L'actualité où vous êtes

Author

Tunisie Telegraph - page 91

Tunisie Telegraph has 5187 articles published.

غفران حسايني يكتب حول فلسفة المقاصد عند ابن عاشور وعقلنة التفكير الديني

in A La Une/Tunisie by

لسنا نقول شططا إن اعتبرنا أن أزمة المسلمين اليوم لا تكمن بالدرجة الأولى في تنكّرهم للدين  بل في كيفية فهمهم له، فالقضيّة ليست أزمة دين أو أزمة وحي بقدر ما هي إشكالية تديّن وأزمة فهم،  وقد انحدر تفكيرنا العقلاني في الإسلام وأصابه الخمول والدروشة والتسطيح منذ قرون، وأصبح الفقه هو الترديد فقط لما سبق والشروح على الشروح والحواشي منذ القرن السابع للهجرة كما ذكر ذلك أستاذي الدكتور كمال عمران رحمه الله في كتابه « الإبرام والنقض في الثقافة الإسلاميّة »([1])… والمعلوم أنّ كل ترديد لكلام السابقين دون تفكير يعيد نفس النتائج السابقة الخاصة بالعصر الذي دونت فيه خاصّة فيما يعرف  » بالنوازل » والمستجدات

فعجز العقل الإسلامي المعاصر عن إنتاج المعرفة للإجابة عنه قضاياه الراهنة ساهم في تشظي المنظومة الفكرية الإسلامية بإعادة اجترار ما أقرّته المنظومة الفكرية والفقهيّة التقليدية لمجابهة زخم المتغيرات المعاصرة والنوازل المتتابعة التي شعّبت القضايا والرهانات بدرجة غير مسبوقة، ولعلّ ما فاقم من ترهّل هذا العقل المعاصر في فهمه لواقعه وللإسلام نفسه هو ذلك التوظيف الذي لحق الشريعة الإسلام من قبل تنظيمات متطرّفة اتخذت من مرجعيات الفقه التقليدية مبررات واهية للتصادم مع الواقع بطريقة عنيفة وغير مسبوقة، بما يجعلنا اليوم بين نقيضين على الأقل وهما الفهم العبثي والفهم المقاصدي وفي كلا الخيارين استتباعات على الواقع وعلى الإسلام نفسه.

  1. الفهم الأعرج وعبثية التطبيقات.

اشترط العلماء منذ القديم شرط الأهلية لكل من يعمل بعقله على الإجابة على نوازل العصر ومتغيراته انطلاقا من الشرع والدين حيث ورد في الدورة الحادي عشر لمجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدّة في موضوع العمل الفقهي في التطبيقات المعاصرة  » أن الفتوى متوقفة على الأهلية التي يجب أن تتوفرّ في العالم العارف بنصوص الشرع والقواعد الفقهية ومطّلعا على العلوم الموصلة إلى فهم ذلك وطرق استنباط الأحكام العامّة بواقع العصر الذي يعيشه ([2]).

ففهم الشريعة وفق هذه القاعدة مبنية على قواعد أساسية أوّلها المعرفة بنصوص الشرع وقواعده الفقهية وثانيا الاطلاع على العلوم الموصلة إلى ذلك وثالثا الاطلاع على واقع العصر الذي يعيشه المسلمون ، إذ لا يمكن انطلاقا من هذه القاعدة أن تكون هناك فتوى تقتصر على فهم الشرع والعلوم الموصلة إليه والجهل التام أو الجزئي بواقع العصر وهذا ما يقع فيه كثيرون ممن اكتسبوا القدرة على استيعاب العلوم الشرعية وغابوا تماما عن استيعاب قضايا مجتمعاتهم المعاصرة فتصدمك عديد الفتاوى التي يجد فيها صاحبها سندا ودليلا من المدونة الفقهية القديمة ويغيب فيها تماما استيعاب تطورات الواقع ونوازله ورهاناته فتجد مثلا من ما زال يفتي بحرمة خروج المرأة من  دارها بلا محرم وهو يعيش في مجتمع نصفه تقريبا من النساء العاملات والطالبات أو تجد بمن يقول بأن الاحتجاج والتظاهر والتعبير عن الرأي حرام شرعا وهو يعيش في واقع اجتماعي متفجّر وديمقراطي يشمن التعبير عن الرأي ويدعوا إليه  أو من ينادي بالزواج العرفي (بالكلمة) استنادا على فتاوى زمن ما قبل التدوين والكتابة ويغيب او يغيّب عن ذهنه تماما ما أصبح بمرور الزمن قانونا عاما ومتداولا.

