L'actualité où vous êtes

Category archive

Economie - page 5

Actualités : Economie – L'actualité économique et financière sur Tunisie Telegraph.

رسمي – أكتوبر القادم تونس خارج القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي

in A La Une/Economie/Tunisie by

أكّد محافظ البنك المركزي ورئيس اللجنة التونسية للتحاليل المالية خلال مؤتمر صحفي أن مجموعة العمل المالي أقرت أن تونس استكملت مبدئيا ترتيب خطة العمل الخاصة بها وقررت إجراء زيارة ميدانية إلى تونس في حدود منتصف سبتمبر القادم وذلك خلال اجتماعها البارحة في اورلندو بالولايات المتحدة الأمريكية . 
وبين المحافظ أن تونس قامت بكل الإصلاحات الضرورية والتي أقرتها مجموعة العمل المالي .

وأضاف رئيس لجنة التحاليل المالية مروان العباسي أن تونس تعتبر قد خرجت من القائمة السوداء للدول التي تشكو نقائص في مكافحة الإرهاب وغسل الأموال منذ شهر فيفري الفارط ولكن تواصل النقاش بخصوص تنقيح قانون مكافحة الإرهاب وتبييض الأموال وترجمته هو ما عطل نوعا ما هذا القرار.

 
وأوضح أن زيارة وفد مجموعة العمل المالي في 15 من سبتمبر القادم هو فقط للتثبت من الإجراءات التي قامت بها تونس وخلال أكتوبر سيكون هناك الإعلان الرسمي لخروج تونس من القائمة السوداء.

بعد غياب تواصل 9 سنوات آر أوروبا تعود الى تونس

in A La Une/Economie/Tunisie by

استعادت شركة الطيران الخاصّة الاسبانيّة ‘آر أوروبا’ ملاحتها الجوية نحو تونس بعد انقطاع دام حوالي 9 سنوات.
وانطلقت الشركة في أولى رحلاتها الجوية من مدريد إلى تونس، رسميا يوم 3 جوان 2019، وفق ما أفاد به مدير مبيعات الشركة معز العودي، مؤكدا أن نسبة الحجوزات على الخط الجديد بلغت إلى حد الآن 80 بالمائة.
وقد برمجت الشركة 4 رحلات أسبوعيا، أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء والجمعة والسبت، وذلك حتى نهاية شهر سبتمبر.
وستقتصر السفرات، بداية من شهر أكتوبر القادم، على رحلتين أسبوعيا كل يومي اثنين وجمعة، علما وأن الشركة تعرض سنويا 280 رحلة و33600 مقعد في اتجاه تونس.
وأبرز معز العودي أن استعادة هذا الخط الجوي، الذي اشتغل في تونس لمدة 5 سنوات تقريبا قبل انقطاعه لأسباب اقتصادية، يندرج في اطار استراتيجية الشركة للتوسع وتعزيز تموقعها بشمال افريقيا.
وأضاف المتحدث أن « آر اوروبا » التي تعمل منذ أكثر من 30 سنة، راهنت على الوجهة التونسية « المحبذة لدى الاسبان خلال عطلة الصيف ».
المصدر (وات)

اتحاد الأعراف ينظم ندوة اقليمية حول الشراكة بين القطاعين العام والخاص

in A La Une/Economie/Tunisie by

ينظم الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالتعاون برنامج التنافسية لبلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية،  الندوة الإقليمية  السنوية الثانية للمجلس الاستشاري للأعمال لبلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تحت شعار:

« الشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل تنمية مندمجة »

وذلك يوم غد الاثنين 17 جوان 2019 بداية من الساعة التاسعة صباحا بنزل موفمبيك  البحيرة Movempick 

وتهدف هذه الندوة إلى بلورة رؤية إقليمية للقطاع الخاص حول الأولويات الإستراتيجية في مجال  دعم النمو الاقتصادي وبعث فرص العمل وتقديم المنصة الجديدة الخاصة بالباعثين الشبان في المنطقة .

وتجدر الإشارة أن الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية يترأس صحبة منظمة الأعراف الإسبانية المجلس الاستشاري للأعمال لبلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الذي تم بعثة في سبتمبر الماضي  خلال اجتماع عقد بمدينة مدريد.

