L'actualité où vous êtes

Author

Fedi Arfaoui - page 1854

Fedi Arfaoui has 19053 articles published.

حول القبول بمشاركة حركة النهضة في حكومة الصيد الانقسام يشق حركة نداء تونس

in A La Une by

تعيش حركة نداء تونس حالة من المخاض العسير حول القبول بمشاركة حركة النهضة في حكومة الصيد من عدمه

حتى انه هناك شكوكا حول انضباط كتلة حركة نداء تونس  خلال التصويت على حكومة الحبيب الصيد التي ينتظر ان تضم

وزراء من حركة النهضة

مازال عدد كبير من الندائيين لم يهضموا بعد القبول بأن يرأس الحكومة القادمة رجل من خارج حزبهم فما بالك القبول بالتنازل  عن حقائب وزارية لحركة النهضة منافسهم الشرس في الانتخابات التشريعية الأخيرة

ويبدو جليا من خلال استطلاع سريع داخل الحركة سنكتشف ان الموقف الاغلبي داخل الحزب وداخل الفريق المحيط برئيس الجمهورية متمسكون بعدم تشريك الحركة في الحكومة القادمة حتى ان النائب عبدالعزيز القطي عن حركة نداء تونس لم يترك الفرصة تمر ليصف موقف حركة النهضة من المشاركة في حكومة الصيد بالتطاول

وقال القطي في تصريح لموقع حقائق أونلاين اليوم الاحد ان تصريحات رئيس مجلس شورى حركة النهضة فتحي العيادي بشأن مشاركة الحركة في الحكومة الجديدة، تطاولا على إرادة الشعب التونسي، والاستهزاء بنتائج الانتخابات

وأضاف القطي قائلا  «نحن من دافعنا عن التوافق والتشاور، ولكن في إطار عاش من عرف قدره، وأظن أن النهضة لم تستوعب الدرس، ومازالت تعيش نخوة انتخابات 2011 وتناست أنها تركت الحكم

وكان  مجلس شورى حركة النهضة  قرر  المشاركة في حكومة الحبيب الصيد وأعلن رئيس مجلس شورى الحركة  فتحي العيادي، في مؤتمر صحفي يوم السبت أنَّ أغلبية أعضاء المجلس صوتوا لصالح مشاركة النهضة في حكومة الحبيب الصيد،.

وقال العيادي أنَّه تم تفويض المكتب التنفيذي للحركة بالمزيد من التشاور مع بقية الأحزاب ورئيس الحكومة في كيفيّة المشاركة والمواقع وتوزيع الحقائب الوزارية

الخبير الجبائي لسعد الذوادي كيف تم تقنين الرشوة ونهب المؤسسات وتخريب الخزينة العامة