لذلك أقر الفقهاء المجتهدون المقولة التالية « وهي أنه لمّا كانت الوقائع في الوجود لا تنحصر فلا يصحّ دخولها تحت الادّلة المنحصرة » ([3]) فمن يتخذ دليلا قديما على واقعة معاصرة لا يستوعب فيها متغيرات العصر  وتشعّب حاجات  المسلمين فيه فقد بنى رؤيته على فهم أعرج للدين متعسّف على النص بتنزيله على الواقع دون واسطة العقل الاجتهادي، وهذا مبني على اطلاع شرعي دون استيعاب واقعي ومن هنا تنشأ التيارات الدينية أو الفقهية  التي تحل قضاياها المعاصرة ترديدا لفتاوى ومقولات فقهية سابقة مبتورة عن واقعنا المعاصر وهو ما حذّر منه العلماء المجتهدون كالإمام شهاب الدين القرافي بقوله في كتاب الفروق  » أن الجمود على المنقولات ضلال في الدين وجهل بمقاصد المسلمين  والسلف الماضين » .([4])

  • عقلنة المقاصد عند الإمام ابن عاشور.

لم يترك الإمام محمد الطاهر بن عاشور مجالا في العلوم الدينية إلا وجاس خلاله سابغا علينا من فيض علمه وقوة فهمه الشيء الكثير محاولا تجديد الفكر الإسلامي بمؤلفاته القيمة في التفسير والشروح وتبيان المعاني السامية للإسلام كدين قال عنه الإمام بأنه حقيقة وليس أوهاما ».

ومن بين مؤلفات ابن عاشور التي تعد مرجعا في العالم الإسلامي وسيرا على خطوات علماء سابقين مجددين ومجتهدين يعرفون علّة الامّة ودواءها في آن واحد كتابه القيم : »مقاصد الشريعة الإسلامية ». وهذا مجال من مجالات أصول الفقه التي اشتغل عليها العلماء منذ تأليف الإمام الشاطبي في علم المقاصد لتصبح منزلة مقاصد التشريع في الأحكام بمنزلة العلة عند بقية الأصوليين على خلاف بينهم.

ولعل الإمام الجليل محمد الطاهر ابن عاشور لا يطيل السرد والتطويل ليستهل مقدّمته بالقول أنه قصد من كتابه « مقاصد الشريعة الإسلامية  » أن يكون نبراسا للمتفقهين في الدين ومرجعا بينهم على اختلاف الأنظار وتبدّل الأعصار وتوسّلا إلى إقلال الاختلاف بين الفقهاء …حتى يستتب نبذ التعصّب والفيئة إلى الحق  » ([5]) . فكل فهم للدين وفق هذا المعنى والسياق لا يراعي مقصده وفلسفته التي تتصف بالشمولية والرحابة واليسر وانتفاء العبث عنه يعدّ خلال في الفهم يتبعه اخلال في المنهج وينتج عنه عبثية في الفتوى ومآلاتها وهذا ما  سيثمر فكرا متعصبا وقاصرا عن استيعاب مستجدات الواقع والحسم فيها.

لذلك عمل العلاّمة ابن عاشور منذ بداية كتابه إلى تثبيت علم المقاصد واحتياج الفقيه إليه في طرق إثباتها ومراتبها ، ولعلّ أجّل ما استدل به الإمام هو إخراج الحكم الشرعي من بوتقة التسليم ومعرفة العلة إلى إثبات وجود مقصد لهذا الحكم. فقد قال الإمام في كتابه. بأنه قد ثبت بالأدلة القطعية أن الله لا يفعل الأشياء عبثا. وأن كل شريعة شرعت للناس ترمي إلى مقصد لمشرعها الحكيم تعالى ([6]) ، فنسبة الشريعة إلى الله في فكر الامام ابن عاشور يجعلها ضرورة تتصف بالحكمة البالغة التي لا تتعارض مطلقا مع مصلحة الإنسان والمجتمع وهذا ما خلصت إليه الأبحاث الفقهية الجماعية المعاصرة بوجوب مراعاة المقاصد في جلب المصلحة ودفع المفسدة.