إطفاء 594 حريقا منها 550.5 هكتارا اراضي زراعية

in A La Une/Economie/Tunisie by

تولّت فرق الإطفاء التابعة للديوان للحماية المدنية، خلال الفترة الممتدة من 4 جوان إلى غاية صبيحة يوم الخميس 13 جوان، إطفاء 594 حريقا، اندلعت بمحاصيل زراعية وأشجار غابية وأعشاب جافة. وتم تسجيل ارتفاع في عدد الحرائق، بـ202 حريقا مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2018.

وقد تدخّلت وحدات الحماية المدنية، وفق بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، لإخماد الحرائق وتقديم المساعدة اللازمة للمواطنين، بالتنسيق مع بقية الهياكل الجهوية المعنيّة. وتمثلت التدخلات في:

– إخماد 84 حريقا بمحاصيل زراعية نتج عنها تضرّر 550.5 هكتارا في حين تم إخماد 72 حريقا تضرر منها 211.18 هكتارا بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

– إخماد 10 حرائق بمناطق غابية نتج عنها تضرّر 23.02 هكتارا في حين تم إخماد 6 حرائق تضرر منها 12.018 هكتارا خلال الفترة ذاتها من سنة 2018.

– إخماد 500 حريق بأعشاب جافة ،نتج عنها تضرّر 118.372 هكتارا، في حين تم إخماد 314 حريقا تضرر منها 55.658 هكتارا في الفترة ذاتها من السنة الماضية.

ودعا الديوان الوطني للحماية المدنية، الفلاحين، إلى اتخاذ كافة التدابير الوقائية، لتفادي مخاطر الحرائق، على غرار حرث جوانب المزارع المُتاخمة للغابات والمصبات والسكك الحديدية والطرقات والمسالك الفلاحية وإزالة الأعشاب الطفيلية الجافة منها وتجهيز الجرارات وآلات الحصاد بغطاء واقي، يمنع تسرّب الشرارات من أنبوب تصريف الدخان لهذه الوسائل.

كما دعا الديوان إلى تجهيز آلات الحصاد بقوارير إطفاء، مع توفير صهريج مياه وجرار مجهّز بمحراث للإستعمال الفوري عند نشوب حريق بالضيعات الكبرى، وعدم إشعال النار من طرف العمال أثناء عملية الحصاد، مع التأكد من إخماد أعقاب السجائر قبل إلقائها، وترك مسافة لا تقل عن 20 مترا بين أكوام التبن وحرث المساحة المحيطة بها، والإمتناع عن حرق بقايا الحصاد (الحصيدة)، والإسراع بإعلام مصالح الحماية المدنية على رقم النجدة 198، عند بداية كل حريق.

صندوق النقد الدولي يمنح تونس قرضا ب247 مليون دولار

in A La Une/Economie/Tunisie by
صندوق النقد الدولي

وافق صندوق النقد الدولي، خلال اجتماع مجلس الإدارة، اليوم الأربعاء بواشنطن، على صرف قسط بقيمة 247 مليون دولار لفائدة تونس (حوالي 730 مليون دينار)، وهو القسط السادس في اطار برنامج القرض مع تونس، حسب ما نقلته وكالة « رويترز ».

وتحصلت تونس في ماي 2016، على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 2.9 مليار دولار على أربع سنوات. ويرتبط البرنامج بمواصلة تونس لاصلاحات اقتصادية ترمي إلى التحكم في العجز، حسب ما بينته الوكالة، استنادا الى تصريح الوزير المكلف بالإصلاحات الاقتصادية توفيق الراجحي. 

وبهذا يصل إجمالي حجم الأقساط التي تحصلت عليها تونس منذ سنة 2016 إلى حوالي 1،6 مليار دولار.

وقال مسؤولون إن تونس تحتاج إلى تمويل خارجي بحوالي 2.5 مليار دولار في 2019.

بنوك لاتعترف بقرارات البنك المركزي وتثقل كاهل الحريف التونسي بأداءات وهمية

in A La Une/Economie/Tunisie by

يعاني عدد من حرفاء عدد من البنوك التونسية الخاصة من شطط الاداءات التي توظف على قروض طويل الأجل حيث تعمد هذه البنوك الى توظيف زيادات تربطها بكل قرار يتخذه البنك المركزي بالزيادة في نسبة الفائدة المديرية

دون وجه حق ودون اعلام الحريف وحين يتفطن هذا الاخير لهذا الخطأ المتعمد يتعهد البنك بمراجعته لكن دون تاريخ رجعي أما البقية فان البنك يواصل في الحصول على هذه الزيادات بلا حسيب أو رقيب

علما وأن هناك نوعان من القروض .

