميد الجديد على رأس قائمة أعدتها حركة النهضة لدعمه في الانتخابات، ما أدى الى اثارة جدل واسع وخلف ردود أفعال مختلفة وتخوفا من دخول مهنة المحاماة دائرة التجاذبات السياسية.
وقد جاء في تصريحات اعلامية لعدد من المحامين اثر الاعلان عن نتائج الانتخابات أن هناك سعيا محموما من قبل بعض الأحزاب السياسية للتغلغل في الهياكل المهنية للمحاماة. أما المرشح الخاسر في هذه الانتخابات بوبكر بالثابت فقد أعلن صراحة عن ان حركتي «النهضة» و«نداء تونس» وبعض التجمعيين تدخلوا في العملية الانتخابية لفائدة منافسه الفائز بفارق هام أمام بقية المترشحين. ما جعل النتيحة تحسم من الدورة الاولى وعدم المرور الى الدورة الثانية.
واعتبارا الى اطار ترشح عامر المحرزي على رأس قائمة يمكن وصفها بالنهضاوية فان الأمر اثار عديد التساؤلات من داخل صفوف أهل المهنة ومن خارجها. وأهم هذه التساؤلات تحوم حول أبعاد التحالف بين حركتي النهضة ونداء تونس وكذلك نوايا  حركة النهضة من محاولة افتكاك المنظمات الوطنية وان ترمي من ورائها السيطرة تدريجيا على المجتمع التونسي. وهي التي افتكت في مناسبة فارطة المنظمة الفلاحية بينما مازالت تحاول افتكاك الاتحاد الوطني للمرأة التونسية.
من جهتنا حاولنا ايجاد اجابة او على الاقل قراءة لما يدور. وفي هذا الاطار اتصلنا بالجامعي والمختص في علم الاجتماع الاستاذ جلال التليلي الذي أشار من البداية الى ضرورة التذكير بأن العميد الجديد لهيئة المحامين هو تجمعي سابق وان حركة «النهضة» لا ولن تتوانى عن دعم اي طرف مستعد لخدمة مصالحها او يكون ضمن زمرة الاكثر زبونية.
وهذه الحركة وفق محدثنا لمن لا لون ولا طعم سياسي لهم ولا ايديولوجيا ولا مواقف تلزمهم. وبالتالي تحاول كسب الانتهازيين بكل اصنافهم ولا سيما حسب واقع الحال المتساقطين من المنظومة القديمة. وبهذه الطريقة تكون قد ضربت عصفورين بحجر واحد. فمن ناحية تخلق نوعا من الحزام الثقافي والحقوقي والسياسي من حولها. ومن ناحية اخرى تحطم السياسيين اليساريين وتحرمهم من الوصول الى مواقع مدنية وفي المنظمات. وقد وجدت في التجمعيين القدامى حليفا لها في هذه الاستراتيجية.

والأدهى من ذلك كما يضيف التليلي أن حزب حركة نداء تونس قد ذهب مع حركة «النهضة» الى أقصى أبعاده، اذ تجاوز التحالف التكتيكي الظرفي الى تحالف استراتيجي تخطى المجال السياسي في الحكومة والبرلمان الى المجال المدني والمنظمات الوطنية والدور آت وفق محدثنا على المنظمة الشغيلة ومنظمة الأعراف.
وأرجع هذا التخمين الى ما وجده الرباعي الراعي للحوار الوطني اثر حصوله على جائزة نوبل من صدى دولي كبير ما يجعل حركة النهضة تتحرك في اتجاه الاستثمار في هذه المنظمات الوطنية من أجل تحقيق مخططات استراتيجية ومن أهمها السيطرة على مفاصل البلاد والمجتمع المدني الذي قام بدور حاسم وريادي منذ 2011 الى اليوم.
وبالرجوع الى الحديث عن مسألة التحالف بين «النهضة والنداء» والتجمعيين القدامى قال التليلي ان النهضة هي اكبر المستفيدين من هذه التحالفات سواء استراتيجيا او تكتيكيا. في المقابل اكبر الخاسرين هم اليساريون والتقدميون وذلك بسبب غرق هذه القوى في الخلافات الهامشية، ما لم يمكنها من استثمار الطاقات النخبوية والفكرية والمدنية لخلق كتلة تاريخية بالمعنى «القرامشي» للحفاظ على مكتسبات الجمهورية وحمايتها من الارتداد والنكوث الاخواني السلفي.
واستحضر في هذا الصدد التجربة التركية الماثلة أمامنا فالرئيس التركي اردوغان كمثال اخواني يحاول ان يكون ديمقراطيا في الشكل الا انه سلفي في المضمون. وهذا ما يسمى في الأدبيات الاخوانية بفقه التدرج. ليضيف ان حركة النهضة في بلادنا لو تتحصل على الاغلبية المدنية والبرلمانية والسياسية فانها لن تتوانى على الارتداد الذي يهدد كل المكاسب المدنية وفي مقدمتها حقوق المرأة وحرية الصحافة.
وبالتالي خلص جلال التليلي الى ان هناك خطرا كبيرا يتهدد تونس جراء التحالف النهضاوي الندائي الذي اصبح اخطر مما هو متصور لانه بدأ يمتد ويأكل المحيط النخبوي والمدني والثقافي علاوة على المحيط السياسي والنتيجة دائما لفائدة حركة النهضة ويخدم امتدادها في المجتمع التونسي الذي تحلم بالسيطرة عليه.