وقد قسم ابن عاشور كتابه إلى ثلاث أقسام كبرى كل قسم متفرع إلى عناصر وجعل القسم الأول في إثبات مقاصد الشريعة سعيا منه  إلى إثبات وجود هذا العلم بالأدلة القطعية سواء في النقل أو بالعقل نظرا لكون جمهور كبير من الفقهاء وعلماء الأصول تجاهلوه قرونا طويلة بما حوّل عددا كبيرا من الأحكام الفقهية والفتاوى إلى صرخات في واد سحيق لأنها لم تراع مقاصد الإسلام ولت تلبي حاجات المجتمع لأنّها ببساطة غير متفاعلة مع الواقع وكلا كلام عبثي في الدين هو بمثابة التجذيف ضد التيار بمخالفة فلسفة التشريع جملة وتفصيلا.

وقد ذكر ابن عاشور أن الآيات القرآنية التي نفت العبثية عن مقصد الخلق الأوّل كقوله تعالى : »أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وانّكم إلينا لا ترجعون » يقود المتفكّر أو العالم إلى قاعدة أساسيّة جوهريّة، وهي أنّ انتفاء العبث عن علّة الخلق ينفي مطلقا العبث عن شريعة الخالق، لذلك  يعرض الإمام ابن عاشور آيات تؤكد وجود المقصد الإلهي في تنزيل الكتب والتشريع بأنها لأجل صلاح البشر كقوله تعالى : »لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط » وقد كان  الإسلام خاتم الشرائع وهو أعظمها وأكثرها دقّة لهيمنته على كتب من سبقنا من أهل الكتاب وشرائعهم ووضعه لشريعة حيّة جدليّة في تفاعلها مع الواقع المتغيّر وهذا ما يحتاج العقل لاستنباطها لذلك قال الله  » إنّ الدين عند الله الإسلام » .

  • التشريع للواقع: الأسس والرؤية

ذكر ابن عاشور أن الشرائع كلها وبخاصة شريعة الإسلام جاءت لغاية صلاح البشر في العاجل والآجل أي في حاضر الأمور وعواقبها. وذكر أنه ليس المراد بالآجل أمور الآخرة، لأن الشرائع لا تحدد للناس سيرهم في الآخرة بل إن الشريعة الإسلامية منوطة بحكم وعلل راجعة للصلاح العام للمجتمع والأفراد في الدنيا في تحقيق أهداف سامية ترقى بالإنسان والبشر، فكل فعل  في هذا المعنى منتسب إلى الشريعة وموصوب بالعبث والفساد والافساد وعدم مراعاة المصالح العامّة والخاصّة يتصف ضرورة بالشذوذ والانحراف .

لذلك أكد ابن عاشور على ضرورة احتياج الفقيه إلى معرفة مقاصد الشريعة وأبان طرقا ثلاث في إثباتها وأولها وأعظمها كما وصفّ » استقراء الشريعة في تصرفاتها من خلال اسقراء الاحكام المعروفة في عللها ومن ثمّ استقراء أدلّة الاحكام المشتركة في العلّة « ([7])  وهو ما يمكّن من استخلاص الحكمة منها، امّا  الطريق الثاني فهو الأدلة الواضحة في القرآن في دلالتها الظاهرة كقوله تعالى : »والله لا يحب الفساد » فإنه يتسنى أن يؤخذ منها مقصد شرعي واضح بأن شريعة الإسلام لا يجب ان تؤول إلى الفساد والافساد  أما الطريق الثالث فهي السنة المتواترة معنويا الحاصلة في مشاهدة الصحابة لعمل النبي صلى الله عليه وسلم أو المتواترة عمليا وهو تكرار مشاهدة أعمال الرسول صلى الله عليه وسلم من آحاد الصحابة.([8])