النوع الأول : نسبة الفائدة للقروض فيها متغيرة و التي يمتد خلاصها الى أقل من 15 سنة وترتبط بتغير نسبة الفائدة للسوق المالية TMM المرتبط بدوره بنسبة الفائدة المديرية التي قام البنك المركزي بترفيعها منذ جوان 2017عدة مرات اذ كانت في حدود 4.25%واصبحت اليوم بنسبة 7.75 % وهو ما يفسر ان الترفيع تجاوز 80بالمائة في نسبة الفائدة المديرية. كما ارتفعت نسبة فائدة السوق المالية TMM الى 7,86بالمائة بعد ان كانت في حدود 4,3بالمائة في الثلاثي الأول من سنة 2017 مما تسبب بدوره في ارتفاع اقساط القروض وهو ما تسبب في زيادة كلفة القروض الموجهة الى الافراد و المستثمرين. وللإشارة فان نسبة الفائدة كانت تتغير في السنوات الماضية ايضا لكن المواطن لا يشعر بذلك نظرا الى ان ارتفاعها كان ضئيلا وغير ملموس كما انه كان يعرف فترات انخفاض اما في السنوات الاخيرة فقد اصبح ارتفاعها كبيرا لا يعرف انخفاضا.

النوع الثاني من القروض: يمتد خلاصها الى اكثر من 15سنة و تخضع هذه القروض حسب منشور البنك المركزي عدد 47لسنة 1987 الى نسبة فائدة قارة لا تتأثر بتغير نسبة الفائدة للسوق المالية TMM لكن بعض البنوك تقوم بتجاوزات في هذا الخصوص اذ انها لا تحترم ما جاء به هذا المنشور وقامت بالترفيع في اقساط القروض.

مؤشرات اقتصادية تبعث على الانشغال

in A La Une/Economie/Tunisie by

أكّد محافظ البنك المركزي التونسي، مروان العباسي، ورئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة، طارق الشريف، الخميس، أنّه رغم بداية تطور إيجابي لبعض المؤشرات، مثل انخفاض نسبة التضخم المالي واستقرار نسبي للدينار، فإن العديد من المؤشرات الأخرى تبعث على الانشغال خاصة منها نسب النمو والاستثمار.

وأكد الطرفان، أنّ هذه الوضعية لا ترجع لأسباب اقتصادية ومالية، فحسب، بل اساسا للمناخ الاقتصادي العام، إذ بات من المؤكد أن تعمل السلطات الرسمية على وضع الأطر والإجراءات الضرورية لاسترجاع ثقة المستثمرين المحليين والأجانب في الاقتصاد التونسي.

واستعرض اللقاء، الذي أشرف عليه محافظ البنك المركزي ورئيس « كوناكت »، بحضور المديرين العامين للبنك المركزي وبعثة من المكتب التنفيذي لـ »كوناكت »، خاصة، تطور المؤشرات الاقتصادية والمالية وتمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة والسيولة البنكية وتموقع المؤسسات التونسية في الخارج.

كما تناول اللقاء الصعوبات والتحديات التي ستواجهها البنوك والمؤسسات الاقتصادية لتلبية حاجياتها المالية في المستقبل وضعف الاستثمارات وعدم الإقبال على التصنيع وانعاكاساته على خلق القيمة المضافة ومواطن الشغل.

وتمت الاشارة بالمناسبة الى ان من أهم عوامل ضمان الحوكمة ودفع القطاعات المهيكلة، الجهود التي يبذلها البنك المركزي لتطوير الرقمنة في المجال المالي وبعث منصات الكترونية للمعلومات والاتصال والتوجيه ومكافحة التجارة الموازية وفتح مكاتب صرف خاصة.

وتم الاتفاق على ضرورة ان تعمل مختلف الإدارات المختصة للبنك المركزي والهياكل المهنية لـ »كوناكت » على التّبادل المنتظم للمعلومات حول تطور الوضع الاقتصادي والمالي وخطوط التمويل الجديدة الذي يضعها البنك المركزي على ذمة المؤسسات الإقتصادية وكذلك على الإجراءات الجديدة التي يقررها حتى تكون المؤسسات على دراية تامة وحينيّة بالتطورات في هذا المجال.