المصدر – الصحافة اليوم

 

حافظ قايد السبسي ينفي قيامه باي تدخل لفائدة نبيل القروي

in A La Une/Tunisie by
السبسي

نفى حافظ قايد السبسي المدير التنفيذي  لحركة نداء تونس ونجل رئيس الجمهورية أن يكون قام بتدخل لفائدة نبيل القروي للحصول على مزايا ببنك الاسكان

وقال السبسي  في تصريح لموقع تونيزي تيليغراف  » هذا لم يحصل على الاطلاق وأنفيه نفيا قطعيا فهذا ليس من طبعي وانا لم اتدخل لاي كان او لنفسي عندما كان والدي رئيسا للحكومة ولن افعل ذلك في المستقبل  »

السبسي دعا  من يكيل هذه الاتهامات   » الى تقديم حججه وان يتوقف عن نشر الأراجيف التي تسئ لمصداقية أصحابها   »

وكان مهاب القروي المدير التنفيذي لمنظمة أنا يقظ  أكد اليوم الاثنين،  في برنامج ستوديو شمس على راديو شمس آف آم أن عضو الهيئة السياسية لنداء تونسنبيل القروي والقيادي في النداء حافظ قايد السبسي تدخلا سنة 2011 من أجل ترقية دليلة بدر قوبعة.

وأوضح أن قوبعة هي المكلفة بمنح قروض دون ضمانات في بنك الإسكان، وقد تدخل كل من القروي وقايد السبسي لترقيتها إلى مدير عام للبنك المذكور وهو ما تم فعلا.

وأشار إلى أن  ترقية قوبعة تم في سنة 2014 ترقيتها لتتولى منصب رئيس مدير عام شركة تأمينات سليم التابعة لبنك الإسكان.

مرزوق يكشف عن أسباب دعوته لاستقالة الصيد وفريقه الحكومي

in A La Une/Tunisie by
مرزوق

جدد محسن مرزوق المنسق العام لحركة مشروع تونس دعوته لاستقالة رئيس الحكومة الحبيب الصيد وبقية الفريق الحكومي

وقد علل مرزوق هذه الدعوة بعد الاستنتاجات التي توصلت اليها  الحوارات التي يحتضنها قصر الرئاسة بقرطاج حول مبادرة رئيس الجمهورية لتشكيل حكومة وفاق وطني

وحسب مرزوق فان اتفاقا حصل  بين القوى الوطنية المشاركة حول مبادرة رئيس الجمهورية يتمثل في عدم قدرة حكومة الحبيب الصيد بتركيبتها و منهجيتها على توفير الحلول المطلوبة لمجابهة الوضع الراهن الذي تمر به تونس

وقال مرزوق درءا لكل التأويلات فان حركة مشروع تونس غير معنية  بالمشاركة في الحكومة القادمة خاصة وانها على أبواب مؤتمر سيعقد نهاية الشهر الجاري

وقال مرزوق في تصريح لموقع تونيزي تيليغراف اليوم السبت 2 جويلية 2016  » بات الجميع  على قناعة بأن الاوضاع صعبة على اكثر صعيد وان الفريق الحكومي المتشرذم عجز عن حلها  اضافة الى قيام مجموعة من  الوزراء بالناي بأنفسهم عن الحكومة حين اعلنوا عبر بيان اصدروه يوم أمس مؤكدين تشبثهم بمبادرة رئيس الجمهورية   مما يعني ان الحكومة سقطت موضوعيا   »

و أكد وزراء حزب حركة نداء تونس أحد الأحزاب الأربعة الحاكمة حاليا في بيان مشترك صدر يوم  الجمعة 01 جويلية 2016 تجديد مساندتهم المطلقة لما جاء في مبادرة رئيس الجمهورية المتعلقة بتشكيل حكومة وحدة وطنية، مستنكرين ما أسموه بعض المحاولات الساعية إلى التشويش والتشكيك في نجاح المبادرة الرئاسية.
وأجمع الوزراء على أن حكومة الوحدة الوطنية هي السبيل الأمثل للخروج بالبلاد من الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الصعبة التي تعيشها ، مؤكدين دعمهم المطلق للموقف الرسمي للحزب.
وقد حمل البيان توقيع سلمى اللومي وزيرة السياحة وخميس الجهيناوي وزير الخارجية ويوسف الشاهد وزير الشؤون المحلية وناجي جلول وزير التربية وسعيد العايدي وزير الصحة وأنيس غديرة وزير النقل وسليم شاكر وزير المالية.
وياتي هذا البيان المشترك ردا على تصريحات عضو الهيئة السياسية لنداء تونس بوجمعة الرميلي التي طالب بإيقاف مبادرة رئيس الجمهورية في شكلها الحالي، بالنظر إلى ما شابها من عيوب في الإخراج والتنفيذ، داعيا إلى التعامل مع هذه المبادرة عبر الآليات الدستورية، درءا للوصول إلى أزمة حكم”.

وعبر  مرزوق عن خشيته من حصول أزمة مؤساساتية بين رئاسةالجمهورية  ورئاسة الوزراء في ظل ما يحصل هذه الايام من ابتزاز سياسي لدى البعض وتصاعد منطق الغنيمة لدى البعض الاخر وبالتالي فان الدعوة الى الحسم في استقالة الحكومة  والطاقم الحكومي سيوفر علينا ما يجري اليوم  من حالة التشويش التي تحوم حول الحوار الذي  يسعى العديد من الاطراف لاستغلاله كما انه سيوقف حالة التسرب الحزبي لاجهزة الدولة

كما انه سيحفظ ماء وجه السيد الحبيب الصيد  ويمنحه خروجا مشرفا  من الحكومة كما سيسمح ايضا لاطراف الحوار ان تقيم اداء بقية الفريق الحكومي بكل موضوعية  وتقرر من سيبقى ومن سيغادر

وكانت حركة النهضة شددت في وقت سابق على ضرورة بقاء الصيد في منصبه الى حين التوافق على اياد امينة  لخلافته

 

1 2 3 4 5 9
Go to Top