ثم يأتي القسم الثاني في الكتاب في مقاصد التشريع العامة وذكر الإمام ابن عاشور ما أضحينا نحتاجه اليوم في مجتمعنا سواء في بناء الفتاوى الشرعية او حتى في القوانين الوضعية التي  لم تعد تراعي المقاصد السامية للإنسان كمفهوم وقيمة ، حيث انبنت الشريعة على المقصد الأعظم في فكر الشيخ محمد الطاهر بن عاشور وهو الفطرة  البشرية التي أضحت اليوم تتبدّل وتتغيّر بمبررات متعددة وأفهام قاصرة وذلك انطلاقا من قوله تعالى » : فأقم وجهك للدين حنيفا فطرت لله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله » ، حيث قال الإمام ابن عاشور بأن الفطرة في الخلقة هو النظام الذي أوجده الله في كل مخلوق ([9])

وما أنزل الشرع إلا لأجل دعوة أهله إلى تقويم الفطرة والحفاظ على أعمالها وإحياء ما اندرس منها أو اختلط بها حتّى لا تتفسّخ خصوصية الإنسان وتندرس معالم وجهه وتفضيله عن سر الخلق حيث قال الإمام ابن عاشور: «إذا أجدنا النظر في المقصد العام في التشريع نجده لا يعدو أن يساير حفظ الفطرة والحذر في خرقها واختلالها، ليؤسس  الإمام لسماحة الشريعة في حقل المعرفة الإنسانيّة ككل ويسحب هذه الرؤية بعد ذلك إلى النظام الاجتماعي  والعمران البشري من خلال مقصد حفظ نظام الأمة واستدامة صلاحه بصلاح المهيمن عليه وهو نوع الإنسان فضلا عن مقاصد أحكام العائلة والنكاح والأنساب والتصرفات المالية والصحة والفساد والقضاء والشهادة وغيرها التي تؤوب إلى  ستة مقاصد كبرى وهي حفظ الدين وحفظ النفس والعقل والنسب والمال والعرض وكلها تحتاج على تفصيلات واجتهادات يجعل من فلسفة التشريع منسجمة مع حاجة المجتمع المسلم إلى مواكبة عصره وتوقه إلى التقدّم على ضوء الوحي ومقاصده الإنسانيّة ودون أن يجد نفسه في تعارض ناتج عن خلل منهجي واخلال تطبيقي يقود إلى العبث .

فما كتبه الإمام ابن عاشور في هذا المبحث جليل وله فائدة عظيمة امام ما نعيشه اليوم في واقعنا المعاصر من رهانات وقضايا مستجدّة لا يجب أن يجد لها العقل التونسي حلولا جاهزة في كتب الأقدمين دون أن يواكب عصره ويحمل على عاتقه عبء قضاياه وقد تجاذبتنا المتناقضات بين التشدد والتفسّخ  حتّى أضحينا نعيش ونفكّر للحاضر والمستقبل بلا مقصد ولا هدي لسواء السبيل.


[1] أنظر كمال عمران: الإبرام والنقض في الثقافة الإسلاميّة، الدار التونسية للنشر، تونس 1992

[2] – عبد الوهاب بن لطيف الديلمي ، ضوابط الفتوى في ضوء الكتاب ومنهج السلف الصالح ،مجلّة مجمع الفقه الإسلامي الدولي الدورة 11 العدد 11 ،ج2. ص 288.

[3] -شوقي إبراهيم ، منهج الفقه في معالجة القضايا المعاصرة ، ندوة تطور العلوم الفقهية بسلطنة عمان  » الفقه الإسلامي والمستقبل الأصول المقاصدية وفقه التوقّع  » ،ص 338.

[4] –  شهاب الدين القرافي كتاب الفروق، الفرق 38 ، المسألة الثالثة ،ـ ج1 ،ص 188

[5] – محمد الطاهر بن عاشور، مقاصد الشريعة الإسلامية، ،ص 3.

[6] -محمد الطاهر بن عاشور ، مقاصد الشريعة الإسلامية ،ص 11.

[7] – المصدر نفسه، ص 18.

[8] – المصدر نفسه، ص 19.

[9] – المصدر نفسه ،ص 55.