جلول عيادنظامنا المالي في تونس تاخر الى حد شد فيه الاقتصاد الى الخلف بيد ان الحلول لاتزال قائمة

in A La Une/Economie/Tunisie by

وات – قال وزير المالية السابق، جلول عياد، « ان النظام المالي في تونس تأخر، حتى مقارنة بالبلدان التي كانت أقل تطوراً منا في هذا الجانب، الى حد تسبب فيه بتراجع الاقتصاد بأسره، بيد ان الحلول لا تزال قائمة وبحاجة إلى رؤية واضحة والكثير من الجرأة في التنفيذ « .
وقدم عياد، خلال مشاركته في ندوة تحت عنوان « ستة عقود من التنمية في تونس: النتائج والآفاق »، نظمها مركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية، تحليلا لواقع القطاع المالي التونسي مقترحا مسارات عمل لتنشيط هذا النظام المالي وتعزيز دوره في تمويل الاقتصاد.
وأضاف، « إن الصعوبات التي تواجه المالية العمومية تمنع، حاليا، الدولة من لعب دورها كمستثمر أول والتخلي عن هذا الدور لفائدة القطاع الخاص الذي يكافح بدوره من اجل القيام بذلك في مواجهة انخفاض الادخار إلى 7 بالمائة (مقابل 20 بالمائة في عام 2010) وووجود نظام مالي غير قادر على تلبية احتياجات الشركات ».

وأرجع عياد هذا الوضع الى غياب استراتيجية وطنية لتلبية حاجيات الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر (الشركات الصغيرة والمتوسطة والصغيرة الحجم)، والتي تمثل الجزء الأكبر من النسيج الاقتصادي، وتوفر 70 بالمائة من مواطن الشغل المحدثة و40 بالمائة من الناتج الداخلي الخام.

وكان بامكان التمويل الصغير، أحد المكونات الأساسية في النظام المالي، وفق المتحدث، ان يمثل دعامة هامة في هذه الاستراتيجية غير ان عدم وجود خطة شاملة ومتعددة الأبعاد للإحتواء المالي (القروض الصغيرة والتأمين الأصغر والادخار في الوسط الريفي)، لايزال يعيق مؤسسات القروض الصغرى من أن تصبح جزءًا لا يتجزأ من النظام المالي.

كما ان تشجيع البنوك على التمويل والتفاعل معهم، وتشجيع شركات التأمين على الانخراط في منظومة التأمين الصغير يمكن أن يساعد في تغيير هذا المعطى » وفق عياد صعوبة النفاذ إلى رأس المال، مشكلة كبيرة تواجه الشركات الصغرى والمتوسطة « لطالما اعتبرنا صعوبة الوصول إلى التمويل البنكي، المشكل الرئيسي الذي يواجه الشركات الصغرى والمتوسطة، بيد ان الاشكال الحقيقي لهذه الشركات يتمثل في صعوبة النفاذ لراس المال، وما يجب القيام به، والذي شرعنا فيه في عام 2011، هو تطوير سوق أسهم للاستثمار من خلال إنشاء صناديق استثمار لمساعدة هذه الشركات على تعبئة موارد مالية ذاتية » على حد قول جلول عياد.
وتابع بالقول « هذا هو السبب الذى جعلنا نشرع في عام 2011 ، في إصلاح الإطار التنظيمي للاستثمار في راس المال والذي كان له تأثير إيجابي للغاية » مشيرا الى ان 90 بالمائة من صناديق الاستثمار الحالية في تونس هي صناديق رأسمال تنمية، أي صناديق مهتمة بالشركات القائمة بالفعل، حيث يكون مستوى المخاطرة أقل أهمية.
لكن تونس تحتاج اليوم إلى صناديق حقيقية متخصصة في الاستثمار من خلال احداث صناديق التمويل الذاتي (حوالي 4 صناديق) وكذلك صناديق استثمار حسب القطاعات الاقتصادية (الفلاحة والطاقة والتكنولوجيا) وصناديق رأس المال للابتكار .