in A La Une/Economie/Tunisie by

تونس 11.01.2015

*************

الاسعد الذوادي

فرض الفصل 19 من قانون المالية لسنة 2015 على المؤسسات الراجعة بالنظر لادارة المؤسسات الكبرى ان تمنح مهمة خاصة لمراقب حسابات (اضافة لمهمته الاصلية) اذا ما رغبت في استرجاع فائض اداء دون مراقبة مسبقة ودون منح ضمان للخزينة العامة وهذه سابقة خطيرة جدا باعتبار ان مراقب الحسابات الذي لا يتحمل اية مسؤولية تجاه الخزينة العامة وتجاه المؤسسة التي حولوها الى بقرة حلوب لا يمكن باي حال من الاحوال ان يضمن صحة الوضعية الجبائية للمؤسسة وان يقوم مقام ادارة الجباية وباعتبار ان ذلك يعتبر نوعا من الرشوة المقننة وتكريسا للتمييز بين اصحاب المؤسسات ويشكل خطرا على الخزينة العامة اذا ما اخذنا بعين الاعتبار المؤسسات التي لم تجد لها مصالح المراقبة الجبائية اثرا بعد ان تحصلت على تسبقة بعنوان فائض اداء. وقد حاولت الاطراف التي تقف وراء تلك الفضيحة والمهزلة التي ترقى الى مستوى الجريمة الشنيعة في حق المجموعة تبرير ذلك بجملة من الاكاذيب والمغالطات معولة على جهل بعض نواب مجلس الناخبين وتواطؤ البعض الاخر، منها ان ذلك يندرج ضمن تنفيذ التوصيات الصادرة عن الاستشارة الوطنية المتعلقة بالاصلاح الجبائي والحال ان اللجان التي عملت على ذاك الموضوع طالبت بتوحيد اجراءات الاسترجاع تكريسا لمبدا المساواة وتطهير التشريع من الاحكام المافيوية التي تشترط الانتفاع بحق بمصادقة مراقب الحسابات في الوقت الذي اكدت فيه المحكمة الادارية من خلال فقهها القار ان مصادقة مراقب الحسابات لا تضمن صحة المحاسبة وشفافيتها. فعوض التخفيض في نسب الخصم من المورد التي هي بصدد قتل المؤسسات مثلما اوصى بذلك صندوق النقد الدولي للحد من الفوائض التي شلت مصالح المراقبة الجبائية نتيجة العدد الهام من مطالب الاسترجاع، بادرت بعض الاطراف التي هي في وضعية تضارب مصالح بسن احكام مشبوهة وفاسدة من شانها نهب المؤسسات ومزيد تخريب مردوديتها وتكريس التمييز والاضرار بالخزينة العامة كان من المفروض فتح تحقيق بخصوصها. الاتعس من ذلك ان ذاك الفصل الاجرامي تمت المصادقة عليه من قبل القطعان دون ايلاء اية اهمية لمصالح المؤسسات والخزينة العامة والمهن التي تم السطو على مجالها باعتبار ان مراقب الحسابات ليس له الحق قانونا في القيام بمهام تدقيق جبائي وتلك المهمة اسندها المشرع بصفة اصلية للمستشار الجبائي وبصفة ثانوية للمحامي

وزير خارجيتها يجري اتصالا هاتفيا بالسبسي وفد من حكومة الانقاذ الليبية قريبا بتونس

in A La Une by

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر دبلوماسية مطلعة ان المكالمة الهاتفية التي اجراها وزير الخارجية الليبي بحكومة الإنقاذ الدكتور محمد الغيراني والرئيس الباجي قايد السبسي مساء الجمعة  انتهت بالاتفاق على احياء التعاون الأمني بين البلدين 

الاتصال  كان محوره قضية الزميلين سفيان الشورابي ونذير القطاري  كما جاء في بيان أصدرته وزارة الخارجية والتعاون الخارجي في حكومة طرابلس

وعلم موقعنا انه من المنتظر ان يحل وفد من حكومة الإنقاذ الوطني بتونس خلال الأيام القادمة

وحسب بيان صادر عن الوزارة  اليوم الاحد فانه تقرر تشكيل لجنة ازمة لمتابعة المستجدات المتعلقة بواقعة الاختطاف لمعرفة مكان تواجدهما والعمل على فك اسرهما وعودتهما الى اهلهما سالمين » بحسب نص البيان

وتمكنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الإنقاذ من تحقيق عدة اختراقات على الساحة الدولية من بينها تمسك روسيا بالسفير الليبي الحالي ورفضها بتعوضيه بسفير اخر ترشحه حكومة عبدالله الثني

وكان وفد من حكومة الإنقاذ تحول في الأيام الأخيرة الى الامارات العربية المتحدة اين التقى كبار المسؤولين هناك  وكان من بين الملفات التي وقع حلها بين الطرفين اطلاق سراح مجوعة من الليبيين كانوا موقوفين بأحد السجون الإماراتية

عدنان منصر يعبر عن اعجابه بحركة نداء تونس

in A La Une by

في تدوينة له الليلة ليلة السبت 10 جانفي 2015 عبر عدنان منصر  المستشار السابق للرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي عن اعجابه بحركة نداء تونس الذي قال ان قيادتها استطاعت ان تحول في ظرف أسبوع واحد  خصومها الى مساندين وذلك في اشارة الى حركة النهضة 

وقال منصر بلغة المتهكم    » الأداء السياسي لنداء تونس مثير للاعجاب لحد الآن. استطاع هذا الحزب في ظرف أسابيع قليلة تحويل بعض الخصوم إلى مساندين، وألقى بكثير من المساندين في سلة المهملات.  »