**** غفران حسايني إعلامي وباحث دكتوراه في الحضارة والإسلاميات

البديل التونسي يندد بحملة الافتراءات التي تطاله

in A La Une/Tunisie by

ندد حزب البديل  بما يتعرض له من حملة تشويه عبر الأخبار المفتعلة والمتداولة في بعض مواقع التواصل الإجتماعي والمتعلقة بمشاركة نواب الحزب ورئيسه في مناورات سياسية وبرلمانية هي محض افتراءات ولا تمت لواقع الحال بصلة.

وأدان الحزب ما اعتبره حملات تشويه وثلب تقودها بعض الأطراف غير الوطنية والمأجورة والتي ما تزال إلى حد الآن تواصل سياسة التشويه المنظم للحزب وقياداته ورئيسه وذلك بافتعال أخبار وتلفيق ادعاءات كاذبة والمس من الأعراض وفق نص البيان.

الطبوبي يدعو الى استفتاء شعبي حول النظام السياسي

in A La Une/Tunisie by

دعا الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم في تصريح لبرنامج »البلاد اليوم » الى  الى تنظيم استفتاء شعبي حول النظام السياسي

من جهة اخرى قال الطبوبي انه من الضروري اليوم فتح باب الانتدابات  مع اعطاء الاولوية للقطاعات الاستراتيجية ،

كما قال الطبوبي « هيهات »  التراجع عن الاتفاقيات الممضاة  على حد قوله و لن تكون الفاتورة على حساب العملة  ككل مرة ،مؤكدا على ضرورة ان تحترم الدولة  كل ما هو قانوني  في التدرج و في الترقيات ، لان التراجع عن تلك المكتسبات قد يجر البلاد الى مستنقع لا يحمد عقباه .

بشرى بلحاج حميدة تعلن العصيان المدني  » في خصوص البحر « 

in A La Une/Tunisie by

اعلنت اليوم النائبة السابقة والمناضلة الحقوقيىة بشرى بلحاج حميدة انها تعلن العصيان المدني فيما يتعلق بمنع السباحة الذي اعلن عنه ليلة أمس وزير الصحة عبد اللطيف المكي وقالت بن حميدة في تدوينة لها  » نعلمكم راني دخلت في عصيان مدني في خصوص البحر » وقد أيدتها في ذلك الباحثة رجاء بن سلامة .

وبالأمس أكدوزير الصحة عبد اللطيف المكي، خلال حوار مع قناة حنبعل   أن السباحة في الشواطئ التونسية ممنوعة هذا الصيف في إطار التوقي من فيروس كورونا المستجد.

وقال عبد اللطيف المكي، ، إن  »السباحة ممنوعة حتى إشعار آخر »، داعيا المواطنين إلى الالتزام باحترام القانون والإجراءات التي أقرتها الوزارة.

وأكّد الوزير، أنه سيتم تطبيق القانون على المخالفين للقرار إذا تطلب الأمر مؤكدا في نفس السياق أن الأمر متعلق بمدى تطور الوضع الصحي في البلاد و يمكن مراجعة القرار بناء على ما يستحد من معطيات على أرض الواقع.

الجامعة العامة للإعلام تدعو الاعلاميين إلى مقاطعة إئتلاف الكرامة

in A La Une/Tunisie by

أعلنت الجامعة العامة للإعلام انها تتابع تصريحات الفتنة و التحريض ضد الإعلاميين و السياسيين و عدة هيئات ومنظمات وطنية من طرف ما يسمى بإئتلاف الكرامة وصلت حد نعت الإعلامي هيثم المكي والتهجم على إذاعة موزاييك وإدارتها والتهجم على عدة مؤسسات إعلامية وشخصيات سياسية ونقابية .