* البنوك اصبحت تتغذى أساسا من عائدات القروض
وذكر وزير المالية السابق في ما يتعلق بالبنوك، أن 20 بالمائة فقط من القروض البنكية موجهة للشركات الصغيرة والمتوسطة على الرغم من النتائج الجيدة للبنوك ان البنوك أصبحت تتغذى على عائدات القروض وفوائضها بسبب لجوء الخزينة التونسية إلى السوق المالية، لتمويل عجز الموازنة، عن طريق إصدار سندات بفوائض مهمة للغاية للبنوك « . ونتيجة لذلك، « أصبحت سيولة البنوك شحيحة تمامًا، مما يعيق دورها في تمويل الاقتصاد وكان من المأمل أن يكون هذا الوضع مؤقتًا، لكن يبدو أن الحال عكس ذلك، في ظل غياب التنسيق بين السياسة المالية والسياسة النقدية. وهو ما يجعل الشركات التونسية ترزح حاليا تحت عبء ضريبي مرتفع وضغوط نقدية من خلال الترفيع في الفائدة المديرية بما يفسر العدد المتزايد للشركات التي تغلق أبوابها ».

وفي ما يتعلق بالتأمين، احد عناصر القطاع المالي، انتقد عياد إخفاق شركات التامين في تعبئة الادخار الوطني وبالتالي في تمويل الاستثمار.
وانتقد عياد أداء البورصة التونسية ذلك ان رسملة السوق لاتتجاوز 22 بالمائة من الناتج الداخلي الخام مقابل 70 بالمائة في المغرب، الأمر الذي يؤدي إلى فشل سوق الأوراق المالية في حين أنه يكفي إدراج بعض الشركات العمومية الناجحة في البورصة لتعزيز هذه الاخيرة.
وبخصوص تمويل المشاريع الكبرى، ذكر الوزير السابق أن « هذا النوع من الاستثمار يحتاج إلى تمويل متوسط وطويل الأمد وهو ما يتطلب وجود سوق لرؤوس الاموال ، بما في ذلك سوق السندات. « وحتى تكون تونس قادرة على تطوير سوق السندات لابد من إنشاء سوق ثانوية لسندات الخزينة.

تونس ترفع أسعار البنزين من جديد لخفض عجز الموازنة

in A La Une/Economie/Tunisie by

قالت الحكومة التونسية إنها قررت رفع أسعار البنزين بنحو أربعة في المئة ضمن حزمة إصلاحات يطالب بها المقرضون الدوليون لخفض عجز الموازنة.

وقالت وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة التونسية في بيان ”إنه في ظل الارتفاع المتواصل لأسعار النفط ومشتقاته العالمية حيث تجاوز سعر الخام خلال الفترة الأخيرة من السنة عتبة 86 دولارا للبرميل واستنادا إلى آلية التعديل الدوري لأسعار المحروقات تقرر إدخال تعديل جزئي على أسعار البيع للعموم لبعض المواد البترولية“.

وأضافت الوزارة أن البنزين الخالي من الرصاص سيزيد 80 مليما ليصبح السعر الجديد 2065 مليما على أن يطبق السعر الجديد بدءا من يوم الأحد.

وكانت تونس رفعت اسعار المحروقات أربع مرات العام الماضي في محاولة لكبح عجز الموازنة.

وتكافح البلاد من أجل تحقيق مطالب المانحين لإصلاح اقتصادها وخفض العجز في ميزانيتها في ظل اضطرابات منذ الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في عام 2011.

وتسعى تونس إلى خفض العجز في ميزانيتها إلى 3.9 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019.

(رويترز)

احتياطي تونس من العملة الصعبة يعادل 86 يوم توريد

in A La Une/Economie by

أعلن البنك المركزي التونسي اليوم الجمعة 22 مارس 2019، أن احتياطي تونس من العملة الصعبة إلى يوم 19 مارس بلغ 86 يوم توريد بما يعادل 14.585 مليون دينار مقابل 84 يوم توريد في موفى 2018 أي 13.974 مليون دينار. 
وقال البنك في بلاغ له، إن مجلس الإدارة اجتمع أمس وتطرق إلى وضعية القطاع المصرفي من حيث النشاط والتوازنات المالية وسبل تطوير قدراته على تمويل الاقتصاد الوطني.
كما اطلع المجلس على تقريري مراقبي الحسابات حول تدقيق القوائم الماليّة للبنك المركزي التونسي بعنوان سنة 2018 وحول إجراءات الرقابة الداخليّة، وصادق على القوائم المالية المدققة.
وإثر المداولة والنقاش، أكّد المجلس على ضرورة مواصلة المتابعة الدقيقة لتطور المؤشرات المالية والنقدية، وقرر الإبقاء على نسبة الفائدة المديرية للبنك المركزي دون تغيير.

1 3 4 5 6 7 81
Go to Top