ويضيف منصر  » قد يذهب في ظنك أنك « تقطع الطريق »، ولكنك في الحقيقة تمد طريقا آخر. بأية مصداقية سيحاولون التموقع في المعارضة بعد كل المواقف التي ورطوا فيها أنفسهم ؟ الانتخابات ليست كما يبدو نهاية المطاف، ويمكن أن تتجرع الهزيمة تلو الأخرى بعد أن ظننت أنك من الفائزين « 

 

Yoav Hattab, «une perte énorme» en Tunisie

in A La Une by

Yoav Hattab est le fils du grand rabbin de Tunis et directeur de l’école juive, Benyamin Hattab. Il est originaire de La Goulette, une commune du littoral de la banlieue nord de Tunis, où réside encore une petite communauté juive. Il avait 21 ans. Après avoir obtenu son bac au lycée français, il est parti à Paris pour y poursuivre des études de marketing et de commerce international, et travaillait en même temps comme responsable commercial d’une petite entreprise. Vendredi soir, peu après l’assaut, son frère Avichay racontait la journée d’incertitude, à chercher des informations, et exprimait son soulagement à la radio Mosaïque. «Il habite près de Vincennes, il fait toujours ses courses là-bas le vendredi, pour shabat»,expliquait-il. C’est plus tard dans la soirée que la famille a appris que le jeune homme était en fait mort.

SOURCE / LIBERATION

l’UE lance l’Année européenne pour le développement 2015

in A La Une/International by

Le début de l’année 2015 est aussi celui de l’Année européenne pour le développement (AED2015) : cette année a pour but de sensibiliser et d’impliquer les citoyens européens dans l’aide européenne au développement, et elle vise à susciter le débat autour de la

devise « Notre monde, notre dignité, notre avenir ». L’AED2015 a été proposée par  laCommission européenne et adoptée à l’unanimité par le Parlement européen et le Conseil.

Elle est une occasion de montrer l’engagement de l’UE et de ses États-membres en faveur de l’éradication de la pauvreté dans le monde.

Cette année promet d’être très importante pour le développement avec des acteurs d’horizons divers amenés à prendre des décisions cruciales dans les domaines du développement, de l’environnement et du changement climatique. En effet, 2015 est

l’année-butoir pour la réalisation des objectifs du millénaire pour le développement (OMD) et l’année où le débat actuel sur l’après 2015 convergera, vers un seul cadre englobant l’éradication de la pauvreté et le développement durable, à l’occasion de l’assemblée

générale des Nations Unies en septembre prochain. Enfin, c’est en 2015 que le nouvel accord international sur le climat sera adopté à Paris

L’AED2015 rassemblera des jeunes, des élus, des représentants de la société civile et du secteur privé, des universités et des acteurs individuels du développement pour qu’ils se concentrent sur leurs objectifs communs. Il s’agira de la toute première Année

européenne consacrée aux relations extérieures.

« Le but de l’Année européenne pour le développement est d’informer les citoyens européens sur la coopération et le développement, en mettant en lumière les résultats obtenus à l’échelle mondiale par l’Union, en collaboration avec les États-membres »,

déclare Neven Mimica, Commissaire à la coopération internationale et au développement.

« Nous devons expliquer les bénéfices mutuels de la coopération et de l’aide européenne au développement : pour ceux qui la reçoivent, mais aussi pour les citoyens de l’UE. Il s’agit d’une opportunité unique de placer le développement sur le devant de la scène

mondiale, et j’espère que les citoyens de toute l’Union Européenne nous rejoindront pour  participer à l’Année européenne. »

 

قضيتا اغتيال البراهمي وبلعيد وحيد التوجاني ومحرز الزواري الاسبوع القادم عند حاكم التحقيق

in A La Une by

علم موقع تونيزي تيليغراف انه من المنتظر ان يمثل الاسبوع القادم أمام قاضي التحقيق كل من محرز الزواري المديرالعام   السابق للمصالح المختصة

ووحيد التوجاني المدير العام السابق للامن الوطني  وذلك للاستماع الهما في قضية اغتيال الشهيدين ا  لحاج محمد البراهمي وشكري بلعيد

 علما بان كل واحد منهما سيتمع اليه في قضية

Go to Top