وقالت الجامعة ان هذه الممارسات ليست بغريبة عن فصيل ولد من رحم روابط حماية الثورة المنحلة التي عرفت بارتباطها بالعنف و الإرهاب و بدعمها لتخريب الساحة السياسية و بعد أن تم حل روابط العنف بعد ثبوت ضلوعها في العنف ضد النقابيين والسياسيبن والإعلاميين و المرأة والمثقفين وغيرهم من مكونات المجتمع التونسي تم تشكيل هذا الفصيل السياسي الهجين من أجل لعب كل الأدوار القذرة ضد خصومه .
.
وأمام تصاعد وتيرة السب و الكراهية في تصريحات مكونات هذا الفصيل فإن الجامعة العامة للإعلام تعلن :
تضامنها الكامل مع هيثم المكي ومع كل السياسيين والنقابيين الذين يواجهون الخطاب العنيف المحرض على الكراهية. .
تؤكد أنها لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الهجمة وتطالب الجهات القضائية لتتبع كل المحرضين على العنف و نشر خطاب التفرقة والكراهية مما ساهم في توتير الأجواء السياسية و الاجتماعية .
يحيي كافة الإعلاميين على تضامنهم و يدعوهم إلى الوحدة و التصدي لأعداء حرية الإعلام والكلمة الحرة .
يعبر عن رفضه القطعي للمشروع المقدم من طرف إئتلاف الكرامة الخاص بالهايكا و سيعمل على التصدي لكل المشاريع الهجينة التي تهدف لنشر اعلام يشجع على التطرف ويخدم أجندات سياسوية معلومة .
يجدد دعوته لفتح حوار وطني حول الإعلام وحول الحقوق المادية والمعنوية للإعلاميين و رفض كل أشكال توظيف القطاع لاجندات حزبية ضيقة .
إن ما يجري في قطاع الإعلام منذ سنوات يكشف وجود مخطط كامل لجعله قطاعا طيعا بتواصل عدم تطبيق القانون في علاقة بأجور العاملين بالقطاع و غياب حماية اجتماعية خاصة للصحافيين الشبان وهو ما يتطلب من كافة أبناء القطاع إعداد خطة نضالية موحدة لضمان حقوقهم .

ندعو كافة وسائل الإعلام إلى مقاطعة إئتلاف الكرامة باعتباره يستغل الفضاء الإعلامي للسب والشتم
والترويج لخطاب الكراهية .
نؤكد في الأخير أن الجامعة العامة للإعلام مستعدة لكل السيناريوهات المطروحة بكا في ذلك الإضراب العام و الاحتجاجات دفاعا عن حرية الإعلام ، عن كرامة الإعلاميين و حقوقهم.

مدونة صينية تكشف عن تضليل بلادها لسكان ووهان

in A La Une/International by

كشفت مدونة صينية ما اعتبرته « تضليلا » من سلطات ووهان للسكان بشأن فيروس كورونا المستجد، بعد انتشاره لأول مرة في المدينة التي أصبحت لاحقا بؤرة للوباء.

ونقلت صحيفة « ديلي ميل » البريطانية عن المدونة الصينية فانغ فانغ، قولها إن السلطات الصينية أخبرت سكان مدينة ووهان بأن فيروس كورونا « ليس معديا ».

وقالت فانغ البالغة من العمر 64 عاما، إن شقيقها، الذي يُدرس في جماعة هوازهونغ للعلوم والتكنولوجيا، أول من أخبرها أن الفيروس معد، رغم تلقيه معلومات تفيد بأنه « يمكن السيطرة عليه والوقاية منه ».

وفي 31 ديسمبر الماضي، أبلغ الأكاديمي شقيقته عن حالة مشتبه فيها بالإصابة بفيروس مجهول الأصل في ووهان، ولم يمض وقت طويل حتى أعلنت السلطات أن الفيروس « ليس معديا ولا ينتقل من شخص لآخر »، الأمر الذي جعل السكان يتنفسون الصعداء.

ويأتي هذا الكشف في وقت حذر به كبير الأطباء الاستشاريين في الصين تشونغ نانشان، من أن البلاد لا زالت تواجه « التحدي الكبير » المتمثل في موجة ثانية من الفيروسات التاجية.

وقال في تصريحات لشبكة « سي إن إن » الإخبارية الأميركية، إن السلطات في ووهان حجبت « التفاصيل الأساسية » حول حجم الأزمة مع انتشار الفيروس في بداية العام.

وأضاف الدكتور تشونغ أن « غالبية الصينيين في الوقت الراهن لا يزالون عرضة للإصابة بفيروس كورونا بسبب نقص المناعة. نواجه تحديا كبيرا. لسنا في وضع أفضل من غيرنا من الدول »، وذلك رغم التراجع الكبير في عدد الإصابات المرصودة يوميا

ونشرت المدونة فانغ، التي ولدت في نانجينغ لكنها انتقلت إلى ووهان في الثانية من عمرها، مذكراتها على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية، « ويبو » و »وي تشات »، لكن السلطات حذفتها بسرعة.

ووصفت فانغ في مذكراتها، التدافع على أقنعة الوجه والأغذية والإمدادات في جميع أنحاء المدينة التي يبلغ عدد سكانها نحو 11 مليونا، وكذلك حالة الذعر التي كانت تنتاب السكان هناك.

وفي مطلع فيفري الماضي، وصفت المدونة المشهد القاتم داخل محرقة الجثث في مدينة ووهان، وأرفقت المقال بصورة أرسلها لها صديق يعمل في القطاع الطبي، وأصبح هذا المقال الأكثر قراءة على مدونتها.

الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصيات تنشر كل التفاصيل حول المعرف الوحيد للمواطن

in A La Une/Tunisie by

أصدر رئيس الحكومة مرسوم عدد 17 يتعلّق بالمعرف الوحيد للمواطن، وذلك في إطار مجابهة أزمة كورونا وتداعياتها.

ويتكون المعرّف الوحيد من سلسلة من 11 رقمًا يُسند للمواطن عند تسجيل ولادة، أي شخص يحمل الجنسية التونسية بسجلات الحالة المدنية أو عند حصول شخص على هذه الجنسية مع الاحتفاظ بالمعطيات المتعلقة بالأشخاص المذكورين لمدة ثلاثين سنة بعد الوفاة أو بعد فقدان الجنسية بصفة نهائية.

وفي ما يلي كل التفاصيل حول المعرف الوحيد للمواطن الذي نشرته الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصيات

http://www.inpdp.nat.tn/IUC_receuil.pdf?fbclid=IwAR33ezFF9jha3JWQJ09f-sBZt0Ka2vkbMzeavG3jdRcHuRAMjzwSIfqpR8o

البراءة لمزارع فرنسي ساعد مهاجرين على الدخول للأراضي الفرنسية وفق مبدأ الأخوة

in A La Une/International by

سيدريك هيرو، المزارع الفرنسي الذي تحول إلى رمز لمساعدة المهاجرين على الحدود الفرنسية الإيطالية، أصبح حرا بعد أن أسقطت محكمة الاستئناف في ليون أمس الأربعاء التهم الموجهة ضده المتعلقة بمساعدة المهاجرين على الدخول بشكل غير شرعي إلى الأراضي الفرنسية.

« لقد أُفرج عني! التضامن ليس جريمة ولن يكون أبدا! »، بهذه العبارة أعلن الناشط الفرنسي سيدريك هيرو فوزه في محكمة الاستئناف في مدينة ليون، الأربعاء 13 ماي . 

وأسقطت المحكمة التهم الموجهة ضد المزارع الأربعيني الذي عُرف بمساعدته المهاجرين على الحدود الإيطالية الفرنسية.

القرار جاء بعد أن أعيدت محاكمته إثر قرار تاريخي في عام 2018 للمجلس الدستوري، بكرّس »مبدأ الأخوة » ويخفف مما يطلق عليه القانون الفرنسي « جنحة التضامن ».

وكان قد طلب المحامي العام فابريس تريمل حكما بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة ثمانية إلى عشرة أشهر ضد سيدريك هيرو، قائلا إنه « اعترف في عدة مناسبات » بأنه ساعد في دخول الأشخاص بشكل غير القانوني إلى الأراضي الفرنسية.  ويحاكم هيرو لدوره المفترض في نقل حوالي 50 مهاجرا إريتريا إلى مركز لتمضية العطلة في وادي « لاروايا »، الذي يبعد 75 كلم شمال شرق نيس، من دون ترخيص. 

« لقد اختار أن يكون، بالمعنى الحرفي للكلمة، خارجا عن القانون »، معتبرا أن أفعال سيدريك هيرو « ليست لهدف إنساني فحسب، بل له مطلب أيديولوجي » حول عمله كناشط.

تغيير في القانون

في جويلية من عام 2018، أكد المجلس الدستوري الفرنسي على أن المساعدة المجانية لأجانب في وضع غير قانوني لا يمكن أن تكون سببا لملاحقات قانونية. وانتصرت المحكمة بهذا لـ « مبدأ الأخوة »، وهو أحد المبادئ الأساسية في الجمهورية الفرنسية إلى جانب مبدأي « المساواة والحرية ».

وبذلك، أمر المجلس بتعديل عدد كبير من مواد قانون دخول وإقامة الأجانب، وأولى المواد المستهدفة، المادة 622-1 التي تعاقب المساعدة في الدخول والتنقل والإقامة غير القانونية بالسجن خمس سنوات كحد أقصى وبغرامة تبلغ 30 ألف يورو.

وبالتالي أصبح يستثني من الملاحقات كل مساعدة إنسانية في « إقامة » المهاجرين و »تنقلهم ». في حين « المساعدة في الدخول غير القانوني » لا تزال خاضعة للعقوبة.

هيرو سبق له أن استقبل في مزرعته المحاذية للحدود مع إيطاليا المئات من المهاجرين، وساعدهم على الوصول إلى مدن وقرى أخرى ليتمكنوا من تقديم اللجوء فيها.

وخلال محاكمته الأولى في نيس، قال المزارع الفرنسي إنه كان مجبرا على مساعدة المهاجرين لأنه « كان يجب القيام بعمل ما… كان هناك عائلات تتعرض للمعاناة ».

في جويلية من العام الماضي، أطلق هيرو مبادرة تقدم السكن للمهاجرين الذين يرغبون بالعمل لديه في الأراضي الزراعية، ووصف المشروع خلال لقائه مع مهاجر نيوز بأنه « أول مجتمع زراعي متكامل في المنطقة ».

محسن مرزوق يدعو الى اعادة فتح المساجد وفق شروط معينة

in A La Une/Tunisie by

دعا محسن مرزوق رئيس حركة مشروع تونس في تدوينة له صباح الى اعادة فتح المساجد وفق شروط معينة

وقال مرزوق  » بعد فتح أغلب الفضاءات العمومية وتحسّن الحالة الصحية العامة، واقتراب العيد، لا أرى سببا في بقاء المساجد مغلقة. يجب التعقيم وتجهيز المساجد بوسائل الوقاية ووضع مسافة تباعد بين المصلين، كما يجب الاستئناس برأي العلماء باستعمال الكمامة أثناء الصلاة، حماية للمصلين. »

ويوم الاثنين الماضي قال وزير الصحة عبداللطيف المكي أنّه سينظر ووزير الشؤون الدينية أحمد عظوم في امكانية فتح المساجد مع اقتراب ليلة 27 من رمضان وعيد الفطر.

وشدّد المكّي على أنّ عدم إدراج المساجد لتُفتح خلال الحجر الصحي الموجه لا يعني أنّ الحكومة تحاول  »استهداف المساجد وأنّ غلقها يأتي في إطار التوقي من انتشار عدوى فيروس كورونا وتجنبا للتجمعات » حسب تعبيره.

وللإشارة فقدت انعقد بمقرّ وزارة الصحّة يوم 11 ماي 2020 ، جلسة عمل مشتركة بإشراف وزير الصحّة الدكتور عبد اللطيف المكي ووزير الشؤون الدينيّة السيّد أحمد عظّوم، خصّصت للتشاور وتبادل وجهات النظر بخصوص متطلّبات الوضع الصحّي بالبلاد الناتج عن جائحة كورونا بالاضافة إلى مزيد دعم التعاون والتنسيق بين الوزارتين حفاظا على صحّة وسلامة المواطني

وزير الصحة السباحة ممنوعة في الشواطئ التونسية

in A La Une/Tunisie by

أكّد وزير الصحة عبد اللطيف المكي، مساء الأحد 17 ماي 2020، أن السباحة في الشواطئ التونسية ممنوعة هذا الصيف في إطار التوقي من فيروس كورونا المستجد.

وقال عبد اللطيف المكي، في حوار على قناة  »حنبعل »، إن  »السباحة ممنوعة حتى إشعار آخر »، داعيا المواطنين إلى الالتزام باحترام القانون والإجراءات التي أقرتها الوزارة.

وأكّد الوزير، أنه سيتم تطبيق القانون على المخالفين للقرار إذا تطلب الأمر.

1 89 90 91 92 93 519
Go to Top